ما هي عادات وتقاليد البرماوية؟ إليك مقالاً شاملاً عنهم

ما هي عادات وتقاليد البرماوية؟ إليك مقالاً شاملاً عنهم

البرماوية أو ما يعرفون بمسلمي بورما، هم عبارة عن فئة من الناس أصلهم من إقليم يدعى أركان في بورما. ولابدّ أنك قد سمعت عن معاناتهم في بلادهم نتيجةً لدخول بعضهم في الدين الإسلامي. حيث انتقلوا فيما بعد إلى عدد من البلدان العربية والتي رحبت بهم بحفاوة، وأهم هذه البلدان هي المملكة العربية السعودية. وفيما يلي سنتناول مقالاً عن أصول وعادات وتقاليد البرماوية.

أصول الجالية البرماوية

أصول الجالية البرماوية

انتقل عدد من الناس التابعين لقبائل البرماويين التي أصولهم من جنوب شرق آسيا إلى السعودية وتحديداً إلى أراضٍ في مكة المكرمة، وذلك من أجل العيش فيها منذ أكثر من 65 عاماً (أي في حوالي عام 1372 هـ). حيث أنهم تعرّضوا في بلادهم لشتى أساليب العنف والقتل نتيجةً لدخولهم في الإسلام. وقد حصلوا فيما بعد على إقامات فعلية في المملكة العربية السعودية مقدمة من الملك آل سعود بعد انتقالهم ليصبحوا لاجئين فعليين ولهم مناطق من السعودية مخصصة لكي يقطنوا فيها. بالإضافة إلى ذلك فقد كانت أعدادهم في بداية هجرتهم قليلة وسرعان ما تكاثروا عند هجرتهم للسعودية ليصبح عددهم يزيد عن ربع مليون شخص من البرماوية.

وقد أمنت لهم المملكة العربية السعودية ما يحتاجون من مناحي الحياة المختلفة من مالية واقتصادية وتعليمية وأسواق خاصة بهم بالإضافة إلى منازل، وقد أطلق على مناطقهم اسم مناطق القرميد الأحمر. فالبيوت التي يسكنون فيها مبنية بالكامل من القرميد الأحمر. كما أنهم عُرفوا ببساطتهم وتقبّلهم للعيش في الأماكن المختلفة عن أصلهم. علاوةً على ذلك قام البعض منهم بالتماهي مع المجتمع السعودي وتعلّموا اللغة العربية بالإضافة إلى تحدّثهم بلغتهم البورمية الأصلية. وأهم المناطق التي يسكنها البرماويّون في الوقت الحالي من المملكة العربية السعودية هي النكاسة والكعكية وحي الزهور والنكاسة وحارة يمن والمسفلة وشارع الحج والعمرة، بالإضافة إلى دحلة الرشد والولايا والعتيبية.

عادات وتقاليد البرماوية

عادات وتقاليد البرماوية

باعتبار الجالية البرماوية الإسلامية من أصول آسيوية قديمة، فقد كانت ولا تزال لهم عادات وتقاليد خاصة بهم تميّزهم عن سكان السعودية والعرب بشكل عام. وهذه العادات والتقاليد تتجلى فيما يلي:

  • الاعتناء بتحفيظ القرآن الكريم من عادات وتقاليد البرماوية

باعتبارهم جالية إسلامية، فقد حافظ البرماويّون على تقليد إقامة الحلقات الخاصة بتحفيظ القرآن الكريم وتعليمه وتفسيره والعمل بأحكامه، وهذه الحلقات التعليمية تقام للكبار والصغار وعلى نطاق واسع جداً من أماكن إقامتهم.

  • تناول الأطعمة التقليدية من عادات وتقاليد البرماوية

يستهر البرمايّون بتحضير المأكولات التقليدية الخاصة بثقافتهم كالتنبل، والذي يعتبر طبقاً نباتياً خاصاً جداً يتناوله جميع البرماويّون. كما أنه هنالك العديد من الأطباق الأخرى التي يشتهر البرماويّون بتناولها وهي سي مي ودروس كورا والصالونه وغيرها. كما أن الجالية البرماويّة تتبّع عادة تناول الماء والتمر بكثرة تبعاً للدين الإسلامي وعاداته.

  • تناول الطعام في أوقات الفطور والسحور من عادات وتقاليد البرماوية

باعتبارهم هاجروا إلى المملكة العربية السعودية، فقد نشأت عادة تناول الطعام في أوقات الفطور والسحور لدى البرماويّين وفق التعاليم الإسلامية. فهذه الأوقات تتجلى بالبركة والسلام النفسي والروحي وفق تقاليدهم.

  • صلة الأرحام والأقارب من عادات وتقاليد البرماوية

انطلاقاً من مفهوم الألفة والإخاء التي تعلّمها أفراد الجالية البرماوية، فقد كانت لصلة الأرحام تقليد خاص لديهم وكانوا يحرصون على زيارة الأقارب بشكل دائم وخاصةً في الأعياد الإسلامية وفي شهر رمضان المبارك.

  • إقامة الجمعات والمآدب الرمضانية من عادات وتقاليد البرماوية

لا شيء أفضل وأكثر تعاضداً من تقليد البرماويين في الاجتماع على المآدب والسفر والمأكولات الشعبية والتقليدية. فهم قومٌ ودودون ويتّسمون بحب الغير والتسامح بالإضافة غإلى كل ما تعلّموه من أخلاق وآداب في الدين الإسلامي.

البرماوي وش يرجع؟

البرماوي وش يرجع؟

كما ذكرنا آنفاً أن البرماويّون هم قومٌ أصولهم من بورما في منطقة جنوب شرقي آسيا، أما حقبة انتقالهم إلى المملكة العربية السعودية فقد تمّ تقسيمها إلى 4 مراحل، إليك تفاصيلها:

  • المرحلة الأولى (1368 – 1370 هـ) : وفي خلال هذه المرحلة حصل أول مَن انتقل إلى السعودية من البرماوية على الإقامة السعودية من الملك آل سعود.
  • المرحلة الثانية (1370 – 1380 هـ) : انتقل عدد أكبر من البرماوية عبر بلدان عربية أخرى كالأردن واليمن إلى المملكة العربية السعودية، والبعض منهم قد حصل بالإضافة إلى الإقامة على الجنسية السعودية.
  • المرحلة الثالثة (1383 – 1392 هـ) : في المرحلة التي تلَت الحصول على الجنسية، فقد انتقل عدد إضافي من البرماوية مروراً بالباكستان وبنغلاديش. فقد حصل عدد كبير منهم على هويات متخصصة بأداء مناسك الحج والعمرة.
  • المرحلة الرابعة : والتي تمت معرفتها بمرحلة الحركة الجماهيرية، والتي تم فيها الاعتراف بالبرماوية كسكّان لهم حقوق وواجبات، وقد تم تقديم العديد من الخدمات لهم من قبل الحكومة السعودية في مختلف المجالات الحيوية.

قضية ترحيل البرماوية

في الآونة الأخيرة قد احتجّ بعض سكان المدن السعودية على الجالية البرماوية وطالبوا الحكومة بترحيلهم من المملكة، وجاء هذا الاحتجاج رداً على ممارسات بعض الأفراد من البرماويين في السعودية من تخريب وأعمال العنف والضرب والاغتصاب أحياناً. بالإضافة إلى أن بعض سكان السعودية قد أقرّوا بأن البرماويين هم جالية أجنبية ووجودهم في السعودية بعد هذه الأفعال ليس له أي معنى، بل وأن عدم إيقافهم عند حدودهم سيزيد من حدة الجدالات والخلافات الداخلية حول أمورهم وإقامتهم في المملكة.

بالإضافة إلى ذلك، فقد لوحظ في بعض الأحياء التي يقطنها البرماويين في مكة المكرمة بأنها غير نظيفة ومخرّبة ولا تناسب التقاليد التي تتبعها السعودية كالنظافة والترتيب في كافة أحيائها. علاوةً على ذلك فقد أدّت الممارسات الغير لائقة من الجالية البرماوية كممارسة القمار إلى جعل السعوديين يستهجنون وجودهم بينهم، وخاصةً لأولئك الذين يسكنون في مكة المكرمة. كما أن العديد من السكان الأصليين في المملكة العربية السعودية قد نسب شدة وسرعة انتشار فيروس كورونا سابقاً إلى الجالية البرماوية باعتبارهم بأصول آسيوية، وأن احتمال انتقال وانتشار المرض عن طريقهم هو مرجّح بنسبة كبيرة.

أهم الأسئلة الشائعة عن عادات وتقاليد البرماوية

1. البرماويه من اي بلد؟

يعود أصل البرماويه إلى قبائل سكنت في بورما، والتي تقع في جنوب شرقي آسيا. ثم عندما غزت المملكة الأركانية بورما وقامت بتشريد أهلها والمسلمين خاصةً، انتقل البرماويه إلى المملكة العربية السعودية واستقرّوا في مكة المكرمة والمدينة المنورة وماحولها. وهم في الأصل مسلمون حيث تعود فترة إسلامهم إلى عام 172 هجري.

2. هل البرماوية قبيلة؟

تبدأ أصول البرماوية باعتبارهم ينحدرون من أصول آسيوية، حيث أنهم هاجروا قديماً من بلادهم بداعي التجارة بين البلدان في آسيا. وفيما بعد هاجروا بشكل كامل من بورما إلى المملكة العربية السعودية والتي استقبلتهم ومنحتهم الإقامات والوظائف ومنحتهم العديد من الخدمات. بالإضافة إلى تمكينهم من أداء فريضتي الحج والعمرة.

3. ماذا تعني كلمة برماوي؟

في القديم كانت تعني كلمة برماوي أي السهم الصغير، وهو ليس أمراً غريباً عن القبائل المهاجرة من بورما. فأفراد هذه القبيلة قد تعلّموا منذ صغرهم كيفية الرماية بالأسهم والدفاع عن أنفسهم وعائلاتهم.

4. هل البرماوية مسلمون؟

بالطبع، فالقبائل البرماوية التي تعيش في المملكة العربية السعودية هم قومٌ اعتنقوا الإسلام قبل هجرتهم إليها، وقد زاد حبّهم للدين الإسلامي بعد أن سكنوا بجوار الكعبة المشرّفة وتعلّم الآداب الإسلامية وتعاليمها إلى جانب السكان الأصليين السعوديين.

اقرأ أيضاً:

أهم وأغرب عادات وتقاليد اليابان

237 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.