ما هي أسباب الغثيان اثناء الصيام وكيف يمكن التخلص منه؟

ما هي أسباب الغثيان اثناء الصيام وكيف يمكن التخلص منه؟

يحدث في الكثير من الأحيان أن نعاني أثناء الصيام من الغثيان، لا سيما في تلك الأيام التي تشهد ساعات طويلة من الامتناع عن الطعام، فبدلاً من أن يجد الصائم نفسه جائعاً، و راغباً في الإفطار، تتحول هذه الرغبة لديه إلى غثيان و قيء، و بالتالي نفور من الطعام، فإذا كنت أحد هؤلاء و تريد معرفة أسباب الغثيان اثناء الصيام، و كيف يمكن تجنب هذه الشكاية في نهار شهر رمضان، فتابع قراءة المقال حتى النهاية، لكونه سيتخصص في الحديث عن هذا العارض من كل جوانبه، و سيقترح عليك أفضل طرق الوقاية التي من شأنها أن تخفف من الازعاجات الحاصلة.

أسباب الغثيان اثناء الصيام

الغثيان اثناء الصيام

لا يعتبر الغثيان عموماً عارضاً صحياً يستدعي القلق، إلا في حال استمراره لفترات طويلة. في ظل تناول الأدوية التي تعمل على معاكسته، فإنّ ذلك من الممكن أن يشي عن وجود مشاكل هضمية تستدعي تقصيها عند الطبيب، و حتى و في حالة الصيام يكون الغثيان عرضاً بسيطاً غالباً ما يتظاهر في الأيام الأولى من الشهر، لينحسر في الغالب تلقائياً مع تتالي أيام الصيام، على الرغم من عدم وضوح السبب المباشر الكائن وراء حدوث الغثيان اثناء الصيام، إلا أنّ بعض الفرضيات كانت قد فسرت ذلك بتراكم الحمض المعدي، و في ظل عدم تواجد الطعام في المعدة، فإنّ ذلك من الممكن أن يسبب قلس معدي و حموضة تتظاهر على هيئة غثيان.

أضف إلى ما تقدم أنّ إحدى التفسيرات كانت قد اقترحت أنّ الاختلال الحاصل في سويات هرموني اللبتين و الغريلين، قد يكون وراء ذلك، حيث أنّ هذه الهرمونات تكون مسؤولة عادة عن إثارة حس الجوع و الشبع(الغريلين مسؤول عن إثارة الجوع، و اللبتين عن الشبع)، و لما كان الغريلين يفرز في أثناء الصيام، ليعمل الشخص على تجاهل حس الجوع، فإنّ ذلك من الممكن أن يؤدي إلى الغثيان. لا سيما عند الأشخاص الذين يبدون حساسية تجاه المستويات العالية بعض الشيء من الهرمونات  [1] .

و من الأسباب الأخرى المقترحة لحدوث الغثيان اثناء الصيام نذكر:

1. السرعة في تناول الطعام على السحور

من الممكن أن يكون سبب الغثيان اثناء الصيام، هو الإفراط في تناول الطعام على السحور، أو تناوله على عجل و بسرعة، إذ أنّ ذلك من شأنه أن يؤدي إلى ما يلي:

  • عندما تمتلئ المعدة إلى أقصاها نتيجة الإفراط في تناول الطعام. فإنّ ذلك من شأنه بطبيعة الحال أن يقود الجسم إلى الشعور بالغثيان.
  • من الممكن أن يكون الغثيان الحاصل في حالة الصيام، عن عسر الهضم التي تعاني منه المعدة. و الذي يجعلها بطيئة جداً في هضم الطعام.

2. الإكثار من تناول الأطعمة  الدسمة على وجبة السحور

إن الإكثار من تناول الدهون على السحور، من شأنه أن يؤدي إلى ابطاء عملية الهضم، و بالتالي تحفيز الشعور بالقيء و الغثيان اثناء الصيام.

3. تناول الأطعمة الحارة من المحتمل أن يكون سبب الغثيان اثناء الصيام

على الرغم من محاسن الأطعمة التي تكون حارة، من قِبل تحسين طعم الطعام، و تحفيز الشهية. إلا أنّه من المحتمل أن ينتج عن تناولها في الكثير من الأحيان بعضاً من المشاكل الهضمية المرتبطة بالغثيان، لا سميا في حالة الأشخاص الذين يعانون سلفاً من بعض الأمراض الهضمية من مثل القرحة المعدية، أو القلس المعدي المريئي، أو مثلاً التهاب المعدة. إذ أنّ التوابل الحارة من الممكن أن تزيد أعراض هذه الأمراض، و التي من ضمنها الغثيان اثناء الصيام.

4. النوم عقب تناول طعام السحور

من الملاحظ أن الغثيان اثناء الصيام يشيع عند أولئك الأشخاص الذين يذهبون إلى النوم مباشرةً بعد تناول وجبة السحور، خاصةً في حالة الأشخاص الذين يشتكون من بعض الأمراض الهضمية من مثل التهاب المعدة، أو داء القلس GERD.

كيف يمكن تجنب الغثيان اثناء الصيام

للعمل على الوقاية من الغثيان اثناء الصيام، من الممكن لك اتباع ما يلي من نصائح:

1. عدم الإفراط في تناول الطعام على السحور، و مضغ الطعام ببطء

عند تناول وجبة السحور احرص على مضغ الطعام ببطء، بسبب أن هذه العملية من شأنها أن تشترك بعملية الهضم، كما أنّه من المفضل أن تتجنب الإفراط في تناول الطعام على السحور، على اعتبار أنّ الأخير من أسباب الغثيان اثناء الصيام.

2. الابتعاد عن الأطعمة الحارة أو الغينة بالدسم

من المفيد للوقاية من الغثيان اثناء الصيام أن تعمل على تناول وجبة غذائية متوازنة، و تلبي احتياجات الجسم، و ذلك سواء على وجبة الفطور أو السحور، كأن تشتمل على الخضروات – الفواكه – اللحوم الحمراء – اللحوم البيضاء – البذور – المكسرات.

ومراعاة تجنب الأطعمة التي تشتمل على الدهون بنسب عالية، أو تلك التي تكون محتوية على بهارات حارة، بسبب أن هذه الأغذية عادةً ما تسبب بالغثيان.

3. تناول الأطعمة الخفيفة 

من المفيد جداً للوقاية من الغثيان اثناء الصيام، أن تعمد إلى تناول الأطعمة الخفيفة من مثل، الخضروات – الفواكه – الجبن – الزبادي – المشروبات الباردة.

و مراعاة الابتعاد عن الأطعمة التي قد تسبب الغثيان و الإقياء من مثل، الأطعمة الحامضية كالخل و البرتقال و الليمون – اللحوم التي تشتمل على نسب عالية من الدهون – المشروبات الغازية.

4. تجنب النوم مباشر بعد الطعام 

من المفيد في سياق الوقاية من الغثيان اثناء الصيام، الابتعاد عن تناول الاستلقاء بعد تناول وجبة السحور مباشرة، إذ أن ذلك من الممكن أن يحفز الإقياء بصورة كبيرة على مدار اليوم، فمن الأفضل القيام ببعض المهام العبادية أولاً، ثم الذهاب إلى النوم، بسبب أنّ ذلك من شانه أن يعمل على إعطاء فرصة للمعدة حتى تقوم بالهضم الأولي.

5. نصائح أخرى 

  • تناول الأدوية التي تعمل على تقليل الحمض المعدي، من مثل مثبطات مضخات البروتون.
  • شرب شاي النعناع على السحور.
  • مضغ الزنجبيل على السحور.
  • التنفس بعمق لدى الشعور بالغثيان.

هل يستدعي حدوث الغثيان اثناء الصيام زيارة الطبيب

على الرغم من عدم كون الغثيان اثناء الصيام أمراً خطيراً، بل عارضاً من الممكن أن يزول بشكل تلقائي عقب اعتياد الجسم على النظام الغذائي الخاص برمضان، و مراعاة ما أوردناه من نصائح أعلاه، إلا أنّه في حالة استمرار عارض الغثيان، و ترافقه مع أعراض أخرى من مثل:

  • في حالة الاشتباه بأنّ الغثيان أو الإقياء عن تسمم غذائي.
  • الغثيان و الإقياء الذي يستمر لأكثر من 24 ساعة.
  • في حال ملاحظة وجود دم مع القيء.
  • ألم تحت القص.
  • تشوش في الرؤية.
  • صداع.
  • ترفع حروري شديد، يكون مصحوب بتيبس في الرقبة.
  • تقلصات و تشنجات معدية و معوية.

فإنّه من الواجب في هذه الحالة طلب مشورة طبية، بغرض تقصي السبب الكائن وراء نظاهر هذه الشكايات.

 

اقرأ أيضاً:

كيف يمكن علاج التهابات المريء وهل يمكن الوقاية منها؟

المراجع

  1.  What Causes Nausea When Fasting? | www.wholesomealive.com
201 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.