تعرفي على اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع

تعرفي على اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع

تتم الإشارة إلى فيتامين د على أنه فيتامين الشمس، بسبب أنّ الجسم يعمل على تصنيعه عند تعرض الجلد لأشعة الشمس، أما عن تصنيفه فهو يدرج مع الفيتامينات الذوابة في الدسم، و بالحديث عن أهميته فهو ضليع بشكل مباشر في تسهيل امتصاص الكالسيوم من الأمعاء، و بالتالي يعتبر بالغ الأهمية للعظام [1] ، لا سيما لدى الأطفال الرضع، نظراً لكونهم في مرحلة نمو متسارع، الأمر الذي يتطلب كميات منتظمة من فيتامين د لبناء أسنان و عظام قوية، و لا تقتصر أهمية هذا الفيتامين على العظام و حسب، بل إنّه يذهب إلى ما هو أبعد من ذلك فهو هام أيضاً لصحة قلب و دماغ الرضيع، لذلك دائماً ما نجد أطباء الأطفال يوصون بإعطاء الرضع متممات فيتامين د، و عليه و نظراً لأهمية هذا الفيتامين خصصنا هذا المقال للحديث عن اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع، مع ذكر الجرعة المنصوح بها لديهم.

لماذا يحتاج الرضع لفيتامين د ؟

اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع

قبل الحديث عن اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع، يتوجب علينا أن نشرح أهمية هذا الفيتامين للطفل، هذا و تعلل هذه الأهمية، انطلاقاً من كون الطفل الرضيع يكون في حالة نمو متسارع، الأمر الذي يتطلب تزويده بكل الفيتامينات و المعادن الضليعة و المساهمة بتعزيز هذا النمو، و أبرز هذه الفيتامينات هو فيتامين د الهام للعظام، و فيما يلي سنعمل على ذكر أبرز النقاط التي تعلل حاجة الطفل لهذا الفيتامين [2] :

  • يساهم فيتامين د في تعزيز امتصاص الكالسيوم، و بالتالي هو يساعد على بناء عظام قوية.
  • يحتاج الرضيع لفيتامين د، لكون الأخير يساهم في بناء الخلايا بصورة عامة.
  • يدعم الجهاز المناعي.
  • يساعد على تعزيز عمل الكتلة العضلية، و العصبية.
  • حماية الطفل من احتمالية تعرضه للكساح.

و تجدر الإشارة إلى أنّ اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع من الممكن أن تظهر، في حال عدم تزويد الطفل بالمكملات الغذائية التي تشتمل عليه، حيث أن الاعتماد على حليب الأم فقط، لا يلبي حاجة الطفل بالكامل لهذا الفيتامين، بسبب أن حليب الأم و على الرغم من كونه غذاء متكامل، إلا أنّه يفتقر إلى فيتامين D.

ما هي العوامل التي تزيد فرصة ظهور اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع ؟

كنا قد أشرنا إلى أنّ الاعتماد فقط على حليب الأم لإمداد الطفل بفيتامين د غير كافي، و ذلك لكون حليب الأم يحتوي فقط على ما مقداره من 5 إلى 80 وحدة دولية من فيتامين د، و بالتالي إن عدم وضع الطفل منذ ولادته على المتممات الغذائية التي تشتمل على هذا الفيتامين من شأنه أن يؤدي إلى ظهور اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع، و من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بهذا النقص عند الرضيع ما يلي:

  • عدم التعرض لأشعة الشمس: لما كانت الشمس هي المصدر الأول لفيتامين د. فإن فرصة إصابة الطفل الرضيع بنقص هذا الفيتامين تتمادى لدى حرمان الطفل من التعرض لأشعة الشمس، إذ تخشى الكثير من الأمهات تعريض طفلها للشمس تخوفاً من الأشعة فوق البنفسجية، التي من الممكن أن تعود بالضرر على جلد الطفل، أضف إلى هذه الخشية أنّ الأم عموماً تقوم بإلباس طفلها طبقات كثيرة من الألبسة، الأمر الذي يصعب بطبيعة الحال، من وصول أشعة الشمس إلى جلد الطفل.
  • البشرة السمراء: بإجراء مقارنة على صعيد كيفية تصرف و تفاعل البشرة بحسب لونها مع أشعة الشمس، نجد أن البشرة السمراء تحتاج إلى التعرض لأشعة الشمس بغرض تصنيع فيتامين د، بشكل أطول من البشرة الفاتحة، و بالتالي يمكن القول أن الرضع أصحاب البشرة الداكنة يكونون عرضة للإصابة بنقص فيتامين د بشكل أكبر من أقرانهم، خاصةً في حال عدم وضعهم على متممات فيتامين د.

ما هي اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع ؟

 

إن عدم الالتزام في إعطاء متممات فيتامين د للرضع منذ الولادة، من الممكن أن يؤول إلى إحداث نقص في هذا الفيتامين عند الطفل، و من اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع نذكر [3] :

1. الكساح: يعرف الكساح على أنّه مرض يطال العظام، و يكون عن خلل في ترسبات المعادن عليها، و هو من أبرز و أشيع اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع، و يتظاهر هذا المرض على شكل ترقق و تشوهات في عظام الساقين، و أشيع هذه التشوهات كأن يحدث تقوس في الساقين، و ن إغفال معالجة الكساح من الممكن أن يؤدي إلى المزيد من المضاعفات، و منها نذكر:

  • انحناء في العمود الفقري للطفل.
  • اضطرابات في نمو الأسنان.
  • اضطراب في النمو.
  • قصر القامة.
  • زيادة فرصة التعرض لمشاكل الجهاز التنفسي.
  • من الممكن أن تتفاقم الأمور إلى درجة التأثير على قساوة عظام الجمجمة.

2. ضعف العضلات: من اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع المشاهدة هي إصابة الطفل بضعف في العضلات، و يمكن للأم أن تلاحظ هذا الضعف، إذا ما كان الطفل عاجز عن إسناد رأسه بنفسه، أو كأن يواجه مشاكل في تثبيت نفسه و في الزحف.

3. هشاشة العظام: و يكون بسبب ما ضعف تثبت الكالسيوم على العظام.

4. خلل في عمل القلب: لما كان فيتامين د ضالع في إحداث انقباضات القلب، و بالتالي إن نقص فيتامين د من المحتمل أن يقود إلى تعزيز فرصة حدوث أمراض في القلب.

5. الإصابة ببعض أنواع السرطانات: و ذلك بسبب ما كانت قد أثبتته العديد من الدراسات، بخصوص دور فيتامين د في محاربة العديد من السرطانات.

6. التهاب المفاصل: بسبب ما يحدث من تآكل للمفاصل تالي لنقص فيتامين دال عند الرضع.

ما هي جرعة فيتامين د للرضع ؟

يوصب الأطباء على الدوام بإعطاء الطفل بعد الولاة جرعات منتظمة من فيتامين d3، تجنباً لظهور اعراض نقص فيتامين دال عند الرضع، خاصةً إذا كان الطفل يعتمد بشكل كلي على الإرضاع الطبيعي [4] ، أما عن الجرعة الموصى بها فهي 400 وحدة دولية/اليوم.

علماً أن الشكل الصيدلاني الذي يوفر هذه الجرعة، يكون على شكل قطارة، بحيث يشتمل غالباً كل 1 مل على الجرعة المنصوح بها، و يمكن لكِ إعطاء الجرعة عن طريق وضع النقاط مباشرة داخل الفم، أو كأن تقومي بوضع القطرات على حلمة الثدي قبل المباشرة بالرضاعة، كما يمكن لكِ أن تقومي بمزج الفيتامين مع الحليب الصناعي( و هذا رهناً بنوع فيتامين د، إذ أنّ هنالك أنواع لا تسمح بذلك).

الجدير بالذكر أن هذه الجرعة يجب الاستمرار بها، إلى حين استطاعة الطفل تناول الأغذية الصلبة، من مثل البيض، و الحليب المدعم، و اللبن، و التي تعد مصادر غنية بهذا الفيتامين، وتكون كفيلة بأن تغني الطفل عن المتممات الغذائية.

و على الرغم من أهمية إعطاء فيتامين د للرضع، إلا أنّه بنفس الوقت يجب الحذر من الإفراط في الإعطاء. لما لذلك من مضاعفات خطيرة، تتلخص في النقاط التالية:

  • الإمساك.
  • الغثيان.
  • فقدان الشهية.
  • العطش.
  • كثرة التبول.
  • التعب و ضعف العضلات و المفاصل.
  • تلف الكلى.

اقرأ أيضاً:

ما هي اعراض نقص فيتامين د الشديد عند النساء؟

المراجع

  1. Vitamin D | www.mayoclinic.org
  2. Benefits of Vitamin D for Babies | www.pampers.com
  3. Vitamin D Deficiency in Kids | www.healthline.com
  4. Does my baby need a vitamin D supplement | www.mayoclinic.org
11 مشاهدة