لماذا أرسل الله الرسل والأنبياء؟

لماذا أرسل الله الرسل والأنبياء؟

على الرغم من كوننا المخلوقات الأكثر ذكاء على سطح الكرة الأرضية، إلا أننا قد نحتاج إلى المساعدة في بعض الأمور. وخصوصاً في حال كانت هذه الأمور متعلقة بإطاقة الخالق، وبالتعامل مع الأشخاص الآخرين الموجودين حولنا. ولهذا السبب أرسل الله تعالى إلينا الرسل والأنبياء، ليدعونا إلى عبادته، وليعلمنا كيفية التعامل مع البشر الآخرين بطريقة صحيحة. تابع معنا قراءة السطور التالية، التي سنجيب فيها عن السؤال لماذا أرسل الله الرسل.

لماذا أرسل الله الرسل

لقد بعث الله عز وجل في كل قوم رسولاً منهم، أو نبياً في بعض الأحيان. وذلك لكي يعمل على تعليم هؤلاء القوم سبل عبادة الله بطريقة صحيحة. ولكي يعلمهم أيضاً الأمور التي يحبها الله ويرضاها، والأمور التي لا يحبها وتجلب غضبه عليهم. وعلى الرغم من ذلك، يمكن أن نجد بعض الأشخاص العاصين أو المتكبرين على عبادة الله وعلى الواجبات المفروضة عليهم من هذه العبادة. وبشكل عام، يعتبر الرسول أو النبي شخصاً مبشراً للأشخاص الصالحين بالجزاء والثواب من قبل الله، وشخصاً منذراً للأشخاص الضالين والعاصين بالعقاب في حال لم يهتدوا.

أما بالنسبة للإجابة على السؤال لماذا أرسل الله الرسل، فإنها تتخلص في النقاط التالية:

1- عبادة الله تعالى

إن الغرض الأساسي من خلق البشر والجن هو عبادة الله وحده سبحانه وتعالى. حيث يمكن أن نستدل على هذا من خلال القرآن، وبشكل خاص الآية التالية: “وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالأِنْسَ إِلاّ لِيَعْبُدُونِ” سورة الذاريات. وفي حال قمت بقراءة الآية ستلاحظ أن الله سبحانه وتعالى خلق الخلائق من جن وإنس بغرض عبادته وتوحيده وطاعته فقط. ولكن بما الإنسان لا يمكنه أن يتواصل مع الخالق بشكل مباشر، فإنه غير قادر على معرفة الأمور التي يجب عليه تنفيذها والأمور التي يجب عليه الابتعاد عنها. ولهذا السبب أرسل الله سبحانه وتعالى رسلاً وأنبياء لكل قوم. وذلك لكي يتعلموا أن عبادة الله هي الغرض الأساسي من الحياة، ولكي يتعلموا الطريقة الصحيحة لعبادة الخالق أيضاً.

الجدير بالذكر هنا أن تعليم الناس على عبادة الله لا يعتبر الإجابة الوحيدة للسؤال لماذا أرسل الله الرسل، وإنما بعث الله الرسل والأنبياء لأغراض أخرى. ولكن ما يجب عليك معرفته أيضاً أن الأنبياء أو الرسل هم من البشر. وغالباً ما يكونون من القوم نفسه الذي يرغب الله في تعليمهم وإرشادهم وهدايتهم. علاوة على ذلك، يتميز النبي أو الرسول بأنه شخص صالح وتقي، وبأن الله اصطفاه عن الأشخاص العاديين الآخرين وعليمه ما لا يعلمون. بالإضافة إلى ذلك، أيد الله سبحانه وتعالى الرسل بالمعجزات، والتي تعد بمثابة حجج وبراهين وإثباتات على أنهم يخبرون الحقيقة.

2- إقامة الحجة

واحدة أخرى من أهم الإجابات على السؤال لماذا أرسل الله الرسل هي إقامة الحجة بين الناس. إذ أرسل الله سبحانه وتعالى الرسل والأنبياء إلى البشر لكي لا يدّعوا في وقت ما بأنهم كانوا على جهل بأمر الخالق، أو أنه كان يجب عليهم أن يعبدوه وبطريقة صحيحة. بعبارة أخرى، أرسل الله تعالى الرسل والأنبياء ليقطع شك الأشخاص المشككين، وليقطع دابر الكافرين في نفس الوقت. وفي حال كنت ترغب بدليل على هذا الشيء، يمكن دائماً الرجوع إلى القرآن الكريم. حيث نجد في القرآن آيات كثيرة تدل على أن الرسل بعثوا لإقامة الحجة، ومن بين هذه الآيات نذكر لك الآيات التالية:

  • “وَلَوْ أَنَّا أَهْلَكْنَاهُمْ بِعَذَابٍ مِنْ قَبْلِهِ لَقَالُوا رَبَّنَا لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنَا رَسُولاً فَنَتَّبِعَ آيَاتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزَى” سورة طه
  • “رُسُلاً مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلاّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزاً حَكِيماً” سورة النساء
  • “وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً” سورة الإسراء

3- التعرف على الخالق

بالإضافة إلى الأمور التي تحدثنا عنها في الفقرات السابقة، تم إرسال الرسل والأنبياء إلى الناس لكي يتعرفوا على الخالق بشكل أفضل. حيث لا يمكن للبشر العاديين أن يعرفوا تفاصيل الخالق والخلق الكائنات التي كونها، ولا حتى تفاصيل الجنان التي أعدت للمؤمنين والنار التي أعدت للكافرين. ولهذا يمكن للأنبياء والرسل الذين اطلعوا على هذا العلم من خلال الوحي أن يخبروا الناس عن هذه التفاصيل. ومن بين أبرز التفاصيل الغيبية نذكر لك أسماء الله الحسنى، الكتب والقصص النبوية القديمة، الأمور التي يحبها الله، الأمور التي يكرهها، تفاصيل الجنان بعد الحياة الدنيا، تفاصيل النار في الآخرة، وغيرها الكثير.

والجدير بالذكر هنا أن هذه الأمور التي تعلمناها من قبل الرسل والأنبياء تعرف باسم الأمور الغيبية. وذلك لأننا نؤمن بها بشكل غيبي، دون أن نراها حتى. ولقد امتدح الخالق سبحانه وتعالى عباده المؤمنين بالغيبات هذه في كتابه الكريم القرآن. ومن أبرز الآيات التي تدل على ذلك هي الآية التالية: “ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ” سورة البقرة.

4- الاقتداء

واحدة أخرى من أبرز الإجابات على السؤال لماذا أرسل الله الرسل هي من أجل الاقتداء بهم. حيث ميز الخالق سبحانه وتعالى رسله وأنبيائه بصفات خلقية حسنة ومميزة عن الناس العاديين. حيث كانوا هؤلاء الأشخاص معصومين عن الأخطاء الفادحة، كما أن البعض منهم كان معصوماً عن الأخطاء بشكل كامل، مثل الرسول محمد صلى الله عليه وسلم. بالإضافة إلى ذلك، يتميز الأنبياء والرسل بأنهم أشخاص صبورين، ويعرفون كيفية التعامل مع معطيات الحياة بطريقة صحيحة، وبطريقة ترضي الخالق في نفس الوقت. بالتالي يمكن للأشخاص الآخرين أن يقتدوا بالأنبياء والرسل في دروب الحياة الخاصة بهم.

الجدير بالذكر هنا أن البشر الذين عاشوا في فترة الرسل والأنبياء كانوا يقتادون بهم، ولكن كيف يمكن الاقتداء بالرسل في عصرنا هذا؟. في الواقع يمكن فعلاً الاقتداء بالرسل في عصرنا هذا. وذلك عن طريق قراءة الكتب التاريخية أو الدينية التي تتحدث عنهم والتعلم منها. ومن أبرز الأمور التي يمكن تعلمها من الرسل والاقتداء بها هي الصبر والإرادة والأخلاق. بالإضافة إلى التعامل الطيب مع الآخرين والتحمل وحمد الله على كل حال وغيرها الكثير.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال. حيث أجبنا في السطور السابقة عن السؤال لماذا أرسل الله الرسل، بذكر أبرز وأهم الأسباب. لا تنسى أن تتابع موقعنا لكي تتمكن من قراءة المزيد من المقالات التعليمية المفيدة الأخرى.

اقرأ المزيد من موقعنا:

طريقة اخراج الزكاة في الإسلام

242 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.