جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | كل ما تودّين معرفته عنها

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | كل ما تودّين معرفته عنها

قد تعاني بعض النساء من عدم انتظام في مستويات الهرمونات النسائية وخاصةً البروجسترون. فهو من الهرمونات التي يمكن أن يسبب نقصها العديد من الأعراض وأبرزها الإجهاض للحوامل. ولكن في حال استخدام الأدوية التي تحتوي على هرمون البروجسترون أو مثيلاته من المركبات الهرمونية كالدوفاستون، فما هي جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل [1] ؟ وهل هي آمنة على الحوامل وعلى صحة الجنين؟ تابعي مقالنا الوافي الذي سيجيبك عن أسئلتك بوضوح.

نود التنويه على ضرورة عدم أخذ أي شيء قبل استشارة الطبيب المختص.

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | ما هو نوعه وما آلية عمله؟

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | ما هو نوعه وما آلية عمله؟

الدوفاستون هو عبارة عن نوع من الأدوية الهرمونية التي تحتوي على الديدروجسترون، وهو عبارة عن أحد مشتقات الهرمون الأنثوي البروجسترون. والديدروجسترون هو مركب ستيروئيد اصطناعي يماثل في مفعوله الهرمون الأنثوي الموجود في جسم المرأة طبيعياً. بالإضافة إلى ذلك فإن تركيبه يمنع بعض العوامل الجانبية الناتجة عن تناول البروجسترون العادي، كارتفاع درجة حرارة الجسم أو منع الإباضة. كما أنه مركب غير أندروجيني وغير أستروجيني، بالتالي فهو يعمل بتأثير الديدروجسترون فقط.

والبروجسترون هو هرمون مسؤول بشكل حيوي عن تشكيل بطانة الرحم الداخلية للمرأة والعمل على زيادة سماكتها، وتنظيم كمية الهرمونات في الجسم بالإضافة إلى التحكم بعملية الإباضة. بالتالي فعند حدوث أي انخفاض في مستوى هرمون البروجسترون عند النساء سيكونون أكثر عرضةً لنزول دم الدورة الشهرية، وعدم حصول الحمل إن لم يتم التخصيب للبويضة. أما في حال وجود الحمل فمن الطبيعي أن تكون نسبة البروجسترون عالية من بين الهرمونات الأخرى، مما يساهم في المحافظة على سماكة بطانة الرحم الداخلية وحماية الجنين. لذلك قد يزيد الخطر لحصول الإجهاض أو النزف لدى النساء خلال فترة الحمل عند حصول انخفاض في نسبة البروجسترون. ولذلك قد يتم وصف الدوفاستون للمساعدة في تثبيت الحمل ومنع الإجهاض أو معالجة ضعف الحمل.

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | ما هي دواعي استخدام الدوفاستون؟

يتم وصف الدوفاستون طبياً عند حصول المشاكل المرتبطة بانخفاض الهرمونات وخاصة البروجسترون لدى المرأة. والتي قد ينتج عن انخفاضها العديد من المشاكل الصحية الأخرى. ومن أهم دواعي استخدام دواء الدوفاستون هي:

  • معالجة عسر الطمث.
  • معالجة عدم الانتظام في الدورة الشهرية.
  • علاج بعض حالات انقطاع الطمث.
  • تقليل نسبة خطر حدوث الإجهاض.
  • منع حصول الولادة المبكرة للحوامل.
  • معالجة حالات العقم التي سببها تراجع الجسم الأصفر في الرحم.
  • معالجة النزف الرحمي المرتبط بانخفاض نسب البروجسترون.

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | كيف استخدم الدوفاستون أثناء الحمل؟

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | كيف استخدم الدوفاستون أثناء الحمل؟

بحسب الوصفة الطبية من قبل الطبيب الأخصائي يتم وصف الدوفاستون [2] للنساء الحوامل اللواتي يعانين من الإجهاض بشكل متكرر تبعاً لانخفاض هرمون البروجسترون. فهو من أنواع العلاج المستخدمة للتقليل من خطر تمزق بطانة الرحم الداخلية بعد تخصيب البويضة. أما للجرعة الممكنة أثناء الحمل فبحسب الحالة الصحية للأم الحامل ومدى تقدّم الحمل يتم وصف الجرعة الملائمة من الدوفاستون لمنع نزول الدم، ولتنظيم مستويات هرمون البروجسترون والمحافظة على سماكة بطانة الرحم والأغشية المحيطة بالجنين. وفيما يلي سنتناول طريقة تناول الدوفاستون للنساء بشكل عام:

  • جرعة دوفاستون لثبيت الحمل

يتم تناول الدوفاستون بشكل أقراص مغلفة للنساء الحوامل للحماية من الإجهاض المتكرر في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، أي ابتداءً من الأسبوع الأول وحتى الأسبوع الثاني عشر من الحمل، وبمعدّل قرصين منه بتركيز 10 ميلليجرام.

  • جرعة دوفاستون لتخفيف أعراض الدورة الشهرية

يتم تناول الدوفاستون بمعدّل قرص إلى قرصين أي ما يعادل (10-20) ميلليجرام بشكل يومي في الفترة النصفية الثانية من الدورة الشهرية أي اعتباراً من اليوم 11 وحتى اليوم 25 أو حتى بداية اليوم الأول من الدورة الشهرية اللاحقة.

  • جرعة دوفاستون لعلاج التهاب بطانة الرحم

بحسب الحالة الطبية الموصوفة من خلال الطبيب يتم تناول 1-3 أقراص من الدوفاستون بين اليوم الخامس من الدورة وحتى اليوم 25.

  • جرعة دوفاستون لمعالجة العقم المرتبط بانخفاض البروجسترون

يتم إعطاء دورة علاجية مقدارها 6 أشهر على الأقل من قبل الطبيب من اليوم (14 حتى 25) من الدورة الشهرية  بمقدار قرص واحد (10 ملليجرام) يومياً. أو من قرص إلى قرصين يومياً في الفترة النصفية الثانية من الدورة الشهرية، وحتى قدوم اليوم الأول من الدورة الشهرية التالية لمدة 3 أشهر.

  • جرعة دوفاستون لحماية بطانة الرحم بعد انقطاع الطمث

1-2 قرص يومياً أي ما يعادل (10-20) ملليجرام دورياً.

  • جرعة دوفاستون لمعالجة انقطاع الدورة الشهرية الثانوي

من 1 إلى 2 قرص بشكل يومي، (من اليوم 11 وحتى 25) من الدورة الشهرية.

  • جرعة دوفاستون لمعالجة متلازمة ما قبل الحيض

(20-10) ملليجرام أي ما يعادل قرص إلى قرصين من يوم 11 وحتى اليوم 25 من قدوم الدورة الشهرية، مع الاستمرار بتناوله حتى اليوم الأول من بداية الدورة الشهرية التالية. بالإضافة إلى ذلك من الممكن تناول دوفاستون قبل أو مع الطعام.

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | التداخلات الدوائية للدوفاستون

عند الحاجة للعلاج باستخدام الديدروجسترون، من المهم إطلاع الطبيب المختص على أي نوع من الخطط العلاجية التي يتم اتباعها مع أدوية أخرى، وتحديد ما هي جرعاتها لاستبعاد أي تداخلات دوائية يمكن أن تحصل خلال فترة العلاج بالدوفاستون [3] . وفي حالات عامة يمنع استخدام الديدروجسترون أو الدوفاستون للعلاج إن كنتِ تتناولين أحد الأدوية التالية:

  • مضادات الصرع أو الاختلاج مثل الفينيتوين أو كاربامازيبين أو فينو باربيتال.
  • مضادات الفيروسات كالريتونافير.
  • هرمون الاستروجين الصناعي.
  • تناول بعض أنواع الأعشاب كالجنكو بيلوبا أو عشبة سانت جون.
  • مضادات الجراثيم كالنيفيرابين.
  • الأدوية التي تحتوي على ريفامبيسين.
  • الأدوية التي تحتوي على إيفافيرينز.

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | الاحتياطات من تناول الدوفاستون

الاحتياطات من تناول الدوفاستون

من المهم جداً متابعة الحالة الصحية للمريضة قبل تناول أي هرمونات وخاصةً الديدروجسترون إن كانت تعاني من أي من الأمراض المزمنة التالية:

  • الاكتئاب.
  • أمراض القلب والارتفاع في ضغط الدم.
  • القصور الكلوي السابق أو الحالي.
  • داء السكري.
  • الأورام الناتجة عن زيادة مستويات البروجسترون.
  • نزيف تناسلي مجهول المصدر.
  • اضطرابات الكبد السابقة أو الحالية أو الإصابة بالركود الصفراوي.

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | الآثار الجانبية للدوفاستون

إن هرمون الديدروجسترون شأنه شأن باقي الأنواع من الهرمونات، فقد يؤدي إلى ظهور العديد من التأثيرات الجانبية عند تناوله، ومن أهم هذه التأثيرات:

  • دوار.
  • غثيان.
  • صداع كلّي أو نصفي.
  • التعب.
  • آلام أو تشنجات عضلية.
  • النعاس.
  • ضيق في التنفس.
  • نزف طفيف للحوامل في بداية استخدام الدوفاستون.

ومن المهم جداً في الفترات الأولى لاستخدام الدوفاستون عدم القيام بأي أنشطة مثيرة للتعب والإجهاد، كما ينبغي عدم قيادة السيارة بسبب تأثيرات الدوار المسببة من قبل الدوفاستون.

جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل | هل يمكن استخدام الدوفاستون أثناء الرضاعة؟

هل يمكن استخدام الدوفاستون أثناء الرضاعة؟

لم يتم رصد أي حالات سلبية لدى تناول الدوفاستون أثناء الرضاعة الطبيعية، إلا أنه قد يدخل في تركيب حليب الأم. لذلك من الأفضل عدم استخدام العلاج بالدوفاستون في فترة الرضاعة الطبيعية بشكل عام.

الأشكال الدوائية للدوفاستون

يوجد الدوفاستون أو الديدروجسترون بشكل أقراص مضغوطة بتركيز 10 ملليجرام.

كيف يتم تخزين الدوفاستون؟

عند استخدام الدوفاستون يجب تخزينه في درجة حرارة ما دون 30 درجة مئوية، كما يجب حفظه في مكان خالٍ من الرطوبة وبعيداً عن الأطفال.

أهم الأسئلة الشائعة عن جرعة دوفاستون لتثبيت الحمل

1. هل يمكن استخدام دوفاستون لتثبيت الحمل؟

في العديد من الحالات التي يحدث فيها إجهاض متكرر نتيجةً لانخفاض نسبة هرمون البروجسترون، يوصى بتناول الديدروجسترون أو الدوفاستون من قبل الطبيب المعالج بجرعات يتم تحديدها، وذلك من أجل الحماية من الإجهاض وحدوث النزف. كما أنه من الشائع وصفه طبياً خلال الأشهر الثلاث الأولى من الحمل.

2. كيف يعمل دوفاستون أثناء الحمل؟

يمنع تركيب الدوفاستون المكوّن من الديدروجسترون من حدوث الولادة المبكرة للعديد من النساء اللواتي عانين من الإجهاض المتكرر. فهو عبارة عن ستيروئيد صناعي من مشتقات هرمون البروجسترون، والذي يسبب انخفاض نسبته الطبيعية في الجسم حدوث نزف مجهول المصدر أحياناً أو الإجهاض.

3. ما هو الدوفاستون وكيف يتم استخدامه؟

الدوفاستون هو عبارة عن مستحضر طبي يحتوي في تركيبه على الديدروجسترون، وهو أحد أشكال البروجسترون. وعند العلاج باستخدام الدوفاستون فإنه غالباً ما يوصف من أجل علاج انقطاع الطمث أو لتخفيف متلازمة ما قبل الحيض أو بعض حالات العقم. كما أنه بالنسبة للحوامل ينوب عن تأثير هرمون البروجسترون ويساعد في منع حدوث الإجهاض.

اقرأ أيضاً:

متى يكون ألم الظهر خطر للحامل في الشهر السابع | إليك الإجابة كاملة

المراجع

  1. www.medicinesfaq.com | Duphaston Uses, Dosage, Side effects
  2. www.famicord.lu | Duphaston in Pregnancy
  3. www.steadyhealth.com | Duphaston (Dydrogesterone)
294 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.