هل كثرة الأحلام مرض نفسي و ماهي أسباب الكوابيس؟

هل كثرة الأحلام مرض نفسي و ماهي أسباب الكوابيس؟

تحدث الأحلام بشكل طبيعي عند كل البشر، لتكون نتاج ما شكله الدماغ من ذكريات و خاطه من مواقف، فضلاً عن أحلام أخرى تأخذ بعداً روحياً. و الشاهد على أن الأحلام طبيعية هو ما توصل إليه العلماء من تقسيم النوم إلى أربع مراحل، تأخذ شكل دورة تتكرر خلال فترة النوم الكلية، بمعدل دورة كل 90 إلى 120 دقيقة، و هذه المراحل تقسم ما بين مراحل النوم ذو حركة العين غير السريعة، و التي تكون موزعة على الفترات الثلاث الأولى من كل دورة، أما المرحلة الرابعة فتسمى ب النوم ذو حركة العين السريعة ، و التي يحدث فيها تسرع في معدل التنفس، وضربات القلب، فضلاً عن نشاط كبير في كهربائية الدماغ كما في حالة اليقظة، و التي تؤدي إلى رؤية الأحلام أو الكوابيس، لكن ما تقدم لا يتنافى مع احتمالية أن تكون كثرة الأحلام إشارة إلى مرض نفسي، لذلك سنعمل في هذا المقال على الإجابة عن هل كثرة الأحلام مرض نفسي؟

ما هي الأحلام؟

قبل الإجابة عن هل كثرة الأحلام مرض نفسي، يتوجب علينا أن نستهل الحديث بتعريف الحلم و ماهيته. و إن الاقتباس الوارد على لسان أحد المتخصصين بعلم الأعصاب، كفيل بأن يشي بتعريف صريح للأحلام. إذ يقول ” إن الأحلام ليست شيئاً مزعجاً، بل هي عملية إنسانية طبيعية، يصار إليها في محاولة من الدماغ لتخلص من كل التجارب السلبية، و المرهقة التي تطال الشخص، كما أنّها عملية يصار فيها إلى دمج ما بين التجارب التي مرّ بها الإنسان، مع ما يصبو إليه في المستقبل” و على الرغم من اختلاف العلماء من زاوية إيجاد وظيفة بيولوجية صريحة للأحلام، إلا أنّها في الغالب آلية يعتمدها الدماغ، لعزل الحواس عن المؤثرات الخارجية التي من الممكن أن تعطل الإنسان عن النوم.

و كنا قد أشرنا في مطلع المقال، إلى أن الدماغ يشهد نشاط كهربائي عالي خلال مرحلة النوم الريمي، أو ما تسمى بمرحلة النوم ذو حركة العين السريعة، و التي تحاك خلالها الأحلام، و استطراداً في ذلك نذكر ما توصل إليه العلماء بخصوص هذا النشاط، إذ أنّه من الواضح أنّه خلال هذه المرحلة من النوم، يحدث تنشيط لمناطق من الدماغ و التي تكون مسؤولة عن حياكة القصص، تلبية الاحتياجات، و التخلص من التوتر. إذا لطالما كانت الأحلام ضمن الحدود الطبيعة، فهي دلالة على الصحة النفسية و الجسدية، إذا لم تكن هامة لذلك، إما في حال كثرة الأحلام فمن المحتمل أن تقود إلى احتمالية وجود مرض نفسي أو عضوي ما.

هل كثرة الأحلام مرض نفسي؟

هل كثرة الأحلام مرض نفسي

يرى العلماء و المتخصصين بعلم الأعصاب و الصحة النفسية، أنّه على الرغم من استبعاد أن تكون كثرة الأحلام مرض نفسي، إلا أنها من الممكن أن تكون عرض لمرض نفسي أو عضوي، لكونها تتعلق بتنشيط كهربائية الدماغ، خلال مرحلة النوم الريمي، و التي كنا قد ذكرنا أنّه خلالها تحدث تغيرات عضوية و عصبية، و فيما يلي سنعمل على استعراض أبرز الأمراض النفسية التي من المحتمل أن تشي عنها كثرة الأحلام، و من ثم سننتقل إلى الحديث عن الأمراض العضوية التي من المحتمل أن تشير إليها كثرة هذه الأحلام.

الأمراض النفسية و العصبية التي قد تشير إليها كثرة الأحلام

بعد أن كنا قد خلصنا إلى احتمالية أن تكون كثرة الأحلام مرض نفسي، سنعلم فيما يلي على ذكر أبزر هذه الأمراض:

1. القلق أو الاكتئاب أو الاضطرابات الهرمونية

من المحتمل أن تكون كثرة الأحلام مرض نفسي، من مثل القلق أو الاكتئاب و التي تتظاهر بمجموعة من الاضطرابات العقلية، و الجسدية، منها كثرة الأحلام، كأن يحدث تكرار للحلم بمعدل 5-6 مرات خلال الليلة الواحدة، و لكي تخلص إلى مثل هذا الاستنتاج ينصح بأن تقتني مذكرة إلى  جانبي سريرك، لتقيد عدد مرات الأحلام التي تعتريك [1] .

أضف إلى ما تقدم أنّه من المحتمل أن تكون كثرة الأحلام، عن الشعور بالألم أو البرد، أو بسبب الاضطرابات الهرمونية التي تقود بطبيعة الحال إلى الاكتئاب أو القلق، وهذه الحالة أكثر ما تشاهد عن النساء، الجدير بالذكر أيضاً أنه من المحتمل أن تكثر الأحلام كعرض انسحابي لإيقاف مضادات الاكتئاب مثلاً.

الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، قد يصلون إلى مرحلة النوم ذي حركة العين السريع بشكل أسرع. وبالتالي هذا يؤدي بطبيعة الحال إلى ظهور الأحلام في فترة مبكرة خلال النوم.

2. كثرة الأحلام الغريبة قد تشير إلى مرض الباركنسون

لما كان مرض باركنسون من الأمراض العصبية التنكسية، و التي قد تؤثر على النواقل العصبية في الدماغ. و بالتالي إن الإصابة بمثل هذه الأمراض قد يؤدي إلى كثرة الأحلام.

3. كثرة الأحلام قد تحمل دلالة على الإصابة بمرض الزهايمر

من المحتمل أن تشير كثرة الأحلام التي تدور عن تعرضك للهجوم من قبل الحيوانات، أو للاعتداء من قبل الأشخاص، إلى احتمالية وجود تنكسات عصبية أبرزها الإصابة بالزهايمر، حيث أنّه في هذه الحالة يكون الشخص في خضم صراع نفسي و تخوف، الأمر الذي ينعكس على زيادة وتيرة الأحلام لديه.

الأمراض العضوية التي قد تشير إليها كثرة الأحلام

لا يحتم على كثرة الأحلام أن تكون دلالة على مرض نفسي أو عصبي، بل من الممكن أيضاً مع الإصابة بأمراض عضوية، و من هذه الأمراض نذكر [2] :

1. أمراض القلب

لما كانت أمراض القلب، التي تتظاهر بعدم انتظام ضربات القلب، من شأنها أن تؤدي إلى قلة وصول الأوكسجين إلى الدماغ. و بالتالي هذا الأمر ينعكس على الدماغ، ليرسم تصورات و كوابيس مخيفة، تكون متكررة و كثيرة.

2. توقف التنفس أثناء النوم

لا يحكم على كثرة الأحلام بأنها مرض نفسي و حسب. ففي تصريح جاء على لسان مدير معهد فلوريدا للنوم، و الذي كشف عن أنّ كثرة الأحلام المزعجة و التي تكون على شاكلة الغرق أو الاختناق، و التي تجعل الإنسان يصحو مرعوباً من نومه، قد تحمل دلالة صريحة على التعرض لتوقف التنفس أثناء النوم.

3. الإصابة البكترية

من الملاحظ أنّ الشخص الذي يتعرض لعدوى بكتيرية، تكثر لديه الأحلام و الكوابيس في مرحلة النوم ذو حركة العين السريعة. و قد يكون ذلك عن الألم الذي يترتب عن مثل هذه الإصابات، و الذي يؤول خلال فترة النوم إلى كوابيس مزعجة.

أسباب أخرى لفرط الأحلام

لا تسارع في الحكم على أنّ كثرة الأحلام مرض نفسي، فقد تكون عن واحدة من الأسباب التالية [3] :

  • التوقف عن تناول مضادات الاكتئاب.
  • شرب الكحول، الذي يزيد من من فاعلية حركة العين السريعة.
  • حرقة المعدة.
  • تناول بعض الأدوية، إذ يحدث عنها أثر جانبي ككثرة الأحلام.
  • اضطراب نظام النوم.
  • كثرة التعب و الإجهاد خلال النهار.
  • الخوف الشديد و الصدمات.
  • تناول وجبات دسمة قبل النوم.
  • اضراب ما بعد الصدمة.

 

في الختام نعيد و نؤكد على كون الأحلام عملية طبيعية، بل تعتبر صحية لتخلص من التوتر و للاستغراق في النوم، فلا تتسرع بالحكم على كثرة الأحلام على أنها مرض، مع بقاء اعتبارها في بعض الأحيان فقط عرض لمرض.

اقرأ أيضاً:

هل كره الأم مرض نفسي و كيف أحسن العلاقة مع والداتي ؟

المراجع

  1. Depression and Dreams | www.banyanmentalhealth.com
  2. What your dreams can reveal about your health | www.patient.info
  3. Causes of vivid dreams | www.medicalnewstoday.com
232 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.