قصص وروايات عراقية | قائمة بأشهر 9 روايات

قصص وروايات عراقية | قائمة بأشهر 9 روايات

تتميز القصص والروايات العراقية بارتباطها مع أحداث العراق، فلا تكاد تنفصل قصص الكتّاب العراقيين و رواياتهم عن واقعهم. لِذا تابع معنا هذا المقال الأدبي لتنهل منه ما شئت ما عناوين القصص والروايات [1].

رواية الحفيدة الأمريكية من أشهر قصص وروايات عراقية

قصص وروايات عراقية

كتبت هذه الرواية الكاتبة العراقية إنعام كجه جي، حيث تتمثّل أحداث الرواية كما يلي :

  • صوّرت الكاتبة إنعام رواية الحفيدة الأمريكية الصراع المرير الذي تعيشه فتاة رجل عراقي، إذًا هي فتاة عراقية الأصل.
  • حيث هرب والد الفتاة إلى أمريكا نتيجة الصراع الذي يواجهه بلده الحبيب العراق و حياة القمع و الذل و القهر.
  • فسافر وحده ليعيش في أمريكا، فوقع الأب في هاوية شرب الخمر، أمّا في الفتاة فتعيش مع أسرتها أصعب الأيام و أحلك الليالي.
  • ثم حصلت الفتاة على فرصة أن تكون ” مترجمة للجيش الأمريكي ” في بلدها العراق، اعتمادًا على لغتها العربية في عملها.
  • و لكنها تدخل في صراع مع نفسها و هي ترى بلدها، هويتها، و ذكرياتها مع الحياة الجديدة مع الجيش الأمريكي.

رواية فرانكشتاين في بغداد

كتب رواية فرانكشتاين في بغداد الكاتب العراقي أحمد سعداوي، و التي اعتبرت إحدى أنجح الروايات العربية و التي لاقت شهرة واسعة مؤخرًا، فنالت من الجوائز و النجاحات ما نالته، كما ترجمتْ إلى عشرين لغة. و تتمثّل أحداث هذه الرواية كما يلي :

  • تتحدث الرواية عن شخص اشتهر بالكذب، حيث يعمل في جمع الأشياء القديمة و من ثم بيعها.
  • فيحكى أنّه قام بجمع أشلاء أشخاص كانوا قد ماتوا في سلسلة التفجيرات التي انتشرت في العراق بشكل كبير منذ عدة سنوات، حيث قام بجمعها و من ثم قام بخياطة الأشلاء ضمن جسم إنساني جديد.
  • يصبح هذا الجسم الإنساني حقيقة تحاول أن تنتقم من كل مِمّن كان له دور في تفجير جزء منه.
  • فتحدث الكثير من الجرائم و التي اعتبر فاعلها مجهول الهوية!

رواية أنا الذي رأى

قصص وروايات عراقية

كتب هذه الرواية الكاتب العراقي محمود سعيد، حيث تحدث في روايته أنا الذي رأى عن ما يلي :

  • تلخصّتْ أحداث هذه الرواية عن السجون و الوحشية و التعذيب، و لكنها لا تنتمي بالكامل لأدب السجون الذي كان يتعرّض له المسجون السياسي أو المناضل تجاه السلطة الحاكمة أو سجانيه.
  • حيث استعرضتْ الرواية أمر مختلف قليلًا عن ما ذكرناه سابقًا، إنّما تتعرّض لفترة حكم الرئيس صدام حسين ما قبل الاحتلال الأمريكي، حيث كانت السلطات في عهده تقوم بقمع الجميع.
  • حيث تحدث الروائي محمود سعيد عن عداء السلطة للجميع في ذلك الوقت بدون وجود خلاف حقيقي أو سبب سياسي، كلّ ما في الأمر أنه كان مكيدة بسيطة أو دسيسة يصبح فيها المواطن البسيط العادي ضد نظام الحكم و ضد السلطة.
  • حيث روى الكاتب قصة مدرِّس بسيط عادي الذي عانى من قصة تشابه الأسماء، أي وجد شخص آخر يحمل نفسه اسمه مع اختلاف في اسم الجد، و لكن عانى بسبب ذلك من السجن و الاعتقال و قد تجرّع جميع ألوان الهوان و العذاب لمدة زادت عن عام كامل، لينال بعد ذلك البراءة بعد أن نال التعذيب من روحه.

رواية الوشم من أشهر قصص وروايات عراقية

كتب هذه الرواية الكاتب العراقي عبد الرحمن مجيد الربيعي، حيث تتمثّل أحداث روايته كما يلي :

  • تعتبر رواية الوشم بمثابة رحلة عبر تضاريس تشتمل على المواقف و المشاعر الإنسانية الجيّاشة.
  • حيث تتعرّض لِما عانته الحياة السياسية في العراق، فلجأ الكاتب للحديث عن الاعتقال في بلده الحبيبة العراق و تصوير حياة المعتقل.
  • أمّا الوشم فهو ما قامت برسمه إحدى ” فتيات الليل ” على يدها، لتمتلأ رواية الوشم بالكثير من الأفكار المتبدِّدة و المبعثرة عن أحداث السجين و من ثم خروجه من السجن إلى الحياة مرى أخرى.

رواية الموت الجميل

تتمثّل أحداث رواية الموت الجميل وفق الآتي :

  • تتحدث الرواية عن شخص غريب كان قد دخل القرية و مات فيها، حيث مات في بئر كان يوجد بها.
  • ليقرر أهل القرية أن يدفنوا ذلك الغريب بعد أن وجدوه ميتًا.
  • و لكن بعد الخلاف الكبير الذي نشب بين أبناء القرية حول تحديد مكان دفنه، هل يدفنوه خارج القرية أم داخلها.
  • و ذلك بسب أنّ هناك وجهة نظر في القرية التي ترفض أن تدفن أي غريب عن القرية بداخلها.
  • و أحداث هذه الرواية يرويها الكاتب على لسان الحفيد و جده.

رواية القلعة الخامسة

قصص وروايات عراقية

كتب هذه الرواية الكاتب فاضل العزاوي، حيث تم تصنيف هذه الرواية على أنها أول رواية تحدثت عن الاعتقال و السجون. حيث تدور أحداثها :

  • تدور أحداث رواية القلعة الخامسة حول المعتقلات و السجون العراقية.
  • لتبقى الفكرة المكررة التي يمكن أن تلتقي بشخص ما بمحض الصدفة أو يمكن عن طريق تشابه الأسماء تحت يد الجلادين.
  • فيعتقل الشخص لأسباب سياسية قد تجعله يمكن في السجن سنين طويلة يكابد فيها كل أشكال و ألوان عذاب الاعتقال الشديدة.

رواية المحبوبات من أجمل قصص وروايات عراقية

  • تنتقل الرواية بأحداثها بين علاقة بطلة الرواية بابنها و علاقتها أيضًا بصديقاتها.
  • فرواية المحبوبات رواية عراقية خرجت عن حدود النمطية و عن طريقة السرد التي اعتادها الروائيون في كتابة رواياتهم و تصويرها.
  • حيث تتحدث الرواية عن الحرب الإيرانية العراقية.
  • أمّا المحبوبات فهنَّ صديقات بطلة هذه الرواية.

رواية الجحيم المقدّس

كتب هذه الرواية الكاتب الروائي برهان شاوي، حيث تطرّق الكاتب في روايته إلى الحديث عن :

  • رحلة البحث التي كانت في فترة السبعينات عن الهوية العربية، فهو شاب بمفرده حارب جميع محاولات التهميش و التغريب.
  • فكان هناك قرية عراقية تعرضتْ للقصف و مات من يسكنها، لتنجو من الموت فتاة و أمها، و يذهبا إلى قرية أخرى للحصول على الحماية.
  • و تعود الأم للبحث عن ابنها، و في هذه الأثناء تتعرّض ابنتها للاعتقال.
  • فتقع الفتاة بين يدي جندي تعاطف معها و دخل في صراع بينه و بين تعاطفه و واجب عمله.

رواية الرجع البعيد

قصص وروايات عراقية

كتب رواية الرجع البعيد الكاتب فؤاد التكرلي، حيث تحدث في روايته عن ما يلي :

  • تدور أحداث رواية الرجع البعيد عن الفترة التي كانت ما قبل حكم الرئيس صدام حسين، و قبل أن يحدث الانقلاب على الحاكم عبد الكريم القاسم.
  • حيث شملتْ العديد من الأبعاد النفسية، و كانت قد تحدثتْ عن أسرة فقيرة و صوَّرتْ فلسفة كل فرد من أفراد هذه الأسرة في تعامله مع أحداث الحياة.
  • ليعيش أبطال هذه الرواية في صراع حب ابنه عمتهم، ليفوز أحدهم بها و لكنه يكتشف فقدان عذريتها في يوم الزفاف لسبب هي لا علاقة لها به.
  • فيهرب الشاب بعيدًا، ليعود بعد أن يهدأ نزاعه و صراعه مع نفسه و يقرر أن يعود إلى عروسته لترديه طلقة قتيلًا.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال الجميل و الذي كان غنيًا بأشهر قائمة قصص وروايات عراقية.

اقرأ أيضًا :

روايات احمد خالد توفيق |قائمة بأشهر خمس روايات

المراجع

  1. www.jstor.org | Iraqi stories and novels

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.