تقرير يشمل جميع علامات الشفاء من التوحد 2023

تقرير يشمل جميع علامات الشفاء من التوحد 2023

” الذاتوية ” اسم آخر لمرض ” التوحد ” إحدى الاضطرابات التي تتبع لمجموعة من الاضطرابات في التطور، و التي تسمّى في اللغة الطبية بـ ” اضطرابات في الطيف الذاتويّ Autism Spectrum Disorders “، و التي تظهر في سن الرضاعة و غالبًا قبل أن يبلغ الطفل عمر ثلاث سنوات، فتظهر التقديرات بأنّ كل ستة أطفال من ألف طفل في الولايات المتحدة مصابون بمرض التوحد، و أنّ عدد الأطفال المصابون بالتوحد يزداد باستمرار، إلّا أنّه إلى الآن لم يتم معرفة سبب الازدياد، هل هو بسبب الكشف الأفضل فعالية أم هو فعلًا ازدياد حقيقي و فعلي، أم سبب العاملين السابقين معًا؟ كل هذا و أكثر تجده في مقال اليوم ” علامات الشفاء من التوحد “، فلا تفوّت فرصة قراءته و الاستفادة من معلوماته القيّمة.

أسباب مرض التوحد

قبل أن نبدأ بالتحدث عن علامات الشفاء من التوحد، من المهم أن نذكر أهم الأفكار المتعلّقة بهذا المرض، حيث في مقدمة هذا المقال تم تعريف مرض التوحد، و لكن ما هي أسبابه ؟ هل هناك سبب واحد أم عدة أسباب؟. في الحقيقة إلى الآن لا يوجد سبب واحد معروف مؤكد لمرض التوحد، و لكن تعقيدات المرض و عدم التطابق بين طفلين ذاتويين، ترجح وجود أكثر من سبب لمرض الذاتوية ” التوحد “. فمن الأسباب التي تؤدي لهذا المرض :

1- اعتلالات وراثية

عثر الباحثون على أكثر من جِينة قد يكون لها السبب في ظهور مرض التوحد، فبعض من هذه الجينات يكون السبب بالإصابة بمرض التوحد، و بعضها الآخر يؤثّر على نمو دماغ الطفل و تطوره، كما يؤثِّر أيضًا على نمط اتِّصال خلايا الدماغ مع بعضها، و ربما أي خلل وراثي قد يكون بحد ذاته مسؤولًا عن إصابات التوحد و بمفرده، و لكن إذا أخذنا نظرة شمولية عامة نقول وفقًا للباحثين بأنّ الجينات بشكل عام لها تأثيرًا مركزيًا حاسمًا في اضطراب التوحد، و هذه الاعتلالات الوراثية تنتقل وراثيًا، و تظهر غيرها تلقائيًا.

2- أسباب بيئية

أن نسأل ما هي علامات الشفاء من التوحد، يعني أن نعرف جميع أسبابه تقريبًا حتى نتأكد من تشخيص الشفاء، و إحدى أسباب الإصابة بمرض التوحد هي الأسباب البيئية، حيث يمكن اعتبار بأنّ نسبة من المشاكل الصحية هي بسبب العوامل البيئية و العوامل الوراثية في آنٍ معًا، و هذا يعتبر صحيحًا في اضطراب التوحد، و في الآونة الأخيرة قام اباحثون بفحص احتمالية أن يكون إحدى أسباب اضطراب التوحد هو ” عدوى فيروسية “، أو قد يكون التلوّث البيئي عاملًا مهمًا في ظهور اضطراب التوحد.

3- أسباب أخرى من أسباب اضطراب التوحد

إلى جانب ما اكتشفه الباحثون من عوامل الإصابة بمرض التوحد، هناك العديد من الأسباب أيضًا، مثل : مشاكل أثناء الولادة، و الجهاز المناعي، فقد اعتقد الكثير من الباحثين بأنّ الضرر في جزء الدماغ الذي يسمّى ” اللوزة Amygdala ”  يعتبر كاشفًا مهمًا لحالات خطر التوحد، و هو أيضًا من أسباب ظهور اضطراب التوحد.

أعراض مرض التوحد | معرفتها تقتضي التأكد من علامات الشفاء من التوحد

أعراض مرض التوحد | معرفتها تقتضي التأكد من علامات الشفاء من التوحد

ذلك قبل البدء بالحديث عن علامات الشفاء من التوحد، نكمِل بالمفاهيم الأساسية التي يجب معرفتها عن مرض التوحد، حيث نَظَرًا لاختلاف أعراض و علامات التوحد من حالة إلى أخرى، فرجّحَ العلماء بأن يتصرّف كلٌّ من طفلين مصابين بالتوحد بطرق مختلفة، و أن يكون أيضًا لكل من هذين الطفلين مهارات مختلفة تمامًا، و لكن في الحالات الخطيرة يكون واضحًا على الطفل المصاب بعدم قدرته على التواصل مطلقًا. فتظهر أعراض مرض التوحد على الأطفال في سن الرضاعة غالبًا، بينما هناك أطفال آخرون يكبرون و يتطورون بشكل طبيعي خلال الأشهر الأولى أو السنوات الأولى من نموهم، و لكن من غير سابق إنذار يصبحون منغلقين منطويين على أنفسهم، و ربما عدائيين أيضًا، و يفقدون كل مهاراتهم اللغوية التي كانوا قد اكتسبوها حتى لحظة بدء ظهور أعراض التوحد، و بالرغم من أنّه لا يمكن تعميم أعراض مرض التوحد، لأنّ لكل طفل نمط خاص و طِباعًا خاصة. و لكن فيما يلي أعراض مرض التوحد الأكثر شيوعًا :

1- خلل في المهارات الاجتماعية

ضمن تصنيف أعراض التوحد لاضطرابات المهارات الاجتماعية، تظهر الأعراض الآتية :

  • لا يستجيب الطفل لمناداته باسمه.
  • يبتعد الطفل المصاب بالتوحد عن العِناق، فينكمش على نفسه.
  • يبتعد عن الاتصال المباشر البصري.
  • غالبًا ما يرغب الطفل المريض باللعب مع نفسه.
  • لا يشعر بمشاعر الآخرين.
  • لا يستمع لِمن يتحدّث معه.

2- اضطرابات في المهارات اللغوية

حتى نعرف بشكل دقيق علامات الشفاء من التوحد، ينبغي أن نعرف ما هي جميع أعراضه و كيف تظهر على المريض، و فيما يلي أبرز أعراض التوحد في المهارات اللغوية :

  • يبدأ الطفل بالكلام في سنٍ متأخر عن أقرانه.
  • يواجه صعوبة بالغة و ربما قدرة معدومة على قول جمل أو كلمات، كان يعرفها مسبقًا.
  • يتحدّث بنبرات مختلفة و إيقاعات و يصدر أصواتًا غريبة، و ربما يتكلّم باستعمال أنماطًا معينة من الأصوات، مثل : صوت الرجل الآلي أو صوت غنائي ما.
  • لا يكون بمقدور المصاب بالتوحد أن يبادر في محادثة ما أو أن يستمر في محادثة سابقة قائمة.
  • قد يقوم الطفل المصاب بالتوحد بتكرار مصطلحات أو كلمات لا يعرف كيف يستعملها بشكل صحيح.

3- اضطرابات سلوكية

من أهم أعراض مرض التوحد ضمن تصنيف الاضطرابات السلوكية :

  • تنفيذ حركات متكررة، كأن يقوم بالتلويح باليدين بشكل مستمر، أو الدوران أو الهزاز.
  • تنمية طقوسًا و عادات يقوم بتكرارها دائمًا.
  • دائم الحركة.
  • فقدان السكينة و الطمأنينة عندما يحصل أي تغيير، حتى لو كان صغيرًا، ضمن عاداته و طقوسه.
  • الإصابة بالانبهار و الذهول من أجزاء محددة من الأغراض، مثل : دوران عجلة سيارة لعبة.
  • شديد الحساسية بشكل كبير تجاه الصوت، أو الضوء، أو اللمس، و لكنه لا يكون قادرًا على الإحساس بالآلام.
  • مواجهة العديد من الصعوبات عندما يريدون مشاركة تجاربهم مع من حولهم.

سبع علامات الشفاء من التوحد

سبع علامات الشفاء من التوحد

في مقال سابق تحدّثنا مفصّلًا عن التوحد، أسبابه و طرق علاجه و طريقة تشخيصه، و في هذا المقال سنعرف ما هي علامات الشفاء من التوحد بعد أن عرفنا ما هي أسبابه و أعراضه، حيث تتساءل العديد من الأمهات حول كيفية معرفة الشفاء التام من مرض الذاتوية ” التوحد “، أم يظل طيلة حياة الطفل ؟، و لكن في الحقيقة : نعم، هناك علامات للشفاء من التوحد، أبرزها :

1- الرد العفوي على استفسارات الآخرين

  • من علامات الشفاء من التوحد، قدرة الطفل من الإجابة عن الأسئلة.
  • زيادة انتباه الطفل و تركيزه مع مرور الوقت.
  • قدرة الطفل على طلب ما يريد من الألعاب و الأطعمة المفضلة.

2- الحصول على الأصدقاء

  • عندما يبحث الطفل المصاب بالتوحد عن أصدقاء ليلعب مهم، أو صديق يفضِّل التواجد معه دائمًا، فهذه علامة من علامات الشفاء من التوحد.

3- حب اللعب مع الأم أو مع الأب

  • عندما يكون الطفل معتاد على اللعب مع نفسه، و فجأة تجده الأم يمرح باللعب مع أمه أو أبيه، فهذه من علامات الشفاء من التوحد.
  • كما أنّ حب اللعب مع الأم و الأب و الحرص على التواجد معهما، و ترك الانعِزال و الوحدة، إحدى علامات الشِفاء من مرض التوحد.

4- مرونة في تعبيرات الوجه

  • عندما تقوم الأم بتدليل الطفل و إسعاده، فيردّ هذا الدلال بالابتسام و الضحك، فهذا من إشارات الشفاء من اضطراب التوحد.
  • سيكون الطفل الذي يبدي إِشارات الشفاء من طيف التوحد قادرًا على أن يبكي تجاه أمرٍ ما قد لا يعجبه.

5- ظهور مهارات مختلفة في الأنشطة

  • سيكون الطفل قادرًا على تطوير قدراته و مهاراته في أموره الروتينية.
  • فإذا كان الطفل يحب مهارة الرسم، فستجد الأم تطورًا ملحوظًا في طريقة إمساكه بأقلام الرسم و التلوين و حتى تطورًا ملحوظًا أيضًا في طريقة تلوينه.
  • و إذا كان يحب ممارسة السباحة، فستجد الأم بأنّ طفلها قادرٌ على إتقان حركات السباحة عن ذي قبل.

6- تقليد أقرانه

  • من علامات الشفاء من التوحد، حديث الطفل بكلمات لم ينطقها أحد الأبوين في المنزل.
  • سيقوم الطفل بتقليد أصدقاءه في المدرسة، بالأفعال و الأقوال، حتى و إن كان يجهل معنى الكلام.

7- التقدّم في المدرسة

  • تقدّم الطفل المصاب بطيف التوحد في مدرسته و تفوقه في دروسه من علامات شفاءه من هذا المرض.
  • و من ثم حصوله على درجات عالية مقارنة بدرجاته قبل الشفاء.

و في الخِتام، من المهم أن يبحث الوالدين عن كل ما يخص هذا المرض من أجل التأكد من علامات الشفاء من التوحد بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا :

أفضل 7 مشروبات لطرد غازات الرحم بشكل فعال وطبيعي

475 مشاهدة

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.