ما هو تأثير التدخين على الحيوان المنوي و الخصوبة عند الرجل؟

ما هو تأثير التدخين على الحيوان المنوي و الخصوبة عند الرجل؟

لا يخفى على أحد أن مضار التدخين أكبر من أن يحصيها مقال، فهو المتهم الأول بالسرطانات و الأورام. لا سيما سرطان الرئة ، و سرطان الفم، و سرطان الحنجرة، كما أنه ضليع بشكل مباشر في رفع احتمالية الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية، و بإحداث تصلب الشرايين، حيث أنّ السجائر تنتج لدى احتراقها 7000 مادة كيميائية من ضمنها 69 مادة ثبت بالدليل القاطع إحداثها للسرطان، ما تقدم يعلل كون التدخين مسؤول عن موت 6 ملايين شخص حول العالم سنوياً، لكن ما يخفى على البعض أن التدخين يؤثر بشكل كبير على الخصوبة عند الرجل و المرأة على حد سواء، فبحسب ما جاء في دارسة بحثية تناولت تأثير التدخين على الحيوان المنوى، و التي نشرت عام  2016 من قبل European Urology، أن التدخين يؤثر بشكل سلبي على كل من عدد الحيوانات المنوية، و عددها، و شكلها. كما أنّ الدراسة أفصحت عن أن التدخين يعرقل عمليات التلقيح الصناعي و يزيد معدل الإجهاض.

تأثير التدخين على الحيوان المنوى

تشير العديد من الدراسات التي تناولت تأثير التدخين على الحيوان المنوى و الصحة الإنجابية للرجل، أن الفعل السلبي للتدخين على المني يشمل ثلاث نقاط أساسية [1] :

  • انخفاض  تركيز الحيوانات المنوية.

إذ أفصحت العديد من الدراسات إلى السائل المنوي الخاص بالرجال المدخنين يبدي تعداد حيوانات أقل بنسبة تصل حتى 26%. وهذه النسبة بالمقارنة مع الرجال الأصحاء، و ذلك في كمية محسوبة من السائل المنوي.

  • ضعف حركة هذه الحيوانات.

لما كانت الحيوانات المنوية تتحرك و تسبح ضمن السائل المنوي. لتكون قادرة على الوصول إلى البويضة في قناة فالوب و إحداث التلقيح، و بالتالي إن أي مشكلة تطال هذه الحركة، من الممكن أن تعرض عملية التلقيح للفشل. و هنا يكمن التأثير الثاني للتدخين على الحيوان المنوى. إذ أن الرجال المدخنين يبدون حيوانات عاجزة عن الحركة بما نسبته 16%، مقارنة مع الرجال الأصحاء.

  • ارتفاع نسبة التشوهات التي تطال الحيوانات المنوية.

لا يقتصر الضرر الذي يحدثه التدخين على الحيوان المنوي في النقطتين السابقتين. بل إنه يحدث العديد من التشوهات على صعيد شكل الحيوان المنوي الذي يتألف من رأس و ذيل. و بطبيعة الحال إن الحيوانات المنوية التي تعاني من تشوهات ستعاني من صعوبة في الحركة، و بالتالي عدم حدوث تخصيب البويضة.

  • إحداث تلف في الحمض النووي الخاص بالحيوان المنوي.

تتسع مضار التدخين على الحيوان المنوي لتشمل أيضاً إحداث تلف في الحمض النووي للحيوانات المنوي. و بالتالي هذا من شأنه أن يرفع من احتمالية حدوث الإجهاض، كما أن ذلك يؤثر على نمو الجنين.

هل يسبب التدخين العقم عند الذكور؟

تأثير التدخين على الحيوان المنوى

ما زالت الدراسات التي تتحدث عن إمكانية إحداث التدخين للعقم عند الذكور ضبابية و متضاربة. بسبب أنّ تأثير التدخين السلبي على الحيوان المنوى لا يعني بالضرورة أن يصبح الرجل غير قادر على الإنجاب، و لكن تجدر الإشارة هنا إلى أنّ أولئك الرجال الذين هم بالأصل يعانون من ضعف في الخصوبة، فإن التدخين من الممكن أن يدفع بهم إلى العقم بشكل كامل.

هذا و فيما إذا أبدت نتائج تحليل السائل المنوي ضرر في الحيوانات المنوي أدى إلى تدني الخصوبة، فمن الأفضل الإقلاع عن التدخين، بسبب أنّ ذلك من شأنه أن يعزز من كفاءة عمل الأدوية التي تعالج الضعف الحاصل، علاوةً على أنّه و لحسن الحظ ما أن يتوقف الشخص عن التدخين حتى تتحسن صحة الحيوانات المنوية من حيث التعداد و الحركة و الشكل، بشكل تدريجي خلال مدة 3 أشهر [2] .

كيف يؤثر التدخين على الحيوان المنوى؟

إنّ تأثير التدخين على الحيوان المنوى ينبع من السموم التي يستنشقها المدخن مع هواء السجائر. لا سيما أنّ التبغ يشتمل على الرصاص و الكادميوم، و هذين المعدنين يتهمون على الدوام بالتأثير بشكل سلبي على الخصوبة عند الرجل، و الشاهد على ذلك أن التحاليل التي جرت على السائل المنوي الخاص بالرجال المدخنين والذين يبدون ضعف في الخصوبة في ذات الوقت، أفصحت عن وجود تراكيز عالية للرصاص و الكادميوم في السائل المنوي.

الجدير بالذكر أنّ الآلية التي تؤول إلى الإضرار بالحيوان المنوي لا تقتصر على ما تقدم و حسب. بل إن دراسات أخرى كانت قد أشارت إلى كون انخفاض الزنك عند الرجال المدخنين من الممكن أن يكون المسؤول عن التشوهات الشكلية، التي تطال الحيوانات المنوية.

هل من الممكن أن تنتقل الأثار السلبية للتدخين من الاباء إلى الأبناء؟

على الرغم من ثبوت أنّ تأثير التدخين على الحيوان المنوى، لا سيما على صعيد الحمض النووي، من شأنه أن:

  • يزيد من فرصة الحصول على أطفال مشوهين مستقبلاً.
  • عن رفع احتمالية تعرض هؤلاء الأطفال(من ذرية أب مدخن) للإصابة بالسرطان.

إلا أنّ العلم لم يجزم بعد فيما إذا كان الحمض النووي المتضرر جراء التدخين، سيؤثر على خصوبة الأطفال لاحقاً. و لكن في الجهة المقابلة فإن بعض الدراسات كانت قد جزمت بأنّ الأم المدخنة، لا شك بأن طفلها سيكون معرض لخطر العقم مستقبلاً.

تأثير التدخين على الانتصاب

توجد علاقة وثيقة بين التدخين و ضعف الانتصاب عند الذكور. و يعلل ذلك من كون التدخين مسؤول بدرجة الأولى عن الأمراض الوعائية، و إن الأمراض الوعائية بدورها تؤثر على الصبيب الدموي لصالح القضيب. الأمر الذي يترجم في نهاية المطاف إلى عجز جنسي.

الشاهد على ما تقدم أن العديد من الدراسات الإحصائية كانت قد بينت أن الرجال المدخنون يعانون من ضعف في الانتصاب بما نسبته ثلاث أضعاف الرجال الغير مدخنين، و لكن و لحسن الحظ إن هذا الضعف من الممكن أن ينحسر فيما لو تم الإقلاع عن التدخين، حيث أن 50% من الرجال الذين يعانون من هذا الضعف أفادوا بتحسن حالتهم الجنسية عقب 6 أشهر من التوقف عن التدخين [3] .

تأثير التدخين السلبي على خصوبة المرأة

لا يقتصر تأثير التدخين على الحيوان المنوى و صحة الرجل الإنجابية و حسب. بل إن دائرة الخطر تتسع لتشمل الزوجة أيضاً، حيث أنّ العديد من الدراسات كانت قد أفصحت أن تعرض الشريكة للتدخين السلبي من شأنه أن يؤثر على خصوبتها بشكل كبير، بسبب قلة عدد البويضات بما نسبته حتى 46%، و بالتالي إن كنت مهمل لصحتك و لا تكترث لأثر التدخين على قدرتك الإنجابية، فلا تورط معك زوجتك بتعريضها للتدخين السلبي [4] .

اقرأ أيضاً:

نصائح عن كيفية تنشيط الغدة الدرقية لحرق الدهون

307 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.