طريقة فعالة ومجربة للحفظ دون نسيان

طريقة فعالة ومجربة للحفظ دون نسيان

بعض يشتكي بعض الأشخاص عند اقتراب موعد الامتحانات، بأن ليس لديهم القدرة على الحفظ ولا يستطيعون تثبيت معلوماتهم بشكل متقن وبالأخص وقت الامتحانات، لأنهم يعانون مشاكل بالدراسة لذلك يجب بذل جهد مكثف واستنزاف الطاقة العصبية لتثبيت المعلومات. وخلال سطور مقال اليوم سوف نقوم بالتحدث عن أفضل طريقة للحفظ دون نسيان. تابع معنا القراءة في حال كنت ترغب بمعرفة المزيد من التفاصيل عن هذا الموضوع.

أفضل طريقة للحفظ دون نسيان‌

طريقة للحفظ دون نسيان

نقدم إليكم في السطور التالية أفضل طريقة للحفظ دون نسيان [1]:

تجزئة المعلومات

نجزّء المعلومات لكي يسهل علينا حفظها واسترجاعها، حيث نقسمها إلى أقسام وفقرات لسهولة الحفظ

تسجيل المعلومات

نأتي بآلة تسجيل ونسجل عليها المحاضرات المطلوب حفظها لكي نستطيع حفظها وتكرارها بشكل ميسر وسهل، ومع التطور التقني أصبح من السهل تسجيل الصوت على الهاتف الذكي مثل تطبيق مسجل الصوت أو استخدام الواتساب.

كتابة المراد حفظه

تعتبر الكتابة من أفضل طرق الحفظ، لذلك نستعمل دفتر ملاحظات كمرجع لنا ونضعه بجانب الجوال، حيث أن الكتابة تساعد في تثبيت المراد حفظه في الذاكرة وكأننا نحفّز السيالات العصبية على العمل.

نخصص وقتاً بعد الظهيرة للدراسة والمذاكرة

الدراسات الحديثة أثبتت أن أفضل أوقات الدراسة هو وقت ما بعد الظهيرة، لأنه يكون فعال في سهولة وسرعة وسلاسة الحفظ.

التكرار باستمرار

إن العقل ينشأ أنماطاً جديدة لذلك يكون التكرار المستمر حافزاً له على استرجاع ما قام بحفظه مثل حفظ عواصم الدول، فـأطباء الأعصاب يعتبرون أن إثارة خلايا الأعصاب تعمل معاً عند التكرار.

حفظ أول حرف من كل كلمة

هذه الطريقة تعتبر أحد أهم الاستراتيجيات لتذكر المحفوظ، وهي تعتمد على حفظ أول حرف من كل كلمة مثل النوتات الموسيقية المدرجة ضمن أسطر الموسيقا بالبيانو.

وضع المعلومات بمجموعات

وهي تعتبر طريقة فعالة في الحفظ، فـعندما نريد أن نحفظ مجموعة من الأرقام يجب وضعها في مجموعات لنتذكرها، لأن الدماغ له قدرة كبيرة على تذكر البيانات عند تجميعها.

الآلية التي احفظ بها بسرعة بدون نسيان

طريقة للحفظ دون نسيان

  • أخذ استراحة كل 20 دقيقة للاسترخاء، حيث يجب ألا يتعدى وقت الحفظ حوالي الساعة الواحدة، وتناول وجبات أساسية في فترات متفاوتة
  • تلخيص الأفكار المهمة للحفظ، مثل العناوين الرئيسية والفرعية التي عندما نتذكرها يتم تسلسل الفقرة المحفوظة
  • شرح الفقرات المحفوظة أمام شخصٍ آخر، وذلك لتثبيت الحفظ وتبادل المعلومات، وإذا لم تجد أحد تتحدث إليه تحدث مع نفسك.
  • ممارسة الرياضة؛ حيث أثبتت الدراسات أن ممارسة الرياضة تعطي قدرات للذاكرة بإنشاء خلايا عصبية تساعدك على التركيز، فاجعل الرياضة جزءاً من روتين يومك.
  • الاستعانة بالتقنيات المكانية والبصرية: وهي حيل تنطوي على حواسك الخمسة، تستخدم فيها المشاعر والصور والأغاني لحفظ المعلومات، حيث تربط بين رؤية الأشياء والذاكرة، كما أن هذه التقنيات تقوم بتجميع الأشياء معاً وبالتالي تتحسن الذاكرة طويلة الأمد، بأن يجعل ما تتعلمه ممتعاً وهادفاً.
  • تأليف الأغاني: النصف الأيمن من العقل تستحوذ عليه الأناشيد والأغاني، لذلك تساعدنا بتذكر الأشياء الصعبة مثل المسائل والمعادلات.
  • تقسيم الوقت بين الحفظ والراحة، لأن الضغط على العقل بحفظ كميات كبيرة من المعلومات في فترة وجيزة، يتسبب بنسيان المعلومات بعد وقت قصير جداً، فيجب الموازنة بين المراجعة وتناول الطعام، أي إعطاء كل شيء حقه.

نصائح لطريقة للحفظ دون نسيان

  • عندما نستيقظ من النوم يجب مراجعة ما تم حفظه في الليلة السابقة، كما أنه يجب مراجعة ما تم حفظه قبل النوم، ويجب أن تتذكر أن تنام باكراً ليلة الامتحان.
  • الاستيعاب والفهم الجيد لما تم حفظه يساعد على تثبيت المعلومات لأنه بدونهما تصعب عملية الحفظ، ونفقد القدرة على التذكر لاحقاً.
  • يجب الحرص على أخذ قسط من الراحة للخروج من أجواء المذاكرة لنعود إلى الدراسة والمذاكرة بحماس أكثر.
  • التكرار الكثير لعملية الحفظ والتسميع بدون النظر إلى الورق، هذه العملية تنشط الذاكرة وتجبرها على التذكر.
  • اختبار النفس ، طرح أسئلة على نفسك واجبارها على التذكر دون النظر إلى الإجابة.
  • تسجيل ما تم حفظه والقراءة بصوت عالٍ يدعم التذكير السريع.
  • المقارنة بين المعلومات المتشابهة.
  • ربط المعلومات المراد حفظها بمعلومات شخصية وتواريخ مشهورة، مثل ربط تاريخ نكسة حزيران عام 1967 م بتاريخ مولد خالك.

طريقة للحفظ دون نسيان | التعلم باللعب

طريقة للحفظ دون نسيان

وهي طريقة مبتكرة في تربية التلاميذ كما أنه وسيط تربوي ناجح يساعد التلاميذ في المرحلة التعليمية، كما أنه له دور فعال في نمو الجسم عقلياً وحركياً ومعرفياً وانفعالياً واجتماعياً، فاللعب الجماعي يعلم الخضوع للجماعة والضبط الذاتي، حيث أن اللعب الفردي يتعرف التلميذ من خلاله على أماكن الضعف والقوة التي يتمتع بها مقارنةً بزملائه، أهم نتيجة لهذه الطريقة هي حثّ الطالب على التفاعل مع المواد المدرسية.

  • أهداف الألعاب التربوية: وهي عبارة عن تعليم الأخلاق مع اللعب
  • أهداف مهارية: وهي ربط المحسوس بالمجرد وحل المشاكل والدقة والسرعة
  • أهداف اجتماعية: تعلم أنظمة المجتمع والتواصل مع الآخرين
  • أهداف جسمية: وهي الصحة الجسمية وتدريب الحواس والعضلات
  • أهداف وجدانية: التعبير عن النفس وتكوين الشخصية وتلبية الاحتياجات العاطفية
  • أهداف معرفية: هي تنمية التفكير والاستكشاف والابتكار وتنمية العمليات العقلية

فوائد أسلوب التعلم باللعب

  • احفظ بسرعة بدون نسيان
  • احترم القوانين وألتزم بها
  • تنمية العمل الجماعي والمساهمة في التعاون بين التلاميذ
  • تنظيم نشاط التلميذ على نحوٍ لا يفقد معه عفويته
  • يساعد في التخيل والتفكير ونمو الذاكرة والإدراك
  • يعوّد التلميذ على التقييم الذاتي وحل المشكلات
  • ولا يسعني أن أكتب على كيفية الحفظ السريع دون نسيان وألا أذكر فروقات الذاكرة قصيرة الأمد وطويلة الأمد، حيث الفرق الحقيقي بين الذاكرتين هو وقت الاستخدام وحجم المعلومات المحفوظة والمدة التي تحفظ من خلالها المعلومات.
  • الذاكرة قصيرة الأمد: تستخدم بشكل يومي للتعامل مع الأمور السريعة كالقيام بمهام بسيطة أو تخزين معلومات للقيام ببعض المهام، وعندما تنتهي المهمة تختفي المعلومات لأنها بسيطة في حجمها.
  • أما الذاكرة طويلة الأمد: تتضمن معلومات كبيرة التي يمكن استرجاعها في كل وقت، وتستخدم في اتخاذ القرارات وإدارة أمور الحياة، فـعنوان المنزل ورقم السيارة والبريد الإلكتروني ورقم الشارع هي بعض الأمثلة على الذاكرة الطويلة.

الأطعمة التي تساعد على تقوية الحفظ السريع

يعتبر الدماغ هو المسؤول على مركز التحكم بجسم الإنسان، وإن نبض القلب يساعد الإنسان على الحركة والتفكير والشعور، فصحة العقل تعتمد على تناول الأطعمة التي تحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على تحسين المهام الذهنية، كما أنها تحمي الدماغ من التلف، حيث يوجد بعض الأطعمة التي تحوي عناصر غذائية تسهم في تنشيط الذاكرة وتطوير الدماغ، سنذكر بعضاً من هذه الأطعمة:

  • البرتقال
  • المكسرات وخاصة الجوز
  • البيض
  • القهوة
  • الشوكولاتة الداكنة
  • بذور اليقطين
  • الأسماك الدهنية
  • الشاي الأخضر
  • القرنبيط
  • التوت البري
  • الكركم

هناك طلاب كثر لديهم مشاكل كثيرة في عدم الحفظ، لذلك سردنا إليكم بعض الحيل لمساعدتكم في الحفظ بسرعة دون نسيان، فالتعلم هو الأساس في هذه الحياة فلا فائدة من الجلوس دون هدف وانتظار الآخرين لطلب المساعدة، نتمنى أن تنال أعجابكم وتستفيدوا من هذه المقالة. وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم، حيث تحدثنا فيه عن أفضل طريقة للحفظ دون نسيان. لا تنسى أن تقوم بزيارة موقعنا بشكل مستمر، لكي تتمكن من قراءة المزيد من المواضيع المشوقة والمفيدة.

اقرأ المزيد من موقعنا:

استراتيجيات إدارة الوقت وأهميتها

 

المراجع

  1. How to Learn Without | www.wikihow.com
9 مشاهدة