دعاء السجدة في القرآن | ما هي و كيف يتم تأديتها

دعاء السجدة في القرآن | ما هي و كيف يتم تأديتها

ما هو دعاء السجدة في القرآن و ما هي أساسًا السجدة في القرآن الكريم، و كيف يؤديها المسلم. هذا ما سنعرفه في مقالنا اليوم.

ما هي السجدة في القرآن | سجدة التلاوة

ما هي السجدة في القرآن

قبل أن نعرف ما هو دعاء السجدة في القرآن، يجب أن نعرف ما هي هذه السجدة التي تسمّى أيضًا بسجدة التلاوة [1].

  • إنّ سَجدة التلاوة هي سنّة سواء كان المسلم يؤدي الصلاة أو يقرأ القرآن الكريم.
  • تسنّ هذه السجدة في كلّ الأوقات، و ذلك عند أي موضع لمواضِع سجدة التلاوة.
  • ثم ينبغي للمسلم القارئ أو المستمتع للقرآن و أتى موضع سجود فعليه أن يسجد.

فضل السجدة في القرآن

من أبرز الأحاديث التي وردت في فضل السجدة في القرآن الكريم :

  • قال النبي الكريم صلى الله عليه و آله و سلم : ” إذا قَرَأ ابنُ آدمَ السَّجدة، فَسَجَدَ، اعتَزَلَ الشيطانُ يبكي، يقول : يا ويلهُ، أمرَ ابنُ آدمَ بالسجود فسجدَ فله الجنَة، و أمرتُ بالسجدو فأبيتُ فليَ النار “.
  • أمّا في رواية عن أبي كرَيْبٍ، قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : “” إذا قَرَأ ابنُ آدمَ السَّجدة، فَسَجَدَ، اعتَزَلَ الشيطانُ يبكي، يقول : يا ويلي، أمرَ ابنُ آدمَ بالسجود فسجدَ فله الجنَة، و أمرتُ بالسجدو فأبيتُ فليَ النار “.

دعاء السجدة في القرآن

هناك أكثر من دعاء السجدة في القرآن الذي ورد و ثبت عن رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه و آله و سلم، فهناك صيغتان للدعاء نذكرهما :

  • كان النبي الكريم محمد صلى الله عليه و آله و سلم يقول في سجدة القرآن في الليل : ” سجدَ وجهي للذي خلقهُ، و شقَّ سمعَهُ و بصرهُ، بحولهِ و قوتهِ، فتبارك الله أحسنَ الخالقين “.
  • ” اللهم اكتب لي بها عندك أجرًا، وَ ضَع عنّي بها وِزرًا، و اجعلها لي عندك ذخرًا، و تقبَّلها منّي كما تقبّلتها من عبدك داوود “.

كيف يتم تأدية السجدة في القرآن

كيف يتم تأدية السجدة في القرآن

عرفنا ما هو دعاء السجدة في القرآن، و لكن من المهم أن نعرف كيف يتم تأديتها، حيث ورد عن أهل العلم و الفقهاء أكثر من طريقة لتأديتها، حيث لكلِّ مذهب طريقة و جميعها بلا شك صحيحة بإذنِ الله :

1- المذهب الحنفي

  • حسب المذهب الحنفي، يرى بأنّ القارئ إذا كان في الصلاة فيلزمه أن ينوي، حيث يستطيع القارئ أن يكمل آية السجدة في القرآن ثم يسجد بعدها مباشرة، ليقوم بعد ذلك و يكمل القراءة، ثم يركع ركوعه للصلاة و هو هذا الوجه الأكمل.
  • أو يركع بعد قراءته لآية السجدة مباشرةً فتعيض عن السجود.
  • ثم إذا تلى القارئ في الصلاة أكثر من سجدة في صلاته الواحدة، فيكفي أن يسجد سجدة واحدة، و هذا من باب رفع الإسلام للحرج عن المسلمين.
  • إن كانت السجدة في القرآن خارج الصلاة، فينبغي للمسلم أن يكبِّر ثم يسجد، ثم يعيد التكبير حتى يرفع رأسه من سجوده.
  • و بالطبع يقرأ في سجوده دعاء السجدة في القرآن.

2- المذهب الشافعي

  • حسب المذهب الشافعي، فتكون السجدة في القرآن بالنيّة أولًا، ثم التكبير، و يجوز أيضًا رفع اليدين، ثم السجود و من ثم التكبير لرفع الرأس عن السجدة، و من ثم يأتي التسليم بعد السجدة في حال كانت سجدة القرآن خارج الصلاة.
  • أمّا إن كانت السجدة في القرآن في الصلاة، فتأديتها تكون بالنيّة ثم بالسجود و من ثم القيام للركوع، و إن حرص المسلم على قراءة ما تيسر من القرآن قبل الركوع فهو أفضل.
  • يقرأ في سجوده دعاء السجدة في القرآن.

3- المذهب الحنبلي

  • وفق المذهب الحنبلي، تعد السجدة في القرآن سواء أكانت خارج الصلاة أو في الصلاة، فتأديتها تكون بالتكبير مرّتين، التكبيرة الأولى عند السجود و الثانية عند الرفع منه.
  • أمّا إن كانت السجدة خارج الصلاة فتأديتها وفقًا لِما ورد في المذهب الحنفي، مع إضافة التسليم من السجدة وجوبًا.

4- المذهب المالكي

  • تكون طريقة تأدية السجدة في القرآن عند المالكية بالتكبير عند السجود أولًا مع رفع اليدين، و ذلك عندما يكون المسلم خارج الصلاة، و من ثم التكبير عند الرفع من السجود، مع النيّة سواء أكان المسلم خارج الصلاة أو في الصلاة.
  • لا يوجد تسليم بعد الانتهاء من السجدة و قراءة دعاء السجدة في القرآن، كما هو الحال عند المذهب الحنفي.

شروط السجدة في القرآن

شروط السجدة في القرآن

بعد أن عرفنا ما هو دعاء السجدة في القرآن، ينبغي للمسلم أن يعرف ما هي القواعد التي يجب عليه اتّباعها حتى تكون سجدته صحيحة، حيث تتبع شروط السجدة تِبعًا لِلعبادة التي يؤديها. و هي كما يلي :

1- شروط السجدة في القرآن للقارئ

1- النية

  • هي إرادة الشيء و قصده عند فعله.
  • ثم يقرأ دعاء السجدة في القرآن.

2- الإسلام

  • لا تجب السجدة في القرآن على غير المسلم و لا تصح البتّة منه.

3- البلوغ و العقل

  • الفتى الغير بالغ بعد، غير ملزم بالسجة في القرآن، و لكنها تصح بالتأكيد إن فعلها.
  • المجنون لا تصح السجدة منه، لأنه غير مكلَّف.
  • ثم يقرأ دعاء السجدة في القرآن.

4- الوقت

  • يجب ألّا يؤدي المسلم السجدة في القرآن في الأوقات المكروهة، و إلّا حسب الجمهور فلا يؤديها.
  • على عكس الشافعية، الذي يقول : إنْ تعمَّد المسلم قراءتها في الأوقات المكروهة فلا يجوز له أن يسجدها.

5- استقبال القبلة

6- الطهارة

هناك قولين للعلماء في اشتراط الطهارة من شروط السجدة في القرآن. و هذين القولين كالتالي :

1- القول الأول

  • و هو القول الذي أجمع عليه الفقهاء الأربعة، حيث تكون الطهارة واجبة في السجدة و لا تصح من دون الطهارة، لأنهم اعتبروها كالصلاة بركوعها و سجودها و سجود السهو، مستندين بذلك على حديث النبي صلى الله عليه و آله و سلم : ” لا يقبَلُ الله صلاةً بغيرِ طُهور “.
  • ثم يقرأ دعاء السجدة في القرآن.

2- القول الثاني

  • و هو القول الي أجمع عليه السلف الصالح و بعض العلماء، حيث اعتبروا بأنّ السجدة في القرآن جائزة بغير طهارة، مستدلين بذلك على عدم ورود أي نصوص صريحة تشترط الطهارة عند قراءة السجدة في القرآن، كما أنه صلى الله عليه و آله و سلم لم يأمر أحدًا بأن يتوضأ عندما يتلو السجدة.
  • ثم يقرأ دعاء السجدة في القرآن.

7- ستر المرأة لرأسها

تعددت أقول أهل العلم في مسألة ستر المرأة لشعرها في سجدة القرآن و ذلك حسب قولين :

  • القول الأول : الذي أجمع عليه الفقهاء، و هو اشتراط سجود التلاوة تمامًا كشروط الصلاة التامّة.
  • القول الثاني : و هو أنّ سجود التلاوة ليس صلاة، فإذًا لا يشترط للمرأة أن تغطّي شعرها.

2- شروط السجدة في القرآن للمستمع

وجدنا سابقًا أنّ دعاء السجدة في القرآن يقرأه القارئ و المستمع، فما هي شروط السجدة في القرآن للمستمع؟ هذا ما سنعرفه الآن :

  • اشترط المالكية و الحنابلة في وجوب سجدة التلاوة للمستمع الذي يقصد سماع القرآن، مستندين بذلك بحديث عن عثمان بن عفّان رضي الله تعالى عنه بأنّه مرَّ بقارئ قرآن يقرأ سجدة من أجل أن يسجد و يسجد معه عثمان بن عفّان، و لكنه لم يسجد، و قال : ” إنّما السجدة على من استمع “.
  • أمّا الحنفية و الشافعية، فلم يشترطوا سجدة التلاوة على من لم يقصد الاستماع، بل مجرد السّماع و لو بدون أن يقصد، فهذا يجيب السجود.

3- شروط السجدة في القرآن للمصلي

مِمّا سبق نستنتج بأنّ سجود التلاوة يكون للقارئ و المستمتع و المصلي، فيقرأ كل منهم دعاء السجدة في القرآن، و لكن هل تختلف شروط السجدة في القرآن للقالرئ و المستمع عن المصلّي؟ هذا ما نحن بصدد الإجابة عنه :

شروط السجدة في القرآن للمصلي المنفرد

اتفق أهل العلم و الفقهاء على جواز سجدة التلاوة للمصلّي، مع اشتراط ألّا يتعمّد المصلّي قراءة آية السجدة من أجل أن يسجد، و إلّا فصلاته تبطل، و بِما أنّ المصلّي هو نفسه القارئ فلا يسجد المصلّي لقراءة غيره.

شروط السجدة في القرآن للمأموم

من شروط السجدة في القرآن للمأموم هي :

  • ذهب الحنابلة إلى إكراه قراءة آية السجدة في الصلوات السّرية، مثل : الظهر و العصر، و إن سجد المأموم سوف يؤدي ذلك إلى الإلتباس على المؤمنين.
  • أمّا المالكية فذهبوا أيضًا إلى إكراه تعمد قراءة آية السجدة في الفرائض دون النوافل، فإذا قرأها الإمام في الصلاة السرية فيجهر بها.
  • يسجد المأموم سجود التلاوة و ذلك فقط في حال سجد الإمام، و إلّا فصلاته باطلة، و ذلك لأن المأموم يتبع إمامه في أركان الصلاة من سجود و ركوع و غير هذا.
  • يسنّ للمأموم أن يسجد سجود التلاوة بعد أن ينتهي من الصلاة.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا ” دعاء السجدة في القرآن ” و قد تحدثنا عن مختلف أوجه وجوبها.

اقرأ أيضًا :

دعاء الاستخارة للعمل | ستوفق في حياتك بعد قراءتك لهذا الدعاء

المراجع

  1.    السجدة في القرآن | www.ar.wikipedia.org
145 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.