أفضل طرق لعلاج إنتفاخ القدمين

أفضل طرق لعلاج إنتفاخ القدمين

يعتبر انتفاخ القدمين من العوارض الصحية الشائعة التي تثير الكثير من القلق لدى المريض، نظراً لما تتبناه من أعراض قد تؤدي إلى تعويق المشي الطبيعي، فضلاً عما تشي عنه من احتمالية وجود مشاكل صحية خطيرة، على اعتبار أن انتفاخ القدمين عرض و ليس مرض، و في الغالب هو يتزامن مع بعض الأمراض المزمنة، من مثل الأمراض القلبية، و عليه و نظراً لشيوع و خطورة هذه الشكاية الصحية، فإننا قررنا جعل هذا المقال بمثابة الدليل الشامل لكيفية علاج إنتفاخ القدمين، فتابع المقال حتى النهاية لتكون مدركاً بكافة تفاصيل هذه الإشكالية الصحية و طرق التعامل معها، و ما تنذر به من أمراض يتوجب التعامل معها، بالتزامن مع العلاج العرضي للتورم الحاصل.

نبذة عن إنتفاخ القدمين

طرق علاج إنتفاخ القدمين

يمكن تعريف إنتفاخ القدمين على أنّه احتباس للسوائل في الأطراف السفلية، لتبدو بحجم أكبر من الطبيعي، و إن حصر هذه الشكاية بالأطراف السفلية بشكل خاص، يأتي نتيجة تأثير الجاذبية على السوائل الموجودة في الجسم، و التي تؤدي إلى تجمعها في الساق أو الكاحل والقدمين، على وجه الخصوص، هذا و في الغالب يتظاهر هذا العارض الصحي بالتزامن مع التعرض لبعض المشاكل الصحية الأخرى من مثل، التعرض للإصابة أو السقوط، أو نتيجة الممارسات الحياتية الخاطئة، كما أنّها من الممكن أن تنذر عن وجود مشاكل صحية أكثر خطورة من مثل الأمراض القلبية، أو حدوث الجلطات [1] .

الجدير بالذكر أنّ أهمية علاج إنتفاخ القدمين، يأتي من جهة لما يسببه من آلام تؤدي إلى إعاقة المشي و الحركة، و من جهة أخرى لما يستدعيه من تدخل طبي طارئ، بغية تقصي السبب الكامن وراءه و التعامل معه، وذلك بالتزامن مع العلاج العرضي للتورم الحاصل، بغية تحسين نوعية حياة المريض.

أسباب إنتفاخ القدمين

لا يمكن حصر انتفاخ القدمين بسبب واحد، حيث أن العديد من الأمراض من الممكن أن تؤول إلى هذه الشكاية المزعجة، كما أنّ تورم القدمين، الذي من الممكن أن يترافق مع تورم الساقين و الكاحل أيضاً، من المحتمل أن يكون نتيجة الوقوف المطول الذي يؤدي إلى تجمع السوائل في الأطراف السفلية بتأثير الجاذبية الأرضية كما ذكرنا، الجدير بالذكر أيضاً أنّ تورم القدمين من المتوقع أن تزداد فرصة حدوثه مع تقدم الشخص في العمر، و للتفصيل بشكل أكبر وأدق بالعوامل و الأسباب التي من الممكن أن تقف وراء ظهور هذه الشاكية، نذكر كلاً من الأسباب التالية [2] :

  • قصور الأوردة ( و الذي يتظاهر على شكل تعويق لمرور الدم عبر الأوردة بشكل طبيعي، نتيجة مثلاً الخثار الوريدي العميق)
  • التهاب المفاصل الروماتويدي ( و هو من أمراض المناعة الذاتية، التي يعمد فيها النظام المناعي على  مهاجمة المفاصل، مخلفاً الكثير من الأعراض منها انتفاخ القدمين).
  • فشل القلب ( يعرف على أنّه عدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل طبيعي).
  • الفشل الكلوي ( و هو عجز الكلى عن القيام بعملها القائم على تصفية الدم من الفضلات).
  • التليف الكبدي ( يسمى أيضاً بتشمع الكبد، و هو يكون في الغالب عن إصابة الكبد بمرض مزمن، و في هذه الحالة يكون علاج إنتفاخ القدمين غير مجدي في حال لم يتم زراعة كبد جديد).
  • انسداد الجهاز اللمفاوي ( الذي يؤدي إلى تراكم اللمف).
  • التغيرات الهرمونية التي ترافق متلازمة ما قبل الحيض.
  • النظام الغذائي الخاطئ الذي يقوم على استهلاك كميات كبيرة من الملح.
  • الحمل( نتيجة زيادة الوزن، و الضغط على الأوردة، و التغيرات الهرمونية الحاصلة).
  • الإصابة بالسكري.
  • الكسور في منطقة القدم.
  • تمزق الأربطة.
  • النقرس.
  • الوقوف المطول.
  • السمنة.

من الممكن أن يكون إنتفاخ القدمين كأثر جانبي لبعض الأدوية، ليكون علاج إنتفاخ القدمين هنا قائم على إيقاف هذه الأدوية بالمقام الأول، و منها نذكر:

  • مضادات الاكتئاب
  • الأدوية الهرمونية
  • حاصرات قنوات الكالسيوم
  • NSAIDS
  • الكورتيكوستيروئيدات.

مضاعفات إنتفاخ الساقين

تأتي أهمية علاج إنتفاخ القدمين، نظراً لما ينذر به هذا العارض الصحي من مشاكل خطيرة، فضلاً عن حجم المضاعفات المرتقبة في حال عدم العلاج، و من هذه المضاعفات نذكر:

  • يواجه المريض صعوبة كبيرة في الوقوف أو المشي.
  • احمرار المنطقة التي حدث فيها التورم.
  • ألم كبير في القدمين و الكاحل و الساق.
  • ألم يطال الصدر و يستمر بضع دقائق.
  • زيادة التورم.
  • الدوار.
  • الإغماء.

تشخيص إنتفاخ القدمين

من الواجب على المريض المسارعة إلى علاج إنتفاخ القدمين في حال تظاهره فجأة، و البرتوكول التشخيصي الذي يعتمده الطبيب في التعامل مع هذه الشكاية الصحية، يكون من خلال تقصي الحالة السريرية للمريض، و سؤاله عن الأدوية التي يتناولها، و من الممكن في حال تعذر حصر السبب الذي آل إلى حدوث هذه العرض، أن يلجأ الطبيب إلى بعض الفحوص و التحاليل، ومن مثل:

  • تحليل البول.
  • التصوير بالأشعة السينية.
  • تخطيط القلب.
  • تحاليل الدم.

طرق علاج إنتفاخ القدمين

علاج إنتفاخ القدمين

من الممكن علاج إنتفاخ القدمين بالعديد من الإجراءات و التي تتنوع ما بين أدوية و أعشاب و إجراءات منزلية يمكنها التخفيف من الحالة إلى حد بعيد، علماً أن العلاج الناجع يكون قائم على تعيين و تشخيص السبب الكامن وراء ظهور هذا العارض الصحي، و التعامل مع العرض على أساس ذلك، و فيما يلي سنعمل على استعرض طرق العلاج تباعاً، و سنستهل قائمتنا بالحديث عن الأدوية الموصوفة استناداً إلى المرض الحاصل [3] .

أولاً: أفضل الأدوية لتدبير تورم القدمين (بناءً على المرض المسبب)

  • تورم القدمين الحاصل عن الأمراض القلبية

في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى صرف المدرات لعلاج إنتفاخ القدمين، من مثل الفورسمايد، و غالباً ما يطلب الطبيب من المريض مساندة هذه الأدوية ببعض الإجراءات التي تعزز من نجاح العلاج من مثل، ممارسة بعض التمارين التي تحفز الدورة الدموية، و اتباع نظام غذائي قائم على التقليل من الملح بصورة رئيسية.

  • إنتفاخ القدمين الناتج عن الفشل الكلوي

لما كان الفشل الكلوي يحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض من مثل السكري أو ارتفاع التوتر الشرياني، و بالتالي إن علاج إنتفاخ القدمين هنا يكون قائم على تدبير السبب الأساس الكامن وراء حدوث الفشل الكلوي.

  • تورم القدمين التالي لأمراض الكبد

يكون علاج تورم الساقين هنا قائم على تناول المدرات البولية من مثل، الفورسمايد، أو السبيرنولاكتون. و ذلك بالتزامن مع وضع المريض على جدول غذائي قائم على التقليل من الأملاح.

  • علاج إنتفاخ القدمين الحاصل عن مشاكل تخثر الدم

من الطبيعي أن يلجأ الطبيب هنا إلى صرف الأدوية المميعة للدم، و ذلك مع التوصية بممارسة بعض التمارين الرياضية التي تحد من الركودة الدموية، واتباع نظام غذائي قليل الصوديوم.

  • تورم القدمين التالي للإصابات

يكون علاج إنتفاخ القدمين هنا مرتكز بصورة أساسية على الراحة، مع الطلب من المريض رفع قدميه إلى مستوى تكون فيها أعلى من القلب، و من المفيد ارتداء الأربطة الضاغطة للحد من احتباس السوائل الحاصل.

  • القصور الوريدي المزمن

في حال كان المريض يعاني من انتفاخ القدمين نتيجة القصور الوريدي. فإنّ أنجع علاج يكون من خلال تجنب الوقوف لفترات طويلة، مع أخذ قط من الراحة عقب كل وقوف، و ممارسة بعض التمارين الرياضية بانتظام.

  • انسداد الأوعية اللمفية

يكون علاج إنتفاخ القدمين الناتج عن تراكم اللمف قائم على التدخل الجراحي.

ثانياً: تدبير تورم القدمين في المنزل

بالإضافة إلى التدابير السابقة التي تكفل علاج إنتفاخ القدمين، يمكن تعزيز فعل هذه الطرق باتباع ما يلي من إجراءات يمكن تنفيذها في المنزل، و منها نذكر [4] :

  • ارتداء الجوارب الضاغطة

يفيد هذا الإجراء بشكل كبير في علاج إنتفاخ القدمين، بسبب كونه يمنع احتباس السوائل الحاصل، عن طريق تحسين الدورة الدموية.

  • شرب الماء

من المفيد شرب كميات كبيرة من الماء، في تخفيف التورم الحاصل في القدمين، ويأتي هذا الفعل نظراً لما يؤول عنه هذا الإجراء من منع الجسم من الاحتفاظ بكميات زائدة من الماء نتيجة قلة الترطيب.

  • رفع القدمين

للعمل على علاج إنتفاخ القدمين من المفيد الإقدام على رفع القدمين إلى مستوى أعلى من القلب لمدة ربع ساعة، بسبب أن ذلك من شأنه أن يعزز عودة الدم باتجاه القلب.

  • مغطس الماء المضاف له الملح الإنكليزي

إحدى أبرز الطرق الشعبية لعلاج إنتفاخ القدمين، هي نقع القدمين بمغطس ماء مع الملح الإنكليزي، بسبب أن الأخير يعتبر غني بالمغنيزيوم.

  • اتباع نظام غذائي قليل الصوديوم و غني بالبوتاسيوم و المغنيزيوم

لعلاج إنتفاخ القدمين بشكل صحيح يتوجب على المريض تجنب الأغذية التي تكون مالحة. من مثل الشوربات الجاهزة، أو اللحوم المعلبة، أو المخللات، بسبب أن الصوديوم يدفع الجسم إلى الاحتفاظ بالسوائل، كما أنّه من المفيد بشكل كبير الإكثار من تناول الأغذية الحاوية على البوتاسيوم، بسبب أن الأخير يساهم في خفض الضغط، و يدفع الجسم إلى التخلص من السوائل، و من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم نذكر:

    • الموز.
    • البطاطا الحلوة.
    • السلمون.
    • الفاصولياء البيضاء.
    • اللحوم الخالية من الدهون.

و هنا نؤكد على ضرورة استشارة الطبيب قبل العمل على الإكثار من هذه الأطعمة، بسبب أنّها من الممكن أن تضر بالأشخاص الذين يعانون من الفشل كلوي.

أيضاً من المفيد لعلاج إنتفاخ القدمين، العمل على الإكثار من تناول الأطعمة الغنية المغنيزيوم، و منها نذكر:

    • الأفوكادو.
    • المكسرات النيئة من مثل اللوز و الكاجو.
    • الخضروات الورقية من مثل السبانخ.
    • الحبوب الكاملة

ثانياً: علاج إنتفاخ القدمين بالأعشاب

إن دور بعض الأعشاب في علاج إنتفاخ القدمين، يأتي لما تتصف به هذه الأعشاب من خصائص مدرة، و منها نذكر:

  • الكافيين( من المفيد شرب القهوة و الشاي في التخفيف من حدة تورم الساقين و الأقدام، بسبب أن الكافيين يتصف بخصائص مدرة للبول).
  • البقدونس(من الأعشاب الرائدة في العلاجات الشعبية للتخلص من تورم القدمين، بسبب أن البقدونس يملك خصائص مدرة للبول).
  • الهندباء( من الأعشاب المفيدة على صعيد تنشيط عمل الكلى، و بالتالي تعزيز عملية التخلص من السوائل).

ثالثاً: علاج تورم قدمين الحامل

يعتبر انتفاخ القدمين من الأعراض الشائعة عند الحوامل لا سيما في الأشهر الأخيرة. وفي حال تظاهر هذا العرض فمن الممكن للحامل العمل على اتباع الإجراءات المنزلية لعلاج إنتفاخ القدمين(رفع القدمين – لبس الجوارب الضاغطة – المشي)، مع التشديد على خطورة أخذها أي دواء دون استشارة طبية [5] .

اقرأ أيضاً:

علاج شد العضلات | تخلص من الألم الذي يجمدك في مكانك

 

 

المراجع

  1. Swollen Feet, Ankles, and Legs | www.healthline.com
  2. Common Causes of Leg Swelling | www.webmd.com
  3. Swollen Ankles and Feet | www.webmd.com
  4. 10 Home Remedies for Swollen Feet | www.healthline.com
  5. Remedies for Swollen Feet During Pregnancy | www.webmd.com
145 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.