تعرفي معنا على طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

تعرفي معنا على طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

تعتبر حبوب منع الحمل من أحد الإجراءات الطبية المشهورة لمنع عملية الحمل الطبيعي. وتركيبها عبارة عن هرمونات تقوم بآلية معينة بمنع نضج البيضة الملقحة وتحولها إلى جنين. ولمعرفة الإرشادات الهامة فيما يخص تناولها سنتعرف في مقالنا على طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة [1] . بالإضافة إلى معلومات ستهمك عن آثارها الجانبية وكيفية عملها.

تركيبة حبوب منع الحمل

تركيبة حبوب منع الحمل

إن حبوب منع الحمل هي حبوب ذات تركيب هرموني تساهم في منع الحمل بنسبة تفوق 99% عند اتباع الطريقة الصحيحة لاستخدامها. وعادةً ما تتركب هذه الحبوب من نوعين من الهرمونات هي البروجيسترون والإستروجين. وهنالك حبوب أيضاً قد تحتوي على البروجيسترون فقط ولكنها ليست بفعالية الحبوب الحاوية على النوعين معاً. بل تحتاج إلى وسيلة وقاية إضافية للحصول على النتيجة المرجوة.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

سواءً كنت تستخدمين أياً من أنواع حبوب منع الحمل، هنالك عدة طرق لاستخدام حبوب منع الحمل بالشكل الصحيح والفعال وإليك أهمها:

  • طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة في أول يوم من دورتك الشهرية

في معظم الاحيان يمكنك البدء باستخدام حبوب منع الحمل بدءاً من اليوم الأول في الدورة الشهرية، والاستمرار بتناولها يومياً لمدة 21 يوماً. ومن ثم تأتي فترة أسبوع الدورة الشهرية وهي فترة راحة. ومن ثم يمكنك معاودة تناولها بعد الانتهاء من الدورة الشهرية. ومن المهم ذكره أن الحبوب يجب تناولها بعد تناول وجبة الطعام أو قبل النوم للتخفيف من الإصابة بالآثار الجانبية الشائعة.

  • طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة ابتداءً من يوم الأحد

هنالك بعض أنواع حبوب منع الحمل التي تعتمد في تنظيمها على البدء في يوم الأحد. وفي هذه الحالة عليكِ بالبدء في أول يوم أحد خلال أيام الحيض الخاص بك، ومن ثم الاستمرار في تناول هذه الحبوب يومياً وتناولها في موعد محدد من اليوم. تساعدك هذه الطريقة على تنظيم وقتك ودورتك طبيعياً كما تمنعك من نسيان التوقيت المحدد لبدء تناول الحبوب وانتهائها. ولكن يجب عليك في هذه الحالة استخدام طريقة أخرى للحماية من الحمل ولمدة 7 أيام متتالية على الأقل.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة في أي يوم ترغبين به

  • طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة في أي يوم ترغبين به

كما في الطريقة السابق ذكرها، من الممكن أن تتناولي حبوب منع الحمل تبعاً لأي يوم ترغبين به، ووضع ملاحظة لتذكيرك باليوم الذي اخترته. ومتابعة تناول حبوب منع الحمل يومياً، مع الاستعانة بطريقة حماية إضافية أيضاً من الحمل لأسبوع كحد أدنى، كالواقي الذكري أو غيره.

  • طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة في اليوم الخامس من الحيض

عند تناول حبوب منع الحمل من خامس يوم من الحيض، بهذه الطريقة لن تحتاجي لطريقة أخرى لحمايتك من الحمل. فخامس يوم من الحيض هو فترة انتهاء دم الدورة الفعلي وبالتالي الحماية من الحمل تصبح مؤكدة. أما في حال أخذك للحبوب بعد مرور اليوم الخامس من الحيض فستحتاجين إلى حماية إضافية لمنع حصول الحمل.

آلية عمل حبوب منع الحمل

آلية عمل حبوب منع الحمل

لا بد أنك تتساءلين عن كيفية عمل هذه الحبوب وما هي الآلية التي تمنع بها عملية الحمل، بالتالي بعد شرحنا لطريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة، سنضيء لك على بضع معلومات عن كيفية عملها:

  • تثبيط عملية إصدار البويضة

في الأوقات الطبيعية يتم إفراز بويضة من المبيض بعد نهاية الحيض أو الدورة الشهرية، ثم تتخزن في المبيض لحين عملية الإخصاب. وهنا تعمل حبوب منع الحمل على تبطيئ هذه العملية بفضل الهرمونات الاصطناعية الموجودة فيها، وتمنع تحرر البويضة مما يصعب مهمة الحيوانات المنوية في الوصول إلى البويضة الناضجة وتخصيبها.

  • تغير الوسط الداخلي للرحم

تعمل حبوب منع الحمل على تعديل الوسط الطبيعي في الرحم، مما يزيد من صعوبة عملية بقاء الحيوانات المنوية في طبقة الرحم الداخلية، وهذا يخفض من فرص حدوث الحمل.

  • تغيرات في عنق الرحم

تسبب الهرمونات الاصطناعية أيضاً تغيرات في بطانة عنق الرحم، حيث تصبح أكثر كثافة مما لا يسمح بعبور الحيوانات المنوية بالشكل السليم إلى الرحم.

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة بعد الولادة

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة بعد الولادة

تعتمد طريقة استخدام حبوب منع الحمل بعد الولادة تبعاً لطبيعة الجسم بين كل امرأة وأخرى. وأيضاً تلعب عملية الرضاعة الطبيعية للطفل دوراً هاماً في تأخير ورود أول دورة شهرية بعد الولادة، وبالتالي تأخير إعادة الرحم لحالة الإخصاب من جديد.

فهنالك بعض النساء اللواتي يلجأن إلى الرضاعة الطبيعية بشكل كامل، حيث تكون لديهن نسبة عالية من هرمون البرولاكتين الذي يعمل على بطء استعداد الرحم للحمل مرة أخرى. أما في حال الاعتماد على الرضاعة الاصطناعية فيوصي معظم الأطباء المختصين بالحمل والولادة النساء باستخدام وسائل حماية من الحمل كالحبوب الهرمونية.

هنالك أيضاً طرق أخرى لمنع الحمل بعد الولادة بحسب العديد من المختصين، ومن أهمها:

  1. الواقي الذكري أو الأنثوي: والذي يقلل من نسبة حدوث حمل ثاني بنسبة تزيد عن 95% في حال طريقة الاستخدام الصحيحة.
  2. الحبوب الهرمونية: كحبوب منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجيسترون فقط، لأن الأم في هذه الفترة الحساسة لا يجب عليها تناول حبوب الإستروجين، كي لا تسبب خطراً على صحة الطفل خلال عملية الإرضاع الطبيعية.
  3. اللولب الهرموني: هو عبارة عن جهاز صغير يتم غرسه في المهبل وحتى بداية الرحم، ومن خلاله يتم تثبيط وظيفة الحيوانات المنوية ويمنع وصولها للرحم بشكل صحيح. أما بالنسبة لوقت استخدامه فيمكن الاستعانة به إما بعد الولادة بوقت قصير جداً لا يتجاوز أيام قليلة، أو بعد مرور فترة شهر على الولادة.
  4. إبرة مانعة للحمل: يتم استخدام هذه الطريقة تحت إشراف الطبيب أو الطبيبة المتابعة لحالتك الصحية بعد الولادة، فهي تقلل من نسبة حدوث حمل بعد الولادة لنسبة تتجاوز 99% بفضل فعاليتها.

التحذيرات والاحتياطات لاستخدام حبوب منع الحمل

التحذيرات والاحتياطات لاستخدام حبوب منع الحمل

هنالك بعض الحالات الفردية التي من غير الممكن لها أن تستخدم حبوب منع الحمل لأنها قد تؤدي إلى أخطار عديدة على الصحة. ومن هذه الحالات:

  1. إذا كانت المرأة حامل بالفعل.
  2. السمنة.
  3. العمر أكبر من 35 عاماً.
  4. إذا كانت المرأة مدخنة أو مقلعة عن التدخين من فترة قليلة.
  5. الإصابة بداء السكري.
  6. يوجد لديها تاريخ صحي مسبق بالإصابة بالتجلطات الدموية أو أمراض القلب المزمنة.
  7. الإصابة بسرطان الثدي.
  8. التهاب الكبد أو المرارة.
  9. مصابة بالصداع النصفي الشديد.

فعند وجود أحد هذه الحالات يعتبر أخذ حبوب منع الحمل دون الاستشارة الطبية ذو نتائج سلبية وخطيرة في بعض الأحيان.

الواجب فعله إذا فاتتك حبة

الواجب فعله إذا فاتتك حبة

في حال نسيتِ تناول حبة بالترتيب المذكور على شريط حبوب منع الحمل، عليكِ بتناول الحبة فوراً إن نسيتيها لبضع ساعات. أما في حال نسيان الحبة خلال يوم كامل تابعي بتناول الحبة التي بعدها. وستبقين محمية من الحمل دون أي مشكلة تُذكر. ومن المهم جداً أن تحافظي على موعد تناول الحبة كي تتجنبي أي تأثيرات جانبية أو مشاكل في الهرمونات.

فوائد تناول حبوب منع الحمل

فوائد تناول حبوب منع الحمل

إلى جانب كونها مانع فعال لعملية الحمل، يمنح تناول حبوب منع الحمل جسدكِ العديد من الفوائد والميزات ومنها:

  1. يصفها الأطباء أحياناً لتقليل حب الشباب ذات السبب الهرموني المنشأ.
  2. يخفف تناول حبوب منع الحمل من آلام الدورة الشهرية ويجعل تدفق الدم أقل.
  3. تخفض بشكل عام من نسبة الإصابة بمتلازمة تكيسات المبيض أو الأورام الليفية غير الحميدة.
  4. يعمل تناولها على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي أو القولون أو الرحم.

الآثار الجانبية لتناول حبوب منع الحمل

الآثار الجانبية لتناول حبوب منع الحمل

هنالك بعض الآثار الجانبية التي تمت ملاحظتها لدى بعض النساء عند تناولهن لحبوب منع الحمل بشكل متكرر، ومن أهم هذه الآثار:

  1. حدوث تقلبات في المزاج بشكل عام.
  2. النزيف في خارج أوقات الدورة الشهرية.
  3. قد تسبب أحياناً ارتفاعاً في ضغط الدم.
  4. التلين أو الاحتقان في الثدي.
  5. الصداع.
  6. الغثيان.

من المهم جداً أن تقومي باستشارة طبيبك أو طبيبتك لإعطاءك الطريقة الأمثل للحماية من الحمل، فقد تختلف قابلية جسمك للاستجابة لهذه الحبوب إلى امرأة أخرى. حيث أن فعالية حبوب منع الحمل غالباً ما تكون كبيرة لشريحة واسعة من النساء حول العالم. ولكن من الأفضل أن تستعيني بأقرب مركز صحي للإجابة عن أسئلتك ومخاوفك بشأن الطريقة المثالية لمنع الحمل بالنسبة لكِ.

أهم الأسئلة الشائعة عن طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

1. متى يمكن بدء حبوب منع الحمل بعد الولادة؟

إن أردت حماية من الحمل عن طريق تناول الحبوب بعد عملية الولادة، فمن الأفضل إن كنتِ تقومين بالرضاعة الطبيعية لطفلك أن تبدأي بعد مرور 6 أسابيع على الأقل من ولادتك، أو بعد 40 يوماً بحسب رأي طبيبك.

2. هل يمكن ان يحدث الحمل بعد الولادة مباشرة؟

في بعض الحالات النادرة قد يحصل حمل لدى النساء بعد فترة 14 يوماً من الولادة، ولتجنب ذلك وعند عدم اللجوء للرضاعة الطبيعية ينصح بأخذ الاحتياطات الفورية لمنع الحمل كالحبوب أو اللولب الهرموني وغيرها.

3. أيهما أفضل لمنع الحمل بدون أضرار؟

لقد أثبتت معظم الدراسات الحديثة أن تناول حبوب منع الحمل هو الطريقة المُثلى لمنع الحمل. وذلك لأن تركيبتها الهرمونية تصلح للعديد من النساء وتأثيراتها الجانبية أقل نسبياً.

4. كيف اعرف اني حامل في فترة الرضاعة؟

من الدلالات الشائعة لحصول الحمل في فترة الرضاعة الطبيعية هي أن لون وقوام حليب الأم يختلف. حيث يصبح قوامه خفيفاً وطعمه مائل للملوحة، كما تظهر لديكِ أعراض التعب والغثيان والإقياء وهي علامات أخرى قد تدل على وجود حمل.

وفي نهاية مقالنا يجب أن نؤكد على أهمية الاستشارة من المختصين قبل اللجوء إلى أي وسيلة لمنع الحمل. وذلك من أجل منع الإصابة بأمراض ومضاعفات صحية إضافية. حيث أن حبوب منع الحمل تعتبر واحدة من أهم وأكثر الطرق شيوعاً وفعالية لتنظيم النسل والحفاظ على الصحة الإنجابية للمرأة.

اقرأ أيضاً:

ما هي ممنوعات الشهر الثاني من الحمل؟

المراجع

  1. www.nhs.com | How To Use Combined Pill For Birth Control
139 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.