تلخيص قصة الليمون العجيب 2024

تلخيص قصة الليمون العجيب 2024

إذا كنت تبحث عن تلخيص قصة الليمون العجيب، فإليك المقال التالي الذي يعطيك تلخيصاً سريعاً للقصة.

تلخيص قصة الليمون العجيب (الجزء الأول)

تلخيص قصة الليمون العجيب

في قديم الزمان كان هنالك ملكٌ رزق بولدٍ واحدٍ فقط، وكان يحبه ويعتني به كثيراً، فهو الوارث الوحيد للملك. وكان الملك يريد أن يزوج ابنه ليرى أحفاده و يفرح بهم، و لكن ابنه كان رافضاً لفكرة الزواج كلها. حاول الملك إقناع ولده بالزواج فانتقى له أجمل الفتيات و أروع الأميرات، و لكن أصرّ على الرفض.

و في إحدى الصباحات بينما كان الأمير يتناول فطوره، فإذا به يجرح يده في السكينة. و تنزل قطرات الدماء على صحن القشدة، فيختلط اللون الأحمر بالأبيض و يظهر لون ورديٌّ جميل. فصاح الأمير يا ابتي أريد الزواج بفتاةٍ بالغةٍ الجمال يكون وجهها بلون هذا الخليط الجميل.

فرد عليه الملك: و من أين ستجد هذه الفتاة إنك تطلب المستحيل يا بني، لا يوجد فتاةٌ في هذا الوصف. فرد الأمير: سأذهب يا أبي للبحث عنها، فسأجوب البلدان و أقطع الوديان حتى أجد فتاة أحلامي. حاول الملك إقناع ابنه بعدم السفر و ترك القصر، و لكن ابنه أصر على ذلك و بدأ يجهز أغراضه.

و في اليوم التالي، حزم الأمير أغراضه و ودع والده و انطلق مع خادميه للبحث عن فتاة أحلامه. بدأ الأمير يزور المدن والقرى والأرياف بحثاً عن الفتاة و لكنه لم يجدها، فقرر السفر إلى بلاد الشرق الأقصى. فركب سفينةً و انطلق عبر البحار، فمر على الهند و الصين و مع ذلك لم يجد الفتاة التي رسمها بمخيلته.

تلخيص قصة الليمون العجيب (الجزء الثاني)

تلخيص قصة الليمون العجيب

و بعد محاولاتٍ عدة ملّ الأمير و فقد الأمل، و راح يتمشى على الشاطئ فرأى عجوزاً طاعناً في السن. فسأله الأمير: يا سيدي هل يوجد شيءٌ وراء هذا البحر الكبير، فرد العجوز: وراء هذا البحر توجد جزيرةٌ مسكونةٌ بالجنيات الشريرات، و لا يوجد أحدٌ ذهب إلى هناك و عاد من رحلته.

فكر الأمير قليلاً ثم قرر السفر إلى هذه الجزيرة، فلعله يجد جنيةً تساعده في العثور على فتاة أحلامه. فركب الأمير الزورق و جهز طعامه و شرابه  و انطلق في البحر، و بعد عدة أيام رأى الجزيرة المنشودة.

وصل الأمير إلى شاطئ الجزيرة و بدأ رحلة البحث، فرأى جنيةً قبيحة الوجه و بارزة العظام و صفراء الوجه. فقالت له الجنية من غير أن تلتفت إليه: أعرف الشيء الذي أتى بك إلى هنا، و لكن لا أستطيع مساعدتك، فاذهب إلى شقيقتي.

أكمل الأمير سيره حتى وجد جنيةً عمياء تغزل خيوطاً من الذهب و الحرير، فطلب منها المساعدة. فقالت الجنية: لا أستطيع مساعدتك، فأنا عمياء و لا أعرف ماذا أفعل، فاذهب إلى شقيقتي. ذهب الأمير إلى أصغر الجنيات و كانت جميلةً و مرحة، فاستقبلته أفضل استقبال و دعته لتناول العشاء.

و بعد العشاء قدمت له الجنية ثلاث حبات من الليمون مع سكينٍ جميلة مقبضها من العاج و الفضة. ثم قالت: عد إلى مملكتك وقم بقطع الليمونة الأولى عند أول نبعٍ تراه، فسوف يخرج منها جنيةٌ بالغة الجمال. ستقول لك الجنية اسقني الماء، فقدم لها الماء سريعاً و إلا سوف تذهب و لن تعود مرةً أخرى. فإذا ذهبت يمكنك قطع الليمونة الثانية، و إذا ذهبت الثانية يبقى عندك محاولةٌ واحدة.

تلخيص قصة الليمون العجيب (الجزء الثالث)

عاد الأمير إلى بلده و هو يطير من شدة الفرح، و لم ينتظر أن يصل إلى قصره و يسلم على والده. بل بحث عن أقرب نبع و أخذ السكين و قطع بها الليمونة الأولى، فخرجت منها فتاةٌ في غاية الجمال. فقالت له: اسقيني أيها الأمير، و لكن الأمير كان مفتوناً بجمالها فنسي نصيحة الجنية، فاختفت الفتاة.

أخذ الأمير الليمونة الثانية وقطعها، فخرجت منها فتاةٌ أجمل من الأولى، فدهش الأمير من جمالها الخلاب. و قالت: اسقيني الماء، حاول الأمير أن يجلب لها الماء، و لكن الأوان قد فات و اختفت الفتاة الثانية. و في المرة الثالثة، جهز الأمير الماء و أخذ سكينته و قطع الليمونة الأخيرة. فخرجت منه فتاةٌ أجمل من الأولى و الثانية، و في هذه المرة قدم الماء لها سريعاً، فشربته وابتسمت له.

فرح الأمير فرحاً كبيراً، فأخيراً بعد عناءٍ طويلٍ و سفرٍ كثير وجد فتاة أحلامه التي كان يبحث عنها. فقال الأمير لفتاته: انتظريني هنا و لا تبتعدي، سأذهب إلى القصر لأحضر الحاشية و العربات لنقلك من هذا المكان. فلا يليق بفتاةٍ مثلك أن تدخل القصر هكذا، إنما يجب أن تستقبلك استقبال الأميرات.

ذهب الأمير إلى القصر مسرعاً، وفي هذه الأثناء بقيت الفتاة وحيدةً في الغابة فخافت، و اختبأت في شجرة السنديان. و بالصدفة مرت جاريةٌ قبيحة الوجه تحمل جرةً بيدها، تريد أن تملأها بالماء. و عندما رأت الفتاة الجميلة، غارت منها و من جمالها فقررت أن تكيد لها مكيدة.

تلخيص قصة الليمون العجيب (الجزء الرابع)

بدأت الجارية تتحدث مع الفتاة فعرفت الجارية قصتها، فقالت لها: ما رأيك أن أجهزك للأمير، دعيني أمشط شعرك. وافقت الفتاة على ذلك، و بدأت الجارية تمشط شعرها، و فجأةً أخذت المشط و غرزته في رأسها. فتألمت الفتاة و صاحت ثم تحولت إلى حمامةٍ بيضاء ذات أجنحةٍ زرقاء و طارت بعيداً.

عاد الأمير إلى فتاته و لكنه لم يجدها بل وجد الجارية القبيحة، حزن الأمير و لم يستطع أن يتكلم. فقالت الجارية: يا أميري إن هناك جنيةً شريرة غارت من جمالي، فمسختني و حولتني إلى فتاةٍ قبيحة.

حاول الأمير أن يبحث عن فتاته و لكنه لم يجدها، فتجرع الصدمة بمرارة و انطلق بها إلى القصر ليعلن زواجه بها. و عندما رآها الملك وبّخ ولده وقال: أهذه هي الفتاة التي حصلت عليها بعد كل هذا الصبر و هذه المعاناة. فاقترح وزير الملك أن يؤخر الزفاف قليلاً، فربما يذهب السحر و يختفي الوجه القبيح و يظهر الوجه الجميل.

و في إحدى المرات وقفت حمامةُ بيضاء على نافذة المطبخ و قالت: أيها الخادم حدثني عن أخبار الجارية و الأمير. لم يصدق الخادم ما رأى فذهب إلى الجارية و أخبرها بالقصة، فعرفت الجارية أنها الفتاة نفسها. فأخذت سكينةً و قامت بذبحها، فنزلت منها ثلاثة قطرات من الدماء، خرجت منها شجرة ليمون كبيرة ملأت المطبخ و الحديقة.

تلخيص قصة الليمون العجيب (الجزء الخامس)

تلخيص قصة الليمون العجيب

رأى الأمير شجرة الليمون فلم يصدق ما رآه فسأل عنها الخادم فأخبره بما جرى، فطلب من الجميع الاعتناء بهذه الشجرة. و في اليوم التالي خرج الأمير لتفقد الشجرة، فرأى عليها ثلاثة ليمونات تشبه تلك التي أعطته إياها الجنية.

فرح الأمير و قطف الليمونات و ذهب إلى غرفته مسرعاً، قرب الماء منه و أخذ السكينة و قطع الليمونة الأولى. فخرجت منه الفتاة الأولى فتركها الأمير تذهب، ثم قطع الثانية فخرجت الفتاة الثانية فتركها تذهب.

استعد هذه المرة و قرب الماء منه، ثم قطع الليمونة الثالثة فخرجت الفتاة نفسها فسقاها الماء و قصت له كل ما جرى. و هكذا أقيم حفل زفافٍ كبير و تزوج الأمير الأميرة و أنجب العديد من الأولاد و عمت الأفراح البلاد.

و إلى هنا نكون وصلنا لختام مقالنا تلخيص قصة الليمون العجيب، نتمنى أن يكون نال من إعجابكم.

اقرأ أيضاً:

قصة خيالية قصيرة مع حكمة معبرة ومفيدة

تلخيص قصة روبنسون كروزو بطريقة مسليّة

قصة الزير سالم كاملة بأسلوب شيّق من البداية للنهاية

قصة للأطفال قبل النوم | 4 قصص مع عبر للأطفال

 

error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.