هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج؟

هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج؟

تلجأ الكثير من السيدات الغير راغبات في الإنجاب إلى اتباع العديد من الطرق التي من شأنها أن تمنع من حدوث الحمل، و تعتبر حبوب منع الحمل إحدى أكثر الطرق شيوعاً، و ذلك لسهولة استخدامها، و لما تقدمه من ضمان عالي على صعيد استحالة حصول الحمل في ظل تناولها، حيث تتبع هذه الحبوب آلية هرمونية في عملها تخلص إلى منع حدوث التبويض، هذا و على الرغم من شيوع استخدام هذه الحبوب، إلا أنّ ذلك لا يلغي إمكانية أن تكون لها العديد من المضار و الآثار الجانبية، و لعلّ أكثر الأسئلة الواردة بخصوص هذه النوعية من الحبوب هو، هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج، و نظراً لأهمية ما تقدم كنا قد خصصنا هذا المقال للإجابة عما ورد من تساؤلات و تكهنات، فضلاً عن استعراض أبرز المخاطر و الأثار الجانبية المترتبة على استخدام هذه الحبوب.

حبوب منع الحمل

للإجابة عن هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج، يتوجب بدايةً أن نوضح ماهية هذه الحبوب و آلية علمها، حتى نستطيع الوصول إلى الجواب بطريقة علمية صحيحة. هذا و يقوم مبدأ عمل هذه الحبوب على تثبيط عمل الغدة النخامية في تحفيز الإباضة، و بالتالي إن تناول هذه الحبوب من شأنه أن يؤول إلى عدم حدوث التبويض.

هذا و على الرغم من تشارك معظم حبوب منع الحمل في آلية عملها، إلا أنّها تختلف من حيث التركيب، و نسبة الهرمونات التي تشتمل عليها، و كيفية تناولها، و فيما يلي سنعمل على استعراض أبرز تركيبات هذه الحبوب، لننتقل في الفقرات اللاحقة للإجابة عن هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج – و هل لها أضرار.

و بالحديث عن أنواع حبوب منع الحمل، فنجد أنّها تقسم إلى نوعين:

1. حبوب منع الحمل المركبة

تشتمل حبوب منع الحمل المركبة على الشكل الصناعي من هرموني الاستروجين و البروجسترون، و هي تكون مخصصة للاستخدام على مدار شهر، و تعمد في منع الحمل على تعويق حدوث الإباضة، فضلاً عن تغير بطانة الرحم(مع هذا التغير يتعذر التعشيش)، كما أنّها تقوم بمنع التقاء الحيوان المنوي مع البويضة لإحداث التخصيب [1] .

الجدير بالذكر أنّ هذه النوعية من الحبوب تقسم بدورها إلى ثلاث أنواع:

  • حبوب منع الحمل إحادية الطور

و في هذا النوع يتم تناول حزمة الحبوب المخصصة على مدار شهر واحد، و تكون كل الحبوب الفعالة تشتمل على نفس النسب من الهرمونات( استروجين – بروجسترون)، في حين لا تشتمل الحبوب الغير فعالة على هذه الهرمونات(من الممكن أن تكون بلاسيبو أو أن تشتمل على حديد)، و يعمد إلى تناول هذه الحبوب في آخر أسبوع من الشهر.

  • حبوب منع الحمل متعددة الأطوار

تستخدم أيضاً على مدار شهر واحد، و هي تشتمل على نسب مختلفة من الهرمونات، بمعنى أنه تزود الجسم بنسب مختلفة من الهرمونات، و هو الآخر يشتمل أيضاً على حبوب غير فعالة لا تشتمل على هرمونات، ليصار إلى تناولها في أخر أسبوع، اعتباراً من أول يوم تم فيه المباشرة بتناول هذه الحبوب.

  • حبوب منع الحمل ذات الدورة المطولة

تختلف هذه النوعية من حبوب منع الحمل المركبة عن النوعين السابقين من حيث أمد الاستخدام، حيث أنّه في هذا النوع تقدم السيدة على أخذ الحبوب على مدار 13 شهر، حيث تعمد إلى تناول الحبوب الفعالة على مدار 12 أسبوع، لتقوم في أخر أسبوع بتناول الحبوب الغير فعالة( التي لا تحتوي على هرمونات)، و بالتالي فإنّه في ظل الالتزام في هذه النوعية من حبوب منع الحمل، فإن الدورة لن تكون إلا أربع مرات على مدار السنة.

الجدير بالذكر أن تساؤل بخصوص هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج، و أنّ هل لحبوب منع الحمل أضرار مرتقبة يطال كل الأنواع السابقة.

2. حبوب منع الحمل التي تحتوي على بروجسترون فقط

تشتمل حبوب منع الحمل هذه على الشكل الصناعي من هرمون البروجسترون فقط، و تكون جميع الحبوب المخصصة لدورة واحدة مشتملة على مواد فعالة، و بالتالي من الممكن أن لا تظهر الدورة، علماً أنّ هذه النوعية من الحبوب تمنع حدوث الحمل من خلال تعويق حدوث التبويض، و من خلال زيادة سماكة عنق الرحم، مما يحول دون التقاء الحيوان المنوي مع البويضة.

الجدير بالذكر أنّ الجواب عن هل حبوب منع الحمل تسبب أضرار، يكون أقل مع هذه النوعية من الحبوب، لا سيما عند تلك النوعية من السيدات التي يحرم عليهنّ الاستروجين، بسبب إما الأثار الجانبية الكثيرة المرتقبة عن الاستروجين، أو بسبب الإرضاع الطبيعي التي تقوم به هذه السيدات [2] .

هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج؟

هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج؟

تكثر التكهنات بخصوص هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج، و بعد أن كنا قد بينا ماهية هذه الحبوب و آلية عملها، نستطيع الإجابة بشكل جازم بأنّ هذه الحبوب ليس من شأنه أن تقلل من الخصوبة، و الشاهد على ذلك أنّ فرصة حدوث الحمل بعد إيقاف هذه النوعية من الحبوب لن تقل عن فرصة حدوثه قبل تناولها [3] .

هل حبوب منع الحمل تسبب أثار جانبية؟

بعد أن كنا قد أجبنا عن هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج، بالنفي. فإنّ ذلك لا يتعارض مع كون لهذه الحبوب الكثير من الأثار الجانبية، حيث أنّه لما كانت حبوب منع الحمل أدوية كيمائية تشتمل على هرمونات مصنعة، فإنّه ليس من المستغرب أن تكون لهذه الحبوب و بكل أشكالها سواء المركبة أو تلك التي تحتوي على بروجسترون فقط، أضرار على المدى القريب، و مضاعفات مرتقبة على المدى البعيد [4] .

هل حبوب منع الحمل تسبب أضرار على المدى القريب المنظور؟

إن الإجابة عن هل حبوب منع الحمل تسبب أضرار على المدى القريب هي نعم. و الشاهد على ذلك أنّها تؤدي إلى كل مما يلي:

  • التنقيط

يعتبر التنقيط أو التبقيع إحدى أكثر الأثار الجانبية شيوعاً لحبوب منع الحمل على المدى القريب. و هو يكون على شكل نزيف خفيف بين فترات الحيض، و تجدر الإشارة إلى أنّه من الممكن التخفيف من هذا الأثر من خلال الالتزام بتناول حبوب منع الحمل ضمن مواعيد ثابتة.

  • الصداع

على الرغم من عدم شيوع هذا الأثر الجانبي، إذ أنّه لا يشترط على كل السيدات اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل أن يحدث لديهنّ صداع. و لكن من الممكن أن يحدث الصداع و يستمر لفترة حتى 3 أشهر.

  • عدم انتظام الدورات الشهرية

ما يبرر سؤال هل حبوب منع الحمل تسبب أضرار على المدى القريب الذي يبدر عن بعض السيدات، أن حبوب منع الحمل تسبب تغيرات في طبيعة الدورة، فمن المحتمل أن يحدث انخفاض في حجم النزيف، و من الممكن في بعض الحالات أن نلاحظ غياب الدورة الشهرية.

  • تقلب المزاج

تعاني بعض السيدات اللواتي يأخذن حبوب منع الحمل من تغيرات مزاجية تصل في بعض الأحيان إلى حد الاكتئاب. بسبب ما تفرضه هذه الحبوب من تغيرات هرمونية.

  • الغثيان

من الملاحظ  أن الكثير من السيدات اللواتي يأخذن حبوب منع الحمل يشتكين في بادئ الأمر من حدوث غثيان. إلا أنّه و لحسن الحظ فإنّ هذا الأثر الجانبي ينحسر مع اعتياد الجسم للهرمونات الصنعية المقدمة له.

  • السمنة

على الرغم من عدم ثبوت هذا الأثر الجانبي، إلا أنّه من الملاحظ أن بعض السيدات اللواتي يعتمدنّ على هذه الحبوب في منع الحمل، يحدث لديهنّ زيادة في الكتلة العضلية ، كما يحدث لديهنّ زيادة في الدهون، و من الممكن أيضاً أن يصار إلى زيادة في احتباس السوائل.

أثار جانية أخرى من الممكن أن تظهر على المدى القريب من تناول حبوب منع الحمل:

  • ألم في الثدي.
  • حب الشباب.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • السمنة.
  • تغيرات في طبيعة الإفرازات المهبلية.
  • جفاف المهبل.

هل حبوب منع الحمل تسبب أضرار مستقبلية؟

على الرغم من نفي هل حبوب منع الحمل تسبب العقم في بداية الزواج. إلا أنّه من الممكن أن يترتب عليها أثار خطيرة على المدى البعيد، و من هذه الأثار نذكر:

  • أمراض القلب و الأوعية(لاسيما حبوب منع الحمل المركبة التي تشتمل على استروجين. لذلك عادةً ما تنصح السيدات اللواتي يعانين من مشاكل في ضغط الدم باستخدام الحبوب التي تشتمل على بروجسترون فقط)
  • السرطان.
  • الجلطات الدموية( خاصة تلك الأشكال التي تشتمل على استروجين و بروجسترون، و يزداد هذا الخطر عند السيدات المدخنات)

اقرأ أيضاً:

تعرف على أبرز اسباب العقم عند الرجل

المراجع

  1. Combined pill | www.nhs.uk
  2. progestin-only birth control pill | www.mayoclinic.org
  3. Can Birth Control Pills Cause Infertility? | www.parents.com
  4. What are the side effects? | www.medicalnewstoday.com
311 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.