الفرق بين الألماس والسوليتير | جميع الفروقات بين الحجرين

الفرق بين الألماس والسوليتير | جميع الفروقات بين الحجرين

الألماس من أكثر الأحجار الكريمة شهرة و أكثرها صلابة، المكوّن الأساسي له : الكربون النقي و الذي يتشكّل بلا أي تدخّل لليد البشرية، أمّا السوليتير فيشير لأي قطعة من أي مجوهرة مرصّعة بـ ” حجر كريم واحد فقط “، أمّا في حال هذا الحجر كان من الألماس يسمّى في هذه الحالة ” ألماس السوليتير “. و في هذا المقال سنتعرّف على الفرق بين الألماس و السوليتير.

الفرق بين الألماس والسوليتير

الفرق بين الألماس والسوليتير

فيما يلي مجموعة من الفروقات ما بين الألماس و السوليتير:

1- الفرق بين الألماس و السوليتير من حيث البريق و اللمعان

  • إنّ الحجر المكوّن للسوليتير يلفت الانتباه و يجلب النظر و ذلك بسبب كبر حجمه و لمعانه، حيث للمعانه ميزة تسمح بمرور الضوء ذهابًا من خلال الحجر، و إيابًا، و هذا على عكس أي نوع من المجوهرات.
  • أمّا الألماس فيتميز ببريق استثنائي متفرّد مميز، و مصدر البريق هذا هو فصوص الألماس التي تكوّن قطعة المجوهرات.

2- الفرق بين الألماس و السوليتير من حيث شكل القطع

يتجلّى الفرق بين الألماس و السوليتير من حيث شكل القطع من خلال :

  • الألماس يكون شكل القطع بصور مختلفة من أجل الوصول للشكل الأجمل و للبريق الأبهى، و ذلك للقطعة المراد استعمالها في صناعة المجوهرات.
  • أمّا السوليتير فعادة ما يتم وضع الحجر الكريم بهيئته الطبيعية، أي كما عثرَ عليها في الطبيعة.
  • ثم يعتبر السوليتير الذي يتكوّن من قطعة ألماس مستديرة الشكل بشكل صحيح من أكثر الأنواع قيمة و رغبة، و ذلك بسبب صعوبة العثور على مثل هذه القطع المستديرة ضمن الطبيعة.

3- الفرق بين الألماس و السوليتير من حيث وجود أحجار أخرى

  • إحدى الفروقات الأساسية بين الألماس و السوليتير هو إمكانية أن يتم ترصيع المجوهرات الماسية بأي قطعة أخرى ملوّنة من الأحجار الكريمة، مثل : الياقوت و الزمرد، و ذلك لتضفي تلك الإضافة تنوعًا و تميّزًا في الألوان.
  • فالحجر الكريم هو الذي يمكن أن نرصِّع به أي قطعة مع حزام من الذهب الأصفر أو الأبيض و الخالي من أي نوع من الأحجار.

4- الفرق بين الألماس و السوليتير من حيث عدد الأحجار

من أكثر الفروق الأساسية الواضحة بين الألماس و السوليتير هو أنّ :

  • مجوهرات السوليتير يتم تمييزها بشكل مباشر و بالعين المجردة من خلال رؤية حجر كريم واحد فقط يزيّن و يلمع فوق قطعة المجوهرات، بغض النظر إنِ كانت تلك الحجرة الكريمة ألماسًا أو غيرها من الأحجار الكريمة الأخرى.
  • تأتي كلمة السوليتير باللغة اللاتينية من كلمة ” Solus “ و التي تعني ” الوحيد “، لِذا يعتبر شراء خاتم السوليتير دليلًا على طلب الزواج من الرجل الذي عثر على شريكة عمره و حياته الوحيدة.
  • أمّا في مجوهرات الألماس، فإنّ أي قطعة مجوهرات قد يتم ترصيعها بـ مجموعة من فصوص الألماس بعدة أحجام، أشكال، و بترتيب مدروس ليعطي طابعًا مميزًا و فاخرًا لتلك القطعة.
  • ثم إنّ عادة لا يتم شراء خواتم الألماس التي تحتوي مجموعة متعددة من الفصوص في طلب الزواج، إنما يتم شراءه بغرض التزيين عمومًا.

5- الفرق بين الألماس و السوليتير من حيث الحجم و الوفرة

  • يتميز السوليتير بتفرده و ندرة وجوده، فيما إذا قارناه مع الألماس، و ذلك بسبب الحجم الكبير للحجر الكريم الذي يكوّن قطعة مجوهرات السوليتير، فلا بد أن يكون حجم الحجرة الكريمة كبير بشكل نسبي من أجل أن يعطي قطعة مجوهرات مميزة و فريدة من نوعها.
  • بينما في مجوهرات الألماس، لا يشترط أن تكون فصوص الألماس كبيرة الحجم، إنّما يتم تجميع و رص الفصوص الصغيرة بأكثر من طريقة و بأكثر من تصميم من أجل أن يعطي أشكالًا متعددة، مميزة و فريدة.
  • تزِن تقريبًا ماسة السوليتير  0.30 قيراط، و هذا بلا شك يجعلها أكثر طلبًا للشراء ، تفرّدًا، و تميّزًا.

كيف تعرف أن الخاتم ألماس

الفرق بين الألماس والسوليتير

كثيرًا ما يتساءل الأفراد حول كيفية معرفة أن الخاتم ألماس؟ و فيما يلي الإجابة عن هذا السؤال الذي يطرح بكثرة من خلال القيام بـ ” اختبار الضباب ” :

  • قوم بمسك الخاتم بين إصبعينا و نتنفّسهُ بـ ” ضخ من الهواء “، حيث سيتشكل ” ضباب خفيف “ على الألماس نتيجة الحرارة و الرطوبة في أنفاسنا.
  • فإذا تبدد ذلك الضباب فورًا، فهذا الألماس حقيقي.
  • أمّا في حال استغرق ذلك الضباب حتى يتشتت عدة ثوان، فهذا احتمال كبير على أن الألماس مزيّف، و ذلك بسبب أنّ الألماس يقوم بنقل الحرارة، و من ثم يشتتها بسرعة.

أشكال خاتم السوليتير

الفرق بين الألماس والسوليتير

لا تنحصر أشكال خواتم السوليتير بالشكل الشائع المعروف الذي نعرفه، إنّما يوجد منها الشكل المستطيل، البيضاوي، الكمثري، الدائري و القلب. و فيما يلي سنبيّن أشهر أشكال هذا الخاتم المميز :

  • خاتم الهالة : يشبه هذا النوع كثيرًا خاتم الخطافات، في حين الاختلاف يكمن ضمن الأسنان المحيطة بالفص، و قد يتكون إمّا من فص واحد أو أكثر من فص صغير يتم رصهم بجوار بعضهم.
  • خاتم القناة : هذا الخاتم عبارة عن حلقة ذات قناة دائرية ضيقة حول الإصبع، يمكن أن يتم وضع الفص بالداخل من خلال تلك القناة.
  • خاتم بإطار خارجي : هذا الخاتم يحتوي على فص ألماسي محكم جيدًا من الداخل، الأمر الذي يحمي الفص بشكل جيد من الضوء.
  • خاتم بخطافات :  و هو من أكثر الخواتم قيمة نتيجة احتوائه على فص ألماس وحيد و قيمته تكون بنقاوة الحجر و وزنه، حيث يقع الفص الألماسي بموقع بعيد عن الحلقة أو على الجوانب التي تحيط بها.

إلى هنا نكون قد تعرّفنا على مجموعة الفروقات ما بين الألماس و السوليتير و وجدنا أن السوليتير هو طلب على الزواج أما الألماس للتزيين بشكل عام.

اقرأ أيضًا :

الفرق بين الالماس والزركون | إليك حقائق لا تعرفها من قبل

187 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.