لماذا لا نشعر بحركة الارض حول الشمس وحول نفسها؟

لماذا لا نشعر بحركة الارض حول الشمس وحول نفسها؟

كل سنة، يكمل كوكب الأرض دورة كاملة حول الشمس. ولكن لا يدور كوكب الأرض حول الشمس فقط، وإنما يدور حول نفسه أيضاً. حيث يمكن كوكبنا دورة كاملة حول نفسه كل 24 ساعة، أي كل يوم. وبسبب هذه الدورات، يتغير الليل والنهار على الأرض، كما تتغير الفصول ودرجات الحرارة والرياح وغيرها. وخلال سطور مقال اليوم سوف نقوم بالإجابة على السؤال لماذا لا نشعر بحركة الارض، كما أننا سنتحدث أيضاً عن دوران كوكب الأرض بشكل عام. تابع معنا القراءة في حال كنت ترغب بمعرفة المزيد من التفاصيل.

لماذا يدور كوكب الأرض حول الشمس

لماذا لا نشعر بحركة الارض حول الشمس وحول نفسها

لكي تتمكن من فهم الإجابة على هذا السؤال، يجب عليك أولاً أن تأخذ فكرة عن نشأة كوكب الأرض. حيث يعتقد العلماء بأن كوكب الأرض نشأ من مجموعة من الغبار والرياح والصخور، التي كانت تدور حول الشمس. وبعد أن تكونت الأرض، استمرت في الدوران حول الشمس أيضاً. ولكن السبب الأساسي لدوران كوكب الأرض حول الشمس يكمن في مفاهيم الفيزياء والقوانين الفزيائية في الفضاء. حيث تنص القوانين الفيزيائية على أن الجسم المتحرك يبقى على حالته الحركية ما لم تؤثر عليه أي قوى خارجية. ولأن الفضاء لا يحتوي على قوى احتكاكية، كما هو الحال في هواء كوكب الأرض، تستمر الأجسام المتحركة فيه بحركتها إلى ما لانهاية.

وبسب هذا التأثير، نلاحظ أن كافة الأجسام الموجودة في الفضاء تكون متحركة. وسبب كوكب الحركة دائرة هو وجود قوى أخرى تؤثر على هذه الحركة. وفي مثالنا هذه تكون القوى هي قوى الجذب. حيث تجذب الشمس، باعتبارها النجم الأكبر في مجموعتنا، كافة الكواكب والكويكبات الأخرى الموجودة فيها، بما فيها كوكب الأرض. وبسبب قوى الجذب وانعدام قوى الاحتكاك في الفضاء، تستمر الكواكب في الدوران حول الشمس. وفي الواقع، تدور مجموعتنا الشمسية بأكمها حول المجرة الموجودة فيها، وهي مجرة درب التبانة. ولكن تستغرق هذه الدورة سنوات كثيرة جداً، ولهذا لا يتم التحدث عنها بشكل كبير.

لماذا لا نشعر بحركة الارض

تبلغ سرعة دوران الأرض حوالي 1600 كيلو متر في الساعة تقريباً، وذلك عند خط الاستواء. والسبب في أننا لا نشعر بدوران الأرض يرجع إلى الكثير من العوامل المختلفة. ومن أبرز هذه العوامل هي أننا صغيرين جداً بالمقارنة مع حجم كوكب الأرض، ولهذا لا نشعر بدورانه. بالإضافة إلى ذلك، لكوننا موجودين على سطح الكوكب، فإننا ندور مع هذا الكوكب بشكل مستمر. أي أن الأمر أشبه بركوب سيارة على سبيل المثال. تخيل أنك تركب في سيارة متحركة، ولكن لا تتعرض هذه السيارة لأي قوى خارجية، مثل المطبات أو تغيرات في السرعة أو غيرها. بالتالي بعد أن تبقى في السيارة لفترة قصيرة، ستفقد الإحساس بحركتها.

بناءً على هذا الكلام، نستنتج أن ثبات سرعة دوران الأرض أيضاً تعتبر واحداً من العوامل المساعدة على عدم شعورنا بحركة الأرض. أي أنه في حال كانت سرعة دوران الأرض حول الشمس غير منتظمة، أو في حال تسارعت الأرض أو تباطئت في لحظة ما، فإننا سنشعر بحركة دورنها حينها [1].

أما بالنسبة لحركة كوكب الأرض حول نفسه، فإننا لا نشعر بها أيضاً، ولكننا نرى تأثيرها بشكل يومي. حيث تسبب هذه الحركة انقلاب الليل والنهار، وهذا ما نراه كل يوم. ولكننا لا نشعر بهذه الحركة لأنها بطئية جداً بالنسبة لأعيننا البشرية، أي أن الأرض تتحرك بالفعل، ولكن لا يمكننا أن نرى هذه الحركة بأعيننا المجردة.

تاريخ دوران الأرض

لماذا لا نشعر بحركة الارض حول الشمس وحول نفسها

لقد لاحظ أسلافنا القدامى حركة كوكب الأرض، ولكنهم لم يتمكنوا من فهم هذه الظاهرة. وفي الواقع، اعتقد الإنسان قديماً أن الأرض هي النقطة الثابتة، أي أنها مركز الكون. وأن النجوم والشمس والقمر والسماء تتحرك حول كوكب الأرض. ومن ثم اثبت لنا العلماء أن الأرض هي التي تدور، وأن الشمس ثابتة بالنسبة لنا. ولكن لم تكن نظرياتهم خائطة تماماً، وإنما شعروا بوجود حركة ولكنهم لم يتمكنوا من فهمها بشكل صحيح.

هل دوران الأرض ثابت

لقد ذكرنا لك في الفقرات السابقة أن سرعة دوران الأرض حول الشمس وحول نفسها ثابتة تقريباً. ولكن في الواقع، يعتقد العلماء بأن سرعة دوران الأرض حول نفسها ليست ثابتة، وهي تتغير مع مرور الزمن. وبناءً على كلام هؤلاء العلماء، فإن اليوم في الماضي كان أقصر مما هو عليه الآن. وهذا بسبب تأثيرات المد والجزر، التي يسببها القمر على دوران كوكب الأرض. كما أن الساعات الذرية توضح لنا أن اليوم حالياً أطول بـ 0.0017 جزء من الثانية مما كان عليه قبل قرن. بالإضافة إلى أن هذا المعدل يتزايد ببطء مع مرور الوقت. ولهذا، اعتمد النظام العالمي للتوقيت الموجه، أو ما يعرف ب UTC، استخدام الثانية القافزة أو leap seconds، وذلك من أجل تعديل هذا الفارق للحصول على يوم مدته 24 ساعة تماماً.

كيف نشعر بحركة الأرض

كما ذكرنا لك سابقاً، لا يمكننا أن نشعر بحركة الأرض حول الشمس ولا بحركة الأرض حول نفسها. ولكن كيف يمكننا أن نتيق بأن الأرض تدور فعلاً، وأن كلام العلماء صحيح؟. في الواقع لا يمكن للبشر أن يشعروا بحركة الأرض حرفياً، ولكن يمكن أن يتحسسوا الآثار الناتجة عن هذه الحركة. فبدون حركة الأرض لن تتحرك الشمس حوالنا، أي أننا لن نشهد انقلاب الليل والنهار بشكل ثابت ومنتظم. بالإضافة إلى ذلك، بدون حركة الأرض حول الشمس لن تظهر الفصول الأربعة، ولن تتغير درجات الحرارة على مدار العالم. بالتالي بما أن الليل والنهار ثابتين، وأن الفصول الأربعة ثابتة نوعاً ما، يمكننا أن نستنتج أن الأرض تتحرك حول نفسها وحول الشمس. ليس هذا فقط، وإنما حركتها حول الشمس وحول نفسها ثابتة مع الزمن تقريباً.

إثبات دوران الأرض

قبل ابتكار التقنيات والآلات الحديثة التي يستخدمها العلماء اليوم لإثبات دوران الأرض، تمكن أحد الفيزيائيين الفرنسيين من إثبات دوران الأرض بطريقة رائعة. حيث عرض العالم الفرنسي الفيزيائي جان برنار ليون فوكو في عام 1851 في المعرض العالمي في باريس أول تجربة علمية لإثبات دوران كوكب الأرض بشكل عام. وكانت هذه التجربة تتضمن نواساً أو بندولاً خاصاً، تم تصميمه من قبل هذا العالم. إذ من العروف أن النواسات أو البندولات لا تغير حالتها الحركية وتستمر في التأرجح بنفس الاتجاه. وذلك في حال لم يقم أحد ما بدفعها أو سحبها نحو اتجاه آخر.

ولقد أدرك العالم الفرنسي أن البندول الخاص به سيغير اتجاه حركته نتيجة دوران الأرض أسفله. وبما أن دوران كوكب الأرض بطيء جداً بالنسبة لنا، سيكون هذا التغير تدريجي، ولكنه سيحصل في النهاية. وبالفعل، تمكن العالم من إقناع الحضور بالتجربة، لكون البندول غير اتجاه حركته بدون تدخل خارجي خلال 15 دقيقة تقريباً. واثبت لهم العالم أن هذا التغير نشأ بفعل دوران كوكب الأرض أسفل هذا البندول.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال اليوم. حيث اجبنا عن السؤال لماذا لا نشعر بحركة الارض، وذكرنا لك بعض المعلومات المفيدة والممتعة الأخرى. لا تنسى أن تزور موقعنا لتتمكن من قراءة المزيد من المقالات.

اقرأ المزيد من موقعنا:

اكتشف لماذا تستخدم الغازات النبيلة في الإضاءة

المراجع

  1. Why Can’t I Feel The Earth Rotate | www.childrensmuseum.org
179 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.