اعراض التسمم الغذائي وعلاجه | و ما هي أنواع التسمم الغذائي

اعراض التسمم الغذائي وعلاجه | و ما هي أنواع التسمم الغذائي

التسمم الغذائي حالة مرضية منتشرة بكثرة و التي تنتج عن تناول الطعام  الملوّث بالكائنات الدقيقة ( البكتيرية، الفيروسية، الفطرية أو الطفيلية ) أو حتى إنتاج السموم التي تقوم هذه الكائنات بإطلاقها خلال مختلف مراحل التصنيع. فما هي اعراض التسمم الغذائي وعلاجه، هذا ما سنعرفه في مقالنا هذا.

اعراض التسمم الغذائي وعلاجه

اعراض التسمم الغذائي وعلاجه

تختلف اعراض التسمم الغذائي حسب اختلاف السبب، فقد تبدأ الاعراض بالظهور خلال بضع ساعات أو عدة أسابيع وفقًا للسبب، و تستمر من يوم إلى عشرة أيام [1].

اعراض التسمم الغذائي

و تتمثّل أبرز الاعراض كما يلي :

  1. الغثيان و القيء.
  2. اضطرابات معدية.
  3. الإسهال و قد يترافق مع خروج بقع دموية في البراز.
  4. الحمّى.
  5. الصداع.
  6. تقلّصات شديدة في المعدة.

و أحيانًا ما يؤثِّر التسمم الغذائي على الجهاز العصبي، و يسبِّب العديد من الأمراض. تشمل الاعراض ما يلي :

  1. ازدواجية الرؤية أو ضبابية الرؤية.
  2. الضعف.
  3. فقدان حركة الأطراف.
  4. تغيّرات ضمن طبيعة الصوت.
  5. الإحساس بالخَدَر أو الوخز في الجلد.

علاج التسمم الغذائي في المنزل

علاج التسمم الغذائي في المنزل

تتمثّل الخطة العلاجية للتسمم الغذائي كما يلي :

1- الإكثار من السوائل

يمكن أن يؤدي التقيؤ و الإسهال إلى نقص في شوارد الجسم و ضعف في توازن السوائل، لِذا من المهم الإكثار من شرب السوائل من أجل إعادة توازن السوائل و تعويض الكهرليات و بالتالي التقليل من خطر الجفاف.

2- الاسترخاء و الراحة

  • ثم إنّ إحدى أهم الأمور في علاج أي مرض هو الحصول على قسط كاف من الراحة و الاسترخاء و عدم الضغط على الجسم ببذل طاقة من شأنها أن تزيد من الاعراض [2].

3- تناول الطعام بالتدريج

  • خلال الساعات الأولى من ظهور اعراض التسمم الغذائي يجب الابتعاد عن تناول أي نوع من أنواع الطعام.
  • ثم حين تستقر المعدة يبدأ المريض بتناول أطعمة سهلة الهضم و خفيفة، مثل : الخبز غير المحمّص و الموز و الحبوب الكاملة.

علاج التسمم الغذائي بالأدوية

هناك حالات من التسمم الغذائي التي لا يجدي معها العلاج في المنزل، و التي تستدعي الرعاية الطبيبة على الفور من أجل مراجعة الطبيب لوصف المضادات الحيوية المناسبة للحالة [3].

حيث يمكن علاج التسمم الغذائي الذي ينتج عن الليستريا بالمضادات الحيوية التي يمكن أخذها بالوريد، أمّا الأطفال و كبار السن فقد يحتاجون إلى أخذ الأملاح و السوائل عن طريق الوريد من أجل الوقاية من الجفاف. و فيما يلي الحالات الطبية الطارئة التي تتطلّب استشارة الطبيب :

  1. قيء دموي.
  2. براز دموي.
  3. استمرار الإسهال لمدة أكثر من ثلاثة أيام.
  4. الجفاف الشديد.
  5. تشنجات شديدة في البطن.
  6. زيادة درجة الحرارة لأكثر من 37 درجة مئوية.
  7. صعوبة الرؤية.
  8. الشعور بوخز في الأطراف.

أنواع التسمم الغذائي

أنواع التسمم الغذائي

بعد معرفة اعراض التسمم الغذائي وعلاجه، نأتي لذكر أنواع التسمم الغذائي الأكثر انتشارًا [4]. و هي على النحو التالي :

1- التسمم الغذائي البكتيري

يعد التسمم الغذائي البكتيري من أكثر حالات الإصابة بالتسمم، و الذي يحدث نتيجة أنواع مختلفة من البكتيريا. و أكثر الأنواع شيوعًا هي :

  1. بكتيريا السالمونيلا.
  2. بكتيريا الإشريكية القولونية.
  3. بكتيريا الليستيريا.
  4. بكتيريا العطيفة.

2- التسمم الغذائي الفيروسي

تتمثّل أنواع التسمم الغذائي الفيروسي فيما يلي :

  1. التهاب الكبد أ.
  2. النوروفيروس.

3- التسمم الغذائي الطفيلي

من أنواع التسمم الغذائي الطفيلي :

  1. الجيارديا.
  2. الديدان المستطيرة.
  3. الديدان الشريطية.
  4. سيكلوسيبورا.

ثم إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم و قد بيّنا أبرز اعراض التسمم الغذائي وعلاجه.

اقرأ أيضًا :

الاسعافات الاولية للتسمم | إجراءات هامة ينبغي على الجميع معرفتها

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.