ماهي اعراض انخفاض السكري وماهي مضاعفاته؟

ماهي اعراض انخفاض السكري وماهي مضاعفاته؟

لا تقل المخاطر المتوقعة عن انخفاض سكر الدم، عن تلك التي تكون عنه في حالة الارتفاع، إذ من الممكن أن تترجم حالة الانخفاض الشديد لغلوكوز الدم إلى الغيبوبة و من ثم الموت، لذلك و بناءً عليه من الواجب عليك أن تكون على دراية باعراض انخفاض السكري، لتكون قادر على استشعار الخطر و تدبير هاته الأعراض على وجه السرعة، نحن بدورنا سنعمل على تخصيص هذا المقال للحديث عن هذه الأعراض بالتفصيل، علاوةً على الأسباب التي تفضي إلى مثل هذه النتيجة و غيرها من التفاصيل.

نبذة عامة عن اعراض انخفاض السكري

قبل الحديث عن اعراض انخفاض السكري، يجب علينا بدايةً أن نعرّف هذه الحالة الطبية، هذا و نقول عن شخص بأنّه حدث لديه انخفاض في سكر الدم، إذا ما تدنت نسبة الغلوكوز في المجرى الدموي لديه عن 70ملغ/دل، و هذه الحالة من الممكن أن ترتبط في الكثير من الحالات مع العلاجات التي يتلاقها مريض السكري، إلا أنّه من الملاحظ في بعض الحالات أنّ يحدث الانخفاض، دونما أن يكون المريض سكري أصلاً، و في هذه الحالة من الواجب على الشخص أن يكون على دراية بالأسباب التي آلت إلى ذلك، فضلاً عن طرق التطبيب السريعة التي تتولى رفع نسبة سكري الدم [1] .

أسباب انخفاض سكر الدم

لا يمكن تلخيص الأسباب الكامنة وراء انخفاض سكري دم بسطر واحد، حيث أنّ الأسباب عديدة، و هي تختلف بطبيعة الحال بين الأشخاص السليمين، و بين أولئك الذين يعانون أصلاً من مرض السكري، و فيما يلي سنورد أهم الأسباب المتهمة بظهور اعراض انخفاض السكري [2] :

  • أولى الأسباب التي من الممكن أن تكون وراء انخفاض سكر الدم، هو أخذ حقن أنسولين(دواء يتم إيتاءه حقناً عند مرض السكري من النمط الأول).
  • بعض الخطط العلاجية عند مضى السكري، من الممكن أن تشتمل على أكثر من دواء، و بالتالي قد يصار إلى تضافر تأثير هذه الأدوية مع بعضها إلى تقليل نسبة غلوكوز الدم بشكل كبير.
  • عدم تناول كميات كافية من النشويات تزامناً مع تلقي أدوية خافضة للسكر، بسبب أنّه يصار عادةً إلى تحطيم هذه النشويات(بوصفها سكريات متعددة) إلى غلوكوز، و الأخير يساهم برفع نسبة سكري الدم.
  • الصيام لساعات طويلة، حيث أنّه من الواجب على الشخص تلقى وجبات على مدار اليوم، تكون كفيلة بأن تمده بالطاقة و السكريات، وإن حرمان الجسم الطعام لفترة طويلة من الممكن أن يؤول إلى ظهور اعراض انخفاض السكري.
  • القيام بنشاط بدني شاق فجأة، كأن مثلاً يصار إلى ممارسة تمارين رياضية شاقة، دونما أن يكون الجسم معتاد على ذلك.
  • الإفراط في شرب الكحول، تزامناً مع عدم تناول وجبات، بسبب أن الكحول متهم بالتسبب بخفض سكر الدم بصورة كبيرة.
  • الإصابة ببعض الأمراض، و هنا لا تكون الأمراض هي المتهمة بشكل مباشر، و إنما عدم تناول الشخص للأطعمة نتيجة الانهاك الذي طاله من مخلفات المرض.

و بالحديث عن الأسباب التي تؤدي إلى ظهور اعراض انخفاض السكري عند الأشخاص غير السكريين( لا يتلقون أدوية خافضة للسكر)، فهي تكون عن واحدة مما يلي:

  • فرط انتاج جزر لانغرهانس للأنسولين.
  • أدوية الملاريا.
  • التهاب الكبد.
  • قص المعدة.
  • اضطرابات في عمليات الاستقلاب.
  • خلل في عمل الغدد الصم.

اعراض انخفاض السكري

اعراض انخفاض السكري

تتدرج اعراض انخفاض السكري بين خفيفة إلى الشديدة، كما أنّه من الممكن أن يحدث انخفاض السكر أثناء النوم،  وفيما يلي سنعمل على ذكر هذه الأعراض تباعاً [3] :

أولاً: اعراض انخفاض السكري الخفيفة إلى المتوسطة

  • الشعور بالتوتر و القلق.
  • صداع.
  • التعرق.
  • الشعور بالجوع.
  • غباشة في الرؤية.
  • اصفرر الوجه.
  • العصبية.
  • تسرع نبض القلب.
  • عدم القدرة على التركز.
  • النعاس.
  • الدوخة و الدوار.

ثانياً: اعراض انخفاض السكري الشديدة

  • الاختلاج العضلي.
  • الدوخة حتى فقدان الوعي بشكل تام.

ثالثاً: اعراض انخفاض السكري أثناء النوم

قد يتخوف الفرد بشكل كبير من احتمالية حدوث انخفاض سكر الدم أثناء النوم، بسبب تعذر التدخل السريع في مثل تلك الحالة، و فيما يلي أبرز الأعراض التي من الممكن أن تتظاهر حال انخفاض نسبة غلوكوز الدم تزامناً مع النوم:

  • الكوابيس.
  • التعرق الشديد.
  • الانهاك و التعب العام حال الاستيقاظ.

مضاعفات انخفاض سكر الدم

تتراوح المضاعفات المرتقبة عن ظهور اعراض انخفاض السكري، من تشنجات، و فقدان الوعي، إلى الموت، بسبب حرمان خلايا الدماغ من الغلوكوز الذي يعتبر الغذاء الأساسي لها.

تشخيص انخفاض غلوكوز الدم

يمكن للطبيب أن يعمل على تشخيص انخفاض سكر الدم من خلال القصة المرضية، أي من خلال ما يسرده المريض من أعراض و علامات، إضافة إلى أنّه من الممكن أن يعمل على تقصي نسبة غلوكوز الدم، إذ تشير تدني نسبة الغلوكوز عن 70 ملغ/دل، إلى تعرض المريض إلى انخفاض سكري الدم، و بالتالي هذا يبرر الأعراض التي يعاني منها.

أضف إلى ما تقدم أنّه من الممكن أن يصار إلى توجيه المريض غير السكري إلى اجراء بعض التحاليل. لاستبيان حالة انخفاض السكر لديه، من مثل “اختبار تحمل الوجبات المختلطة” إذ يصار إلى توجيه المريض لتناول وجبة غذائية تشتمل على بروتين و دهون و نشويات، ثم يعمل الطبيب على مراقبة استجابة الجسم، و التي تكون من خلال زيادة افراز الأنسولين الذي يعمل على حرق الغلوكوز في الدم، هذا و عادةً ما يتم أخذ قياس السكر عقب 5 ساعات من تناول الوجبة.

علاج انخفاض السكري

إن التدابير الفورية التي من الواجب الأخذ بها حال تحسس ظهور اعراض انخفاض السكري، تكون كما يلي:

  • أسرع الإجراءات التي يمكن لك اتباعها حال انخفاض سكر الدم، هي تناول وجبات تشتمل على سكريات بسيطة. مع تجنب تلك التي تحتوي على دهون، بسبب أن الأخير يعمل على ابطاء امتصاص السكر، و أبرز الأمثلة التي تساعد على رفع نسبة غلوكوز الدم، تكون على سبيل المثال لا الحصر، عصير الفواكه، محلول السكر و الماء، عسل، زبيب.
  • هذا و ينصح عادةً بتناول ما مقداره 15 غرام من السكريات و هذه النسبة تتحقق بشرب نصف كوب من العصير، أو ملعقة سكر كبيرة مذابة في الماء، و من ثم يتم التوجيه بالانتظار ربع ساعة، ثم يعمد إلى أخذ قياس جديد لنسبة السكر في الدم، فإذا ما خلص التحليل إلى استمرار حالة الانخفاض، عندها يجب تناول دفعة جديدة من السكريات [4] .
  • أما في حالة فقدان الوعي مع معرفة مسبقة بأن الشخص لديه مرض سكري، فإنّه أيضاً يعمد إلى اعطاءه محلول سكري في الوريد. و أخذ قياس سريع لنسبة الغلوكوز في المجرى الدموي.
  • من المهم أيضاً أن يعمل المريض على تتبع السبب الكامن وراء ظهور اعراض انخفاض السكري. بغرض تدبيرها على وجه السرعة، كأن مثلاً يطلب من الطبيب تخفيض جرعة الأدوية الخافضة للسكر، فيما إذا كانت هذه الأدوية هي المتهم الأول بالتسبب بهذه الشكاية.
  • من المهم في حال كان الشخص معرض على الدوام لانخفاض سكر الدم، أن يحمل في جيبه حقنة غلايكوجين، و بالتالي يتم إيتاءها عضلياً، للتكفل بدروها في رفع سكر الدم بسرعة.

الوقاية من انخفاض سكر الدم

تشتمل إجراءات الوقاية من ظهور اعراض انخفاض السكري، ما يلي:

  • الدراية التامة بالأعراض التي تظهر حال انخفاض نسبة الغلوكوز في الدم، لأخذ الحيطة و الحذر ، و بالتالي المسارعة بالتدابير اللازمة.
  • تناول وجبات صغيرة على مدار اليوم.
  • عدم القيام بنشاط بدني كبير و بشكل مفاجئ.
  • تدبير الأمراض التي من الممكن أن تضلع بخفض نسبة الغلوكوز في الدم.
  • مراجعة الطبيب لإجراء تعديل على الخطة العلاجية، إذا ما كان المريض يتلقى أدوية خافضة لسكر الدم.

اقرأ أيضاً:

تعرف على علاج السرطان الكيماوي وتأثيره على الجسم

المراجع

  1. Hypoglycemia | www.webmd.com
  2. Everything You Need to Know About Hypoglycemia | www.healthline.com
  3. Low blood sugar | www.nhs.uk
  4. Low Blood Glucose | www.diabetes.org
109 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.