أعراض التهاب العين الفيروسي | و ما هي الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

أعراض التهاب العين الفيروسي | و ما هي الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب

يعتبر مرض التهاب العين الفيروسي من الأمراض الشائعة جدًا، و الذي ينتج عن عدوى فيروسية، فما هي أعراض التهاب العين الفيروسي و ما هي أهم طرق العلاج ؟ كل هذا و أكثر سنتعرَّف عليه في مقالنا الطبي لليوم.

أعراض التهاب العين الفيروسي

أعراض التهاب العين الفيروسي

عندما يحدث عدوى فيروسية داخل العين و خصوصًا في الجفن و القزحية و الملتحمة و القرنية يشعر المريض بالعديد من الأعراض التي تزداد شدة و حدّة إذا كان المريض مصابًا بكلتا عينيه [1]. و فيما يلي أعراض التهاب العين الفيروسي :

  1. حكّة في العين.
  2. ألم في العين.
  3. الشعور بأنّ هناك شيئًا ما داخل العين.
  4. ظهور نتوء صغير مؤلم أسفل الرموش أو عند الجفن.
  5. حساسية العين للضوء، أي يشعر المريض بألم عند تعرّضه لأشعة الشمس.
  6. تهيّج العين.
  7. حرقة في العين.
  8. ارتعاش الجفن.
  9. إفراز الدموع.

و من الممكن أن يعاني المريض من ارتفاع حرارة الجسم مع تورّم في الغدد الليمفاوية التي توجد بالقرب من الأذن، و عند ظهور جميع الأعراض السابقة يجب التوجه إلى الطبيب على الفور تفاديًا لحصول مشكلات أكبر و أشد، مثل ما يلي :

  1. الرؤية الضبابية.
  2. تورّم الجفون.
  3. تحوّل الجفون إلى اللون الأرجواني أو الأحمر.
  4. تحوّل لون بياض العين إلى وردي.
  5. خروج إفرازات خضراء أو صفراء من العين.
  6. ظهور قشرة في الجفن أو الرموش و خصوصًا عند الاستيقاظ من النوم.

أنواع التهاب العين الفيروسي

أنواع التهاب العين الفيروسي

بحسب مكان الإصابة تنقسم عدوى التهاب العين الفيروسية إلى أربعة أنواع [2]. نبيّنها على النحو التالي :

1- التهاب الملتحمة

  • يحدث التهاب الملتحمة لدى البالغين نتيجة الفيروسات، مثل : نزلات البرد.
  • أمّا بالنسبة إلى الأطفال يصابون بالتهاب الملتحمة بسبب انتقال عدوى بكتيرية في العين، أو نتيجة التعرّض للعديد من المثيرات، مثل : الأتربة.

2- التهاب القرنية

  • يصاب الأفراد بهذا النوع من التهاب العين الفيروسي على وجه الخصوص الذين معتادون ارتداء العدسات اللاصقة، و ذلك بسبب تلوّثه بالطفيليات أو البكتيريا أو الفيروسات، أو حتى تركيبها في العين بدون غسل اليدين بالماء و الصابون.

3- التهاب القزحية

  • لا يرتبط التهاب القزحية بالفيروسات فحسب، إنّما قد يكون بسبب أمراض المناعة الذاتية، مثل : مرض الذئبة الحمراء أو التهاب المفاصل الروماتيدي.

4- التهاب الجفن

  • التهاب الجفن يكون على هيئة نتوءات حمراء تظهر فوق الرموش أو أسفل الجفن و تكون مؤلمة.
  • و يحدث التهاب الجفن عادة نتيجة تعرّض الغدد الدهنية للبكتيريا.

علاج التهاب العين الفيروسي طبيًا

علاج التهاب العين الفيروسي طبيًا

  • عادة لا يستدعي التهاب العين الفيروسي علاجًا طبيًا عندما تتلاشى الأعراض بعد مدة تتراوح من 7 إلى 10 أيام، حيث يقتصر الأمر على استعمال منشفة نظيفة رطبة ثم وضعها على العينين من أجل تخفيف التهيّج و الانزعاج.
  • أمّا حين يكون التهاب العين الفيروسي ناتجًا عن الإصابة بفيروس ” هربس “، فالأمر يتطلّب العلاج بواسطة الأدوية المضادة للفيروسات و التي تستخدم موضعيًا عن طريق الفم أو عبر القطرات، و في الحالات النادرة يكون العلاج بواسطة الوريد هام جدًا.
  • تعمل الأدوية المضادة للفيروسات على تقليل عدد الفيروسات و بالتالي التقليل من احتمالية تكرار الإصابة بالعدوى.

علاج التهاب العين الفيروسي في المنزل

علاج التهاب العين الفيروسي في المنزل

هناك العديد من التدابير البسيطة المنزلية التي بإمكانها أن تخفِّف من تهيّج العين و الشعور بالانزعاج و بالتالي المساعدة في علاج التهاب العين الفيروسي. و هذه الإرشادات و التدابير تتلخّص كما يلي :

1- استعمال الكمادات الباردة

يساهم استعمال الكمادات الباردة في تهدئة التهاب العين الذي يكون مؤلمًا و مزعجًا. و فيما يلي طريقة استعمال الكمادات الباردة من أجل التخفيف من أعراض التهاب العين الفيروسي :

  1. نقوم بنقع قطعة نظيفة من القطن في ماء بارد أو دافئ.
  2. ثم نتخلّص من الماء الزائد.
  3. نضع قطعة القماش الرطبة على العين و نتركها لعدة دقائق.
  4. ثم نقوم بإزالة قطعة القماش من العين و نغسل اليدين على الفور.
  5. و تجدر الإشارة إلى ضرورة تجنّب إعادة استعمال القطعة القماشية قبل غسلها بالماء الساخن، فقد تنتشر العدوى مرة أخرى.

2- الابتعاد عن لمس العينين

  • قد يسبب فرك العين أو لمسها إلى تورّمها و بالتالي تفاقم أعراض التهاب العين الفيروسي و جعلها تتطلّب وقتًا أطول بالشفاء، فإذا اضطر الأمر للمس العين فيجب غسل اليدين جيدًا قبل لمس العين و بعدها أيضًا.
  • بِما أنّ مرض التهاب العين الفيروسي معدٍ، فينبغي الحرص على استعمال مناشف جديدة بشكل يومي، و تغيير أغطية السرير و الوسائد بشكل دوري من أجل تجنّب الإصابة مجددًا و تجنّب نقل العدوى إلى الآخرين.

3- اللجوء إلى قطرات العين

  • يمكن لقطرات العين أو الدموع الطبيعية أن تساهم في تخفيف شعور الحرقان في العين و تهدئة احمرار و تهيّج العين.
  • إلى جانب أنها تساهم في تقليل إفرازات العين.

4- الابتعاد عن استعمال المكياج

  • من الضروري جدًا خلال فترة الإصابة بالتهاب العين الفيروسي الابتعاد عن استعمال المكياج من أجل تخفيف تهيّج العين.
  • و الجدير بالذكر إلى أنّه يجب الابتعاد عن مشاركة مكياج العيون مع الآخرين، مثل : كحل العين و الماسكارا و ظلال العيون.

حالات تستدعي مراجعة الطبيب

إذا وجدت الحالات الآتية مع الشعور بألم في العينين فيجب مراجعة الطبيب فورًا :

  1. ارتداء العدسات اللاصقة.
  2. الخضوع لعملية جراحية في العين حديثًا.
  3. الخضوع لعملية جراحية سابقة في العين.
  4. ضعف الجهاز المناعي.
  5. في حال تناول الأدوية الموصوفة للعين لمدة ثلاثة أيام مع عدم الشعور بأي تحسّن ملحوظ.
  6. في حال كان سبب الألم هو استقرار جسم غريب في العين أو اصدامه في العين.
  7. دخول مادة كيميائية إلى العين.
  8. ظهور تورّم حول العين أو تورم في العين نفسها.
  9. مشكلة في تحريك العينين.

ثم إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم الذي تناولنا فيه الحديث عن أعراض التهاب العين الفيروسي، و من ثم التطرّق إلى الحدث عن الأنواع ثم طريقة العلاج و ما هي الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب.

اقرأ أيضًا :

أعراض انفصال الشبكية الجزئي | إليك كل ما يتعلّق بانفصال الشبكية الجزئي

المراجع

  1. www.ada.com | Symptoms of viral eye infection
  2. www.baptisteye.com | Types of viral eye infection

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.