الدليل الشامل لحمية كامبريدج لإنقاص الوزن

الدليل الشامل لحمية كامبريدج لإنقاص الوزن

تسعى الكثير من النساء إلى انقاص أوزانهنّ على اعتبار أن النحافة من معايير الجمال بنظر الكثير من المجتمعات، و لما كان الحصول على القوام الجميل ليس محصوراً بحمية معينة، و إن كانت جميع الحميات التي تطل علينا من خبراء التغذية، تعتمد بمضمونها على تقليل عدد السعرات الحرارية الواردة إلى الجسم ما أمكن، ولكن و بطبيعية الحال قد تختلف حمية عن أخرى بمدى الصرامة أو السهولة التي تفرضها، و بالتالي تختلف أيضاً بمدى الوزن المفترض خسارته على إثرها، و لعلّ أبرز هذه الحميات هي حمية كامبريدج، إحدى أشيع و أبرز نظم التخسيس، و التي تبحث عنه كيفيتها الكثير من السيدات، نظراً لما تكفله هذه الحمية من خسارة للوزن بسرعة، وهذا تحديداً ما سنتناوله في مقالنا لليوم، فتابعي القراءة حتى النهاية لتتعرفي على كل ما يتعلق بحمية كامبريدج.

ما هي حمية كامبريدج؟

تعتبر حمية كامبريدج نظام غذائي يهدف إلى خسارة الوزن على المدى البعيد، إذ تتطلب الالتزام بها على مدار 12 شهر، إلى حين الحصول على النتائج المرجوة منها. هذا و نشير إلى أن الحمية تقوم على ما يلي من مبادئ:

  • أولاً: الاعتماد بصورة أساسية على الحساء، أو الأغذية التي يدخل في إعداداها الشوفان و السوائل، و التي تضمن وارد منخفض من السعرات الحرارية.
  • ثانياً: تعتمد الحمية أيضاً على الفواكه و الحليب، إذ عادةً ما يطلب من الأشخاص الراغبين بتطبيق هذه الحمية على جعل إفطارهم قائم على ذلك.
  • ثالثاً: تقوم الحمية على ثلاث مراحل، تختلف فيما بينها بنوعية الأغذية التي تسمح خلالها، و بالتالي هذا يحتم اختلاف في عدد السعرات الحرارية الواردة إلى الجسم، إذ أنّ هذا الوارد يتراوح ما بين 415 في البدايات، و صولاً إلى 1500 سعرة حرارية في نهاية حمية كامبريدج [1] .

آلية عمل حمية كامبريدج

على غرار الكثير من الحميات، تذهب حمية حمية كامبريدج إلى إجبار الجسم على حرق الدهون المختزنة في النسيج الشحمي، و ذلك لدى حرمان الجسم من السعرات الحرارية، التي تضمن عادةً تقديم الطاقة اللازمة لعمل الجسم.

و الجدير بالذكر أنّه في حال اتباع هذه الحمية يكون من الواجب على السيدة، الإكثار من شرب الماء على مدار اليوم، و من جهة أخرى فإنّها تشترط تناول المكملات الغذائية، التي تكفل إمداد الجسم بالمعادن و الفيتامينات التي قد تغيب عن النظام الغذائي [2] .

مراحل الحمية

حمية كامبريدج

تقوم حمية كامبريدج على ثلاث مراحل، تمتاز كل مرحلة بنوعية الأغذية المسموح بها. و بالتالي عدد السعرات الحرارية الواصلة إلى الجسم على إثرها، و نلفت عنايتكم هنا إلى أن تطبيق هذه الحمية يختلف من شخص إلى أخر، و ذلك اعتماداً على الوزن البدئي، و على الحالة الصحية، و بالتالي هذا يفرض تطبيق الحمية في ظل إشراف من أخصائي تغذية، و بالحديث عن مراحل هذه الحمية، فهي على الشكل التالي:

  • المرحلة الأولى: وبطبيعة الحال تكون المرحلة الأصعب، لأنه من جهة تكون بداية لنمط حياة جديد يقتضي المثابرة، و الصبر، و الالتزام، و من جهة أخرى لما تفرضه من عدد قليل من السعرات الحرارية التي لا يجوز أن تتجاوز 415 سعرة حرارية، ليصار إلى تحقيقها عبر وجبة واحدة فقط، مع الإكثار من شرب الماء على مدار اليوم.
  • المرحلة الثانية: يصار في هذه المرحلة إلى رفع كمية السعرات الحرارية إلى 800. بسبب ما يتم إدراجه من وجبة أخرى في اليوم و التي تكون وجبة عشاء، علماً أنّ هذا العشاء يكون مقتصر على أغذية خفيفة، تحقق فقط 200 سعرة حرارية.
  • المرحلة الثالثة: ترتفع كمية السعرات الحرارية الواردة إلى الجسم في هذ المرحلة إلى 1000 – 1200 سعرة حرارية، بسبب ما يتم تحقيقه من تنوع في النظام الغذائي، إضافة إلى إدراج وجبة إفطار على نمط الحياة، كما أنّه يسمح في هذه المرحلة من حمية كامبريدج، أن يصار إلى تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الرئيسية. و لكن بشريطة ألا يتجاوز عدد السعرات الحرارية المقدار المذكور.

الأطعمة المسموح بها في حمية كامبردج

تشتمل حمية كامبريدج على العديد من الأغذية، التي يمكن أن تختاري منها ما تودين، لتحقيق كمية السعرات الحرارية الواجب الاكتفاء بها عند كل مرحلة. و من هذه الأغذية نذكر:

  • صدر دجاج منزوع الجلد، يكون مسلوق أو مشوي، و يرفق بقطعة توست.
  • علبة تونة لا تحتوي على زيت، بالإضافة إلى خبز التوست.
  • سمكة ذات حجم متوسط، و تكون مشوية أو مسلوقة.
  • بيضة مسلوقة.
  • الشوربات.
  • ميلك شيك.
  • المهلبية.

قائمة بالأطعمة الممنوعة

يمنع على من يود تطبيق حمية كامبريدج كلاً من الأطعمة التالية، بسبب أنّها عادةً ما تكون عالية السعرات الحرارية:

  • النشويات من مثل، الأرز – المعكرونة – المعجنات.
  • الزيوت.
  • الدهون.
  • الحلويات.
  • السكر الأبيض.
  • الفواكه.
  • الخضار التي تشتمل على نسبة عالية من النشويات من مثل، البطاطا.

محاسن حمية كامبريدج

تمتاز حمية كامبريدج بالعديد من المميزات، و منها نذكر:

  • السرعة في ملاحظة فارق الوزن: حيث أنّه و لدى الالتزام في برتوكول هذه الحمية، فإنّكِ تضمين خسارة 10 كيلوغرام خلال الشهر الواحد.
  • حماية الجسم من الجفاف: على اعتبار أن الحمية تنص على الإكثار من شرب الماء، و بالتالي إنّ هذا يساهم في ترطيب الجسم، و يمنع من حدوث الجفاف.
  • تشتمل على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم: إذ أنّ اتباع هذه الحمية لا يذهب إلى حرمان الجسم من العناصر الهامة لعمله، كما هو الحال مع الكثير من الحميات الأخرى.
  • الحماية من الأمراض المزمنة: إذ أن ثمار هذه الحمية لا تأتي على صعيد خسارة الوزن و حسب. بل تكفل الوقاية من الأمراض المزمنة من مثل، السكري – ارتفاع الضغط.

عيوب حمية كامبريدج

على الرغم من فوائد و محاسن حمية كامبريدج، إلا أنّ ذلك لا يتنافى مع أنّ لهذه الحمية بعضاً من الأثار الجانبية و العيوب. و منها نذكر:

  • الصعوبة في التطبيق، بسبب أن الحمية تنص على الالتزام بأنواع معينة من الأطعمة. و من جهة أخرى تفرض الابتعاد عن الكثير من الأنواع الغذائية، وبالتالي هذا يصعب من تطبيقها.
  • تؤدي إلى الإنهاك و التعب العام، بسبب أنها تعتبر قاسية من قِبل فرضها أنواع معينة من الأغذية دون غيرها.
  • من الممكن أن تمتد تأثيرات هذه الحمية لتشمل خسارة جزء من الكتلة العضلية.
  • يلاحظ لدى البعض ممن عملوا على تطبيق حمية كامبريدج، تطور رائحة فم كريهة لديهم. بسبب أنّ هذه النوعية من الحميات من الممكن أن تؤدي إلى اضطرابات هضمية.
  • من الوارد في حال إيقاف تطبيق الحمية العودة إلى اكتساب الوزن بسرعة.

محاذير و مخاطر

في حال كنتِ تودين تطبيق حمية كامبريدج، فإنّ من الواجب عليك أن تكوني على دراية بما يلي:

  • يشترط على من يود اتباع تعليمات هذه الحمية أن يكون خالي من الأمراض. و التي من الممكن أن تتفاقم في حالة الامتناع عن تناول بعض الأطعمة، و بالتالي تظاهر التعب و الإنهاك.
  • لا يفضل الاعتكاف على تطبيق هذه الحمية لمدة طويلة. كما أنّه و لدى ظهور مضاعفات نتيجة الحمية، من الواجب عليكِ في هذه الحالة المسارعة في إيقاف الحمية، و أخذ المشورة الطبية.
  • لا تعتبر هذه الحمية مناسبة لكل من السيدات الحوامل، أو للأطفال لمن هم دون ال18 من العمر.

 

اقرأ أيضاً:

ريجيم الصيام العكسي | إحدى أفضل الطرق لخسارة الوزن

المراجع

  1. Cambridge Diet: Pros and Cons | www.news-medical.net
  2. Cambridge Diet | www.marieclaire.co.uk
173 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.