لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم وما هو تعريفه

لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم وما هو تعريفه

تساعدنا أحكام التجويد على تلاوة القرآن الكريم بطريقة صحيحة. وذلك عن طريق إدغام أو إقلاب أو إخفاء أو إظهار بعض الأحرف المعينة في الكلمات والجمل. وبشكل عام، تقسم أحكام التجويد إلى أربع أركان أساسية، وهي الإظهار والإقلاب والإدغام والإخفاء. ولكن يمكن أن يحتوي على حكم منها على أكثر من فرع واحد. وخلال سطور مقال اليوم سوف نقوم بالإجابة على السؤال لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم، كما سنتحدث قليلاً عن أحكام التجويد بشكل عام. تابع معنا القراءة لكي تعرف المزيد من التفاصيل.

ما هي أحكام التلاوة

لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم وما هو تعريفه

لقد وضع علماء اللغة العربية ما يعرف باسم أحكام التلاوة. وذلك من أجل الأشخاص الراغبين في تلاوة القرآن الكريم بطريقة صحيحة لغوياً ولفظياً. وتحتوي أقسام تلاوة القرآن الكريم على الكثير من الفروع المختلفة، ومن بينها أحكام النون الساكنة والتنوين، بالإضافة إلى أحكام الميم الساكنة. وخلال الفقرات التالية سوف نقوم بالتحدث بشكل موجز عن هذه الأحكام، كما سنجيب أيضاً عن السؤال لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم.

أحكام الميم الساكنة

يتم تعريف الميم الساكنة على أنها حرف الميم الذي لا حركة له، أي حرف الميم الذي يكون حركته سكون. وبالنسبة لأحكام الميم الساكنة، فإنها تقسم إلى ثلاث أحكام أساسية:

1- الإخفاء الشفوي

في هذا الحكم يجب على القارئ أن يخفي حرف الميم الساكنة، وأن يدمجها في اللفظ مع الحرف الذي يليها. والحرف الوحيد لحكم الإخفاء الشفوي هو حرف الباء. على سبيل المثال قوله تعالى: “إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيْبِ”. إذ يجب في هذه الحالة إخفاء الميم الساكنة، لكونها ملحوقة بحرف الباء. أي أن الناطق سيلفظ حرفي الميم والباء معاً. ولقد تم إطلاق هذه التسمية لأن القارئ يخفي حرف الميم نوعاً ما، ويلفظها مع حرف الباء مرة واحدة.

2- الإدغام الشفوي

في هذه الحالة يقوم القارئ بدمج الميم الأولى مع الميم الثانية، ويصبح اللفظ ميماً واحدة مشددة ومدغمة، أي خارجة من الأنف. وبناءً على هذا الكلام، فإن حكم الإدغام الشفوي يحصل في حال اجتمعت ميم ساكنة في آخر الكلمة مع ميم متحركة في أول الكلمة التي تلحقها. وهنا يجب على القارئ أن يلفظ حرفي الميم مرة واحدة، وتصبح مشابهة تماماً للفظ ميم مشددة مدغمة. على سبيل المثال قوله تعالى: “هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا”. الجدير بالذكر هنا أن البعض يطلق على هذا الحكم اسم إدغام المتماثلتين، بسبب ورود حرفي ميم وراء بعضهما البعض.

3- الإظهار الشفوي

أما في حال التقت الميم الساكنة مع أي حرف آخر من اللغة العربية ما عدا حرفي الميم والباء، فيجب على القارئ أن يقوم بإظهارها. أي أن يقوم القارئ بلفظ هذه الميم بشكل واضح وصريح، وهذا ما يطلق عليه اسم الإظهار الشفوي. على سبيل المثال قوله تعالى: “لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”. وفي حال كنت من الأشخاص المداومين على قراءة القرآن الكريم، ستلاحظ أنه يجب عليك هنا أن تظهر حرف الميم الساكنة، وأن تنطقه بشكل واضح وصريح.

لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم

لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم وما هو تعريفه

أما بالنسبة للإجابة على السؤال لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم، فهي بسبب ضرورة إظهار الحرف. بعبارة أخرى، أطلق على هذا الحكم تسمية الإظهار الشفوي لأن القارئ يجب عليه هنا أن يقرأ حرف الميم الساكنة ويظهره بشكل واضح.

أحكام النون الساكنة والتنوين

أما بالنسبة لأحكام النون الساكنة والتنوين، فتطبق عندما يلتقي حرف النون الساكن أو التنوين مع الأحرف المختلفة من اللغة العربية. وبشكل عام، تقسم هذه الأحكام إلى 4 أقسام أساسية، وهذه الأقسام هي:

1- الإدغام

معنى الإدغام في اللغة العربية إدخال شيء أول في شيء آخر. ويطلق على هذا الحكم اسم إدغام لأن القارئ فيه يقوم بإدخال الحرف الساكن مع الحرف المتحرك، ويلفظ حرفاً واحداً مشدداً، ويكون إما مع غنة أو بدون غنة. ويتم تطبيق حكم الإدغام في حال ورد واحد من حروف الإدغام بعد النون الساكنة أو التنوين في القرآن الكريم. وحروف الإدغام هي الياء والراء والميم واللام والواو والنون. بالإضافة إلى ذلك، يقسم الإدغام إلى قسمين:

إدغام بغنة

الغنة تغني إخراج الصوت من الأنف. وحروف الإدغام بغنة أو مع غنة هي الياء والنون والميم والواو. وتسهيلاً لحفظ هذه الأحرف تم تجميعها في كلمة “ينمو”.

إدغام بدون غنة

أما بالنسبة للإدغام بدون غنة، فإن الأحرف الخاصة به هي الراء واللام. وفي هذه الحالة يجب على القارئ أن يقوم بإدغام النون الساكنة أو التنوين مع الحرف القادم بعدها، ولكن بدون إخراج الغنة، أي بدون الصوت الصادر من الأنف.

2- الإقلاب

يعني حكم الإقلاب في تلاوة القرآن الكريم تبديل حرف أول مع حرف آخر يأتي بعده. ويتم تطبيق حكم الإقلاب في حال التقاء النون الساكنة أو التنوين مع حرف الإقلاب، وهو حرف الباء. وفي هذه الحالة تقلب النون الساكنة أو التنوين بسبب حكم الإقلاب إلى حرف الميم. أي أن القارئ سيلفظ النون الساكنة أو التنوين مع الباء مثل لفظ حرف الميم.

3- الإظهار

كما يوحي لك اسم هذا الحكم، فإنه يعني إظهار النون الساكنة أو التنوين. أي لفظ النون الساكنة أو التنوين بشكل صريح وواضح. وذلك طبعاً في حال تم إلحاق النون الساكنة أو التنوين بأحد حروف الإظهار. وتسهيلاً لحفظ أحرف الإظهار، التي تكون كثيرة بالمقارنة مع أحرف الإقلاب والإدغام، تم جمعها في عبارة واحدة. وهي الأحرف الأولى من كل كلمة من هذه العبارة: “أخي هاك علماً حازه غير خاسر”. أي أن أحرف الإظهار هي الألف والهاء والعين والحاء والغين والخاء.

4- الإخفاء

أما بالنسبة لحكم الإخفاء، فيعني إخفاء لغظ النون الساكنة أو التنوين. ويشابه هذا الحكم من ناحية اللفظ حكم الإدغام، ولكن اللفظ في حالة الإدغام يكون حاداً أكثر من اللفظ في حالة الإخفاء. وبالنسبة لأحرف الإخفاء، فهي باقي أحرف اللغة العربية، ما عدا أحرف الأحكام الأخرى، أي ما عدا أحرف الإظهار والإقلاب والإدغام. ولتسهيل حفظ هذه الأحرف، تم تجميعها في بيت شعري. حيث تكون أحرف الإخفاء هي أوائل كل كلمة من هذا البيت: “صف ذا ثنا كم زاد شخص قد سما       دم طيباً زد في تقى ضع ظالماً”. أي أن أحرف الإخفاء هي: الصاد والذال والثاء والكاف والزاي والشين والقاف والسين والدال والطاء والفاء والتاء والضاد والظاء.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم. حيث قمنا فيه بالإجابة على السؤال لماذا سمي الاظهار الشفوي بهذا الاسم، كما أننا تحدثنا عن أحكام الميم الساكنة وأحكام النون الساكنة والتنوين في تلاوة القرآن الكريم. لا تنسى أن تزور موقعنا لقراءة المزيد من المقالات المفيدة.

اقرأ أيضاً من موقعنا:

تعرف معنا إلى ملخص أحكام النون الساكنة والتنوين

217 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.