تقرير مفصل عن حمية النقرس

تقرير مفصل عن حمية النقرس

يشار إلى مرض النقرس بداء الملوك، على اعتبار أنّ الإصابة به تكون من عواقب الإكثار من اللحوم و المأكولات البحرية، و هو شكل من أشكال التهابات المفاصل، التي تخلف نوبات ألم كبيرة أكثر ما تكون في إبهام القدم، إذ عادةً ما يكون منتفخ، و متورم، و حساس، و هذه الأعراض و الآلام تكون عن ترسب حمض اليوريك على المفاصل، و لما كان هذا المرض من مخلفات الأنظمة الغذائية الغير سليمة، و بالتالي إن تطبيق حمية النقرس،يساهم بشكل كبير في شفائه، و الوقاية من نوبات الألم التي تؤول عنه.

نبذة عن مرض النقرس

يعرف مرض النقرس على أنّه التهاب في المفاصل، بسبب ترسب بلورات حمض اليوريك على سطحها، و على الرغم من إمكانية تأثير هذا المرض على مختلف المفاصل في الجسم، إلا أنّه يتظاهر بشكل خاص في مفصل إبهام مشط القدم، إذ أنّه عادةً ما يشتكي مريض النقرس من هجمات ألم تزداد بشكل كبير في الليل، و تكون بشكل خاص في المفصل المذكور، و نشير إلى أنّ هذه النوبات التي تأخذ شكلاً حاداً تذهب لأن تستمر لفترة تصل حتى عشرة أيام، و الجدير بالذكر أيضاً أنّ هذا المرض يصيب بشكل أكبر الرجال، و من الممكن أن يصيب النساء بعد سن اليأس.

حمية النقرس

حمية النقرس

إن الأهمية التي تكتسبها حمية النقرس لا تكون من قِبل حماية المريض من الوقوع بنوبات الألم المتوقعة عن المرض و حسب، بل إنّ منافعها تمتد لتشمل أيضاً الحفاظ على وزن مثالي، و ضمان الحماية من بعض الأمراض الأخرى.

تقوم حمية النقرس بشكل أساسي على الاقتصاد بكمية البيورينات الواردة إلى الجسم، على اعتبار أن هذه الجسيمات تساهم في تركيب حمض اليوريك، الذي يذهب لأن يترسب على المفاصل في حالة النقرس، من جهة أخرى نجد أن الحمية تتطلب شرب كمية كبيرة من الماء، بسبب أن ذلك من شأنه أن يساعد في تخلص الجسم من كميات حمض اليوريك الزائدة، أضف إلى ما تقدم أنّه يطلب من مريض النقرس تخفيض وزنه في حالة السمنة، بسبب أن الكثير من الدراسات كانت قد ربطت بين السمنة و تفاقم أعراض المرض [1] .

الجدير بالذكر أنّ هذه الحمية لا يكون الهدف منها علاج مرض النقرس، و إنما منع تفاقمه، و الحول دون ظهور أعراضه الشديدة، التي تأخذ شكل نوبات ألم كبيرة.

تغذية مريض النقرس

كما كنا قد نوهنا سلفاً أن حمية النقرس تذهب لأن تحسب وارد الجسم من البيورينات، و بالتالي فإن التصريح بتناول أغذية معينة، و تحريم أخرى، يكون استناداً للمقدار الذي تشتمله هذه الأغذية من البيورينات، و عليه نورد فيما يلي النظام الغذائي لهذه الفئة من المرضى [2] :

أولاً: الأغذية المسموح بها في حمية النقرس

هي تلك الأغذية التي تشتمل على نسبة قليلة من البيورينات، و منها نذكر:

  • الخضروات.
  • الفواكه.
  • الحبوب الكاملة.
  • المكسرات.
  • النشويات من مثل، البطاطا – الأرز – المعكرونة – الخبز.
  • البيض.

ثانياً: الأغذية الممنوعة في حمية النقرس

و هي بدورها تلك الأغذية التي تشتمل على نسبة عالية من البيورينات، و بالتالي يمنع تناولها في حمية النقرس، و منها نذكر:

  • اللحوم الحمراء.
  • المأكولات البحرية، من مثل السردين – الماكريل.
  • الكحوليات.
  • الكبد و الكلى و غيرها من الأعضاء الداخلية التي يمكن تناولها.
  • الفطر.
  • الخميرة.
  • الهليون.

ثالثاً: الأغذية التي يجب الاقتصاد بها

و هي الأغذية التي تحتوي نسبة متوسطة من البيورينات، و بالتالي يمكن تناولها لكن بشكل مقنن، و منها نذكر:

  • البقوليات.
  • لحم الدجاج.
  • بعض المأكولات البحرية فقط، من مثل التونة – الروبيان.
  • السبانخ.
  • القرنبيط.

نصائح لإنجاح حمية النقرس

إن إنجاح حمية النقرس يتطلب الالتزام ببعض النصائح و النقاط، و فيما يلي سنورد بعضها:

  • يفضل القيام بتحري نسبة حمض اليوريك في الدم و ذلك لمرتين في السنة، و نشير هنا إلى أنّ النسبة الطبيعية يجب أن تكون ما دون 6 ملغ/دل.
  • الامتناع التام عن المأكولات عالية البيورينات التي كنا قد أتينا على ذكرها.
  • يحرم على مريض النقرس البروتينات، من مثل اللحوم الحمراء – الأسماك – الدواجن.
  • الاستعاضة عن الدهون المشبعة بالزيوت النباتية من مثل زيت الزيتون.
  • من المفضل الابتعاد عن طهي الطعام عن طريق القلي.
  • الابتعاد عن شرب الحليب و مشتقات الألبان التي تكون كاملة الدسم.
  • اجعل النظام الغذائي قائم على الكربوهيدرات المعقدة.
  • احرص على شرب الماء بكميات جيدة 8 – 12 كوب.
  • الانتظام بممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن نصف ساعة يومياً.
  • من الواجب العمل على تخفيف الوزن، بسبب أنّ ذلك له أثر في إنجاح حمية النقرس، و منع تفاقم الإصابة.
  • من المفيد شرب القهوة في حالة الإصابة بالنقرس، بسبب أن الأخيرة تساهم في خفض نسبة حمض اليوريك في الدم.
  • تناول الفواكه التي تحتوي على فيتامين ج، بسبب أن الأخير يعمل أيضاً في إطار تخفيض نسبة حمض اليوريك، و نشير هنا أنّه و على الرغم من ثبوت ما تقدم بمراقبة الكثير من المرضى، إلا أنّ الأبحاث لم تستطيع الوصول إلى الألية التي يستطيع عبرها فيتامين سي تخفيض نسبة اليوريك أسيد.

أسباب مرض النقرس

يحدث مرض النقرس في أعقاب ارتفاع نسبة حمض اليوريك في الدم، و لما كانت الكلى عاجزة عن مواكبة طرح هذا التركيز المرتفع، فإن هذا الحمض و الذي يأخذ شكل بلورات تشبه الأبر، تترسب على سطح المفصل، أو الأنسجة المحيطة به، مما يؤدي إلى تظاهر الالتهاب الذي يبديه مريض النقرس في منطقة المفصل.

و الجدير بالذكر أن حمض اليوريك يأتي في سياق عملية التحليل الطبيعة التي تحدث على حمض البيورين، و هو حمض أميني يتواجد بشكل طبيعي في الجسم، كما أنّه يتواجد في بعض الأغذية من مثل اللحوم الحمراء، و الأسماك.

عوامل خطر النقرس

بعد أن كنا قد تحدثنا عن حمية النقرس، يتوجب علينا الإشارة إلى العوامل التي من شأنها أن تساهم في رفع احتمالية الإصابة بهذا المرض، بغرض تجنبها فيما إذا كان ذلك بالإمكان،  ومن هذه العوامل نذكر [3]:

  • الأشخاص الذين يكثرون من تناول اللحوم الحمراء.
  • الإدمان على الكحول.
  • الوراثة من المحتمل أن تكون متورطة في جعل الشخص مؤهب للإصابة.
  • يذهب النقرس لأن يصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء.
  • يمكن أن يصيب النقرس النساء بعد تخطي سن اليأس.
  • الإصابة ببعض الأمراض من الممكن أن ترفع من احتمالية التعرض للنقرس، من مثل:
    • تصلب الشرايين.
    • السكري.
    • ارتفاع الضغط .
    • فرط كوليسترول الدم.
  • ممكن لبعض الأدوية أن ترفع من نسبة حمض اليوريك، و بالتالي تتهم بكونها تزيد من فرصة الإصابة بالنقرس، و منها نذكر:
    • الأسبرين.
    • المدرات الثيازيدية.

العلاجات الدوائية

لا يمكن اعتبار حمية النقرس علاج شافي من المرض، و إنما نظام غذائي يجب اعتماده حال الإصابة، بغرض تقليل فرصة تفاقم المرض، و الحول دون ظهور نوبات الألم التي غالباً ما تصل لدرجة يتعذر معها المشي، أما بالنسبة للعلاجات الدوائية التي يجب أن تصرف لهذه الفئة من المرضى، إلى جانب الحمية العلاجية، و التي يكون الغرض منها أيضاً تسكين الآلام الحادة، و علاج التهاب المفصل الحاصل، و من هذه الأدوية نذكر:

  • الكولشيسن.
  • مضادات الالتهاب الغير ستيروئيدية.
  • الكورتيكوستيروئيدات.

اقرأ أيضاً:

حمية الكوليسترول | للوقاية من التصلب العصيدي

المراجع

  1. Gout Diet: Foods to Eat and Those to Avoid | www.webmd.com
  2. Gout diet: What’s allowed, what’s not | www.mayoclinic.org
  3.  Gout | www.cdc.gov
205 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.