حديث نبوي شريف عن التسامح | اعفو و اصفح الصفح الجميل

حديث نبوي شريف عن التسامح | اعفو و اصفح الصفح الجميل

إنّ التسامح خلقٌ نبوي عظيم، فهو دُرَّةُ الأخلاق و السجايا، و بالتسامح يتشرَّفُ المؤمن عِزًّا. و في هذا المقال سنجد حديث نبوي شريف عن التسامح.

حديث نبوي شريف عن التسامح مع الآخرين

حديث نبوي شريف عن التسامح مع الآخرين

جاءت في السنة النبوية الشريفة العديد من الأحايث التي تحثّ على التسامح و العفو بين المسلمين، فالتسامح خُلُقٌ شامل يشمل الكثير من الأخلاق و من معاني التسامح :

  • الرحمة.
  • الحِلم و السهولة.
  • اللين و العفو.
  • الجُود و الإحسان.
  • التعاطف و الرأفة.
  • السلام و العدل.
  • عدم التشدّد و الاعتدال.
  • نبذ التعصّب، مثل التعصب للغة أو اللون أو الجنس أو النسب و غير ذلك من صور الجاهلية.
  • رفع الحرج عن الناس.

و فيما يلي الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت في تسامح المسلمين مع بعضهم :

  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” لا تَباغضوا، و لا تَقاطعوا، و لا تَدابَروا، و لا تَحاسَدوا، و كونوا عبادَ الله إخوانًا كما أمَرَكمُ الله، و لا يَحِلُّ لمسلمٍ أن يهجُرَ أخاهُ فوق ثلاثة أيام “.
  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” مَثَلُ المؤمنينَ في تَوادّهِم و تَراحمِهِم و تَعاطُفهم مَثَلُ الجَسَدِ إذا اشتكى مِنهُ عُضوٌ تَداعي له سائِرُ الجَسَدِ بالسَّهرِ و الحُمَّى “.

حديث نبوي شريف عن التسامح مع الكافر

كان رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم خير الوَرى و أفضلُ إنسانٍ حملَ كل الأخلاق النبيلة في صدره على وجه الأرض، فحتى إنّه كان سمحًا مع الكافرين فقد كان يعاملهم بالعدل و العفو و زيارة المريض و الإحسان إلى الجار. و من أبرز الأحاديث التي وردت عنه صلى الله عليه و آله و سلم التي تبيّن التعامل مع الكافرين بلطف و أدب و تسامح :

  • عن أنس رضي الله تعالى عنه قال : ” كان غلامٌ يهودي يخدمُ النبي صلى الله عليه و آله و سلم، فمرضَ، فأتاهُ النبي صلى الله عليه و آله و سلم يَعودُهُ، فقعدَ عند رأسه، فقال له : أسْلِم، فَنَظَرَ إلى أبيهِ و هو عندهُ، فقال له : أطِعْ أبا القاسم صلى الله عليه و آله و سلم، فأسلَمَ، فخرجَ النبي صلى الله عليه و آله و سلم و هو يقول : الحمدُ لله الذي أنقّذهُ منَ النَّار “.
  • حديث نبوي شريف عن التسامح مع الكافر أيضًا، فعن عمرو بن شعيب عن أبيه، قال : ذبحَتْ شاة لابن عمرو في أهله، فقال : أهديتم لجارنا اليهودي ؟ قالوا : لا، قال : ابعثوا إليه منها، فإني سمعتُ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم يقول : ” ما زالَ جبريلُ يوصيني بالجارِ، حتى ظَننتُ أنّه سيورّثه “.

حديث نبوي شريف عن التسامح مع العامِل و الخادم

حديث نبوي شريف عن التسامح مع العامِل و الخادم

كان يوصي رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم أصحابه بالتسامح و العفو و اللين و الرفق مع جميع العمال و الخدم، حتى إذا قصَّر الخادم في أداء عمله أو أخطأ. و فيما يلي أكثر من حديث نبوي شريف عن التسامح الذي وجّهنا بها رسول الله صلى الله عليه و سلم من أجل طريقة تعامل حَسَنة مع العمال و الخدم و المبنية على العفو و التسامح :

  • يقول خادم النبي صلى الله عليه و آله و سلم أنس رضي الله تعالى عنه : ” خَدَمتُ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم تِسعَ سنين، فَما أعْلَمُهُ قال لي قَط : لِمَ فعلتَ كذا و كذا ؟ و لا عابَ عليَّ شيئًا قَطّ “.
  • عن عبد الله بن عمر رضي الله تعالى عنه قال : ” جاء رجلٌ إلى النبي صلى الله عليه و آله و سلم، فقال : يا رسول الله، كم نعفو عن الخادِم ؟ فصمتَ، ثم أعاد الكلام، فصمتَ، فلّما كان في الثالثة، قال : اعفُوا عنه في كل يومٍ سبعين مرة “.
  • عن عائشة رضي الله تعالى عنه قالت : ” ما ضَرَبَ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم شيئًا قَطُّ بيده، و لا امرأةً، و لا خادِمًا، إلّا أن يجاهدَ في سبيل الله، و ما نِيلَ منه شيءٌ قَطّ، فينتقِم من صاحبه، إلّا أن يُنتهك شيءٌ من محارمِ الله، فينتقِم لله عزَّ و جلَّ “.

حديث نبوي شريف عن التسامح في معاملة البيع و الشراء

إنّ التسامح في معاملات البيع و الشراء له فضلٌ كبير عند الله تعالى و أجرٌ و عفو و بركة و رحمة منه جلَّ و عُلا. و فيما يلي من الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت في فضل التسامح في معاملات البيع و الشراء و التي تحثّ على وجود التسامح و العفو و اللين  :

  • عن جابر بن عبد الله رضي الله تعالى عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” رَحِمَ الله رجلًا سَمحًا إذا باعَ و إذا اشترى و إذا اقتَضى “.
  • عن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم ” أدخَلَ الله رجلًا الجنَّة كان سهلًا : مشتريًا و بائعًا، و قاضيًا و مقتضيًا “.
  • عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” إنّ الله تعالى يحبٌّ سمحَ البيعِ، سمحَ الشراءِ، سمحَ القضاء “.

حديث نبوي شريف عن تحريم النار عن المتسامح

روي عن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” ألا أخبِرُكُم بمَ، يَحرمُ على النار، و بِمَن تحرمُ عليه النارُ ؟ على كلِّ قريبٍ هَيّنٍ سهلٍ “.

حديث نبوي شريف في الحث على التسامح

حديث نبوي شريف في الحث على التسامح

فيما يلي أبرز الأحاديث النبوية الشريفة التي وردت عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و آله و سلم في الحث على التسامح و العفو بين الناس :

  • عن معقل بن يسار عن النبي صلى الله عليه و آلم و سلم قال : ” أفضل الإيمان الصبرُ و السماحةُ “.
  • عن عبد الله بن عباس رضي الله تعالى عنهما، قال الرسول صلى الله عليه و آله و سلم : ” اسمحْ يسمحْ لكَ “.
  • عن عقبة بن عامر رضي الله تعالى عنه قال : ” لقيتُ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم، فقال لي : يا عقبةَ بن عامرٍ صِلْ مَن قَطَعك و أعطِ مَن حَرَمَك و اعفُ عَمَّن ظَلَمك “.
  • عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه، قال : ” ما رأيتُ النبي صلى الله عليه و آله و سلم، رفِعُ إليه شيءٌ فيه قِصاصٌ ألّا أمَرَ فيه بالعفو “.
  • عن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه، قال : قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” إنّ الله تعالى عفوٌ يحبُ العفو “.
  • عن سهل بن سعد الساعدي و عبد الله بن جعفر رضي الله تعالى عنهما، قالا : قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” أحسِنوا إلى محسنِ الأنصار، و اعفو عن مسيئهم “.

و إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا ” حديث نبوي شريف عن التسامح “، و لنضع نصب أعيننا الحديث النبوي الشريف، قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” ما نقصتْ صدقةٌ من مالٍ، و ما زادَ الله عبدًا بعفوٍ إلّا عِزًّا، و ما تواضعَ أحدٌ لله إلّا رفعهُ الله “.

اقرأ أيضًا :

حديث نبوي عن الوفاء | كن وفيًا و لا تحنث بوعدك

228 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.