علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بطرق طبية وطبيعية

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بطرق طبية وطبيعية

إن حاسة الشم من الحواس ذات الكفاءة العالية والقوية لدى الإنسان التي تلعب دوراً مهماً في إبعادنا عن الروائح الخطِرة كالروائح الكيميائية التي تسبب ضرر واشتعال النيران، وفي شم الروائح الذكية الشهية، وكذلك التذوّق ليستطيع تمييز نكهات الأطعمة. بناءً على ما سبق فإن فقدان إحدى الحاستين للإنسان مشكلة بحدّ ذاتها، لذلك إليك علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام.

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب

  • زيت الخروع:

يعتبر زيت الخروع من أشهر العلاجات المنزلية لعلاج فقدان حاستي الشم والتذوق، لأنه يحتوي على خصائص مضادة للأكسدة كما أنه يحتوي على مضادات للالتهابات والميكروبات. زيت الخروع يساعد على محاربة الالتهاب، كما يخفف أعراض الزكام بشكل جيد.

طريقة الاستخدام: نضع قطرة واحدة من زيت الخروع في كل من فتحتي الأنف مرتين بشكل يومي في الصباح والمساء، وذلك يساهم في تنظيف فتحتي الأنف مما يؤدي إلى استرجاع حاسة الشم والتذوق إذا فقدتها بسبب الأنفلونزا أو البرد (الزكام).

  • شاي البابونج:

يعتبر البابونج من الأعشاب الطبية المستخدمة في علاجات عدة، فيساهم شرب شاي البابونج في علاج الحمى والالتهابات، وكذلك في تخفيف التهاب الجهاز التنفسي، وبالتالي يساعد على استرجاع حاستي الشم والتذوق.

طريقة الاستخدام: نضع كمية من بتلات البابونج المجفّفة في الماء المغلي، ثم نغطّي الإناء ونترك الخليط منقوع لمدة خمس دقائق، ومن ثم نشربه.

  • الليمون:

النكهات مثل حامض الستريك الموجودة في الليمون فعّالة في تعزيز نكهة الحامض والحلو وإعادة حاسة الشم والتذوق المفقودة. كما تساهم في تنشيط مستقبلات الشم والتذوق فلها دورا فعّالاً وحيوياً في إدراك الحواس.

طريقة الاستخدام: نقسم ليمونة إلى نصفين ونستنشقها لمدة ثلاث دقائق على أن تكرّر هذه العملية يومياً في الصباح والمساء. طريقة أخرى أن نمزج عصير الليمون مع ملعقة من العسل، ثم نشربه.

  • الثوم:

من المعروف عن الثوم أن له فوائد مذهلة للبشرية، فهو يفتح المجاري الأنفية ويزيد من قوة الشم. كما يعمل على استرجاع حاسة التذوق بالتدريج.

طريقة الاستخدام: نقسّم فصوص الثوم إلى شرائح، ثم نضيفها فوق كوب من الماء المغلي، ثم نصفّيها ونشربه.

  • الفلفل الأحمر الحار:

الفلفل الأحمر مركّب طبيعي فعّال يسمى الكبساسين. يساعد على إفراز اللعاب، كما أنه دواء طبيعي يساهم في تحسين وتقوية حاسة التذوق.

طريقة الاستخدام: نضيف الفلفل الحار إلى الغذاء، وذلك لتنشيط الغدد اللعابية على إفراز المزيد من اللعاب لتعزيز حاسة التذوق.

  • استنشاق البخار:

البخار الدافئ والرطب يساعد على تخفيف التهابات الأنف، وكذلك تنظيفه من الداخل والقضاء على الانسداد.

  • وضع محلول ملحي بالأنف:

إن المحلول الملحي يساعد على علاج حاسة الشم لدى الإنسان بشكل سليم وفعّال.

طريقة الاستخدام: تنقيط عدة قطرات بالأنف من المحلول الطبي مرتين باليوم بشكل منتظم.

  • شم الروائح القوية:

إن استنشاق الروائح الفوّاحة بشكل كبير يساعد على تنظيف الأنف وفتح فتحاته، كاستنشاق رائحة القهوة، الزنجبيل، أو البصل.

هذه هي أهم طرق علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب [1] [2] بشكل مبسّط وسهل وبمكوّنات متوفرة في كل منزل تستطيع تطبيقها على الفور.

وصفة لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام في المنزل

وصفة لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام في المنزل

مكوّنات الوصفة:

  • 50 غرام قرفة.
  • 50 غرام زعتر.
  • 50 غرام قرنفل.
  • 50 غرام نعناع.

طريقة الاستخدام:

  1. نطحن الأعشاب المذكورة القرفة، الزعتر، النعناع، والقرنفل.
  2. ثم نخلطهم مع بعضهم البعض جيداً.
  3. ثم نحضر مقدار ملعقتين كبيرتين من خليط الأعشاب ونضيفهم إلى كوب ماء مغلي.
  4. الآن نضيف ملعقة كبيرة من العسل.
  5. كما يمكن استخدام زيت الخروع بدهنه على تجويف الأنف مرتين باليوم.

ننصحك باتّباع تلك الوصفة لعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام، فهي طريقة فعّالة وسهلة وشافية.

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق طبياً

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق طبياً

  • علاج نزلات البرد بالأدوية الطبية: ممكن أن يكون البرد هو السبب في فقدان الشم والتذوق الذي أدى إلى الإصابة بالزكام، لذلك يجب تناول أدوية لعلاج نزلات البرد إذا كانت هي السبب كالمضادات، فيجب تناول مضادات الهيستامين، وذلك من خلال إعطاء مضادات الهيستامين إذا كان التهاب الأنف يسبب فقدان حاسة التذوق.
  • الابتعاد عن التدخين: عندما تبتعد عن التدخين تبدأ حاسة التذوق تدريجياً بالرجوع في بضعة أيام.
  • حماية الفم والأسنان من التسوس: العناية بالفم والأسنان وتنظيفها يساهم في التخلّص من طبقة البلاك، وبالتالي تساهم في علاج أمراض اللثة التي قد تكون سبباً في فقدان حاسة الشم والتذوّق.
  • علاج الالتهاب البكتيري بالأدوية: عند إجراء عدة فحوصات لفقدان حاسة الشم والتذوق، ويكون الالتهاب بكتيري، مثل التهاب الأذن الوسطى، والجيوب الأنفية، فيجب أخذ الأدوية المضادة للالتهابات وفق استشارة الطبيب.
  • علاج الزوائد الأنفية: يمكن أن تكون الزوائد هي السبب في فقدان حاسة الشم والتذوق، فيجب مراجعة الطبيب حول طريقة العلاج الصحيح وممكن أن يكون العلاج بواسطة الأدوية أو إجراء عملية جراحية.
  • اتّباع نظام غذائي صحي: نقص بعض الفيتامينات والمعادن في الطعام قد يؤدي إلى فقدان حاسة الشم والتذوق، فيجب تعويض الجسم بالفيتامينات الآتية كفيتامين B12، والزنك. [3]

علاج فقدان حاسة الشم والتذوق أثناء المرض

طرق سريعة لاسترجاع حاستي التذوق والشم أثناء المرض

إليك بعض النصائح العلاجية التي قد تساعد في تخفيف أثر وعلاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام:

  • يمكننا وضع قطعتين من الجبنة التي تتميز بنكهة قوية أو مكسّرات محمّصة في وجبة الطعام.
  • كما يمكننا أيضاً إضافة باقة من الأعشاب والنباتات العطرية التي تتميز برائحة ونكهة قوية إلى الطعام.
  • من الممكن أن نضيف: البهارات، والتوابل، وذلك لتعزيز وتقوية النكهة.
  • كما يجب اأن نتجنّب الغذاء الممزوج مع بعضه البعض.
  • وضع عدة أصناف من الغذاء الصحي، لكي يساعد على فتح الشهية على الطعام.

أعراض فقدان حاسة الشم والتذوق

أعراض الزكام وعدم القدرة على التذوق والشم

  • ألم بالمفاصل.
  • حدوث إسهال.
  • احتقان في الأنف.
  • وجود صداع.
  • إرهاق وتعب.
  • وجع بالعضلات.

الأضرار التي تحدث إذا لم تعالج فقدان حاسة الشم والتذوق

الأضرار التي تحدث إذا لم تسترجع حواس الشم والتذوق

هناك عدة أضرار منها:

  • انطلاق أبخرة سامّة قد تحمل روائح معينة لا نستطيع شمها والمعرفة بها.
  • تسرّب الغاز لا يمكن اكتشافه إلا عن طريق الشم، وبالتالي إن حدث دون أن نعلم به يؤدي إلى كارثة.
  • كما إذا فقد الشم والتذوق لا نستطيع تمييز الأطعمة والمشروبات الفاسدة.

أهم الأسئلة الشائعة حول علاج فقدان حاسة الشم والتذوق

1- ما الأسباب التي تؤدي لفقدان حاسة الشم والتذوق؟

هناك أسباب عديدة تؤدي إلى فقدان حاسة الشم والتذوق وهي:

  • الزكام.
  • التدخين.
  • كما أن نقص بعض العناصر الغذائية في الجسم يؤدي إلى ذلك.
  • الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي.
  • وكذلك الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي.
  • التهابات اللثة.
  • العلاج بالإشعاعات.
  • كما أن الإصابة بالحمّى سبباً في ذلك.
  • انسداد الجيوب الأنفية.
  • حساسية الأنف.
  • التهابات حادة.
  • الشيخوخة.

2- كيف ارجع حاسة الشم بعد الزكام؟

يمكن علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام عن طريق استنشاق زيوت لها روائح فوّاحة:

  • كروائح الورد.
  • وزيت الكافور.
  • وكذلك زيت القرنفل.

3- لماذا يتم انسداد مجرى الانف؟

بسبب وجود زوائد لحمية، أو ممكن أن يكون تضخّم بغضاريف الانف، أو اعوجاج شديد بالحاجز الانفي، أو قد تكون الإصابة بالكورونا.

4- بعد كم يوم تعود حاسة الشم بعد الزكام؟

عادةً ما يستغرق علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام من ثلاثة إلى عشرة أيام على الأكثر.

5- ما هو علاج الزكام في المنزل؟

طرق بسيطة وروتينية يمكن اتّباعها لعلاج الزكام في المنزل:

  • شرب السوائل الدافئة بشكل يومي وبكثرة، كعصير الليمون أو الماء أو أي عصير آخر.
  • كما يجب ترطيب الغرفة المتواجد فيها وتنظيم درجة حرارتها.
  • من الممكن استخدام البخاخات الخاصة بفتح مجرى الأنف والحاوية على محلول ملحي.
  • كما يجب أن يتم ترطيب الحلق كونه ملتهب بشرب السوائل بكثرة.

حاسة الشم والتذوق من أهم حواس الإنسان فلا يمكن التهاون في علاجها، لذلك قدّمنا إليك طرق علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام لعلّك تتبع إحدى تلك الطرق وتكون لك حلّاً فعّالاً شافياً. شاركنا تجربتك باستخدام إحدى طرق العلاج عبر التعليقات في الأسفل، فمشاركتك تسعدنا وبالشفاء التام.

اقرأ أيضاً:

اعراض الحمى النزفية وكيف تنتقل وفترة حضانة الفيروس

المراجع

  1. Ageusia: Loss of Sense of Taste | www.my.clevelandclinic.com
  2.  Anosmia (Loss of Sense of Smell) | www.my.clevelandclinic.com
  3.  Loss of Taste and Smell | www.my.clevelandclinic.com
426 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.