هل تتفوق ايجابيات العمل عن بعد على العمل التقليدي؟

هل تتفوق ايجابيات العمل عن بعد على العمل التقليدي؟

لقد برز مصطلح العمل عن بعد، أو العمل عبر الإنترنت، بشكل كبير في الفترة الأخيرة، وخصوصاً بعد عام 2020. حيث تساهم طريقة العمل هذه في تحسين الكثير من جوانب العمل بشكل عام، كما أنها تسمح للاشخاص أن يعملوا في دول بعيدة عن دولهم. ليس هذا فقط، وإنما يقدم العمل عن بعد أو عبر الإنترنت كثيراً من التسهيلات في مجالات العمل المختلفة. تابع معنا قراءة سطور هذا المقال، لكي تتعرف على أبرز وأهم ايجابيات العمل عن بعد.

ما هو العمل عن بعد

ايجابيات العمل عن بعد

كما يوحي لك اسمه، يعني مصطلح العمل عن بعد إنجاز الأعمال بعيداً عن الشركات أو المؤسسات، ودون الحاجة إلى زيارة المكاتب الموجودة فيها. وذلك طبعاً عن طريق استخدام شبكات الإنترنت، وباستعمال أجهزة الموبايل أو الكمبيوتر. وبشكل عام، يعتبر العمل عن بعد واحداً من أحدث أنواع العمل، التي ظهرت في الفترة الأخيرة، نتيجة الحاجة الشديدة إلى التباعد الاجتماعي والانعزال في المنزل بسبب أزمة كورونا. ولقد أبرز هذا العمل جدراته وفعّاليته الكبيرة، عن طريق تقديم كثير من التسهيلات والفوائد المختلفة.

ما هي أبرز ايجابيات العمل عن بعد

ايجابيات العمل عن بعد

كما ذكرنا لك في الفقرة السابقة، يقدم العمل عبر الإنترنت كثيراً من الفوائد المختلفة في الكثير من المجالات المختلفة. تابع معنا قراءة الفقرات التالية، التي سنتحدث فيها عن أبرز ايجابيات العمل عن بعد [1]:

1- اختصار وقت المواصلات

بالنسبة للكثير من الأشخاص، فإن أكثر جانب مزعج في العمل الخاص بهم هو الوصول إلى مكان العمل والذهاب منه إلى المنزل. وذلك بسبب المواصلات الصعبة، التي يمكن أن تصبح أكثر صعوبة في فصل الشتاء والأمطار والثلوج. ولكن العمل عن بعد أو العمل في المنزل يختصر عليك كافة هذه المشاكل. حيث يختصر عليك هذا العمل بداية الوقت اللازم للذهاب إلى المكتب، والوقت اللازم للتوجه من المكتب إلى المنزل مرة أخرى. كما أنه يختصر عليك الجهد الضائع في هذه العملية، والمال الضائع عليها أيضاً. وذلك سواءً كنت تستخدم السيارة للذهاب إلى العمل، أو كنت تستعمل المواصلات العامة.

2- زيادة الفعّالية والإنتاجية

واحدة أخرى من أهم ايجابيات العمل عن بعد هي زيادة الإنتاجية والكفاءة والفعّالية الخاصة بالعمل. وذلك لأنه يمكن للشخص في هذه الحالة أن يعمل في المنزل الخاص به. أي أنه سيكون مرتاحاً بشكل كبير، وخصوصاً بالمقارنة مع مكان العمل الخاص به. على سبيل المثال، في هذه الحالة يمكن للشخص أن يجلس على كرسيه المفضل الموجود في المنزل، وأن يقوم بارتداء الملابس المريحة الخاصة بالمنزل، مثل البيجاما على سبيل المثال. كما يمكنه هنا أن يتناول طعام المنزل، وأن يقوم بتحضير المشروبات المفضلة له بسهولة. الأمر الذي يدفعه ليكون أكثر كفاءة، وأكفر فعّالية وإنتاجية بشكل عام.

3- تحسين التوازن بين العمل والمنزل

في كثير من الأحيان، يمكن أن يتسبب العمل في خسارة التوازن بين الحياة المهنية والحياة المنزلية الاجتماعية. وذلك خصوصاً بالنسبة للأشخاص الذين يعملون لساعات طويلة، أو الأشخاص الذين تتطلب أعمالهم التواجد في الشركات لساعات طويلة وبأوقات متأخرة. ولكن بالنسبة للعمل عن بعد، أو العمل عن طريق الإنترنت، فإن هذه العوائق تزول بشكل كامل. حيث يمكن للشخص في هذه الحالة أن يعمل في الأوقات التي تحلو له، وأن يأخذ استراحة من العمل متى يرى أن المنزل في حاجة له. بالتالي يتيح لك العمل عن بعد أو عبر الإنترنت أن تحقق التوازن المطلوب بين العمل والمنزل بسهولة.

4- تحقيق بيئة عمل مناسبة

كما ذكرنا لك في الفقرات السابقة، يمكنك عن طريق العمل عن بعد أو العمل عبر الإنترنت أن تقوم بخلق بيئة العمل المناسبة لك بسهولة. حيث يمكنك أن ترتدي الثياب التي تحلو له، وأن تقوم بتنفيذ العمل الخاص بك وأنت تجلس على كرسيك المفضل. ليس هذا فقط، وإنما يتيح لك العمل عن بعد أو عبر الإنترنت أن تقوم بتنفيذ العمل الخاص بك في أي وقت، ومن أي مكان. على سبيل المثال، يمكنك أن تأخذ الكمبيوتر الخاص بك إلى الزيارة العائلية التي ترغب في الذهاب إليها، وأن تقوم بتنفيذ أعمالك هناك، وهكذا. بالتالي يتيح لك هذا العمل أن تقوم بخلق البيئة المثالية الخاصة بك وبالعمل الخاص بك.

5- الحفاظ على الحمية الغذائية

في حال كنت تعمل في المكتب أو الشركة لساعات طويلة، فلا شك وأنك تقوم بتناول الأطعمة السريعة بشكل كبير. كما أنك تقوم باستهلاك كميات كبيرة من المنبهات، وخصوصاً القهوة. ولكن في حال كنت تعمل عبر الإنترنت أو عن بعد، فإنك لست بحاجة إلى تناول هذه الأطعمة. حيث يمكنك أن تقوم بسهولة بتحضير الأطباق الصحية بسهولة، أو أن تقوم بتناول الأطعمة التي تعدها لك زوجتك أو أمك. ليس هذا فقط، وإنما يمكنك في المنزل أن تقوم بشرب المشروبات التي تحلو لك، وأن تقوم بإعداد المشروبات الصحية التي لا تسبب أي ضرر لجسمك. بالتالي فإن العمل عن بعد أو عبر الإنترنت يساعدك في الحفاظ على الحمية الغذائية الخاصة بك بسهولة.

6- الحفاظ على البيئة

واحدة من أبرز ايجابيات العمل عن بعد والتي لا يتم التحدث عنها بشكل كبير هي الحفاظ على البيئة. فكما ذكرنا لك سابقاً، يوفر عليك العمل عن بعد أو عبر الإنترنت استهلاك الوقود اللازم للوصول إلى مكان العمل، ومن مكان العمل إلى المنزل. وفي حين تبدو لك كمية الوقود التي توفرها قليلة نوعاً ما، إلا أنه بالنظر إلى الأعداد الكبيرة من الأشخاص الذين يعملون عن بعد أو عبر الإنترنت، فإن هذه الكمية كفيلة بإحداث تغيير على البيئة بشكل عام. بالإضافة إلى ذلك، لا يساهم العمل عبر الإنترنت أو عن بعد في الحفاظ على البيئة من هذه الناحية فقط، وإنما من ناحية توفير استهلاك الطعام السريع والمشروبات السريعة أيضاً.

7- توفير المال

بالإضافة إلى ايجابيات العمل عن بعد التي تحدثنا عنها في الفقرات السابقة، يساعدك العمل عن بعد أو عبر الإنترنت في توفير الكثير من المال. على سبيل المثال، يمكنك أن توفر المال اللازم للوصول إلى العمل ومن العمل إلى المنزل كل يوم. كما يمكنك أن تقوم بتوفير المال اللازم لشراء الطعام السريع في العمل، ولشراء المشروبات الجاهزة في العمل أيضاً. بالإضافة إلى ذلك، يمكن توفير نفقات الملابس اللازمة للعمل، بالإضافة إلى المعدات اللازمة للمكتب في العمل، وهكذا.

8- تنظيم الوقت

واحدة من أهم ايجابيات العمل عن بعد هي التحكم في الوقت الخاص بك بشكل كامل. فعلى عكس العمل التقليدي، الذي يتطلب منك أن تقوم بالحضور إلى مكان العمل في مواعيد محددة، وأن تقوم بتنفيذ الأعمال المطلوبة منك في مواعيد محددة، لا يشترط عليك العمل عن بعد هذه الأمور أبداً. وإنما يمكنك أن تتحكم في وقت الأعمال الخاصة بما كما يحلو لك، وبالطريقة التي ترى بأنها الأنسب بالنسبة لك.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم. حيث قمنا فيه بالتحدث عن أبرز وأهم ايجابيات العمل عن بعد. لا تنسى أن تقوم بزيارة موقعنا بشكل مستمر، لكي تتمكن من قراءة المزيد من المقالات الأخرى.

اقرأ المزيد من موقعنا:

قائمة بجميع سلبيات التعليم عن بعد تعرف عليها

المراجع

  1. 17 Benefits for Employees | www.indeed.com
192 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.