طريقة المشي لتسهيل الولادة | تعرفي عليها مع فوائد رائعة وتوجيهات أثناء الولادة

طريقة المشي لتسهيل الولادة | تعرفي عليها مع فوائد رائعة وتوجيهات أثناء الولادة

النشاط البدني في الفترة الأخيرة من الحمل هو أساسي جداً. وعادةً ما ينصح الأطباء المختصون الحوامل بممارسة المشي أو بعض التمارين الرياضية الخفيفة تحضراً للولادة. وقد لا تعرف الكثير من النساء الحوامل ما هي طريقة المشي لتسهيل الولادة [1] بالشكل الأمثل. لذا سنقدم لكِ مقالاً طريقة المشي الصحيحة مع عدة نصائح لتسهيل الولادة والحفاظ على صحتك وطفلك.

طريقة المشي لتسهيل الولادة (طريقة مشي الرصيف)

طريقة المشي لتسهيل الولادة (طريقة مشي الرصيف)

تعتبر طريقة المشي على الرصيف من أحد الطرق الشائعة والفعالة لتسهيل الولادة. وغالباً ما ينصح بها في الشهر الأخير من الحمل. أما بالنسبة لهذه الطريقة فكل ما عليك فعله هو أن تضعي قدماً على طرف الرصيف والقدم الثانية على الشارع. وابدأي بالمشي بهذه الطريقة لمدة تتراوح بين 8 إلى 10 دقائق. في البداية قد تبدو هذه الطريقة متعبة أو غريبة في المشي ولكنها في الحقيقة فعالة جداً فهي تساعد في فتح عنق الرحم بشكل صحيح وتسهيل نزول رأس الطفل للأسفل.

ومما يجدر ذكره أن هذه الطريقة على الرغم من إفادتها إلى أنه ينبغي لك أن تصطحبي أحداً برفقتك، فقد تعانين من التعب أو الإرهاق. وفي بعض الحالات النادرة قد تصابين بانخفاض في الضغط أو الإغماء. لذلك تجنبي المشي حتى الوصول للإجهاد الشديد. كما أنه لدى شعورك بالألم توقفي فوراً عن المشي بطريقة الرصيف.

إن طريقة مشي الرصيف تعد مفيدة للنساء الحوامل اللواتي يعتبرن جاهزات للدخول في المخاض، أما للنساء الحوامل اللواتي لم يبلغن هذه الفترة بعد لا يجب عليهن المشي باستخدام هذه الطريقة. بالإضافة إلى ذلك يمكنك ممارسة هذه الطريقة في المشي في الأسبوع المقرر فيه ولادتك بحسب رأي الطبيب.

طريقة المشي لتسهيل الولادة (صعود ونزول الدرج)

طريقة المشي لتسهيل الولادة (صعود ونزول الدرج)

قد لا تبدو بنظرك هذه الطريقة مجدية فعلاً إلا أنها تعد طريقة صحية لتسهيل الولادة، فهي تسهم في دفع الجنين إلى أسفل الحوض بشكل متساوي. ولا يجب عليكِ الصعود والنزول على الدرج بشكل سريع، بل بشكل معتدل. بالإضافة إلى ذلك فقد تشعرين بالقليل من الآلام في الظهر نتيجة الصعود والنزول المتكررين على الدرج، حيث أنه من الأفضل أن تأخذي بعضاً من الراحة بعد المشي بهذه الطريقة. ومتوسط الوقت اللازم في طريقة صعود ونزول الدرج هي حوالي 10 دقائق كحد أقصى.

طريقة المشي لتسهيل الولادة (المشي أثناء الطلق)

طريقة المشي لتسهيل الولادة (المشي أثناء الطلق)

هنالك عدة مراحل من الطلق تتفاوت فيها نوعية المشي لتسهيل الولادة ابتداءً من المرحلة المبكرة ووصولاً إلى الطلق الفعال. ففي مرحلة الطلق المبكر تميل الانقباضات في الرحم لتكون خفيفة إلى متوسطة ومتباعدة بعض الشيء في مدتها. والمشي العادي في هذه الفترة يعتبر مفيداً لمساعدة الرحم على التمدد استعداداً للولادة. وعندما تشعرين بالتعب من المشي حاولي أخذ بعض الراحة قبل أن تمارسي المشي مجدداً. واحرصي على التوقف عندما تشعرين بالإجهاد لأن الطلق مازال ببدايته وتحتاجين طاقتك فيما بعد أثناء عملية الولادة الفعلية.

أما في مرحلة الطلق النشط التي تلي مرحلة الطلق المبكر، تكون الانقباضات أكثر شدة وبتباعد زمني أقل. وخلال هذه المرحلة فإن المشي المعتدل هو ماتحتاجينه لتسهيل عملية الولادة. فهو يسهم في نزول الطفل بشكل صحي للأسفل وبفتح الرحم ليصبح بحوالي 9 سنتيمتراً أو أقل بقليل. كما أنه يساعد على تحريك عظام الحوض بالتناوب لتوضع الجنين بشكل سليم خلال عملية الولادة فيما بعد. وفي بعض الحالات تشعر النساء بعدم القدرة على المشي في فترة الطلق النشط بسبب الآلام التي يشعرنَ بها. لذلك يجب التنويه إلى أنه من الأفضل محاولة المشي حتى لو كان ببطئ وفي مكان قريب من المشفى الخاص بك لأنه يسهل عملية الولادة بشكل ملحوظ بحسب تجارب العديد من الأمهات.

طريقة المشي لتسهيل الولادة (في حالة توقف الطلق)

طريقة المشي لتسهيل الولادة (في حالة توقف الطلق)

في الحالات الصحية التي يحدث فيها أحياناً توقف مفاجئ لعملية الطلق الطبيعية، يعرض عليكِ الطبيب المختص بالولادة خيارات مثل الولادة القيصرية في حال كان الوضع يميل للخطورة، أو الحقن التحريضي للولادة وهي عبارة عن حقنة في الجزء القطني من الظهر لتسريع عملية الولادة وتنشيط الطلق من جديد. أما إن كان الوضع أكثر استقراراً قد ينصحك الطبيب بالمشي العادي أو البطيء لبضع دقائق إضافية حول المشفى مثلاً أو في غرفتك لمعاودة تحفيز عملية الطلق ولتسريع الولادة وجعلها أكثر سهولة.

أهم فوائد المشي لتسهيل الولادة

أهم فوائد المشي لتسهيل الولادة

إن المشي يعد تمريناً ممتازاً للنساء الحوامل خلال معظم فترات الحمل المختلفة، وخصوصاً في الفترة الأخيرة من الحمل. ومن أهم فوائده مايلي:

  • تسهيل نزول الطفل إلى أسفل الحوض

إن رياضة المشي تعتبر فعالة جداً في تسهيل توضع الجنين في المكان الصحيح للولادة الطبيعية، كما أنها تساعدك على الدفع بفعالية أكبر دون الحاجة لمحفزات أخرى لعملية الولادة.

  • تقوية الجزء السفلي وخاصة الحوض

يساعدك المشي على تقوية أنسجة الرحم والجزء السفلي لجذعك وخاصةً الحوض. وذلك من شأنه أن يساعدك أثناء عملية الولادة الطبيعية ودفع الطفل عبر القناة التناسلية بالشكل الصحيح.

  • يساهم في توسيع عنق الرحم

ينصح العديد من الأطباء بالمشي في الفترة الأخيرة من الحمل لأنه يسهم في توسيع فتحة عنق الرحم بشكل تدريجي ومتساوي، وهذا يسهم في تقليل آلام الولادة فيما بعد ويسرع الولادة الطبيعية.

توجيهات ونصائح عند المشي لتسهيل الولادة

توجيهات ونصائح عند المشي لتسهيل الولادة

بالإضافة إلى ما تم ذكره عن المشي وطريقته لتسهيل الولادة، اتبعي بعض النصائح الهامة التي من شأنها أن تقدم لكِ العون في رحلة ولادتك الطبيعية وجعلها أكثر سرعة وسهولة:

  1. اتبعي نصيحة طبيبك المتابع لحالتك بشأن طريقة المشي التي تفيدك، فقد تختلف وضعية الجنين في هذه المرحلة من امرأة إلى أخرى، لذا من المهم أن تتبعي الطريقة التي تعتبر الأنسب لكِ.
  2. ارتدي ملابس مريحة أثناء المشي، بدءاً من الملابس الفضفاضة إلى الأحذية الرياضية المريحة فهي تساهم في جعل المشي أقل صعوبة وتساعدك على الاسترخاء.
  3. إن كنت تقطنين في منطقة جبلية أو في الوادي ننصحك بعدم المشي فيها لأن الطريق فيها غالباً ما يكون غير مستوي وقد يسبب لك عائقاً أو خطراً في بعض الأحيان. كما أن المشي في درجة حرارة معتدلة مهم جداً فلا يجب أن تتعرضي في مرحلة الطلق إلى الهواء البارد جداً أو الحرارة العالية.
  4. احرصي على بدء المشي ببطئ وبمدة قليلة ثم زوديها كلما استطعتِ، فالمشي لا يجب أن يكون لمدة طويلة دفعة واحدة بل على دفعات متزايدة المدة حتى لا تُصابي بالإجهاد.
  5. لا تمشي لوحدك وحاولي مرافقة زوجك أو أحد أفراد عائلتك أو أصدقائك لمساعدتك في حال حدوث طارئ ما، كما أن المشي برفقة الأشخاص يساعدك على تمضية الوقت بسرعة دون أن تشعري بالملل.
  6. اشربي كمية معقولة من الماء كي لا تصابي بالجفاف أثناء المشي.
  7. توقفي عن المشي فوراً في حال التعب أو الإجهاد لأن للمشي تأثيرات عكسية في هذه الحالة.

ممنوعات المشي عند اقتراب الولادة

ممنوعات المشي عند اقتراب الولادة

هنالك بعض الحالات الصحية التي تمنع لدى الإصابة بها من المشي لتسهيل الولادة ونذكر لكِ أهم هذه الحالات:

  1. الإصابة بأمراض القلب المزمنة.
  2. الإصابة بضغط الدم.
  3. عندما يكون الحمل صعباً ويوصي الطبيب بعدم القيام بأي نشاط جسدي شديد أو حمل الأغراض الثقيلة.

الأسئلة الشائعة عن طريقة المشي لتسهيل الولادة

1. هل المشي يبكر الولادة؟

إن المشي هو من التمارين التي يوصي بها الأطباء لتسهيل عملية الولادة الطبيعية بالشكل الصحيح، فهو يحفز توضع الجنين أسفل الحوض ويحضره للخروج من قناة الولادة.

2. هل المشي يساعد على فتح عنق الرحم؟

بكل تأكيد. فالمشي يسهم في توسيع نهايات عنق الرحم لدى اقتراب الولادة، وذلك بسبب إفراز هرمون البروستاغلاندين الذي يعمل على تحضير الطفل للولادة من خلال توجيهه نحو الأسفل.

3. كم من الوقت يجب ان تمشي الحامل في الشهر التاسع؟

خلال فترات الحمل المختلفة يوصي الأطباء المتابعون لحالات الأمهات الحوامل بالمشي لمدة تتراوح بين 120 إلى 150 دقيقة في الأسبوع لتقوية عضلات الحوض لدى الحامل، وأيضاً لتعزيز تحمل عضلاتها حتى الوصول إلى مرحلة الولادة الطبيعية وتسهيلها.

في ختام مقالنا فإن المشي هو من الرياضات الهامة خلال فترة الحمل فهو يعزز الصحة الطبيعية للأم وينشط دورتها الدموية كذلك. ومعرفة الطريقة الصحيحة للمشي في فترة الحمل الأخيرة لتسهيل الولادة ضرورية وحيوية للحفاظ على صحة الأم والجنين معاً.

اقرأ أيضاً:

الممنوعات وقت النفاس مع عدة توجيهات للعناية بنفسك خلالها

المراجع

  1. www.lamaze.com | Walking During Labor
123 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.