كيف ينتقل مرض الطاعون | الموت الأسود

كيف ينتقل مرض الطاعون | الموت الأسود

الطاعون أو كما أطلق عليه المؤرخون الدنماركيون و السويديون “الموت الأسود”، هو أحد أكثر الأمراض فتكاً في تاريخ البشرية، إذ يتهم أنّه أودى بحياة ما يزيد عن ثلث سكان أوروبا في القرن الرابع عشر، يختلف المؤرخون عن مهد هذا المرض، لكن أغلب الدراسات تشير إلى أّنه بدأ في شمال افريقيا، ثم انتقل منها إلى آسيا الوسطى، و التي كانت بوابة عبوره باتجاه أوروبا، على اعتبار أن الأخيرة(آسيا الوسطى) كانت على طريق التجارة العالمي، و صلة الوصل بين أوروبا و آسيا عموماً [1] .و نظراً لخطورة المرض و اعتباره أحد الأوبئة الثلاث، التي يجدر أن تبلغ على إثره منظمة الصحة العالمية، و نظراً لعدم وجود لقاح يقي منه، فإننا سنفرد هذا المقال للحديث عن كيف ينتقل مرض الطاعون، و ما هي أنواعه، و أبرز أعراضه، فضلاً عن برتوكولات العلاج المتبعة، و سبل الوقاية منه.

نبذة عن مرض الطاعون

كيف ينتقل مرض الطاعون

يعتبر مرض الطاعون من الأمراض المعدية شديدة الفتك بالإنسان، و هو من الأمراض البكتيرية، حيث يكون عن الإصابة ب اليرسينيا الطاعونية، أما عن كيف ينتقل مرض الطاعون فهو بداية يصيب الحيوانات الثدية، و من ثم ينتقل عبر البراغيث التي تعتبر وسيط للبكتيريا إلى الإنسان، و ذلك عقب التعرض للدغ من قبل هذه البراغيث، أضف إلى ذلك أنّه من الممكن أن ينتقل لدى مخالطة و لمس مفرزات  الحيوانات المصابة نفسها، أو كأن يتم استنشاق الرزاز المتطاير في حالة الطاعون الرئوي. و هذا الأخير يعتبر أكثر الأنواع فتكاً إذ تصل احتمالية الموت على إثره بنسبة تتراوح ما بين 30 – 100 %.

أنواع مرض الطاعون

كيف ينتقل مرض الطاعون

على الرغم من كون المسبب للطاعون هو واحد بكتريا “اليرسينيا الطاعونية”، إلا أنّه يصنف إلى ثلاث أنواع، و ذلك اعتماداً على النسيج الذي تم غزه من قبل البكتريا. و هذه الأنواع هي [2] :

  • الطاعون الدبلي: يعرف أيضاً بالطاعون الدملي، و الذي يعتبر أكثر أشكال الطاعون انتشاراً، هذا و ينتقل مرض الطاعون الدبلي هذا، إما عن طريق التعرض للعض من قبل الحيوانات المصابة بالعدوى، أو عن طريق اللدغ بالبراغيث الحاملة للبكتريا، حيث تخترق بكتريا اليرسينيا الطاعونية الجلد، لتنتقل عبر الجهاز اللمفاوي، وصولاً إلى أقرب عقدة لمفاوية، و تتكاثر فيها، لتصبح الأخيرة متورمة و مؤلمة و مليئة بالصديد، و في المراحل المتقدمة، في حال لم يتم علاج الطاعون بهذا الشكل، فإنه يصل إلى الدم و الرئتين.
  • طاعون انتان الدم:  ينتج هذا الشكل عن وصول بكتيريا اليرسينيا الطاعونية مباشرة إلى مجرى الدم، أو في حال تفاقم الشكل السابق و عدم علاجه مبكراً، ليتظاهر على شكل تموت في الأنسجة( يصبح لونها أسود)، و نزيف، و الصدمة نتيجة تجرثم الدم.
  • الطاعون الرئوي: و هو أخطر أنواع الطاعون، نظراً لسرعة تفشيه بين الأشخاص، إذ أنّه النوع الوحيد الذي من الممكن أن ينتقل من شخص إلى أخر عبر السعال أو العطاس، من خلال الرزاز المتطاير من الفم، و هو يكون عن وصول بكتريا اليرسينيا الطاعونية إلى الرئتين( قد لا تزيد مدة الحضانة هنا عن 24 ساعة)، كما أنّه يمكن أن يكون تفاقم الطاعون الدبلي غير المعالج.

كيف ينتقل مرض الطاعون

كنا قد نوهنا سلفاً في أكثر من موضع إلى أنّ المتهم بإحداث مرض الطاعون هي بكتريا اليرسينيا الطاعونية. أما كيف ينتقل مرض الطاعون إلى الإنسان فهو يكون عن كلاً مما يلي [3] :

  • ينشتر الطاعون بين القوارض من مثل الفئران و السناجب و الكلاب البرية، لتعمل البراغيث التي توجد في شعر هذه الحيوانات على نقل المرض إلى البشر، عن طرق اللدغ.
  • يمكن أن ينتقل مرض الطاعون إلى الإنسان عن طريق التماس المباشر مع مفرزات و سوائل القوارض البرية المصابة.
  • في حالة الطاعون الرئوي فقط، ينتشر المرض و يتفشى بين البشر، عن طريق السعال و العطاس.

أعراض الطاعون

بعد أن تعرفنا على كيف ينتقل مرض الطاعون، سنعمل فيما يلي على ذكر أعراض كل نوع من أنواع الطاعون على حدى [4] .

أولاً: أعراض الطاعون الدبلي

بعد أن ينتقل مرض الطاعون و خلال مدة أدناها يومين، و أقصاها خمس أيام،  تتظاهر أعراض الطاعون الدبلي كما يلي:

  • تورم يطال العقد اللمفاوية، غالباً في الرقبة و الإبط و الفخذ.
  • صداع.
  • ألم عضلات.
  • قشعريرة.
  • الإصابة بالتشنجات و النوبات.

ثانياً: أعراض طاعون انتان الدم

  • اضطرابات هضمية تتمثل بألم بطني و غيان و إقياء.
  • تموت في الأنسجة، يصبح لونها أسود.
  • نزيف.
  • ترفع حروري.

ثالثاً: أعراض الطاعون الرئوي

بعد أن ينتقل مرض الطاعون و يصل إلى الرئة، قد لا تستغرق المدة لازمة لظهور أعراض هذا الشكل أكثر من 24 ساعة، و يمكن أن تطول حتى أربع أيام. و تشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • ترفع حروري.
  • ألم شديد في الصدر، تزامناً مع التنفس العميق.
  • مواجهة صعوبة في التنفس الطبيعي.
  • سعال منتج لبلغم مصحوب بالدم.
  • الصداع

العلاج

إن للمسارعة في المعالجة أهمية كبيرة في إنجاحها، و هي تعتمد في المقام الأول على تناول المضادات الحيوية. و ذلك للقضاء على اليرسينيا الطاعونية، علماً أن الأطباء يذهبون إلى صرف الصادات الحيوية واسعة الطيف، للمخالطين أو لمن هم على تماس مع شخص مصاب، أضف إلى ما تقدم أنّه يجدر بمقدمي الرعاية الصحية لهؤلاء أن يرتدوا الأقنعة الواقية، و التي تحول دون وصول الرزاز من فم المصاب، و بالتالي تقوض إمكانية الإصابة، أما عن أبرز الصادات الحيوية التي عادةً ما تتكفل علاج المريض بعد أن ينتقل مرض الطاعون، فهي الليفوفلوكساسين أو الجنتامايسين أو السيبروفلوكساسين أو الدوكسسيكيلن [5] . و عادةً ما يستغرق كورس العلاج بالصادات الحيوية مدة ما بين أسبوع إلى أسبوعين، و يمكن خلال هذه المدة في حالة تفاقم الأعراض، أن يوضع المرض على جهاز التنفس الاصطناعي، و أن يتم إخضاعه لبعض الأدوية المنظمة لضغط الدم.

الوقاية من انتقال مرض الطاعون

لم تفضي الدراسات و الأبحاث العلمية بعد إلى التوصل للقاح يضمن عدم الإصابة بمرض الطاعون. لذلك من الواجب أخذ الحيطة و الحذر، و اتباع أعلى درجات الوقاية تجنباً للإصابة بهذا المرض الخطير، و التي تكون عاقبته في الكثير من الأحيان الموت الأكيد، و خاصة في حالة تأخر العلاج. أما عن سبل الوقاية فهي كما يلي:

  • حذاري من السفر إلى المناطق التي يشتبه تفشي فيها وباء الطاعون.
  • في حال اضطرارك للسفر إلى المناطق الموبوءة، تجنب مخالطة الحيوانات أو لمسها، و ابتعد كذلك عن جثث الحيوانات التي قد تجدها نافقة.
  • ابتع كل الطرق التي من الممكن أن تحول دون تسلل القوارض من مثل الفئران، إلى داخل المنزل الذي تقطن فيه، كأن تعمل على إحكام إغلاق النوافذ و الأبواب، و إغلاق المداخن، و فتحات المجاري.
  • واظب على تنظيف باحة المنزل من أكوام الأعشاب اليابسة، و الأخشاب، و التي يمكن أن تشكل ملاذ للقوارض المصابة.
  • واظب على رش المنزل بالمبيدات الحشرية، التي من شانها أن تقضي على البراغيث التي تعمل على نقل مرض الطاعون.
  • تجنب تربية الحيوانات الأليفة مثل القطط و الكلاب.
  • استخدم الأقنعة الطبية، و الكمامات.

اقرأ أيضاً:

أفضل خلطة لتطويل الشعر بشكل طبيعي

المراجع

  1. مصطلح الطاعون الأسود | www.ar.wikipedia.org
  2. الطاعون | www.who.int
  3. Plague | www.cdc.gov
  4. أعراض الطاعون | www.mayoclinic.org
  5. طاعون | www.mayoclinic.org
13 مشاهدة