تعريف الانضباط الذاتي بشكل بسيط وواضح

تعريف الانضباط الذاتي بشكل بسيط وواضح

يخطئ الكثير من الأشخاص في استيعاب مفهوم الانضباط الذاتي، ويعتقدون بأنه يتمثل بحرمان النفس من كافة الأشياء الجيدة. ولكن في الواقع، لا يتضمن الانضباط الذاتي أي نوع من أنواع تعذيب النفس، وإنما هو عبارة عن تهذيب للنفس وتعوديها على الطريق الصحيح. وخلال سطور مقال اليوم سوف نقوم بالتحدث عن تعريف الانضباط الذاتي، كما أننا سنذكر لك بعض المعلومات المهمة المتعلقة بهذا المفهوم. تابع معنا القراءة في حال كنت ترغب بمعرفة المزيد من التفاصيل.

تعريف الانضباط الذاتي

يتم تعريف الانضباط الذاتي بشكل بسيط على أنه عملية ضبط النفس وإرشادها والتحكم فيها بدلاً من أن تتحكم فيك. أي يتم في هذه الحالة إرشاد النفس إلى الأمور الإيجابية، والتقليل من الأمور التي تسبب نتائجاً سلبية، أو حتى التخلص منها بشكل كامل. وبشكل عام، يمكن أن يكون الانضباط الذاتي أمراً مشوقاً وممتعاً، كما أن له الكثير من الانعكاسات الإيجابية على الشخصية والحياة العملية بشكل عام. لذا في حال كنت ترغب بتطوير الشخصية الخاصة بك أو تحسينها، فما عليك إلا أن تقوم بتطبيق تعريف الانضباط الذاتي عليها [1].

ما هي أنواع الانضباط الذاتي

يتم تقسيم الانضباط الذاتي إلى 3 أنواع أساسية. وعلى الرغم من تشابه تعريف الانضباط الذاتي في كل الأنواع، إلا أن أنواع هذا الانضباط تختلف بشكل طفيف فيما بينها. وتكون هذه الأنواع على الشكل التالي:

1- تعريف الانضباط الذاتي النشط

ويعني هذا النوع القيام بالأمور اللحظية بشكل فوري، ودون التفكير بشكل كبير والمبالغة في تبعات هذه الأمور. مثل تناول وجبة صحية بدلاً من تناول وجبة غير صحية، أو حتى بدلاً من التردد في التفكير بين الوجبة الصحية وغير الصحية. ويمكن تطبيق هذا النوع من أنواع الانضباط الذاتي بشكل عام على الطعام والدراسة والرياضة. حيث يمكنك أن تقوم بالدراسة بشكل فوري بعد أن تبدأ بالتفكير في ترك الدراسة أو التلهي بشيء آخر غيرها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام هذا النوع أثناء التردد في ممارسة الرياضة، مثل الركض مثلاً. إذ يمكنك أن تبدأ في مشوار الركض قبل أن تبدأ بالتردد في إلغاء هذا المشوار بشكل كامل.

والجدير بالذكر هنا أنه مع مرور الوقت سوف تزول عوامل التردد والقلق والتفكير الزائد أو المبالغ فيه. فعند تطبيق هذا النوع من ضبط الذات على هذه النشاطات، سيعتاد الجسم عليها بعد مرور فترة زمنية معنية. أي أنك في المستقبل ستصبح تفكر بتناول وجبة صحية فوراً، دون التردد في تناولها أو التفكير في تناول وجبة غير صحية، وهكذا.

2- تعريف الانضباط الذاتي الاستباقي

أما بالنسبة لهذا النوع، فيتم تعريفه على أنه القيام بنشاطات ضبط الذات بوقت استباقي، كما يوحي لك الاسم. بالتالي يمكن للذهن والجسد أن يعتادوا على هذه الأفعال قبل أن تبدأ عمليات التردد والتفكير الزائد في النقيضات الخاصة بها. على سبيل المثال، أن تفكر في الدراسة قبل أن تقوم فعلياً بالدراسة، بالتالي سيستعد جسدك وذهنك للدراسة قبل أن تبدأ عملية الدراسة نفسها. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام هذا النوع في الرياضة مثلاً، كأن تخطط للحركات الرياضية التي ترغب في القيام بها قبل أن تقوم بها. والجدير بالذكر هنا أنه من أبرز طرق استخدام هذا النوع من أنواع ضبط الذات هو كتابة قوائم المهام، بالإضافة إلى ضبط وتنظيم مواعيد النوم والقيام.

3- تعريف الانضباط الذاتي التفاعلي

يتم تعريف هذا النوع من ضبط الذات على أنه النوع التعليمي من الانضباط. وفي هذه الحالة يجب عليك أن تتعامل مع المواقف المفاجئة أو غير المتوقعة بطريقة سلسة. أي أن تقوم باستغلال هذه المواقف لتتعلم كيفية التحكم في نفسك، بدلاً من التوتر فيها والتردد واتخاذ القرار الخاطئ. على سبيل المثال، في حال كنت على وشك تناول وجبة صحية، وقدم لك أحد الأشخاص وجبة غير صحية، قم باستغلال هذا الموقف لتضبط نفسك وتناول الوجبة الصحية. وفي المرات القادمة، ستكون قادراً على تفادي هذا الموقف بسهولة كبيرة. والجدير بالذكر هنا أن هذا النوع من ضبط الذات يعتبر أصعب الأنواع بشكل عام.

ما هي فوائد الانضباط الذاتي

يمكن بتطبيق تعريف الانضباط الذاتي على النفس تحقيق الكثير من الإيجابيات. التي تنعكس على الشخصية والنفس والحياة بشكل عام. ومن أبرز هذه الفوائد نذكر لك ما يلي:

  • يساعدك هذا العلم على تحقيق الأهداف المستقبلية بسهولة، وخصوصاً الأهداف طويلة الأمد منها
  • ينعكس بشكل إيجابي كبير على الصحة الجسدية، وخصوصاً في حال كنت تعاني من مشاكل صحية مثل قلة النوم والأكل الزائد وغيرها
  • يساعدك مفهوم ضبط الذات على الاهتمام بالوقت وتقدير قيمته الفعلية، وهي ثروة لا يمكن أن تقدر بثمن
  • التخفيف من حالات القلق والتوتر والفزع، وخصوصاً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من صعوبات في القلق
  • يساهم هذا العلم بشكل واسع جداً جداً في تحسين طبيعة العلاقات الخاصة بالشخص. حيث أنه يساعده على تقوية العلاقات الاجتماعية الخاصة به، وخصوصاً لكونه يساهم في تحسين الصحة الجسدية وتخفيف التوتر
  • بالإضافة إلى الكثير من الآثار الإيجابية المختلفة الأخرى

أبرز النصائح لتحسين الانضباط الذاتي

إليك مجموعة من النصائح التي يمكن أن تساعدك على تحسين تطبيق تعريف الانضباط الذاتي في حياتك:

  • قم بتدوين كافة الأفكار الخاصة بك في مكان آمن. وننصحك بأن تقوم بكتابة هذه الأفكار في وقت معين من كل يوم، مثلاً قبل التوجه إلى السرير للنوم
  • لا تتردد في التفكير بينك وبين نفسك، وخصوصاً بالنسبة للأفكار السلبية التي تؤثر على طريقة تفكيرك بشكل عام
  • قم بتحديد الأهداف التي ترغب في تحقيقها، وقم بقراءتها بشكل مستمر
  • تعرف على نقاط القوة والضعف الخاصة بك، وذلك لكي تتمكن من السيطرة عليها
  • لا تخف من الاعتراف بعيوبك، وخصوصاً بينك وبين نفسك
  • في حال كنت تعاني من مشاكل جسيمة هنا، لا تتردد في زيارة طبيب نفسي مختص
  • أهم نصيحة يمكن أن تأخذها هنا أن لا تستلم. أي أنه في حال قمت بارتكاب خطأ أو سهوة، لا تترك البرنامج الانضباطي الخاص بك، وإنما قم بتجديده واتبعه مرة أخرى

هل يقدم الانضباط الذاتي نتائجاً فعلية

تعريف الانضباط الذاتي بشكل بسيط وواضح

ببساطة، نعم. ولكن في حال تم تطبيق هذا المبدأ بطريقة صحيحة وبشكل منتظم وبدون أي مبالغة. والجدير بالذكر هنا أن تطبيق هذا المبدأ ليس بسيطاً وليس سهلاً على الإطلاق. وإنما يتطلب كمية كبيرة من الصبر والقوة والعزيمة والإرادة. ولكن إذا كنت ترغب في تحسين شخصيتك أو تقوية إرادتك، فإننا ننصحك بتطبيق نوع من أنواع الانضباط الذاتي.

 

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم. حيث قمنا فيه بالتحدث عن تعريف الانضباط الذاتي، كما تحدثنا أيضاً عن فوائد وأهمية هذا العلم والمبدأ المميز. لا تنسى أن تقوم بزيارة موقعنا بشكل مستمر، لكي تتمكن من قراءة المزيد من المقالات الأخرى، التي تتحدث عن أساليب التعليم الحديثة بطريقة بسيطة ومفهومة.

 

اقرأ المزيد من موقعنا:

هذه هي صفات الشخصية القوية الجذابة بشكل مفصل

المراجع

  1. Self-Discipline: Concept & Exercises | study.com
260 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.