8 من أشهر عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

8 من أشهر عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

اللمسات التقليدية والتراث العربي القديم هو عبارة عن رسالة يتجدد صداها في القلوب والمبادئ الإنسانية، ولا شكّ أن المملكة العربية السعودية هي خير مثال للبلاد التي تتباهى بالخصال الحميدة لدى استقبال الضيف وحسن الضيافة والكرم والاحترام. سطورنا القادمة هي عبارة عن كلمات موجزة عن عادات وتقاليد السعودية في الضيافة [1] ، فهم أهل الجود والكرم والخلق العربي الأصيل الطيّب.

عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

1. البخور من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

البخور من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

تتميز البخور بكونها من عادات الترحيب التقليدية في المجتمع السعودي العريق، حيث تنتج السعودية أنواع مختلفة وذات روائح رائعة من البخور الأصلية. مثل العود والعنبر والمسك وغيرها من الأنواع الشهيرة الأخرى. ومن عادات الضيافة هي نشر البخور عند دخول الضيف لتسود الروائح الطيّبة مع نفحات من عبق السعودية الأصيل، والتي هي من أساسيات الضيافة في العادات والتقاليد السعودية.

2. دعوة الضيوف للمنزل من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

من العادات والتقاليد الحيوية في السعودية لدى استقبال الضيف هي استضافة الضيف لبضعة أيام ودعوته لاستكشاف التقاليد السعودية الأصيلة في حال كان غريباً عن البلاد، بالإضافة إلى أن الترحيب والوجه الحسن مع التحلّي بالكرم والآداب الحميدة هي جزء لا يتجزأ من الأصول العربية السعودية من القِدم وحتى اليوم.

3. الدعوة لتناول الطعام التقليدي من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

من المهم لدى دعوة الضيوف للمنزل هي دعوتهم لتناول الطعام، فيدل ذلك على الكرم والمروءة والترحيب والسعادة بوجود الضيف. ومن غير المقبول سؤال الضيف إن كان يرغب في تناول الطعام أم لا، لأن هذا التصرف ينمّ عن البخل ويجعل الضيف يشعر بأنه غير مرحّب به.

4. القهوة السعودية من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

القهوة السعودية من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

تمتاز المملكة العربية السعودية بقهوتها العربية الأصيلة، والتي تتكون بشكل أساسي من حبوب القهوة البيضاء المحمصة والمطحونة خشناً، مع الهيل المطحون والزعفران والقليل من ماء الورد والماء الساخن. حيث تعتبر القهوة العربية الأصيلة من أكثر ما يميز التقاليد السعودية العريقة. وتقديمها في جميع المناسبات هو جزء هام من التعريف بالثقافة العربية السعودية مع طعمها المميز والمختلف. ولها طقوس خاصة في التقديم حيث يتم سكب القهوة من الدلّة النحاسية المزخرفة بخطوط من الذهب في فناجين قهوة عربية صغيرة الحجم، مع مراعاة عدم ملئ الفنجان أكثر من ثلثه وتقديمه للضيف بواسطة اليد اليمنى.

5. ضيافة التمور العربية الفاخرة من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

ضيافة التمور العربية الفاخرة من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

تشتهر السعودية بزراعة مختلف أنواع التمور العربية كالرّطب والعجوة والصقعي والخلاص وغيرها من الأنواع المميزة، وكل نوع له طعمة خاصة لا تنسى. وتقديم التمور إلى جانب القهوة العربية السعودية يعتبر من أصول الترحيب بالضيوف والتعريف بالثقافة العربية السعودية. كما أنها تمثل كرم العرب وجودهم في تمثيل بلادهم ومنتجاتها. وهنالك العديد من الطرق المميزة لتقديم التمر السعودي كحشوه بمختلف أنواع الحشوات مثل المكسرات كالفستق الحلبي أو الجوز أو الكاجو أو جوز الهند، مع مراعاة أن تكون حبات التمر منفصلة عن بعضها أثناء التقديم.

6. الوليمة العربية السعودية من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

الوليمة العربية السعودية من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

لعل أهم ما يميز الوليمة السعودية العريقة هو طبق المنسف مع الخروف المحشي، وهو طبق عريق جداً وذو نكهة غنية ومفعمة بالتوابل الشهية. ويتم تقديمه في المناسبات ويعدّ دليلاً على الكرم والجود والعطاء. بالإضافة إلى أنه لدى تحضير الوليمة السعودية تضاف أصناف أخرى من الطعام للخروف المحشي مع جعل الكمية المقدمة من الطعام كبيرة، لكي لا يشعر الضيف بالخجل أو الإحراج.

7. آداب المائدة السعودية من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

عندما ينتهي أصحاب الدعوة على الطعام من الأكل قد لا يبدو أمراً جوهرياً أن يُترك الضيف ليأكل وحده، ولكن في التقاليد السعودية من المهم جدًا ألا يترك الضيف وحيداً ليأكل على المائدة إن انتهى أصحاب الدعوة من الأكل، وذلك كي يشعر الضيف بالراحة أثناء تناول الطعام وعدم الحرج. ويجلس الضيف عادةً بجانب صاحب الدعوة دليلاً على إكرامه، كما أن الضيوف الذين لهم مكانة عالية جداً غالباً ما يتم دعوتهم ليجلسوا على رأس المائدة. ويحبّذ أن يبدأ الضيوف بتناول الطعام عندما يبدأ صاحب الدعوة بذلك عند قوله كلمة “بسم الله” أو “صحتين” أو “بالعافية”.

8. تقديم الشاي السعودي بعد الوليمة من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

تقديم الشاي السعودي بعد الوليمة من عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

بعد الوليمة السعودية السعودية المشبعة لا شيء يمكنه أي يجعل يومك أفضل من تناول كوب من الشاي السعودي المخمّر الفاخر مع طبق لذيذ من الحلويات. حيث كانت عادة تقديم الشاي بعد الانتهاء من الطعام سائدة منذ القدم وجزء هام من التقاليد السعودية القديمة.

عادات وتقاليد السعودية

هنالك عدد من التقاليد والعادات السعودية الأخرى المشهورة لدى السكان بالإضافة إلى عادات وتقاليد الضيافة فيها، وأهمها:

  • اللباس التقليدي

تمتاز الملابس السعودية بكونها مختلفة عن باقي البلدان حيث يرتدي الرجال الثوب الأبيض المميز الذي يصل طوله إلى الكاحل، وعلى الرأس يضعون أولاً قلنسوة بيضاء من القطن، ثم غطاء من القطن بشكل مربع ومثني بشكل قطري. ثم يثبّت على الرأس بالعقال الأسود. ولباس النساء التقليدي السعودي هو عبارة عن العباءة السوداء التي تُلبس فوق الملابس وتكون مطرّزة أحياناً بالنقوش الجميلة. بالإضافة إلى وضع غطاء الرأس الأسود والذي يسمى (الشيلة) التقليدية.

  • الأسرة ومناسبات الزواج

تحتل مكانة الأسرة في التقاليد السعودية مكانة خاصة في المجتمع السعودي، حيث تجتمع الأسرة في مختلف الأوقات وفي أيام العطلة وخاصةً يوم الجمعة. ويجتمعون على سفرة الطعام والولائم في جوّ يسوده الألفة والمحبة والودّ. بالإضافة إلى مناسبات الزواج التي يتم فيها مشاركة الأصدقاء والأقارب بهذه المناسبة مع الموسيقى التقليدية السعودية والأهازيج الجميلة.

  • التقاليد الدينية

إن أهم ما يميز التقاليد والعادات السعودية هي التقاليد الدينية وخاصةً الصيام في شهر رمضان المبارك من كل عام هجري، ومناسك العمرة ومناسك الحج المباركة التي يتوجه لأدائها كذلك مختلف الناس من كافة بلدان العالم. بالإضافة إلى تقديم الأضاحي والولائم للفقراء في مختلف المناسبات الدينية.

  • المناسبات الدينية والتقليدية

أهم المناسبات الدينية التقليدية التي يعتز بها السعوديون هي أعياد الفطر والأضحى من كل عام. حيث يكون عيد الفطر في نهاية شهر رمضان المبارك بعد الصيام. أما عيد الأضحى فيتم الاحتفال به بعد الانتهاء من مراسم الحج من شهر ذي الحجة الهجري من كل عام. ويجتمع أيضاً في هذه المناسبة العائلة والأصحاب ويتبادلون التهاني والمباركات ويزورون الأقارب ويصلون الأرحام.

أهم الأسئلة الشائعة عن عادات وتقاليد السعودية في الضيافة

1. ما هي عادات وتقاليد السعودية؟

من أهم العادات والتقاليد السعودية هي حسن الضيافة والكرم والجود، فالترحيب بالضيف بحفاوة فائقة هو دليل على إكرام الضيف وجعله يشعر أنه ضمن أهله وناسه. كما يتم تقديم القهوة العربية والتمور السعودية الشهية لدى استقبال الضيف.

2. ما هي واجبات الضيافة؟

يعتبر استقبال الضيف لمدة ثلاثة أيام هي من عادات إكرام الضيف عند البدو، وقد لا يتبع هذه العادة أهل الحضر أو أهل المدن. أما عند معظم أهالي الحضر فواجبات الضيافة هي استقبال الضيف وإكرامه والترحيب به بحفاوة وتقديم الطعام التقليدي والقهوة وغيرها.

3. من آداب الضيافة عند العرب؟

هنالك عدد من آداب الضيافة التي يمتاز بها العرب عن غيرهم، فعندما يريد الضيف أن يزور أحداً فيجب عليه إخطار أهل المنزل بالزيارة قبل التوجه إليهم مباشرةً لسؤالهم عن موعد يناسبهم للزيارة. وغالباً تعتبر زيارة الضيف في وقت تناول الغداء أو العشاء تصرّفاً غير مقبول ولا يعتبر من الآداب عن العرب. بالإضافة إلى ذلك ينبغي استقبال بوجه ضحوك وبابتسامة مشرقة وتقديم أفضل ما عند المضيف ليشعر الضيف بالترحيب والإكرام.

4. ماذا يقال عند تقديم الطعام للضيف؟

عند تقديم الطعام للضيف يجلس الضيف إلى جانب صاحب المنزل دليل على إكرامه، ثم يبدأ الضيف بتناول الطعام مع أهل البيت عندما يقول المضيف (بسم الله) أو (بالعافية) أو (صحتين).

اقرأ أيضاً:

أهم عادات وتقاليد الصلب في السعودية ومعلومات عن أصولهم العريقة

المراجع

  1. www.culturalatlas.sbs.com | Saudi Arabian Culture and Hospitality
458 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.