فوائد الخس المذهلة للجسم مع القيم الغذائية فيه

فوائد الخس المذهلة للجسم مع القيم الغذائية فيه

الخس هو نوع من الخضروات الورقية الشهيرة والتي تعتبر أحد أبرز المكونات الغذائية في النظام الغذائي الصحي. ويعرف باللغة الانكليزية باسم “Lettuce”. ويتوفر بأشكال مختلفة مثل الخس الروماني والخس الآيسبرج والخس الأخضر. وسنتناول في هذه المقالة بعض فوائد الخس [1] الرئيسية والتي تجعله من الخضار الأساسية التي يجب تناولها بشكل يومي.

فوائد الخس في ترطيب وصحة البشرة

فوائد الخس في ترطيب وصحة البشرة

الترطيب الجيد للبشرة أمر أساسي للحفاظ على مظهرها الصحي والنضر. وهنا يأتي دور الخس في تحقيق ذلك. فالخس يحتوي على نسبة عالية من الماء، حيث يصل تركيز الماء إلى حوالي 96٪ من وزنه. وهذا يعني أن تناول الخس يساهم في ترطيب البشرة من الداخل ومنحها المرونة والنعومة. بالإضافة إلى ذلك الخس يحتوي على مجموعة من المركبات المضادة للأكسدة مثل فيتامين C وفيتامين E وبيتا كاروتين، والتي تساهم في حماية البشرة من الأضرار الناجمة عن العوامل البيئية مثل الشمس والتلوث. وهذه المركبات تقوم بمحاربة الجذور الحرة وتقليل التأثيرات الضارة للأشعة فوق البنفسجية والتلوث، مما يساعد في الحفاظ على شباب البشرة وتأخير ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة.

ولا يقتصر دور الخس في تحسين صحة البشرة على الترطيب والحماية فقط، بل يساهم أيضاً في تهدئة البشرة وتخفيف الالتهابات. حيث يحتوي الخس على مركبات مهدئة ومضادة للالتهابات مثل السابونين والفيتامين K، والتي تساعد في تهدئة البشرة الحساسة وتقليل الاحمرار والتهيج. لذا يمكننا القول إن تناول الخس بانتظام يمثل طريقة طبيعية وفعالة لترطيب البشرة وتحسين مظهرها العام. كما يوفر الخس حماية قوية للبشرة ويعزز صحتها بفضل مضادات الأكسدة الموجودة فيه، مما يساعد على الحفاظ على بشرة شابة وصحية ومشرقة.

فوائد الخس لصحة الجهاز الهضمي

فوائد الخس لصحة الجهاز الهضمي

صحة الجهاز الهضمي هي جانب مهم إذا أردنا الحفاظ على الجسم صحياً ومعافىً. وهناك العديد من الفوائد التي يقدمها الخس لصحة الجهاز الهضمي دعنا نستعرضها لك بشكل مفصل:

  • فوائد الخس لتحسين عملية الهضم

الخس غني بالألياف الغذائية، وهي مادة تلعب دوراً حيوياً في تعزيز عملية الهضم. فتساعد الألياف في زيادة حجم البراز وتحفز حركة الأمعاء، مما يساعد على تنظيم حركة الأمعاء وتسهيل عملية الإخراج. بذلك يمكن للخس أن يكون مفيداً في حالات الإمساك وتقليل مشاكل الهضم.

  • فوائد الخس لتهدئة القنوات الهضمية وتخفيف الالتهابات

يحتوي الخس على مركبات طبيعية تمتلك خصائص مهدئة ومضادة للالتهابات، مثل اللاتوكييرين والموجودة في الخس الروماني. هذه المركبات تساهم في تهدئة القنوات الهضمية وتقليل الالتهابات التي يمكن أن تحدث في الأمعاء والمعدة. وبالتالي يمكن للخس أن يساعد في تخفيف الأعراض المرتبطة بالقولون العصبي والقرحة المعدية بشكل ملحوظ.

  • فوائد الخس لتعزيز الصحة المعوية

الخس يحتوي على الماء بنسبة عالية، وهو أمر مهم للحفاظ على الترطيب المناسب للأمعاء وصحتها. وبالإضافة إلى ذلك يحتوي الخس على مادة البوتاسيوم، وهي معدن يلعب دوراً في تنظيم السوائل في الجسم وتحفيز حركة الأمعاء.

  • فوائد الخس لدعم صحة البكتيريا النافعة

الألياف الموجودة في الخس تعمل كمصدر غذائي للبكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي. وهذه البكتيريا تلعب دوراً أساسياً في تحسين عملية الهضم وامتصاص العناصر الغذائية، وتعزيز صحة القنوات الهضمية بشكل عام.

فوائد الخس لصحة العين

فوائد الخس لصحة العين

الخس يعتبر مصدراً غنياً بالعناصر الغذائية التي تعزز صحة العين وتقلل من مخاطر بعض أمراضها المزمنة. وإليك أهم العناصر الرئيسية في الخس لصحة العين:

  • الكاروتينويدات وفيتامين A

الخس يحتوي على مجموعة من الكاروتينويدات التي تحول الجسم إلى فيتامين A. وفيتامين A بدوره ضروري لصحة العين، حيث يعزز الرؤية الجيدة ويساعد في تقوية الشبكية. كما يحمي الخلايا الحساسة في العين من الضرر الناجم عن الجذور الحرة.

  • اللوتين والزياكسانثين

يعتبر الخس غنياً باللوتين والزياكسانثين، وهما مضادات أكسدة تتواجد بكثرة في العين. فتُظهر الأبحاث أن استهلاك اللوتين والزياكسانثين يمكن أن يقلل من خطر حدوث أمراض العين المزمنة مثل تلف الماكولا وزيادة الرؤية الليلية.

  • الحماية من العوامل البيئية الضارة

التعرض المستمر للأشعة فوق البنفسجية والتلوث البيئي يمكن أن يتسبب في تلف بنية العين وزيادة خطر حدوث مشاكل صحية. ويعمل الخس بدوره على تقديم حماية طبيعية للعين من هذه العوامل الضارة، حيث يساهم في تقليل التهيج وتحسين الوظائف البصرية.

فوائد الخس للحفاظ على الوزن

فوائد الخس للحفاظ على الوزن

الحفاظ على الوزن الصحي هو أحد الأهداف الهامة للكثير من الأشخاص، وفي ضوء ذلك يقدم الخس العديد من الفوائد الهامة سنذكر لك أهمها:

  • الخس وقلة السعرات الحرارية

الخس هو خيار ممتاز لمن يرغبون في تقليل استهلاك السعرات الحرارية. فهو يحتوي على كمية قليلة جداً من السعرات الحرارية مقارنةً بحجمه وملء المعدة. بالإضافة إلى ذلك يحتوي الخس على نسبة عالية من الماء، مما يساعد على الشعور بالشبع دون إضافة سعرات حرارية زائدة.

  • الخس والألياف الغذائية

يحتوي الخس على نسبة عالية من الألياف الغذائية، وهي مركبات غير قابلة للهضم تمر بجهاز الهضم. توفر الألياف الشعور بالامتلاء وتساهم في تحسين عملية الهضم وتنظيم حركة الأمعاء. كما تساهم الألياف في تحسين استقلاب الجسم ومساعدة في إزالة الفضلات والسموم من الجسم.

  • الخس والقيمة الغذائية

الخس غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية التي تساهم في دعم صحة الجسم بشكل عام. فهو يحتوي على فيتامين C الذي يعزز جهاز المناعة ويحمي الجسم من الأمراض. كما يحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد في توازن ضغط الدم ووظائف القلب. بالإضافة إلى ذلك يحتوي الخس على المعادن الهامة كالكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والفيتامينات الأخرى الضرورية لصحة العظام والأعصاب والدم.

  • الخس كبديل الصحي للوجبات الثقيلة

يمكن استخدام الخس كبديل صحي للوجبات الثقيلة والعالية بالسعرات الحرارية. وعلى سبيل المثال يمكن استخدام الخس كبديل للخبز في صنع سندويشات صحية، أو بديل للمكرونة في صنع سلطات خفيفة. بالإضافة إلى ذلك يمكن استخدام أوراق الخس كبديلة لخبز التورتيلا في تحضير وجبات البوريتو الخفيفة واللذيذة.

  • الخس والشعور بالشبع ومنع الوجبات الزائدة

بفضل قلة السعرات الحرارية والغنى بالألياف، يساعد الخس على زيادة الشبع والتحكم في الشهية. فعند تناول وجبة تحتوي على الخس فإنه يمنح الشعور بالامتلاء ويمنع الرغبة في تناول وجبات زائدة أو وجبات سريعة غير صحية.

  • الخس وتعزيز عملية الهضم

بفضل الألياف الغذائية والماء الذي يحتوي عليه، يعمل الخس على تعزيز عملية الهضم وتسهيل حركة الأمعاء. وهذا يعزز صحة الجهاز الهضمي ويساعد على تحسين التمثيل الغذائي واستخدام الطاقة بشكل فعال.

فوائد الخس لصحة القلب

فوائد الخس لصحة القلب

يلعب الخس دوراً هاماً في الحفاظ على صحة الأوعية الدموية وتقليل خطر الأمراض القلبية. وأحد فوائد الخس الرئيسية هي قدرته على تقليل مستويات الكولسترول الضار في الجسم. حيث يحتوي الخس على نسبة منخفضة من الدهون ولا يحتوي على الكولسترول، وبالتالي فإن تناول الخس يمكن أن يساهم في تقليل تراكم الكولسترول الضار في الشرايين. وأيضاً يقلل الخس من خطر تشكل التصاقات دهنية في الأوعية الدموية وتكون الرواسب الدهنية، كما يقلل من احتمال حدوث أمراض القلب المختلفة مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

بالإضافة إلى ذلك يعد الخس مصدراً غنيًا بالبوتاسيوم والألياف الضرورية لتنظيم ضغط الدم ووظائف القلب، حيث يساعد على توازن مستويات الصوديوم في الجسم. وبالتالي يمكن أن يعزز استهلاك الخس توازن ضغط الدم ويحمي القلب من أمراض القلب الناتجة عن ارتفاع ضغط الدم.

فوائد الخس في تعزيز صحة العظام

فوائد الخس في تعزيز صحة العظام

تعد صحة العظام أمراً حيويًا للحفاظ على حياة نشطة وصحية. وهنا يأتي دور الخس في تعزيز صحة العظام والوقاية من مشكلات مثل هشاشة العظام. فالخس يحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية التي تساهم في تعزيز صحة العظام. ومن أحد أبرز فوائد الخس هو احتوائه على الكالسيوم، وهو المعدن الأساسي لبناء العظام والأسنان. حيث يجب تناول كمية كافية من الكالسيوم للحفاظ على قوة وصحة العظام على المدى الطويل. ومع وجود مصدر طبيعي للكالسيوم مثل الخس، يمكن للأشخاص تعزيز امتصاص الكالسيوم والحفاظ على مستوياته المناسبة في الجسم.

بالإضافة إلى الكالسيوم يحتوي الخس على العديد من الفيتامينات الأخرى المهمة لصحة العظام، مثل فيتامين K وفيتامين C. فيتامين K يلعب دوراً رئيسيًا في عملية تكوين البروتينات التي تساهم في صلابة العظام. بالإضافة إلى ذلك فإن فيتامين C يعمل كمضاد أكسدة ويساهم في إنتاج الكولاجين، وهو بروتين أساسي يشكل الهيكل الأساسي للعظام والمفاصل. وبفضل هذه العناصر الغذائية المتوفرة في الخس، يمكن لتناوله أن يعزز قوة العظام ويحمي من مشاكل صحة العظام مثل هشاشة العظام. وإضافة الخس إلى النظام الغذائي يمكن أن يكون مفيداً بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من نقص الكالسيوم أو يحتاجون إلى دعم صحة العظام.

فوائد الخس لنظام المناعة

فوائد الخس لنظام المناعة

الخس هو البطل الصامت في عالم الخضروات، ولا يقتصر جماله على مظهر أوراقه الخضراء النضرة فحسب، بل يتجاوز ذلك إلى قوة تأثيره على نظام المناعة لدينا. فهو يعزز الدفاعات الطبيعية لجسمنا ويحسِّن استجابته للتحديات الصحية المتنوعة. وفي الواقع يعود فضل فوائد الخس لنظام المناعة إلى تركيبته الغذائية الغنية بالمواد المغذية الحيوية. فهو يحتوي على نسبة عالية من فيتامين C، الذي يعتبر عنصراً أساسياً في دعم وتعزيز نظام المناعة لدينا. ويعمل فيتامين C على تعزيز إنتاج الخلايا المناعية وتعزيز وظيفتها في مكافحة الجراثيم والفيروسات.

وبالإضافة إلى فيتامين C، يحتوي الخس على مجموعة متنوعة من المركبات النباتية الفعالة التي تعزز النظام المناعي. وعلى سبيل المثال يحتوي على مركبات مضادة للأكسدة مثل الكاروتينويدات والفلافونويدات والمواد الكيميائية النباتية الأخرى التي تحارب الضرر الناتج عن الجذور الحرة وتعزز صحة الخلايا المناعية. وبفضل هذه التركيبة الغذائية الفريدة، يساعد الخس في تعزيز الجهاز المناعي وتعزيز مقاومتنا للأمراض والعدوى. حيث يمكنه أن يلعب دوراً مهمًا في حمايتنا من الزكام والانفلونزا والتهابات الجهاز التنفسي العلوي وحتى بعض أنواع السرطان.

فوائد الخس للحامل

فوائد الخس للحامل

عندما يتعلق الأمر بصحة الحامل، فإن تناول الخضروات الورقية الخضراء مثل الخس يلعب دورًا حاسماً وضرورياً في تلبية احتياجات الجسم الغذائية. ويعتبر الخس وجبة غذائية مليئة بالفوائد التي يمكن أن تدعم صحة الأم والجنين على حد سواء. بالإضافة إلى تقديم نكهة منعشة وقوام مقرمش، يعد الخس مصدرًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم خلال فترة الحمل.

ويحتوي الخس على نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساعد في تنظيم عملية الهضم وتقليل مشكلات الإمساك الشائعة خلال فترة الحمل. بالإضافة إلى ذلك يعد الخس مصدرًا جيدًا لحمض الفوليك الذي يعد أساسياً لنمو الجنين وتطوير الجهاز العصبي لديه. ويساعد الحمض الفوليك على الوقاية من تشوهات الأنبوب العصبي للجنين مثل تشوه العمود الفقري. ومن الجوانب الأخرى لفوائد الخس هو احتوائه على مجموعة واسعة من الفيتامينات والمعادن المهمة مثل فيتامين C والحديد والكالسيوم والبوتاسيوم. وهذه العناصر الغذائية الحيوية كما ذكرنا سابقاً تعزز صحة الجسم وتعمل على تقوية جهاز المناعة لدى الحامل، مما يحميها من الإصابة بالأمراض ويعزز الشعور بالنشاط والحيوية.

وللحامل الحرية في استخدام الخس في وصفاتها المفضلة، فهو يضفي لمسة من النكهة والقوام اللذيذين على الوجبات. حيث يمكن تناول الخس كسلطة مفيدة ومنعشة، أو إضافته إلى السندويشات والوجبات الجانبية لزيادة قيمتها الغذائية.

فوائد الخس للأطفال

فوائد الخس للأطفال

في عالم يغمره التحسين المستمر لتغذية أطفالنا، يبدو الخس بمثابة “البطل الخفي” الذي يجب ألا نتجاهله. فهو ليس مجرد ورقة خضراء هشة، بل هو كنز غذائي يمتلك قوة غذائية لا تقدر بثمن لأطفالنا. وإن تضمين الخس في نظام غذائي الأطفال يعد خياراً ذكيًا يمنحهم مجموعة من الفوائد الصحية المهمة.

فأولاً يحتوي الخس على نسبة عالية من الألياف الغذائية، مما يعزز صحة الجهاز الهضمي للأطفال. فبدلاً من تناول الوجبات الغنية بالسكر والدهون، يمكن للخس أن يكون خياراً صحيًا يساهم في تحسين عملية الهضم وتنظيم حركة الأمعاء، مما يقلل من مشكلات القلق المتعلقة بالجهاز الهضمي للأطفال. وثانيًا يحتوي الخس على تركيبة غنية من الفيتامينات والمعادن المهمة لنمو الأطفال. فإن توفر الفيتامينات A وC والبوتاسيوم والكالسيوم في الخس يدعم صحة العظام والأسنان، ويعزز جهاز المناعة لديهم، ويساعد على الحفاظ على قوة العضلات والأعصاب.

بالإضافة إلى ذلك الخس يمتاز بقلة السعرات الحرارية والدهون، مما يجعله اختيارًا مثاليًا للأطفال الذين يسعون للحفاظ على وزن صحي. يمكن تضمينه في السلطات اللذيذة والسندويشات الصحية والوجبات الجانبية، مما يساعد على تشجيع الأطفال على تناول الخضروات بطريقة ممتعة وشهية. بالتالي لن تكون الخضروات محور الجدال والنزاع في الطاولة بعد الآن، بل يمكن للخس أن يكون الخيار الذي يربح قلوب الأطفال. وبمجرد أن يدرك الآباء والأمهات قوة الخس وفوائده الصحية، سيكون من الصعب إغفال هذا النوع من الخضار الرائعة عند إعداد وجبات الأطفال.

فوائد الخس لمرضى السكري

فوائد الخس لمرضى السكري

إلى جانب العديد من الفوائد الصحية التي يوفرها الخس، يمتلك هذا الخضار الورقي الرائع فوائد مميزة لمرضى السكري. يعد الخس خيارًا مثالياً للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري نظراً لخصائصه الغذائية المفيدة وتأثيره على مستويات السكر في الدم. حيث أن أحد أبرز الفوائد التي يوفرها الخس لمرضى السكري هي قدرته على المساعدة في تنظيم مستويات السكر في الدم. فيحتوي على نسبة منخفضة جدًا من الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، مما يساهم في تقليل ارتفاع مستوى السكر بعد تناول الطعام. بالإضافة إلى ذلك فإن الألياف الغذائية الموجودة في الخس تساعد في تباطؤ امتصاص السكر في الجهاز الهضمي، مما يساهم في منع زيادات حادة في مستويات السكر في الدم.

ولمرضى السكري الذين يسعون للحفاظ على وزن صحي أو فقدان الوزن، يمكن أن يكون الخس خيارًا جيداً. إذ يعتبر منخفضاً في السعرات الحرارية، وفي نفس الوقت غنياً بالمغذيات الهامة. ويمكن تضمين الخس في وجبات متعددة دون القلق من زيادة السعرات الحرارية، مما يساهم في السيطرة على الوزن وتحقيق استقرار في مستويات السكر في الدم. ومن الجدير بالذكر أيضاً أن الخس يحتوي أيضاً على البوتاسيوم، وهو معدن يلعب دورًا هامًا في تنظيم ضغط الدم كما ذكرنا في مقالنا أعلاه. حيث يعتبر الحفاظ على ضغط الدم المستقر أمرًا مهمًا لمرضى السكري، وبالتالي يمكن أن يكون استهلاك الخس جزءاً ضرورياً من نظام غذائي صحي يعزز صحة القلب والأوعية الدموية.

أسئلة شائعة عن فوائد الخس

  • هل يمكن لتناول الخس أن يساعد في فقدان الوزن؟

نعم يعتبر الخس منخفض السعرات الحرارية وغنياً بالألياف الغذائية، مما يجعله خيارًا مثاليًا لأولئك الذين يرغبون في فقدان الوزن. فإن استبدال وجبة عالية السعرات الحرارية بسلطة الخس يمكن أن يساهم في تحقيق الهدف.

  • هل الخس يحتوي على فيتامينات ومعادن هامة؟

نعم، الخس غني بالفيتامينات والمعادن الأساسية. فمثلاً يحتوي على فيتامين A الذي يعزز صحة العين والبشرة، وعلى البوتاسيوم الذي يساعد في صحة القلب والضغط الدموي المنخفض.

  • هل يمكن أن يساهم الخس في تعزيز صحة الجهاز الهضمي؟

بالتأكيد! الخس غني بالألياف الغذائية التي تعزز عملية الهضم وتحسن حركة الأمعاء. كما أنه يساهم في تهدئة القنوات الهضمية وتخفيف الالتهابات المرتبطة بأمراض القولون العصبي والقرحة المعدية.

  • هل الخس له تأثير إيجابي على صحة الجلد؟

بالطبع فالخس غني بالماء والمركبات المضادة للأكسدة، مما يعزز ترطيب البشرة ويحميها من الأضرار البيئية. يمكن استخدام الخس أيضاً كمقشر طبيعي للبشرة لإزالة الخلايا الميتة وتحقيق إشراقة صحية.

  • هل الخس مناسب للأشخاص الذين يعانون من الحساسية الغذائية؟

عمومًا يعتبر الخس من الأطعمة غير المثيرة للحساسية وقليلة السبب في الحساسية الغذائية. ومع ذلك قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه الأصناف المعينة من الخس. لذا فمن الأفضل استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من حساسية غذائية معينة.

  • هل يحتوي الخس على السكريات؟

يعتبر الخس منخفض السكريات ومناسبًا للأشخاص الذين يحاولون تقليل استهلاك السكر. حيث يمكن استبدال الخس بالمكونات الأخرى التي تحتوي على سكريات أعلى في الوجبات للحفاظ على توازن السكر في الدم.

  • هل يمكن أن يساعد الخس في تحسين صحة الشعر والأظافر؟

نعم يحتوي الخس على السيلينيوم والبيوتين والفوليك أسيد والفيتامينات الأخرى التي تعزز صحة الشعر والأظافر. قد يساهم تناول الخس بانتظام في تعزيز نمو الشعر وتقوية الأظافر.

في الختام يمكننا أن نرى أن الخس هو إضافة قيمة لأي نظام غذائي صحي. وإن فوائد الخس متعددة وشاملة فهو غني بالمغذيات الأساسية والفيتامينات والمعادن التي تعزز صحة الجسم بشكل عام. لذا فإن إضافة الخس إلى نظامك الغذائي يمكن أن يكون خطوة صحية مهمة للعناية بصحتك وتحسين جودة حياتك. لا تتردد في استكشاف تنوع أصناف الخس المتاحة واستمتع بفوائده الصحية. استمتع بتناول سلطة منعشة أو وجبة خفيفة مغذية، واستفد من فوائد هذا الخضار الرائع.

العناصر الغذائية في الخس

فوائد الخس | العناصر الغذائية في الخس

الخس هو غني بالعناصر الغذائية الهامة التي تعزز الصحة والحيوية بشكل عام. إليك نظرة مفصلة على أهم العناصر الغذائية الموجودة في الخس:

  • الألياف الغذائية

يحتوي الخس على كمية وفيرة من الألياف الغذائية، والتي تعتبر أساسية للهضم السليم وصحة الجهاز الهضمي. فالألياف تساهم في تعزيز حركة الأمعاء وتقليل مشاكل الإمساك وتحسين صحة القولون.

  • الفيتامينات

الخس غني بمجموعة واسعة من الفيتامينات المهمة، مثل فيتامين A وفيتامين C وفيتامين K. فإن فيتامين A يدعم صحة العين والبشرة، في حين أن فيتامين C يعزز جهاز المناعة ويساعد في مقاومة الالتهابات. وفيتامين K مهم لتخثر الدم الصحي.

  • المعادن

يحتوي الخس على مجموعة متنوعة من المعادن الضرورية، بما في ذلك البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد. البوتاسيوم يساعد في تنظيم ضغط الدم ووظائف القلب، في حين أن الكالسيوم يعزز قوة العظام والأسنان. والمغنيسيوم مهم لوظائف العضلات والأعصاب، كما أن الحديد يساهم في نقل الأكسجين إلى أنحاء الجسم.

  • الماء

الخس يحتوي على نسبة عالية من الماء، مما يجعله خياراً ممتازاً للترطيب والمساهمة في حفظ التوازن المائي في الجسم. كما تعزز الرطوبة الموجودة في الخس مرونة البشرة وتعزز صحة الجهاز العصبي.

  • المركبات النباتية النشطة

يتمتع الخس باحتواءه على مركبات نباتية نشطة مثل الكاروتينويدات والفلافونويدات والفينولات، والتي تعتبر مضادات أكسدة فعالة. تساهم هذه المركبات في حماية الجسم من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة وتقليل مخاطر الأمراض المزمنة.

اقرأ أيضاً:

 علاج السعال التحسسي في المنزل بالأعشاب وأساليب بسيطة

المراجع

  1. www.webmd.com | Health Benefits of Lettuce
167 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.