علاج قرصة الناموسة | قائمة بأفضل العلاجات الطبيعية

علاج قرصة الناموسة | قائمة بأفضل العلاجات الطبيعية

يتنشر البعوض في الكثير من البلدان، على اعتبار أنّ هذه الحشرات هي إحدى أكثر الحشرات الماصة للدم شيوعاً، و هي تستوطن بشكل خاص الأجواء الحارة و الرطبة، هذا و على خلاف ذكر البعوض المسالم الذي يتغذى على رحيق الأزهار، فإنّ إناث هذه الحشرات تتغذى على دم الإنسان، إذ تحصل الأخيرة على دم الإنسان من خلال قرصه، لتعمل على تفكيك هذا الدم و استخلاص البروتينات منه، التي تساعدها على وضع المزيد من البيوض، و لما كانت قرصة هذه الحشرات تتسبب بالألم و الحكة، فإن هذا يفرض بطبيعة الحال العمل على علاج قرصة الناموسة، فإذا كنت من الأشخاص الذين يتعرضون لقرص هذه الحشرات، لتتسبب لك بالكثير من الإزعاجات، تابع قراءة هذا المقال حتى النهاية، لكونه سيقدم لك أفضل طرق تطبيب هذه اللسعات.

كيف تحدث قرصة الناموسة؟

علاج قرصة الناموسة

تنجذب إناث الناموس لجلد البشر من خلال مجموعة من العوامل ليس أخرها، الحرارة، و العرق، و رائحة الجسم، و الضوء، و حمض اللاكتيك، لتعمل بداية على الوقوف على سطح البشرة، و من ثم تقوم بإدخال خرطوها إلى داخل وعاء دموي سطحي، لتقوم بحقن لعابها الممزوج بمواد كيميائية تكون وظيفتها تخدير المنطقة الملدوغة، و منع الدم من التخثر، و بعدها تعمل على مص الدم، و هي تقوم بذلك بغية الحصول على المواد الغذائية التي يضمنها الدم، حيث أنّ هذه المواد تساعدها على وضع البيوض، و تجدر الإشارة إلى كون قرصة الناموسة من الممكن أن تطال الكبار و الصغار على حد سواء، لكن مضاعفاتها تكون أوضح عند الرضع، بسبب أن جلد هؤلاء يكون رقيق و حساس، و بالتالي تكون الحاجة لعلاج قرصة الناموسة هنا ضرورية [1] .

و تأتي حاجة علاج قرصة الناموسة، نظراً لما تسببه من ألم و تورم وحكة في منطقة اللسع، و تكون هذه المضاعفات في سياق ما تفعله الناموسة من حقن لعابها الممزوج بمواد كيميائية، مما يحفز رد فعل مناعي يتظاهر بما ذكرنا من أعراض.

أعراض قرصة الناموسة

تتنوع أعراض قرصة الناموسة التي تطال البعض، تبعاً لحجم الرد المناعي الذي يبديه الجسم الملدوغ، فهي من الممكن أن تقتصر على حبوب بسيطة حاكة و محمرة، و في بعض الأحيان من الممكن أن تتسبب برد فعل جهازي معمم، و هذا بطبيعة الحال من الممكن أن يغير من طبيعة علاج قرصة الناموسة المطبق، و فيما يلي سنعمل على التفصيل بشكل أكبر بكل الأعراض المتوقعة عن لسع البعوض [2]  [3] :

أولاً: أعراض موضعية بسيطة

قد يتجاهل البعض علاج قرصة الناموسة، نظراً لكون الأعراض من الممكن أن تكون في بعض الأحيان بسيطة، فهي لا تتعدى الاحمرار و التورم في منطقة اللسع،  والذي يتظاهر بعد 6 ثواني من حدوث اللدغ، و تبلغ هذه الأعراض أقصاها بعد مرور عشرين دقيقة، ليتبع هذا الاحمرار و التورم، اندفاعات جلدية على شكل حبوب صغيرة تكون حاكة، و تبلغ هذه الحكة حدها الأقصى بعد مرور 24 ساعة على التعرض للدغ، و من الممكن أن تبقى إلى أسبوع كحد أقصى.

ثانياً: أعراض موضعية كبيرة

يفرض علاج قرصة الناموسة نفسه عند تظاهر هذا الشكل من الأعراض، و الذي يوصف بكونه رد فعل تحسسي تجاه اللعاب الذي تفرزه البعوضة أثناء اللسع، و الجدير بالذكر أنّ الأعراض الموضعية هنا تعتبر الأكثر شيوعاً و يشار إليها باسم  متلازمة سكيتر، و من هذه الأعراض نذكر:

  • تقرحات جلدية.
  • حكة شديدة.
  • تورم مكان اللدغ.
  • التهاب مكان القرصة.
  • من الممكن في بعض الأحيان أن يبدي الجسم ترفع حروري.
  • تعب عام.
  • من الممكن أن تتطور الحالة إلى رد فعل جهازي، من مثل الربو.

الجدير بالذكر أنّ هذه الأعراض من الممكن أن تتفاقم لدى الأطفال الصغار، و كبار السن، لدرجة أن تصل إلى ألم كبير، و تورم كامل الطرف الذي تعرض لقرصة الناموسة.

ثالثاً: أعراض تكون عن ردود فعل تحسسية جهازية

على الرغم من ندرة هذا الشكل من الأعراض، إلا أنّه يبقى وارداً، و هو يكون عن رد فعل جهازي يبديه الجسم تجاه لدغ البعوض و بالتالي لن يكون علاج قرصة الناموسة هنا مقتصراً على بعض الإجراءات و العلاجات العرضية، بل يستدعي تدخل طبي فوري، من هذه الأعراض نذكر:

  • تورم و انتفاخ كبير في منطقة اللدغ.
  • احمرار.
  • حرارة.
  • شرى معمم.
  • وذمة شديدة في الأوعية الدموية
  • أعراض هضمية من مثل الغثيان و الإقياء.

من الممكن في بعض الأحيان، أن تصل الشدة بهذه الأعراض إلى حد حصول الصدمة التآقية، التي تتمثل بهبوط الضغط، و صعوبة في التنفس، و بالتالي هذا يفرض بطبيعة الحال الحاجة الماسة إلى تدخل طبي طارئ.

علاج قرصة الناموسة

يختلف علاج قرصة الناموسة، مع اختلاف حدة الأعراض التي خلفتها اللدغة، فإذا لم تتعدى الأعراض حد التورم و الاحمرار و الاندفاعات الجلدية، فإنّ هذا يمكن التعامل معه بواسطة بعض الكريمات و المعالجات المنزلية، أما في حال تفاقم الأعراض، فإن هذا يستدعي أخذ مشورة طبية، و فيما يلي نورد أهم العلاجات التي من الممكن تقديمها للتعامل مع لدغ البعوض:

  • غسل المنطقة بالماء و الصابون.
  • تخفيف التورم من خلال وضع كيس ثلج على مكان اللدغ.
  • من المفيد استخدام الكريمات التي تشتمل على مضادات الهيستامين التي تخفف الحكة، أو المعالجات الجلدية التي تقدم الكورتيزونات التي تفيد بشكل كبير في تخفيف التورم و الحكة.
  • فيما إذا استمرت الأعراض لمدة أكثر من 48 ساعة، فحري بك أن تعمل على أخذ مضادات هيستامين جهازية.
  • إذا لاحظت تشكل قرحة مكان اللدغ، فإن هذا يفرض استخدام صادات حيوية.
  • استخدام مسكنات الألم، من مثل الأسيتامينوفين، الذي يساعد على تخفف الألم و الحكة.

علاج قرصة الناموسة بوصفات منزلية

يمكن العمل على علاج قرصة الناموسة، من خلال الاستعانة ببعض الوصفات المنزلية، و منها نذكر [4]  [5] :

1. كمادات الماء البارد

من المفيد استخدام كمادات الماء البارد في علاج قرصة الناموسة، بسبب أنّ ذلك من شأنه أن يخفف التورم و الحكة إلى حد بعيد.

2. صودا الخبز

من الممكن لك أن تعمل على تشكيل عجينة من الماء و صودا الخبر، لتطبقها على مكان اللدغ، إذ أنّ ذلك يفيد في تخفيف التورم و الحكة أيضاً.

3. الشوفان

على غرار عجينة صودا الخبز، من الممكن لك أن تعمل على تشكيل عجينة من الماء و الشوفان. و من ثم تعمل على علاج قرصة الناموسة من خلالها، حيث أنّ ذلك يفيد أيضاً في تخفيف الأعراض، علماً أنّ هذا التطبيق من المفضل ألا يتجاوز ال20 دقيقة.

4. الصبار | أفضل علاج طبيعي لقرصة الناموسة

لما كان الصبار يعالج الالتهاب و يعزز من التئام الجروح، و بالتالي فإنّ هذا يساعد على تخفيف التورم و الألم الذي يخلفه قرص الناموس.

5. الثوم

يعتبر الثوم مضاد حيوي طبيعي، فضلاً عن لعبه دور مضاد التهاب، و بالتالي يمكن الاستفادة من هذه الخواص في تدبير لسعات البعوض، مع مراعاة عدم تطبيق الثوم مباشرة فوق القرصة، بسبب أنّ ذلك سيؤدي إلى التهيج و الألم، بل الأجدر أن تعمل على مزج الثوم بزيت جوز الهند، و من ثم تعمل على فرده على المنطقة الملدوغة..

6. الخل | يفيد في علاج قرصة الناموسة

من الممكن لك أن تعمل على نقع منشفة بالخل، و من ثم فردها لمدة عشرين دقيقة على المنقطة الملدوغة. و في حال كنت قد تعرضت لعدد كبير من اللسعات، فعند ذلك يمكن لك أن تعمل على ملئ حوض الاستحمام بماء فاتر، و تضيف له الخل، لتنقع نفسك لمدة عشرين دقيقة، فإنّ لذلك أثر كبير في تخفيف التورم و الحكة.

7. الزعتر

من الممكن لك أن تستعين بأوراق الزعتر لتطبقها بشكل مباشر فوق المنقطة الملدوغة. كما يمكن لك أيضاً أن تعمل على تحضير منقوع الزعتر، لتستعين به بتبليل منشفة نظيفة، و تطبقها فوق المنطقة المصابة، و يعزى هذا الإجراء لفعل الزعتر المضاد للبكتريا و الفطور في آن واحد.

8. العسل | لعلاج قرصة الناموسة

يعتبر العسل من المنتجات الطبيعة التي تعمل كمضاد التهاب، و بالتالي هذا ما يخوله العمل على علاج قرصة الناموسة، إذ يخفف من التورم و الحكة.

9. شاي البابونج

يمكن أيضاً الاستعانة بمنقوع شاي البابونج البارد في التعامل مع قرصات البعوض. عن طريق تحضير المنقوع، و من ثم تركه حتى يبرد، لتعمل لاحقاً على تبليل منشفة به، لتمسح بها المنطقة الملدوغة.

10. البصل

يفيد وضع شرائح البصل على مكان قرصة البعوضة، بشكل كبير في تخفيف الحكة و الألم، بسبب الخصائص التي يبديها البصل من قِبل فعله المضاد للبكتريا، مع مراعاة غسل المنطقة عقب التطبيق.

اقرأ أيضاً:

كيفية علاج طنين الاذنين و التخلص منه نهائياً

المراجع

  1. Are You a Mosquito Magnet? | www.webmd.com
  2. Insect bites and stings | www.nhsinform.scot
  3.  Mosquito Bite: Symptoms and Treatments | www.healthline.com
  4. Mosquito Bite Symptoms and Treatment | www.cdc.go
  5.  16 Home Remedies for Mosquito Bites | www.healthline.com
233 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.