اعراض الحمى الصفراء | تعرّف عليها لتتجنّب هذا المرض الخطير

اعراض الحمى الصفراء | تعرّف عليها لتتجنّب هذا المرض الخطير

تنتقل عدوى مرض الحمى الصفراء بواسطة البعوض الذي يتلقّى الفيروس من البشر المصابين بهذا المرض أو من القرود، و ذلك من بعد فترة حضانة الفيروس التي تتراوح من يوم إلى أربعة عشر يومًا، حيث يغدو المريض باللون الأصفر و ذلك كما يتم الرمز للمرض، فتتطور لدى المريض الحمى و النزيف و خصوصًا من المعدة. فما هي اعراض الحمى الصفراء و ما هي مضاعفاته و كيف يتم تشخيص هذا المرض، كل هذا و أكثر سنتحدث عنه في مقالنا اليوم.

اعراض الحمى الصفراء

اعراض الحمى الصفراء

خلال الفترة التي تتراوح من ثلاثة إلى ستة الأيام الأولى من بعد الإصابة بالحمى الصفراء، أي فترة حضانة الفيروس، لن تتم ملاحظة أي اعراض أو علامات للمرض، لتدخل العدوى بعد ذلك مرحلة حادة و قد تكون في مراحل معيّنة مرحلة سامة قاتلة [1].

1- اعراض المرحلة الحادة

تشمل هذه المرحلة الاعراض التالية :

  1. الشعور بالصداع.
  2. الإصابة بالحمّى.
  3. الحساسية للضوء.
  4. فقدان الشهية.
  5. الشعور بالدوار أو الدوخة.
  6. آلام العضلات و خصوصًا في الركبتين و الظهر.
  7. احمرار في اللسان أو الوجه أو العيون.

2- اعراض المرحلة السامة

تشمل اعراض المرحلة السامة ما يلي :

  1. بياض في العينين مع اصفرار في البشرة.
  2. آلام في البطن.
  3. قيء و قد يترافق مع دم.
  4. قلّة التبول.
  5. نزيف من الفم و العينين و الأنف.
  6. ينخفض معدّل ضربات القلب.
  7. الفشل الكلوي.
  8. الفشل الكبدي.
  9. ضعف الدماغ، مثل : الغيبوبة و النوبات و الهذيان.

مضاعفات الإصابة بالحمى الصفراء

بعد معرفة أبرز اعراض الحمى الصفراء، ينبغي أن نذكر المضاعفات التي قد تحدث خلال المرحلة السامة، فالحمى الصفراء تؤدي إلى وفاة من 20% إلى 50% من المصابين :

  1. فشل الكبد.
  2. فشل الكِلى.
  3. الهذيان.
  4. اليرقان.
  5. الغيبوبة.
  6. التهابات الدم.
  7. الالتهاب الرئوي.

في حين أن الأفراد الذين نجوا من العدوى يتعافون بالتدريج خلال فترة تتراوح من عدة أسابيع إلى عدة شهور، و غالبًا ما يكون هذا بدون تلف كبير في أعضاء الجسم [2].

تشخيص الحمى الصفراء

اعراض الحمى الصفراء

في وقت مبكر من مسار المرض من الممكن أن يكون تشخيص الحمى الصفراء تِبعًا للأعراض و العلامات أمرًا صعبًا، و ذلك بسبب الخلط الذي يحدث بسهولة ما بين العدوى و التيفوئيد و الملاريا و الحمى النزفية الفيروسية و حمى الضنك [3]. فمن أجل تشخيص هذا المرض يقوم الطبيب بما يلي :

  1. معرفة التاريخ الطبي للمريض.
  2. معرفة تاريخ السفر للمريض.
  3. أخذ عينة من الدم من أجل تحليلها.
  4. إذا كان يعاني المريض من الحمى الصفراء فقد يكشف دم المريض نفسه عن الفيروس، أو يمكن لاختبارات الدم أن تكشف عن مواد خاصة بالفيروس أو الأجسام المضادة.

أسباب الإصابة بالحمى الصفراء

تحدث الحمى الصفراء بسبب فيروس ينتشر بواسطة البعوض، حيث يتكاثر ذلك البعوض في المياه النظيفة و المساكن البشرية، فيصاب القرود و البشر بشكل أكبر بفيروس الحمى الصفراء، لينقل البعوض فيروس المرض ذهابًا و إيابًا ما بين البشر أو القرود أو كليهما. فعندما تلدغ البعوضة قردًا أو إنسانًا مصابًا بالحمى الصفراء يدخل فيروس المرض مجرى دم البعوضة ثم يدور قبل أن يستقر ضمن الغدد اللعابية، فعندما تلدغ البعوضة قردًا أو إنسانًا آخر يدخل الفيروس مجددًا إلى مجرى الدم مسبِِبًا المرض [4].

عوامل خطر الإصابة بالحمى الصفراء

اعراض الحمى الصفراء

من أبرز عوامل خطر الإصابة بالحمى الصفراء هي سفر الشخص إلى منطقة يكثر فيها البعوض و يستمر بحمل الفيروس، و هذه المناطق تشمل :

  • أفريقيا.
  • جنوب الصحراء الكبرى.
  • أمريكا الجنوبية الاستوائية.

و حتى إذا لم يكن هناك أي تقارير حالية عن أفراد بشرية مصابين في تلك المناطق، و لكن هذا لا يعني أن هذه المناطق خالية من خطر الإصابة بالحمى الصفراء، فقد يكون هناك احتمال بأنّ السكان الأصليين قد أخذوا التطعيم لحماية أنفسهم من المرض، إلى جانب أنه من الممكن أن تكون حالات الحمى الصفراء غير واضحة أو معلن عنها بشكل رسمي أو أنها لم تكتشف بعد. يمكن لأي فرد أن يصاب بالحمى الصفراء و لكن كبار السن هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض المعدي الخطير.

الوقاية من الحمى الصفراء

تتمثّل طرق الوقاية من الحمى الصفراء بأخذ اللقاح قبل السفر و على الأقل قبل أسابيع، إضافة إلى أهم الإرشادات التي تضمن عدم التعرّض لِلدغ البعوض :

  • الحرص على الابتعاد عن الأنشطة الخارجية الثانوية و غير الضرورية، و خصوصًا عندما يغدو البعوض نشيطًا أكثر.
  • ارتداء قمصان بأكمام طويلة و سراويل طويلة عند الذهاب إلى مناطق يغزوها البعوض.
  • البقاء في المساكن النظيفة و المكيّفة و المغطاة بشكل جيد.
  • استخدام الناموسيات عندما يكون مكان الإقامة لا يحتوي على مكيف هواء أو مناخل نوافذ، فالناموسيات المعالجة بالمبيدات الحشرية توفِّر حماية إضافية [5].

علاج الحمى الصفراء

اعراض الحمى الصفراء

إلى الآن لم يتم إثبات فائدة أي دواء مضاد للفيروسات من أجل علاج الحمى الصفراء، و ذلك بسبب أنّ العلاج يجب أن يكون في المقام الأول مقدّمًا من المستشفى و الذي يشمل ما يلي :

  1. تعويض ما فقدَ من الدم.
  2. غسيل الكِلى في حال الفشل الكلوي.
  3. توفير الأكسجين.
  4. توفير السوائل.
  5. الحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي المناسب.
  6. علاج أي عدوى قد تتطور.
  7. البقاء عن البعوض من أجل تجنّب نقل العدوى للآخرين.

و أخيرًا، من الضروري جدًا أخذ الاحتياطات اللازمة عند السفر لمنطقة يكثر فيها البعوض و تشتهر بانتشار الحمى الصفراء، و عدم التهاون أبدًا في زيارة الطبيب عند ظهور أي علامة تشير على المرض مهما كانت بسيطة.

اقرأ أيضًا :

نسبة الشفاء من مرض الدرن | التقيّد بالدواء أحد فرص الشفاء من هذا المرض

المراجع

  1. www.pennmedicine.org | Symptoms of yellow fever
  2. www.practo.com | Complications of yellow fever
  3. www.who.int | Diagnosis of yellow fever
  4. www.healthline.com | Causes of yellow fever
  5. www.en.wikipedia.org | yellow fever

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.