علاج الالتواء في القدم | تخلص من الألم بأقصر مدة

علاج الالتواء في القدم | تخلص من الألم بأقصر مدة

قد يتعرض بعض الأشخاص أثناء المشي، أو ممارسة الجري، أو مثلاً عند نزول السلالم إلى التواء في القدم، الأمر الذي يتسبب لهم بآلام مبرحة، فضلاً عما يفرضه من تحديد و تقيد للحركة، فإذا كنت قد تعرضت لشيء من هذا القبيل، أو في حال كنت تعتني بشخص أصيب بالتواء في الكاحل، فتابع قراءة هذا المقال حتى النهاية لكونه سيقدم كل التفاصيل المتعلقة بعلاج الالتواء في القدم.

ما هو التواء القدم

يشار إلى التواء القدم على أنه ضرر يطال كاحل القدم، و الذي غالباً ما يكون على شكل تمزق أو تمدد غير طبيعي على الأربطة التي تعمل على ربط عظام القدم مع الساق، و غالباً ما تأتي هذه الشكاية في سياق التعرض لحادث ما، أو نتيجة حركة غير طبيعية أثناء ممارسة الرياضة، و التي تكون قد أضرت بهذه الأربطة، و من الممكن أن يمنى البعض بهذه الشكاية عند السقوط من على السلالم.

و تأتي أهمية علاج الالتواء في القدم، بسبب ما يؤول عنها من آلام كبير تجعل الشخص غير قادر على المشي بصورة طبيعية، فضلاً عن مضاعفات أخرى من مثل التورم و الانتفاخ و التيبس في حال اهمال المعالجة  [1] .

درجات الالتواء

بطبيعة الحال لا يكون التواء القدم على درجة واحدة، شأنه شأن غيره من الإصابات الرياضية، إذ تكون هذه الشكاية على ثلاث مستويات، و ذلك بناء على  مدى ما أحدثته الإصابة من تمدد أو تمزق على صعيد أربطة الكاحل، و إنّ أهمية معرفة درجة الإصابة، تأتي من كونها تحدد بشكل أو بأخر كيفية علاج الالتواء في القدم، و فيما يلي سنعمل على التفصيل بكل مستوى على حدى [2] :

أولاً: التواء القدم من الدرجة الأولى

لا تتعدى الإصابة في التواء الكاحل من الدرجة الأولى عن كونها تمدد و تمزق بسيط على أربطة الكاحل، و بالتالي فإنّه من المتوقع أن يسترد المصاب عافيته خلال شهر على الأكثر، و بالحديث عن الأعراض التي تبديها هذه الدرجة من الإصابة فهي تكون على الشكل التالي:

  • انتفاخ و تورم عند مفصل الكاحل.
  • ألم عند تحريك القدم أو المشي.
  • يعاني المصاب من صعوبة في المشي.

ثانياً: التواء القدم من الدرجة الثانية

في هذه الدرجة من التواء القدم يكون المريض قد تعرض لتمزق جزئي في أربطة الكاحل، و غالباً ما يحتاج علاج التواء القدم من هذه الدرجة حتى شهر إلى شهرين ليبرأ، أما عن الأعراض فهي بطبيعة الحال تكون أشد من الدرجة الأولى، و منها نذكر:

  • تورم في منطقة الكاحل.
  • ألم متوسط إلى شديد.
  • صعوبة بالغة في القدرة على المشي، فهي تحدد الحركة إلى حد بعيد.
  • كدمة على شكل تغيير في لون الجلد إلى أزرق، في منطقة الالتواء.
  • المفصل يكون غير مستقر نوعاً ما.

ثالثاً: التواء الكاحل من الدرجة الثالثة

و هي أقصى إصابة قد تتعرض لها أربطة الكاحل، إذ يلاحظ في هذه الدرجة حدوث تمزق شديد و كامل لأربطة الكاحل، وبالتالي فإنّ علاج التواء القدم هنا  يستغرق فترة طويلة تصل حتى الثلاث أشهر، و بالحديث عن الأعراض التي يعاني منها المصاب في هذا المستوى من الالتواء، فهي تكون كالتالي:

  • تورم شديد في منطقة مفصل الكاحل.
  • كدمة بلون أزق تبديها المنطقة المصابة.
  • ألم شديد سواء عند الحركة، أو بمجرد لمس الكاحل.
  • يبدي المفصل عدم استقرار كبير.
  • صعوبة كبيرة جداً في المشي، إذ أنّه من المتوقع ألا يستطيع المصاب المشي دون الاستعانة بالعكازات.

أسباب التواء الكاحل أو القدم

في الغالب يكون السبب الذي أودى إلى التواء الكاحل، هو تعرض القدم لحركة غير طبيعية مفاجئة، أدى إلى إحداث ضغط كبير على صعيد الأربطة، و للتفصيل بشكل أكبر بشأن الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى هذه الشكاية نذكر النقاط التالية:

  • التعرض لحادث.
  • السقوط أثناء ممارسة بعض الأنشطة الرياضية.
  • تحريك الكاحل بشكل مفاجئ و سريع.
  • النهوض بشكل مفاجئ على سطح أرض غير مستوي.
  • ارتداء الكعب.
  • الإصابة ببعض الأمراض التي تخل من التوازن، و بالتالي زيادة احتمالية السقوط.

الأعراض

ما يبرر أهمية علاج الالتواء في القدم، هو كمية الأعراض المزعجة التي ترافق هذه الشكاية، و التي قد تحد من قدرة المصاب على الحركة بصورة كبيرة، و من هذه الأعراض نذكر:

  • الألم الشديد، و الذي يعلل نتيجة تضرر بعض الأعصاب و زيادة الضغط عليها.
  • التورم و الانتفاخ في منطقة مفصل الكاحل، بسبب الالتهاب الذي يتعاقب على الإلتواء.
  • الاحمرار بسبب زيادة التدفق الدموي الذي يأتي في سياق الاستجابة الالتهابية.
  • الكدمة بسبب النزف تحت الجلد.
  • صعوبة كبير في المشي.
  • صعوبة في التوازن.

علاج الالتواء في القدم

علاج الالتواء القدم

غالباً ما تشتمل إجراءات علاج التواء القدم، على ما يلي من تدابير [3] :

  • أولى التوصيات بشأن علاج الالتواء للقدم، أن يعمل المصاب على وضع كمادات ثلج على المنطقة المصابة لمدة ربع ساعة، بهدف تقليل حدة التورم.
  • من الممكن بعدها أن يعمل المصاب على وضع كمادات ماء ساخنة، إذ تساعد بشكل كبير على التخفيف من الألم، و تسريع وتيرة التشافي.
  • يشدد على الشخص الذي تعرض لمثل هذه الشكاية، بضرورة تقليل الحركة ما أمكن، و مراعاة الراحة التامة.
  • من المفيد العمل على رفع الساق، بهدف تخفيف التورم و الانتفاخ الحاصل.
  • استخدام الأربطة الضاغطة، التي تهدف إلى تقليل التورم، و تقيد الحركة، و إبقاء المنطقة المصابة دافئة.
  • في حال كان التمزق شديد، فمن الأجدر الإستعانة بالدعامات الطبية التي تقيد الحركة.
  • الاستعانة بالعلاج الفيزيائي من مثل التدليك للكاحل المصاب.
  • من الممكن أن يوجه الطبيب بالقيام ببعض التمارين الخفيفة، و منها نذكر:
    • تمرين حركة الركبة، و الذي يكون عن جلوس المريض على الكرسي مع إبقاء قدميه على الأرض، و من ثم تحريك الركبتين.
    • تمرين رفع الكعب، و الذي بتطلب وقوف المريض مع الاستناد بكلتا يديه إلى الحائط، و من ثم يحاول أن يرفع جسمه على أطراف أصابع قدميه.
    • تمرين توازن الساق الواحدة، و الذي يكون على شكل أن يقف المصاب بحذاء حائط ليستند إليه بإحدى يديه، و من ثم يعمل على رفع إحدى قدميه مع محاولة التوازن على الأخرى.
  • استخدام مسكنات الألم من مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، بهدف التخفيف من الألم الشديد.
  • من المفيد أيضاً استخدام الأدوية التي تعمل على تخفيف الوذمة من مثل NSAIDS، أو دواء البروموناز.
  • استخدام مسكنات الألم الموضعية التي تأتي على شكل مراهم، و تكون تركيبتها ما بين كيميائية كتلك التي تشتمل على الديكلوفيناك، أو عشبية كتلك التي تحتوي على المنتول و الكافور و الأوكاليبتوس.

مضاعفات عدم علاج الالتواء القدم

من الممكن في حال عدم علاج الالتواء للقدم، أو علاجه بشكل خاطئ، أن ينتج عن ذلك مجموعة من المضاعفات، و منها نذكر:

  • الألم المزمن، بسبب التمزق الحاصل على الأربطة.
  • التورم نتيجة الالتئام الغير صحيح للكاحل، إضافة إلى تيبس عظام القدم، مما يؤدي إلى الحد من القدرة على الحركة.
  • من الممكن أن يصبح كاحل القدم غير مستقر، بمعنى انّه يصبح أكثر عرضة و احتمالية للإصابات الرياضية في المستقبل.

اقرأ أيضاً:

علاج شد العضلات | تخلص من الألم الذي يجمدك في مكانك

المراجع

  1. Ankle Sprain | wwwemergeortho.com
  2. Sprained Ankle | www.webmd.com
  3. Ankle Sprain | www.healthline.com
193 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.