المعدل الطبيعي لنبضات القلب | أثناء الراحة و خلال ممارسة الرياضة

المعدل الطبيعي لنبضات القلب | أثناء الراحة و خلال ممارسة الرياضة

يشير نبض القلب إلى معدل ضربات القلب خلال الدقيقة الواحدة، و هو من القياسات الحيوية التي يعمد إلى أخذها بغية استكشاف الحالة الصحية للشخص، حيث يكون معدل ضربات القلب محكوم بنسبة معينة في حالة الراحة، و كذلك في حالة الإجهاد، و إن أي شذوذ عن هذه النسب، من الممكن أن يشي عن بعض الاعتلالات و الأمراض. في مقالنا لليوم سنعمد إلى الحديث عن المعدل الطبيعي لنبضات القلب، في حالة الراحة، و أثناء ممارسة الرياضة، كما أننا سنأتي على شرح كيفية أخذ هذه القياسات، مع ذكر العوامل التي من شأنها أن تحدث تغيير في هذه النسب، فتابع المقال حتى النهاية لتحيط علماً بكل هذه التفاصيل.

أهمية معرفة معدل نبضات القلب

من المعروف أن معدل نبضات القلب يختلف باختلاف الحالة البدينة بين الراحة و الإجهاد، و كذلك يكون رهناً للاستجابة العاطفية لدى الشخص، و يعلل ما سبق أنّه و لدى القيام بجهد ما، فإن القلب يعمل على التكيف مع متطلبات العضلات و الخلايا لإمدادات الدم و الأوكسجين من خلال زيادة وتيرة نبضه، أما عن الحالة الشعورية التي يرافقها تغير في نبضات القلب، فتعلل بما يذهب إليه الجسم من إفراز بعض الهرمونات من مثل الأدرينالين، الذي يعمل على إحداث تسرع في نبض القلب.

هذا و على الرغم من كون معدل نبضات القلب الطبيعي، لا يعتبر دليلاً على خلو الشخص من الأمراض، إلا أنّه في نفس الوقت إن شذوذ معدل نبضات القلب عن الطبيعي، يشي بأن الشخص لديه مشاكل صحية تستوجب المتابعة، و هنا ننوه أنّه و إلى جانب معدل ضربات القلب، يوجد مؤشر إيقاع النبضات الذي ينبغي أن يكون سليماً أيضاً، لأن الإخلال به قد يشير إلى وجود اضطراب في النظم.

ما تقدم يبرهن على أهمية مراقبة معدل ضربات القلب، على اعتبار أنها تشي بوجود أمراض قلبية، و الأخيرة تعتبر من أكثر مسببات الوفاة.

المعدل الطبيعي لنبضات القلب

المعدل الطبيعي لنبضات القلب

عادةً ما يشار إلى المعدل الطبيعي لنبضات القلب ليكون رهناً بقراءتين، أما الأولى فهي تكون في حالة الراحة، و هي تعني معدل نبضات القلب في الدقيقة الواحدة و ذلك في حالة الاسترخاء، أما القراءة الثانية فهي تشير إلى معدل نبضات القلب أثناء ممارسة التمارين الرياضية

أولاً: خلال الراحة

إذا ما كنت ترغب بمعرفة معدل نبضات القلب لديك خلال فترة الراحة، فإنه يتعين عليك أخذ مجموعة من القراءات، و ذلك على مدار عدة أيام متتالية، حيث أنّ ذلك من شأنه أن يقدم رؤية أفضل و أوسع عن معدل ضربات القلب لديك، كما يفضل العمل على هذا الإجراء في الصباح الباكر بعد استيقاظك، و ذلك حال حظوتك بليلة هادئة.

و بحسب جمعية القلب الأمريكية AHA فإن المعدل الطبيعي لنبضات القلب عند الإنسان البالغ خلال فترة الراحة يكون بين 60 – 100 [1] ، و هذا الرقم من الممكن أن يرتفع قليلاً مع تقدم الشخص بالعمر، كما أنه من الممكن أن ينخفض لدى الرياضيين.

و عموماً ما تشير القراءات المنخفضة لمعدل نبضات القلب خلال الراحة، إلى كفاءة في عمل القلب، و صحة الأوعية الدموية، و الشاهد على ذلك أنّه مثلاً لدى الرياضيين من الممكن أن ينخفض معدل الضربات عن 40 نبضة في الدقيقة، إلا أنّ تسجيل مثل هذا الرقم عند غير الرياضيين قد يحمل نبوءات خطيرة.

فيما يلي نورد المعدل الطبيعي لنبضات القلب خلال الراحة و ذلك حسب الفئة العمرية:

  • من عمر يوم حتى شهر: 70 – 190 نبضة/الدقيقة
  • من شهر حتى 11 شهر: 80 – 160 نبضة/الدقيقة
  • من سنة إلى سنتين: 80 – 130 نبضة/الدقيقة
  • من ثلاث سنوات حتى الأربع سنوات: 80 – 120 نبضة/الدقيقة
  • من الخمس سنوات و حتى الست سنوات: 75 – 115 نبضة/الدقيقة
  • من السبع سنوات و حتى 9 سنوات: 70 – 110 نبضة/الدقيقة
  • فوق العشر سنوات: 60 – 100 نبضة/الدقيقة

ثانياً: خلال الإجهاد

تشير هذه القراءة إلى المعدل الطبيعي لنبضات القلب أثناء ممارسة التمارين الرياضية، و عادةً ما يلجأ الأطباء إلى أخذ هذه القراءة إلى جانب معدل ضربات القلب أثناء الراحة، لكونها هي الأخرى تشي بحالة القلب الصحية.

الجدير بالذكر أنّه لأخذ قراءة لمعدل ضربات القلب أثناء التمارين الرياضية، فإنّه من الممكن لك اتباع إحدى الطريقتين، أما الأولى فهي الطريقة التقليدية، التي تقوم على أخذ القراءة عن طريق الجث بأصبعي السبابة و الوسطى إما على الرقبة أو على الرسغ(سنأتي على شرح تفاصيل الطريقة لاحقاً)، و هنا يتعين عليك بطبيعة الحال أن تتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية، ريثما تستطيع أخذ القراءة، أما الطريقة الثانية فهي تكون بالاستعانة بجهاز طبي صغير يعرف باسم Oximetry، الذي لا يشترط عليك التوقف عن ممارسة الرياضة، و إنما يعطيك قراءات دورية.

و بالحديث عن المعدل الطبيعي لنبضات القلب خلال ممارسة التمارين الرياضية، فإنّه و بحسب جمعية القلب الأمريكية فإن هذه النسبة من الممكن أن تتغير تبعاً لشدة الجهد المبذول أثناء الرياضة، و لكن عموماً ما تكون هذه النسب كالتالي [2] :

  • 20-29 عام: 100-140 نبضة/الدقيقة
  • 30-39 عام: 95-133 نبضة/الدقيقة
  • 40-49 عام:90-126 نبضة/الدقيقة
  • 50-59 عام: 85-119 نبضة/الدقيقة
  • 60-69 عام: 80-112 نبضة/الدقيقة
  • 70-79 عام: 75-105 نبضة/الدقيقة
  • 80-89 عام: 70-98 نبضة/الدقيقة
  • 90-99 عام: 65-91 نبضة/الدقيقة

كيفية قياس معدل نبضات القلب

للعمل على قياس معدل نبضات القلب لديك، ما عليك سوى اتباع الخطوات البسيطة التالية [3] :

  • أولاً: ضع إصبعي السبابة و الوسطى على رقبتك إلى جانب القصبة الهوائية لتحسس الشريان السباتي، أو من الممكن أن تضع إصبعيك على الرسغ بين العظم و الوتر لتحسس الشريان الكعبري.
  • ثانياً: اضغط بلطف إلى حين الشعور بالنبض.
  • ثالثاً: قم بحساب عدد النبضات خلال 15 ثانية.
  • رابعاً: اضرب العدد الناتج عن الخطوة الثالثة ب 4.

ننوه هنا إلى ضرورة تجنب استخدام أصبع الإبهام، بسبب أنّه يمتلك نبض خاص به، و بالتالي هذا من الممكن أن يؤدي إلى خربطة في العد.

ما هي العوامل التي تأثر على معدل ضربات القلب

يتضح من النسب التي أوردناها أعلاه بخصوص المعدل الطبيعي لنبضات القلب سواء في حالة الراحة أو ممارسة الرياضة، أنّ النسب تكون فضفاضة، و يعلل ذلك بأنّه هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على معدل ضربات القلب، و من هذه العوامل نذكر [4] :

  • العمر.
  • اللياقة البدنية.
  • التدخين.
  • وضعية الجسم.
  • الانفعالات.
  • الإصابة ببعض الأمراض القلبية.
  • السكري.
  • ارتفاع الكوليسترول.
  • درجة الحرارة.
  • الوزن.

هل يمكن الحفاظ على معدل نبضات قلب طبيعي

مما لا شك فيه أنّ الحفاظ على المعدل الطبيعي لنبضات القلب، من شأنه أن يحافظ على صحة القلب. و يكون لك هذا من خلال اتباع هذه النصائح:

  • المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية، لا سيما تمارين الكارديو.
  • تقليل التوتر، على اعتبار أنّ الإجهاد العاطفي يؤدي إلى تسرع النبض، و ارتفاع الضغط. و يمكن لك ذلك من خلال ممارسة اليوغا و التأمل و التنفس بعمق حال الغضب.
  • الإقلاع عن التدخين، بصفته متهم رئيسي بتسرع النبض، و الإصابة بالكثير من الأمراض القلبية. و من الملاحظ أن معدل ضربات القلب يعود إلى طبيعته حال الإقلاع عن هذه العادة السيئة.
  • اتباع حمية غذائية بجانب ممارسة الرياضة، بهدف تقليل الوزن. بسبب أنّ زيادة الوزن تحتم على القلب النبض بشكل أسرع لإيصال امدادات الأوكسجين و الغذاء إلى جميع مناطق الجسم.

اقرأ أيضاً:

كم مدة علاج مدمن المخدرات وماهي العوامل التي تؤثر على رحلة التعافي؟

 

المراجع

  1. Your resting heart rate | www.health.harvard.edu
  2. Pulse & Heart Rate | www.my.clevelandclinic.org
  3. Pulse | www.medlineplus.gov
  4. What’s a normal resting heart rate | www.mayoclinic.org
244 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.