لماذا لا يستجيب الله دعائي | تيقن أنّ أقدار الله كلها خير

لماذا لا يستجيب الله دعائي | تيقن أنّ أقدار الله كلها خير

خير ما نبدأ به مقالنا اليوم هو الآية الكريمة في سورة البقرة : ” قال ربكم ادعوني استجب لكم “، فلا يمكن للإنسان أن يتوقع الإنسان بأنّ الله لا يستجيب دعائه، و مع ذلك سنجيب عن سؤال يطرحه الكثيرون : ” لماذا لا يستجيب الله دعائي “.

لماذا لا يستجيب الله دعائي | الجزء الأول

لماذا لا يستجيب الله دعائي | الجزء الأول

سألني مرة أحد أشخاص : لماذا لا يستجيب الله دعائي، فأحسست بجبل قد أطبق صدري، لأنّ هذا السؤال قد يسأله كثيرون من أصحاب الإيمان الضعيف، و بالرغم من ذلك قد يصل إلى هذه المرحلة مؤمن قوي الإيمان و لكن عانى من الابتلاءات ما عانى و كابدَ من المصائب ما كابد، و لكنه سرعان ما يستغفر ربه و يسأله الرضوان و العفو، لأنّ الله تعالى وعد عباده بالإجابة، حيث قال في كتابه الكريم : ” ادعوني استجب لكم “، فحتمًا و بلا شك، أي دعاء يرفعه العبد إلى ربه، يكون مصيره الإجابة، و لكن للإجابة صور مختلفة و أنواع مختلفة.

لماذا لا يستجيب الله دعائي | الجزء الثاني

و قد ذكر هذه الصور النبي الكريم سراج الأمة و نور الهدى محمد صلى الله عليه و آله و سلم، حيث قال : ” ما مِن مسلمٍ يَدعو بدعوةس ليسَ فيها إثمٌ و لا قطيعةُ رحِمٍ إلّا أعطاهُ الله إحدى ثلاثٍ : إمّا أن يعجّلَ له دعوتهُ، و إمّا أن يدّخرها له في الآخرة، و إمّا أن يصرِفَ عنه من السُّوء مثلها “، فالدعاء نفسه نعمة كبيرة من الله تعالى يمنّها على عبده، و هي نعمة لا يوفّق إليها كلّ الناس، فعلى العبد أن يطلب من الله و يدعو، و لله سر الاستجابة و سر التوقيت و سر الدهشة [1]. فصور استجابة الدعاء ثلاث :

  1. الدعاء إمّا مستجاب.
  2. أو مدفوع به البلاء.
  3. أو يدّخر ثوابه إلى يوم القيامة و استجابته.

فلا يمكن للعبد ببصيرته المحدودة و ضيقها أن يقول على الله بأنّه لا يستجيب دعاءه، فعليه أن يدعو فقط و من ثم يتوكّل على الله و يوقن بأنّ كل ما يأتي من عند الله خير. و لا يستعجل في الاستجابة و يقول دعوت و لم يستجاب لي.

ما هي مواطن استجابة الدعاء

بعد أن أجبنا وفق الجزأين السابقين للسؤال ” لماذا لا يستجيب الله دعائي “، نأتي إلى الحديث عن مواطن استجابة الدعاء التي ينبغي على المؤمن أن يتحرّاها :

1- الدعاء بين الأذان و الإقامة و ما بعد الإقامة

  • ذكر في الأذان الشهادتان، و قد قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” الدعاءُ لا يردّ بين الأذان و الإقامة “.
  • فليتحرّى العبد وقت الاذان باحترامه و السكوت عن الكلام أثناء الأذان و من ثم يدعو الله بِما يريد بين الأذان و الإقامة.

2- الدعاء في السجود

  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” أقربُ ما يكونُ العبدُ من ربه و هو ساجدٌ فأكثروا الدعاء “.
  • فالمسلم عندما يسجد لله، يكون في كامل خضوعه و عبوديته و امتثاله لربه، واضعًِا جبهته بقوة على الأرض.
  • فهل يظن العبد غير الخير بربه!.

3- الدعاء بعد الصلوات المفروضة

  • لا تسأل لماذا لا يستجيب الله دعائي، و أنت تقيم الصلوات الخمس بخشوع و بتمام الأركان.
  • فأن تقيم صلواتك بحقّ، يعني أنك تملك نعمة الدعاء المستجاب بعد الانتهاء من صلوات الفرض.
  • و ذلك بدليل من السنة النبوية الشريفة، قوله عليه الصلاة و السلام : ” إذا انصرفتَ مِن صلاة المغرب، فقل قبل أن تكلِّم أحدًا : اللهم أجرني من النار سبع مرّات، فإنّك إذا قلت ذلك ثم متّ في ليلتك، كتبَ لك جوارٌ منها، و إذا صلّيت الصبح فقل كذلك، فإنّك إن متَّ في يومك، كتبَ لك جوارٌ منها “.

4- الدعاء بعد قراءة القرآن و بعد ختمه

  • قال النبي الكريم صلى الله عليه و آله و سلم : ” مَن قرأ القرآن فَليسأل الله به، فإنّه سَيجيء أقوامٌ يقرؤون القرآن يسألونَ به النّاس “.
  • فلا تضيّع فرصة الدعاء المستجاب عند قراءتك للقرآن و عند ختمه.

5- الدعاء وقت الصيام و عند الإفطار

  • أن تصوم لله صوم الحق، فلا تكتفي الصوم عن الطعام و الشراب فحسب، إنّما تصوم عن الغيبة و النميمة في المجالس و عن قول البذيء، فيعني أنّك تملك موطن استجابة دعاء عظيم، فلا تسأل لماذا لا يستجيب الله دعائي.
  • فقد قال النبي صلى الله عليه و آله و سلم : ” لكلِّ عبدٍ صائم دعوةٌ مستجابة عندَ إفطاره أعطيها في الدنيا أو ادًّخرت له في الآخرة “.
  • ثم احرص قبل الإفطار على الدعاء.

6- الدعاء عند السفر

  • للمسافر دعوة مستجابة لا ترد، على ألّا يكون في سفره معصية لله تعالى.
  • فقد قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” ثلاث دعوات مستجابات دعوة المظلوم و دعوة المسافر و دعوة الوالد على ولده “.
  • فإذا كنت مسافرًا، فاحرص على طلب ما تريد من الله.

7- الدعاء أثناء القتال في سبيل الله

  • المجاهد في سبيل الله يضحّي بماله و بنفسه، من أجلِ نيلِ رضوان الله تعالى و إعلاء كلمته.
  • في صحيح ابن حبّان حديث : ” ساعتان تفتح فيها أبواب السماء : عند حضور الصّلاة و عند الصّف في سبيل الله “.

8- الدعاء بظهر الغيب

  • إذا أردت أن يستجاب دعاءك، فادعِ بِما تحب لأخيك في ظهر الغيب.
  • فالدعاء من المسلم لأخيه مسلم دعاء مستجاب.
  • حيث الملائكة تقوم بالتأمين ( آمين ) على دعاء المسلم لأخيه المسلم  و تدعو لصاحبه بمثله.
  • فادع لأخيك ما تريد أن يستجاب لك.

9- الدعاء في وقت اجتماع المسلمون لذكر الله

  • وردَ عن أبي سعيد الخدريّ و أبو هريرة رضي الله تعالى عنهما، بأنّ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم، قال : ” لا يقعدُ قومٌ يذكرون الله عزَّ و جلَّ إلّا حفَّتهم الملائكة، و غشيتهم الرحمة، و نَزَلت عليهم السكينة، و ذكرهم الله فيمن عنده “.
  • فاذكر الله متى اجتمعت مع الصالحين.

10- الدعاء عند نزول الغيث

  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” اثنتان لا تردّان الدعاء، عند النداء و عند البأس حين لحمُ بعضهم بعضًا و يروى و تحت المطر “.
  • فلا تترك الدعاء عند المطر.

11- الدعاء حين المرض

  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” إذا دخلت على مريض فمره فليدع، فإن دعاه كدعاء الملائكة “.
  • فدعوة المريض لا ترد بإذنه تعالى.

لماذا لا يستجيب الله دعائي | الجزء الثالث

لماذا لا يستجيب الله دعائي | الجزء الثالث

إجابتنا عن السؤال ” لماذا لا يستجيب الله دعائي ” في الجزء الأول و الجزء الثاني، كانت لمسلم يلتزم بأوامر الله و يبتعد عن نواهيه، و لا يظلِم و لا يزني و لا يغتاب الناس و لا يأذيهم، و لكن كيف يمكن للمسلم الذي مأكله حرام و مشربه حرام و ملبسه حرام، أن يسأل لماذا لا يستجيب الله دعائي؟، و كيف للمسلم الذي يأكل لحم أخيه بالغيب و يظلمه و يشتمه و يفتري عليه أنّى يستجاب دعائه!؟

و في الختام، فلنضع في ذهننا دائمًا بأنّ الله يريد لنا الخير دائمًا، و أنّ جميع أقداره خير و لو بدت عكس ذلك، فلا يحق لنا أن نقول على الله كلامًا غير الحق، فهو خالقنا، و حاشاه أن يؤذينا، فهو رب رحيم عطوف ودود كريم، فلا تظن بربك إلّا الخير و الخير فقط.

اقرأ أيضًا :

لماذا سمي ماء زمزم بهذا الاسم و ما هي قصة نبع ماء زمزم

المراجع

  1.    الدعاء | www.ar.wikipedia.org
138 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.