مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي للمهتمين بالسيارات

مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي للمهتمين بالسيارات

تزداد شعبية السيارات الكهربائية بسرعة في العصر الحديث، حيث تعتبر بديلاً مستداماً للسيارات التي تعمل بالاحتراق الداخلي. كما تحظى السيارات الكهربائية بشعبية متزايدة بسبب فوائدها البيئية والاقتصادية. في هذه المقالة سنقوم بعمل مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي [1] من حيث الأداء والتكلفة والتأثير على البيئة.

1. مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي من حيث مصدر الطاقة

"</p

عندما نقارن بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي فإن الفرق الأساسي يكمن في مصدر الطاقة الذي تعمل به كل منهما. حيث تعتمد سيارات الاحتراق الداخلي على أنواع مختلفة من الوقود مثل البنزين أو غيرها من المشتقات النفطية، في حين تستفيد السيارات الكهربائية من الكهرباء المخزنة في البطاريات أو المكثفات الفائقة كمصدر للطاقة. بالتالي هنالك فرق شاسع بين النوعين، ويعتبر محرك السيارات الكهربائية أفضل لكونه قليل الانبعاثات الضارة.

2. مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي من حيث نوع المحرك الرئيسي

"</p

لعل أكثر ما يجذب الأشخاص عند شراء سيارة جديدة هو المحرك الرئيسي في السيارة وقوته. وفي سيارات الاحتراق الداخلي يكون المحرك الذي يعمل من خلال حرق الوقود مثل البنزين والديزل هو المحرك الأساسي والمسؤول عن توليد القوة اللازمة لتحريك السيارة. بينما في السيارات الكهربائية فإن المحرك الكهربائي هو الأساس في للسيارة. فهو يعتبر مولد القوة والذي يعمل على تحويل الطاقة الكهربائية المخزنة في بطارية السيارة إلى طاقة ميكانيكية لتشغيل العجلات. ولا يتطلب هذا المحرك وجود وقود، بل يعمل بكفاءة على تحويل الطاقة الكهربائية المستدامة إلى حركة.

3. مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي من حيث تأثيرها على البيئة

"</p

تأثير السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي على البيئة يعد أحد أبرز العوامل التي تشكل فارقاً كبيراً بين هذين النوعين من السيارات. فتبرز السيارات الكهربائية كخيار مستدام وصديق للبيئة، فهي لا تسبب تلوث الهواء بالانبعاثات الضارة من الغازات. بينما عندما نتحدث عن تأثير السيارات التي تعمل بالاحتراق على البيئة، فإن أول ما يتبادر إلى الذهن هو الانبعاثات الضارة مثل الغازات الناتجة الاحتراق والتي تشمل غاز ثاني أكسيد الكربون وأكسيد النيتروجين، وهذه الانبعاثات تساهم في زيادة الاحتباس الحراري، كما تؤثر سلباً على صحة الإنسان. بالتالي فإن السيارات الكهربائية تعتبر الأفضل من الناحية التأثيرات على البيئة.

4. مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي من حيث تكاليف الصيانة والتشغيل

"</p

إن تكاليف الصيانة وتشغيل السيارات التي تعمل بالاحتراق الداخلي تتطلب نفقات مرتفعة. وتشمل هذه التكاليف صيانة المحركات وتغيير زيت المحرك والفلاتر بانتظام. بالإضافة إلى صيانة نظام العادم وأجزاء الاحتراق المختلفة في البنية الداخلية. بينما السيارات الكهربائية تعتبر تكاليفها أخفض نسبياً. وذلك بفضل تصميمها البسيط والخالي من المحركات الداخلية فهي لا تتطلب أكثر من الصيانة الأساسية فقط. كما أنه لا داعي لتكاليف تغيير الزيت وما إلى ذلك مما يجعلها استثماراً منخفض الكلفة على المدى البعيد.

5. مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي من حيث الكفاءة

"</p

تتميز السيارات الكهربائية بكفاءة مدهشة حوالي 80% تقريباً، مما يعني أنها تحوّل أكثر من ثمانين في المئة من الطاقة المستهلكة إلى حركة فعلية. في المقابل تأتي سيارات الاحتراق الداخلي بكفاءة منخفضة نسبياً بحوالي نسبة أقصاها 30% فقط، حيث تضيع نسبة كبيرة من الطاقة في على شكل حرارة. وهنا أيضاً نرى أن السيارات الكهربائية هي بديل جيد ومستدام لسيارات الاحتراق الداخلي.

6. مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي من حيث مدى القيادة

"</p

لعل أكبر تحدي يواجه تقنية السيارات الكهربائية هو مدى القيادة أو المسافة، حيث تتفوق سيارات الاحتراق الداخلي بوضوح على السيارات الكهربائية فهي قادرة على قطع مسافات تتجاوز 300 ميلاً تقريباً بخزان وقود ممتلئ، في حين أن السيارات الكهربائية تحتاج إلى شحن لدى قطعها 100 ميلاً تقريباً.

7. مقارنة بين السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي من حيث كفاءة استخدام الطاقة

"</p

من العوامل الهامة التي تميز السيارات الكهربائية وسيارات الاحتراق الداخلي هي كفاءة استخدام الطاقة، والتي يتم قياسها عادة من خلال معامل الطاقة النوعي. ففي حالة سيارات الاحتراق الداخلي تكون الطاقة النوعية عالية تبعاً للوقود الذي تستهلكه السيارة كالبنزين والديزل، وهما نوعان من الوقود الأحفوري الذي يمتاز بكفاءة استخدام عالية وقدرة على توليد طاقة كبيرة لتشغيل المحركات. وهذا يعني أنه بكمية صغيرة من الوقود يمكن قطع مسافات طويلة. وفي بالمقابل تواجه السيارات الكهربائية تحدياً بسبب انخفاض الطاقة النوعية للبطارية. حيث تحتاج بطاريات الليثيوم-أيون المستخدمة في السيارات الكهربائية إلى حجم كبير ووزن ثقيل لتخزين الكمية المطلوبة من الطاقة. وهذا يقلل من القدرة على الانتقال لمسافات طويلة مع بطارية تخزين ممتلئة بالشحن، مما يجعلها غير مرغوبة للرحلات الطويلة أو للاستخدام في المناطق التي يكون فيها الشحن للسيارات الكهربائية غير متوفراً.

أسئلة شائعة عن هذه المقارنة

1. ما هي اضرار السيارات الكهربائية؟

يتمثل الخطر الأساسي في السيارات الكهربائية في البطارية المخزنة للطاقة، فهذه البطارية مؤلفة بشكل رئيسي من الليثيوم الذي يعتبر قابلاً للاشتعال في حال تعرض البطارية لحرارة عالية أو عند حدوث تماس كهربائي.

3. ما هو عمر بطارية السيارة الكهربائية؟

إن العمر الوسطي لبطارية السيارة الكهربائية هو بين 10 سنوات إلى 20 سنة، وذلك بحسب العناية والصيانة والانتظام في إصلاح الأعطال الثانوية التي قد تطرأ على أجزاء السيارة الداخلية خلال هذه الفترة.

اقرأ أيضاً:

السيارات ذاتية القيادة | إليك قائمة بأهم السلبيات و الإيجابيات

المراجع

  1. www.tutorialspoint.com | Internal Combustion Engine Vs. Electric Vehicles
160 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.