كل ما تريد معرفته عن السرطان اللمفاوي

كل ما تريد معرفته عن السرطان اللمفاوي

يعتبر السرطان اللمفاوي واحد من أكثر أشكال الأورام الخبيثة شيوعاً، و هو يصيب على وجه الخصوص الغدد اللمفاوية و الطحال، و غيرها من الأعضاء، في مقالنا لليوم سنعمد إلى الحديث عن التفاصيل المتعلقة بهذا الورم الخبيث، من حيث الأنواع، و كيفية التطور، و الأسباب، و الأعراض، و المضاعفات، و طرق العلاج، فتابع المقال حتى النهاية لتحيط علماً بكل التفاصيل.

نبذة عامة عن السرطان اللمفاوي

يشتمل الجهاز اللمفاوي على غدد لمفاوية، بالإضافة إلى شبكة من الأوعية التي تعمل على نقل السائل اللمفي، و الأخير يشابه الدم في تركيبته بمعزل عن كريات الدم الحمراء، و يشكل هذا الجهاز هيكل الجهاز المناعي، المسؤول عن حماية الجسم من الميكروبات و الإنتانات بمختلف أشكالها، و لما كان السرطان من الممكن أن يطال أي عضو في جسم الإنسان، فإن إصابة خلايا هذا الجهاز بالسرطان تحمل اسم الورم الليفي، علماً أن هذا الورم قد يطال مختلف تشكيلات الجهاز اللمفي، من نخاع العظم، وصولاً إلى الغدد اللمفاوية، أو الطحال، و حتى اللوزتين [1] .

أنواع الورم الليفي

يتفرع السرطان الليفي إلى نوعين أساسين، هما لمفوما لاهودجكين، و لمفوما هودجكين. و فيما يلي سنعمل على شرح كلا هذين النوعين:

  • لمفوما لاهودجكين Non-Hodgkin Lymphoma

تعتبر لمفوما لاهودجكين إحدى أكثر أنواع الأورام الليفية شيوعاً، إذ تمثل ما نسبته 95% من حالات السرطان اللمفاوي، هذا و يبدأ هذا السرطان من الخلايا التائية و البائية الموجودة في الغدد اللمفاوية و أنسجة الجسم المختلفة، كما أنه لا يشترط في هذا الشكل إصابة كل العقد اللمفاوية، إذ أنّه من الممكن أن يطال جزء من العقد فقط.

الجدير بالذكر أيضاً، أنه يدرج تحت هذا التصنيف سرطان يحمل اسم سرطان الغدد الليمفاوية بوركيت، الذي يصيب على وجه الخصوص الخلايا البائية، و التي تشهد انقسام سريع جداً، مقارنةً مع أنواع السرطانات الأخرى، و عادةً ما يتهم فيروس ايبشتاين بار، بأنّه يقف خلف الإصابة بهذا النوع من الورم اللمفاوي [2] .

  • لمفوما هودجكين Hodgkin Lymphoma

يستطيع الأطباء إجراء تشخيص تفريقي بين لمفوما لاهودجكين و هودجكين، من خلال تقصي وجود خلايا ريد – ستيرنبرغ(خلايا غير طبيعية و كبيرة الحجم)، و التي تتواجد في لمفوما هودجكين، أضف إلى ما تقدم أنّه من الملاحظ في لمفوما هودجكين انتقال السرطان بشكل منهجي من عقدة لمفية إلى أخرى [3] .

هذا و يتفرع عن السرطان اللمفاوي هذا نوعين، أم الأول فهو “لمفوما هودجكين الكلاسيكي”، و في هذا النوع يطال السرطان جميع الخلايا اللمفاوية، و تكون خلايا ريد – ستيرنبرغ كبيرة.
في حين يأخذ الشكل الثاني اسم “لمفوما هودجكين الغير تقليدية”، و في هذا النوع ينتشر السرطان في العقد اللمفاوية التي تتواجد في الذراعين و الرقبة، و تكون خلايا ريد – ستيرنبرغ هنا أكبر من الشكل السابق.

مراحل تطور الورم

سواء أكان السرطان اللمفاوي لاهودجكين أو هودجكين، فإن سير المرض سيكون كالتالي:

  • أولاً: في بادئ الأمر ستبدأ البؤرة الورمية في عقدة لمفية واحدة، أو عضو لمفاوي واحد.
  • ثانياً: في مرحلة لاحقة ينتقل الورم ليصيب عقدتين لمفاويتين إلى جانب بعضهما البعض، أو كأن يكون في عضو و عقدة قريبة منه.
  • ثالثاً: يستفحل السرطان و ينتشر في هذه المرحلة، ليطال مختلف الغدد اللمفاوية على جانبي الجسم.
  • رابعاً: ينتشر السرطان إلى خارج العقد اللمفاوية باتجاه الكبد و نخاع العظم و الرئتين.

أسباب حدوث السرطان اللمفاوي

لم يتوصل العلم إلى تحديد السبب الكامن وراء إصابة الإنسان بالسرطان اللمفاوي، و لكن تشير بعض الدراسات إلى احتمالية ضلوع كلاً مما يلي:

  • الوراثة: من خلال عيب جيني ينتقل  من الوالدين.
  • العمر: و يعلل ذلك أنّه مع التقدم بالعمر تزداد احتمالية ظهور الطفرات التي تطال الحمض النووي للخلايا اللمفاوية، و هذا يلاحظ جلياً في لمفوما لاهودجكين التي تصيب في الغالب الأشخاص من عمر 60 سنة و ما فوق، و ذلك على خلاف لمفوما هودجكين التي تشيع عند الفئات العمرية الأصغر سناً، إذ تلاحظ عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16-34 سنة.
  • الإصابة بالإيدز.
  • تناول بعض الأدوية المثبطة للمناعة، التي توصف عند الأشخاص الخاضعين لزراعة أعضاء.
  • الجنس: إذ تبين الإحصائيات أنّ النساء هم أكثر عرضة للإصابة ب ليمفوما لاهودجكين، في حين أن الرجال أكثر ميلاً للإصابة ب ليمفوما هودجكين.
  • التعرض للمواد الكيميائية و الأشعة.
  • العدوى: إذ أنّه من الملاحظ أن الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي C، و فيروس ايبشتاين بار، و بكتيريا الهيليكوباكتر، تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالسرطان اللمفاوي لاهودجكين.

أعراض الورم الليفي

 السرطان اللمفاوي

يشتمل السرطان اللمفاوي على جملة من الأعراض، و هي تختلف من حيث الشدة و التواتر بناءً على مكان الليمفوما، و حدة الانتشار، و من أبرز هذه الأعراض نذكر:

  • ضخامة في العقد اللمفاوية، من الممكن أن تؤثر على الأعصاب أو الأوعية الدموية و حتى الأعضاء، و بالتالي حدوث تورم و تنميل و ألم  في الأطراف.
  • ترفع حروري دائم و شديد.
  • فقدان متسارع في الوزن و الكتلة العضلية.
  • حكة.
  • تعرق غزير أثناء الليل.
  • اضطرابات هضمية، من مثل ألم بطين، و غثيان، و إقياء، و إمساك.

مضاعفات السرطان اللمفاوي

تأتي مضاعفات السرطان اللمفاوي نتيجة ما يؤول إليه الجهاز المناعي من ضعف كبير، إذ يصبح الجسم عرضة للإصابة بالكثير من الانتانات و الالتهابات، أضف إلى ذلك أنّه حتى البرتوكول العلاجي المتبع و الذي ينص على الكثير من الجرعات الكيميائية، يجعل المريض أيضاً عرضة للكثير من المضاعفات، ليس أخرها الأمراض القلبية، و العقم، و ظهور سرطانات جديدة.

التشخيص و طرق التقصي و الفحص

يعمل الطبيب الذي يشك بوجود السرطان اللمفاوي عند المريض، بإجراء جملة من الفحوصات و الاختبارات السريرية ، كأن يقوم بما يلي:

1. الفحص السريري، و ذلك بغية معرفة القصة المرضية و الأعراض التي يشكو منها المريض، و وجود إصابات سرطانية في العائلة.

2. الخزعة: إذ يعمد الطبيب على أخذ خلايا من العقد اللمفاوية و يرسلها إلى المخبر. بغية تقصي وجود خلايا سرطانية، كما أنّه من الممكن أن يلجأ الطبيب أيضاً إلى بزل نخاع العظم، بغية تقصي وجود خلايا ورمية أيضاً.

3. تصوير بالأشعة السينية، أو الرنين المغناطيسي.

4. التحاليل المخبرية: التي تفصح عن تعداد الكريات البيضاء في المجرى الدموي، إذ أنّ ارتفاعها إلى تعداد كبير جداً، يشي بوجود سرطان.

5. الاختبار الجزيئي: و يكون الغرض من هذا الفحص الوقوف على نوع السرطان اللمفاوي، فيما إذا كان لمفوما لاهودجكين أم هودجكين.

علاج السرطان اللمفاوي

تتعدد العلاجات التي من الممكن أن يتلاقها مريض السرطان اللمفاوي، و إن اختيار إحدى هذه العلاجات يكون رهناً بنوع الليمفوما و مدى انتشارها، و المرحلة التي وصل إليها المريض، و من هذه العلاجات نذكر:

  • العلاج البيولوجي(يعمد هذا النوع من العلاج على تنشيط عمل الجهاز المناعي. من خلال اقحام أعداد معينة من الميكروبات إلى داخل الجسم، و بالتالي تحريض عمل النظام الدفاعي)
  • العلاج بالأضداد( يعمد إلى حقن الجسم بالأضداد التي تعمل على مهاجمة الخلايا السرطانية لكونها مستضدات)
  • التدخل الجراحي.
  • العلاج الكيميائي.
  • الأشعة.
  • زراعة الخلايا الجذعية.
  • الأدوية الكورتيكوستيروئيدية.

اقرأ أيضاً:

كيف يموت مريض السرطان ومن المتهم بالقتل الورم أم مضاعفاته؟

المراجع

  1. What is lymphoma? | www.cancer.org.au
  2. اللمفومة اللاهودجكيِنية | www.mayoclinic.org
  3. لمفومة هودغكين | www.mayoclinic.org
185 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.