كيفية التوبة من الذنب المتكرر | صلاة التوبة مستحبّة لغفران الذنوب

كيفية التوبة من الذنب المتكرر | صلاة التوبة مستحبّة لغفران الذنوب

ذات مرة، كنتُ مع أحدهم في حديث عن كيفية التوبة من الذنب المتكرر و هو يستحي من الله عن عودته للذنب مرة بعد مرّة، و في الحقيقة الإجابة عن هذا السؤال تحتاج وقت، من أجل إقناع المسلم بأنّ ما يفعله هو خاطئ و أنّ الله تعالى يحبه لأنه أعطاه نعمة الإحساس بأنّه يفعله شيء حرام و لا يرضي الله تعالى، فقد ثبت في الحديث النبوي الشريف، بأنّه صلى الله عليه و آله و سلم قال : ” النَّدَم تَوبة “. رواه ابن ماجه و الإمام أحمد.

تعريف التوبة في الإسلام

تعريف التوبة في الإسلام

الإجابة عن السؤال ” كيفية التوبة من الذنب المتكرر “، تقتضي تعريف التوبة الصحيح و معرفة شروطها و كيفية أداء صلاة التوبة، فتعريف التوبة في الإسلام هو الرجوع إلى الله تبارك و تعالى و ترك المعصية و الابتعاد عنها و الندم على فعلها و عزم المسلم على عدم العودة إليها. فهي واجبة على كل مسلم من صغائر الذنوب و كبائرها.

التوبة في القرآن الكريم

من دلائل التوبة في القرآن الكريم و أنّ الله توّاب على عباده، جواد بالمغفرة و العفو :

  • قال الله تعالى في سورة هود : ” قلْ يَا عِباديَ الذينَ أسرَفُوا عَلى أنفسِهم لا تَقنَطوا مِن رحمةِ اللهِ إنَّ اللهَ يغفرُ الذنوبَ جَميعًا إنّهُ هوَ الغفورُ الرَّحيمُ “
  • [1].
  • قال الله تعالى في سورة البقرة : ” إنّ الله يحبُّ التّوابين و يحبُّ المتطهِّرين “ [2].
  • قال الله تعالى في سورة النصر : ” فَسَبِّح بحمدِ ربِكَ و استغفرهُ إنّه كان توّابًا “ [3].
  • قال الله تعالى في سورة البقرة : ” فَتَلَقّى آدَم مِن ربِّهِ كلماتٍ فَتابَ عليه إنَّهُ هوَ التَّوابُ الرَّحيم “.
  • قال الله تعالى في سورة النّساء : ” و اللّذَانِ يأتيانها مِنكم فآذُوهُما فإنْ تابا و أصلَحَا فأعرِضوا عنهُما إنّ الله كان توّابًا رحيمًا* إنّما التّوبةُ على الله لِلّينَ يعملونَ السُّوءَ بِجهالةٍ ثم يتوبونَ مِن قريبٍ فأولئكَ يتوبُ الله عليهم و كان الله عليمًا حكيمًا* و ليستِ التَّوبةُ لِلّذين يعملونَ السَّيئاتِ حتى إذا حَضَرَ أحدَهُم الموتُ قالَ إنّي تبتُ الآنَ و لا الذينَ يموتونَ و همْ كفّارٌ أولئكَ أَعتَدنا لهم عذابًا أليمًا “.

التوبة في السنة النبوية الشريفة

جاء كلام الله تعالى بلسمًا لِجراحِ المذنبين و أنينهم، فكان سلوانًا لهم و يقينًا بأنّ الله توابًا رحيمًا، يتوب على عباده و يغفر لِمَن استغفره ويعفو عن مَن طلبَ عفوه، و أمّا في السنة النبوية الشريفة فقد جاءت أيضًا الكثير من الحديث التي تصبّر قلب المذنب البائس الفقير لله، و ترفعه من حضيض اليأس من التوبة إلى أمل المغفرة و رحمة الله و توبته، و بالتالي تساعدهم في معرفة الإجابة بأنفسهم عن كيفية التوبة من الذنب المتكرر. و من هذه الأحاديث في التوبة :

  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” إنّ العبدَ إذا أخطأَ خطيئةً، نكِتَت في قلبهِ نكتةٌ سَوداءُ، فإذا هوَ نَزَعَ و استغفرَ و تابَ سقِلَ قلبُهُ، و إن عادَ زيدَ فيها حتَّى تَعلو قلبهُ، و هوَ الرَّانُ الّذي ذَكَرَ الله كَلَّا بَلْ رانَ على قلوبِهم ما كانوا يكسِبون “.
  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” لَو أخطأتُم حتى تبلُغَ خَطاياكم السَّماء، ثم تُبتُم لَتَابَ الله عليكم “.
  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” يا أيّها النَّاس توبوا إلى الله، فإنّي أتوبُ في اليومِ إليه مئةَ مَرَّة “.

كيفية التوبة من الذنب المتكرر | الجزء الأول

كيفية التوبة من الذنب المتكرر

بعد أن بيّنا بعضًا من الآيات الكريمة عن التوبة و بعضًا من الأحاديث النبوية الشريفة، نأتي إلى الإجابة الشافية لندم كل مذنب في التوبة من الذنب المتكرر. حيث قال الله تعالى : ” إنَّ الله لا يغفرُ أن يشرَك به و يغفرُ ما دونَ ذلك لِمَن يشاء “، و قال تبارك و تعالى أيضًا في كتابه الكريم : ” قلْ يا عبادي الَّذين أسرَفوا على أنفسِهِم لا تَقنَطُوا مِن رحمةِ الله إنّ الله يغفرُ الذنوب جميعًا إنّه هو الغفورُ الرَّحيم “.

  • فَعلَى المسلم أن يندم ندمًا حارقًا لذنوبه، باكيًا على ما فعله و نادمًا على جرأته في معصية الله.
  • ثم يستغفر الله و يتوب عن ذنبه و يعزم على عدم العودة إلى ذنبه أبدًا.
  • فإن ضعفت إرادته و نفسه، فعليه أن يجدِّد التوبة و يستغفر الله كثيرًا، حتى يشعر بأنّ كل ذرة منه تستغفر الله و نادمة على ما فعلت.
  • و من ثم يستزيد المسلم من الأعمال الصالحة، كما قال تعالى في سورة هود : ” و أقِم الصَّلاة طَرَفَي النَّهار و زُلفًا من اللَّيل إنَّ الحَسَنات يذهِبنَ السَّيئاتِ ذلك ذِكرى لِلذاكرين “.
  • و من دلائل قبول التوبة، هو توفيق الله عبده التائب إلى صالح الأعمال بعد التوبة النصوحة.

و من المهم جدًا، ألّا يتجرأ المسلم على فعل المعصية لأنه متأكد من أنه سيتوب إلى الله، فالإنسان لا يضمن كم سيعيش حتى يسوّف دائمًا بأنّه سيتوب يومًا ما، فعليه أن يعقد المسألة و يتوب توبة نصوحًا، و يسأل الله أن يعينه على ترك الذنب و يقويّ عزيمته و إرادته على ألّا يعود إليه.

كيفية التوبة من الذنب المتكرر | الجزء الثاني

من توبة المسلم النصوحة هي الصدق في ندمه و حيائه من الله على ما فعله، و لِذا استحبّت صلاة التوبة باتِّفاق الأئمة : حنيفة، الشافعي، أبو مالك و الإمام أحمد. و كما في حديث الصحابي أبو بكر الصّدّيق رضي الله تعالى عنه، صلاة التوبة ركعتان نافلة. و كيفيتها كما يلي :

  • يسبِغ المسلم وضوءه و يتطهّر و يلبس لباسًا نظيفًا و يتطيّب.
  • فيبدأ بصلاة الركعتين بنية التوبة، صلاة منفردة، فهي صلاة لا تشرع أن تصلّى جماعة.
  • فيقعد بعد الانتهاء من الصلاة متوجِّهًا إلى القبلة، و يستغفر الله كثيرًا و يطلب العفو منه و المغفرة.
  • و ينوي المسلم بعد الصلاة أن يتصدّق، أيًا كان من أشكال الصّدقة، فالصدقة هي سبب من أسباب تكفير الذنوب، قال الله تعالى في سورة البقرة : ” إنْ تبدُوا الصَّدقاتِ فنِعمَّا هي و إنْ تخفوها و تؤتوها الفقراء فهو خيرٌ لكم و يكفِّر عنكم من سيئاتِكم “.
  • و من ثم على المسلم أن يكثِر من الأعمال الصّالِحة، قال الله تعالى : ” إنّ الحسّناتِ يذهِبنَ السّيئاتِ “.

وقت صلاة التوبة

يمكن أن يصلّي المسلم صلاة التوبة في أي وقت شاء، ما عدا أوقات النهي. و هي كالتالي :

  1. الوقت الممتد من صلاة الفجر إلى طلوع الشمس، أي بعد صلاة فرض الفجر.
  2. الفترة الممتدة من طلوع الشمس حتى ارتفاعها قيد رمح.
  3. عندما تكون الشمس وسط السماء إلى أن تزول.
  4. بعد صلاة العصر إلى وقت غروب الشمس.
  5. عندما تبدأ الشمس بالغروب.

مشروعية صلاة التوبة

  • ثبتت صلاة التوبة عن النبي محمد عليه الصلاة و السّلام.
  • تصلّى لطلب المغفرة من جميع الذنوب، صغيرها و كبيرها.
  • ثم تصلّى أيضًا إمّا بعد الإتيان بعد الذنب مباشرة أو بعد مرور وقت.

دعاء التوبة إلى الله

دعاء التوبة إلى الله

من كيفية التوبة من الذنب المتكرر، أن يدعو المسلم بهذا الدعاء المأثور عن النبي صلى الله عليه و آله و سلم، في وقت السَّحر و بعد الصلوات المفروضة و عند نزول المطر، يتحرّى جميع أوقات الإجابة و كيفما تحرّك يدعو به، إضافة إلى أدعية مأثورة أيضًا :

  • ” اللهم أنت ربي لا إله إلّا أنت، أنت ربي، و أنا عبدك، ظلمتُ نفسي، و اعترفتُ بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعًا، إنّه لا يغفر الذنوب إلّا أنت، و اهدِني لأحسنِ الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلّا أنت، و اصرِف عنّي سيئها إلّا أنت، لَبّيك و سَعديك و الخير كله في يديك، و الشر ليس إليك، أنا بك و إليك، تباركتَ و تعاليت، أستغفرك و أتوبُ إليك “.
  • اللهم اغفِر لي ذنبي كل، دِقّهُ و جلّه، أوله و آخِرهُ، علانيتهُ و سرّه.
  • اللهم اغفر لي ما قدّمت و ما أخّرتُ و ما أسررتُ و ما أعلنتُ، و ما أنت أعلم به مني.
  • أستغفرك ربي حتى تغفر لي ذنوبي كلها و ترضى عني.

و في الختام، أهم ما يلزم المسلم ليقبل الله توبته شيئان جوهريان هما : الصدق في التوبة و الندم على الذنب.

اقرأ أيضًا :

دعاء لحفظ القرآن | و أكثر من طريقة سهلة في حفظ القرآن

 

المراجع

  1.    www.quran.com | Surah Hud
  2.    www.quran.com | Surah Al-Baqarah
  3.    www.quran.com | Surah Al-Nasr

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.