الممنوعات وقت النفاس مع عدة توجيهات للعناية بنفسك خلالها

الممنوعات وقت النفاس مع عدة توجيهات للعناية بنفسك خلالها

إن النفاس هو الفترة التي تأتي بعد الولادة مباشرةً. وتظهر فيها بعض التغيرات الجسمية والنفسية لدى الأم، والتي تتطلب عناية خاصة ولطيفة لضمان استعادة الأم لقوتها، وعودتها إلى نشاطها اليومي المعتاد. ولكي يتحقق ذلك لا بد لنا من تناول أهم الممنوعات وقت النفاس [1] التي يجب تجنب القيام بها للحفاظ على صحة الأم. تابعي معنا سطور مقالنا التالي لبيان ذلك.

1. الامتناع عن النوم لفترة طويلة

الممنوعات وقت النفاس مثل الامتناع عن النوم لفترة طويلة

لا بد وأن جسدك يكون منهكاً في هذه الفترة، وقلة النوم ستسبب لك مزيداً من التعب والإجهاد كما وأنها تبطئ من عملية التعافي. لذلك حاولي الحصول على قسط كافي من الراحة والنوم الجيد. واطلبي المساعدة من عائلتك أو زوجك للعناية بطفلك أثناء ساعات نومك، فالنوم مهم جداً لك في هذه الفترة لتستطيعي العناية بطفلك بشكل صحيح.

2. قيادة السيارة

الممنوعات وقت النفاس مثل قيادة السيارة

من المؤكد أنك في الأسابيع الأولى من الولادة تحتاجين إلى الراحة والتمدد على ظهرك، والجلوس في كرسي القيادة ممنوع تماماً في هذه الفترة لأنه قد يتسبب في التهاب جرحك الناتج عن الولادة سواءً طبيعية أو قيصرية. كما أنك لا تكونين بكامل قوتك في فترة النفاس وقد تحدث لديكِ بعض المشاكل في التركيز، لذا من الضروري الامتناع عن القيادة لمدة 6 إلى 8 أسابيع على الأقل حتى التعافي.

3. رفع الأغراض الثقيلة

الممنوعات وقت النفاس مثل رفع الأغراض الثقيلة

في الفترة التي تتلو الولادة، تكون الأم مُجهدة للغاية وحمل الأغراض الثقيلة قد يزيد من حالتها الصحية سوءاً. فالعضلات وخاصة عضلات الظهر تكون لا تزال في حالة الشفاء، والوقت مع الراحة هي عوامل كفيلة بإعادتها لصحتها المسبقة. ولكن فقط إذا تمت العناية بها بالشكل الصحيح ومساعدتها على الراحة والتمدد لفترة كافية حتى تستطيع العودة لأنشطتها اليومية.

4. الحمامات الساخنة

الممنوعات وقت النفاس مثل الحمامات الساخنة

النظافة الشخصية مهمة جداً في فترة النفاس لتفادي الالتهابات التي قد تصيب منطقة الولادة، ولكن يجب الانتباه إلى أن الحمامات الساخنة هي من أهم الممنوعات وقت النفاس. نظراً لأن الجرح مكان الولادة لا يزال جديداً، والتعرض للماء الساخن قد يتسبب في نزيف الجرح وفتحه. فالحمام الفاتر في هذه الحالة بعد عدة أيام من الولادة هو الخيار الصحيح والأكثر أماناً.

5. التمارين الرياضية الشاقة

الممنوعات وقت النفاس مثل التمارين الرياضية الشاقة

خلال فترة النفاس ينصح الأطباء بتجنب التمارين الرياضية الشاقة والأنشطة البدنية المتعبة للأم، وذلك لتمكين جسمها من التعافي بشكل صحي بعد الولادة. حيث يمكن أن تؤثر ممارسة الرياضة الشاقة مثل تمارين الضغط أو الجري في هذه الفترة الحرجة على عملية شفاء الجروح الناجمة عن الولادة، لذلك ينبغي تجنبها كي لا تصاب العضلات بالتمزق.

6. التعرض للبرد

الممنوعات وقت النفاس مثل التعرض للبرد

قد تصدف ولادتك في أشهر باردة مثل شهر فبراير مثلاً، وفي هذا الشهر من المعروف أن درجات الحرارة تكون منخفضة للغاية. لذا فإن تعرضك للبرد والهواء البارد له تأثير سلبي على جسمك في فترة النفاس، فهو يعيق عملية التنفس لديك ويزيد من تقلص عضلاتك وأحياناً يزيد من الألم. في حين أنه في حال كانت ولادتك في الأشهر الصيفية الدافئة، من الضروري تجنب التعرض للتكييف البارد جداً في غرفتك. فإنه وحتى إن كانت درجات الحرارة عالية ينبغي الحرص على أن تكون درجة الحرارة في غرفتك معتدلة ومقبولة.

7. الأطعمة الحارة والحامضة والغنية بالدهون

الممنوعات وقت النفاس مثل الأطعمة الحارة والحامضة والغنية بالدهون

الأطعمة الحارة أو الحامضة قد تتسبب في إفساد طعم وقوام حليبك في فترة النفاس، وتناولها سيجعل طفلك لا يستسيغ طعم الحليب وقت الرضاعة. إلى جانب ذلك فإن الأطعمة الغنية بالدهون ستزيد من وزنك بشكل غير صحي وستزيد من شعورك بالجوع. لذا فهي غير محبذة في فترة النفاس.

8. الممنوعات وقت النفاس مثل العلاقة الحميمة

ستذكر لك طبيبتك الخاصة بالتوليد أو طبيبك أن العلاقة الحميمة في فترة النفاس ممنوعة إلى حين تعافي جرحك، حيث يجب تجنب الضغط على الجرح كي لا يحدث التهاب ومضاعفات سلبية أخرى.

9. الامتناع عن الراحة

الممنوعات وقت النفاس مثل الامتناع عن الراحة

هنالك العديد من الحالات التي تكون فيها الولادة صعبة بعض الشيء وتستغرق الكثير من الوقت، وفترة النفاس التي تلي الولادة الصعبة أساسية جداً في طور التعافي. بالتالي فإن ممارسة الأم لأنشطتها الطبيعية مباشرةً بعد الولادة هو أمر ضار جداً بصحتها، لأنها بحرمان نفسها من الراحة والاسترخاء ستؤخر فيما بعد من عملية شفاء جرح الولادة. وفي العديد من الحالات تصاب النساء في هذه الحالة بنزيف دموي قوي.

10. شرب الماء البارد

الممنوعات وقت النفاس مثل شرب الماء البارد

إن شرب الماء البارد في فترة النفاس يعتبر ذو تأثير سلبي على صحة الأم. فهو بشكل عام لا يسمح بخروج الدم في فترة النفاس بشكل كامل، ويؤدي أحياناً إلى تكتله. الجأي في هذه الفترة للماء الفاتر أو الدافئ لمساعدة جسمك على التعافي، وأكثري من الشوربات الدافئة فهي تمدك بالطاقة وتساعد في تعويض جسمك بالسوائل التي يحتاجها.

نصائح يجب اتباعها في فترة النفاس

نصائح يجب اتباعها في فترة النفاس

من أجل سير عملية شفائك بالشكل الأمثل خلال فترة النفاس، هنالك بعض التوجيهات الهامة التي ينصح بها الأطباء سنذكر لكِ أهمها:

  • لا تترددي في طلب المساعدة

أنت بحاجة للدعم والمساعدة في هذه الفترة القادمة بكل تأكيد ! ومما لا شك فيه أن دعم زوجك وعائلتك وأصدقاءك مهم لكِ في هذه الفترة إلى حين التأقلم مع وضعك الجديد. لذا فمن المهم أن تتقبلي المساعدة في فترة النفاس في العناية بكِ وبطفلك إلى حين تعافيك بشكل صحي وتجنب المضاعفات السلبية التي قد تحصل لديك.

  • احصلي على نظام غذائي صحي

بنظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن والسوائل ستساعدين جسدكِ على تعويض مافقده من عناصر غذائية ضرورية لعملية التعافي، كما أن الغذاء الصحي ضروري في هذه الفترة لزيادة جودة الرضاعة الطبيعية وتحسين تدفق حليبك. من ناحية أخرى فإن النظام الغذائي الصحي الغني بالخضار والفاكهة سيساعدك على فقدان الوزن الناتج عن الحمل بشكل طبيعي واستعادة رشاقتك في أسرع وقت ممكن.

  • خذي وقتك الكافي للاسترخاء والراحة

الراحة والاسترخاء هما أمران جوهريان في فترة النفاس. حيث أنه لا ينبغي لكِ حتى وإن كنت تشعرين بنسبة قليلة من التحسن في بداية فترة النفاس أن تعودي لنشاطك المعتاد بشكل فوري. بل على العكس، يجب عليكِ استغلال هذه الفترة بالراحة ما أمكن فعضلات جسدك بعد فترة الحمل الطويلة والولادة التي لا تخلو من التعب بحاجة إلى الاسترخاء حتى يتم ترميم الأنسجة وتسريع شفائها.

نصائح يجب اتباعها في فترة النفاس مثل العناية بالشريك

  • العناية بالشريك

قد يشعر شريكك في هذه الفترة الحساسة بكم هائل من الضغط نظراً للمهام الكبيرة الملقاة على عاتقه من ناحية العناية بك وبطفلك. ومن اللطيف أن تقدمي له الدعم النفسي والمعنوي، كما أنه من المهم أن تجعلي شريكك يشعر بتقديرك لجهده. فلا بد وأنها تجربة جديدة كلياً لكليكما إن كان هذا هو حملك الأول، والصعوبات التي قد تواجهكما في الفترة اللاحقة للحمل ستكون كثيرة، ويمكنكما تجاوزها بالدعم من الطرفين والعناية والحب.

  • الرياضة الخفيفة

هنالك بعض الأطباء الذين ينصحون بالبدء بعمل بعض التمارين الرياضية الخفيفة بعد مرور 4 أسابيع على الولادة. ومن الممكن أن يكون ذلك مفيداً لك ولجسمك لتجديد الخلايا والعمل على استعادة مرونة عضلاتك تدريجياً. ولكن يجب التذكير بعدم المبالغة في التمارين وجعلها شاقة حتى وإن كانت لديكِ طاقة وتحمل كافييَن. واستشارة الطبيب بنوعية التمارين المسموحة في فترة النفاس هو أمر جوهري أيضاً لمنع أي آثار جانبية.

  • اشربي ما يكفي من الماء

يجب عليكِ في هذه الفترة شرب كمية كبيرة من الماء لمنع الجفاف، لأن الماء ضروري لكِ لعمل أجهزة جسمك بشكل صحيح كما أنه ضروري لطفلك لتحسين إنتاج الحليب في الرضاعة الطبيعية.

أهم الأسئلة الشائعة عن الممنوعات وقت النفاس

1. ما هي المشروبات التي تنظف الرحم بعد الولاده؟

هنالك العديد من المشروبات الطبيعية التي يمكنك تناولها دافئة للمساعدة في التخلص من دم النفاس بشكل أسهل وأسرع مثل شاي البابونج أو عشبة المسك المغلية أو الشيح. كما تعد نبتة الأذريون المغلية مفيدة أيضاً في تسريع نزول دم النفاس.

2. ما هي الجلسه الصحيحه للنفاس؟

إن الوضعية الصحيحة للجلوس للمرأة بعد فترة الولادة هي أن تجلس بشكل مستقيم مع رفع القدمين قليلاً على سطح طري مثل وسادة طرية أو ماشابه ذلك.

3. هل شرب الحليب يضر النفاس؟

لم يتم إثبات ذلك علمياً. فتناول الحليب في فترة النفاس يعتبر هاماً لتعويض الأم بالكالسيوم والعناصر الغذائية الأخرى وأيضاً لتعزيز جودة حليب الأم في حالة الرضاعة الطبيعية.

وفي الختام نقول أن فترة النفاس يجب أن تكون فترة راحة واسترخاء للأم، ومن المهم لها الابتعاد عن التوتر والقلق واتباع النصائح المذكورة أعلاه لتسريع عملية الشفاء الطبيعية. فقد يبدو هذا الأمر صعباً في بعض الأحيان ولكن له فوائد جوهرية وهامة في استعادة صحة الأم وعافيتها ومعاودتها لأنشطتها المعتادة دون قلق.

اقرأ أيضاً:

تعرفي معنا على طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

المراجع

  1. www.hdfcergo.com | All About Postpartum
158 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.