كيف اتخلص من التفكير الزائد قبل النوم بسهولة

كيف اتخلص من التفكير الزائد قبل النوم بسهولة

يحدث في الكثير من الأحيان أن تذهب للنوم بعد يوم شاق، و بدلاً من أن يحتضنك دفء الفراش، تستقبلك الأيدي الباردة للأفكار، لتدخل في دوامة من الأفكار المتلاطمة التي لا طائل منها في الغالب، عدا إصابتك بالقلق و الأرق و الإرهاق الفكري، فضلاً عن الإعياء الجسدي، و عليه يبقى هاجسك في النهار، كيف اتخلص من التفكير الزائد قبل النوم؟

إذا كنت أحد أولئك الذين تقض مضجعهم كثرة الأفكار، تابع هذا المقال حتى النهاية لكونه سيقدم لك أفضل الحلول المقترحة للتغلب على هذه المشكلة المزمنة.

أسباب التفكير الزائد قبل النوم

من المرجح أن التفكير الزائد قبل النوم، يكون نتيجة لمحاولة الدماغ لاسترجاع ما قد مررت به خلال اليوم من أحداث، لا سيما أن الحياة اليوم، تعرّضك للكثير من الضغوط و المصاعب، و غالباً عندما تكون في خضم الحدث فإنّ ذهنك يكون مصروف للتعامل مع الموقف، دون إعطاء الدماغ الفرصة للتبحر بالتفكير و التحليل، أما لدى الخلود إلى النوم يكون الجو مواتي للتفكير بكل ما قد مررت به خلال ساعات النهار، أضف إلى ما سبق أن استخدام الهاتف قبيل النوم، يعزز الأرق و يحفز التفكير الزائد قبل النوم، و ذلك لكون إضاءة الهاتف تقلل من افراز الدماغ لهرمون الميلاتونين، و الذي يفرز من قبل الدماغ لمساعدة الجسم على الاسترخاء و النوم [1] . إضافة إلى ما سبق، قد تتهم كلاً من الأمور التالية بكونها سبباً للتفكير الزائد قبل النوم:

1. ضغوط الحياة و الإعياء النفسي

تعتبر ضغوط الحياة و مشاكلها، فضلاً عن الأفكار التي تخيم على ظن الإنسان، على صعيد التخوف من عدم قدرته على تأمين قوت عائلته، و المخاطر التي قد تهدد صحته، و غيرها من الأمور الحياتية، متهماً رئيسياً بعدم القدرة على التخلص من التفكير الزائد قبل النوم.

2. كثرة التحليل

كون النهار يكون حافلاً بالكثير من الأمور، فلا تتوفر الفرصة لديك في الغالب لتحليل بعض المواقف التي تعرضت لها، أما لدى خلودك إلى الفراش، ينتهز دماغك الفرصة ليغرقك بتحليل بعض المواقف، التي من المحتمل أن تكون مرت دون حتى أن تعيرها بالاً.

3. الاضطرابات النفسية

بعض الاضطرابات و المشاكل النفسية، كالقلق و الأرق و الاكتئاب، قد تكون سبباً لعدم قدرتك على التخلص من التفكير الزائد قبل النوم.

4. بعض الأمراض

من المؤكد ضلوع بعض الأمراض العضوية، بإصابتك بالأرق ، و بالتالي هذا يؤول بك بطبيعة الحال إلى التفكير الزائد قبل النوم.

كيف اتخلص من التفكير الزائد قبل النوم

كيف اتخلص من التفكير الزائد قبل النوم

توجد العديد من الطرق التي من شأنها أن تساعدك على التخلص من التفكير الزائد قبل النوم، و قد تكون إحدى هذه الطرق كفيلة بحل المشكلة بشكل فعال لوحدها، و قد يتطلب الأمر تضافر عدة طرق و أليات مع بعضها البعض لعلاج التفكير الزائدة قبيل النوم، علماً أنه يجب نفي و استبعاد وجود مشاكل عضوية تكون سبباً للأرق وبالتالي كثرة التفكير. أما بالنسبة للطرق فنذكر منها:

1. الذهاب إلى النوم مبكراً

أولى النصائح التي قد تكون مجدية على صعيد تنظيم أوقات نومك، و بالتالي تباعاً علاج التفكير الزائد قبل النوم. أن تأوي إلى الفراش مبكراً بعض الشيء، بعد أن تكون قد حددت مسبقاً الوقت الذي يجب عليك أن تكون فيه مستغرقاً بالنوم، إذ أن مثل هذا الإجراء يعطيك الفرصة لممارسة التفكير بعض الشيء، و من المرجح أنك ستصاب بالتعب و الإرهاق عند بلوغك لموعد النوم المحدد.

2. ممارسة الكتابة قد تكون وسيلة للتخلص من التفكير الزائد قبل النوم

قم بوضع مفكرة بجانب الفراش، و اعمد إلى كتابة ما يتزاحم في دماغك من أمور. إذ أن مثل هذا الإجراء يجنبك عشوائية الأفكار التي لا طائل منها. و حري بك أيضاً أن تعمد إلى كتابة ما يقلقك من أفكار سلبية، و يغريك بكثرة التفكير، لا سيما إذا ما كانت مشاكل في العمل أو الدراسة أو على صعيد شخصيتك، لتعمد تباعاً إلى تدوين الحلول أيضاً. إذ أن مثل هذا الإجراء له أثر كبير في بث الراحة داخلك، لا سيما إذا ما باشرت في الصباح بتطبيق الحلول التي كنت قد دونتها.

3. التنفس بعمق يساعد على التخلص من التفكير الزائد قبل النوم

من أكثر الأليات نجاحاً على صعيد التخلص من التفكير الزائد قبل النوم، هو ممارسة التنفس العميق [2] . إذ أن ذلك من شأنه أن يصرف الدماغ عن التفكير، و يشغله بحركة الشهيق و الزفير، و بالتالي تخييم الصفاء الذهني الذي يساعد على النوم بشكل أسرع. علماً أن التنفس العميق يكون كأن تأخذ الشهيق من أنفك، حتى تلاحظ حركة بطنك، و من ثم تعمل على اجراء الزفير من فمك. و تستمر بهذا الحركات تباعاً حتى تستغرق في النوم.

4. تبني عادات قبل النوم

من الطرق الفعالة بشكل كبير للتخلص من التفكير الزائد قبل النوم. أن تعمد لتبني عادات تمارسها بشكل يومي قُبيل النوم، إذ أن هذا الإجراء من شأنه أن يعمل على إعادة برمج دماغك. و يرسل إشارات إلى الدماغ تنبأه بالتأهب للدخول بالنوم.

من الأمور المقترحة و التي ننصح بها كروتين قبل النوم القراءة. حيث أنك من خلال تبني هذه العادة أنت تكون ساعدت على بناء دماغك و إغناءه، لكون ترسب المعلومات و تثبتها يكون كبير في هذه الفترة، علاوةً على الاستفادة من التصفية الذهنية الحاصلة، و بالتالي الدخول في النوم بشكل أسرع. كما أنه من الممكن أن تعمد إلى الاستماع للموسيقى الهادئة مثلاً.

5. تنظيم الوقت و ترتيب الأولويات

من المرجح بشكل كبير أن يكون السبب وراء كثرة التفكير قبل النوم، هو تأنيب الضمير الحاصل لك. وذلك مثلاً لعدم إتمام بعض المهام المتعلقة بالعمل، أو لتقصير في الدراسة. و عليه إن جدولة أعمالك و تنظيم وقتك، يكون له أثر كبير في تنفيذ ما عزمت عليه سراً، و يغنيك عن تسويف الأعمال للغد، و بالتالي هذا بمجمله يصب في إعطاءك الراحة النفسية و الرضا الذاتي، الذي يساعد على التخلص من التفكير الزائد قبل النوم.

6. تجنب المواد التي تسبب الأرق

إذا كنت تبحث عن كيف اتخلص من التفكير الزائد قبل النوم. فإننا ننصح بأن تتجنب كل المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة أو الشاي أو بعض المشروبات الغازية. إذ أنه من المعروف أن الكافيين يسبب الأرق، و بالتالي سيصعب عليك النوم مما يجعلك في مهب التعرض للتفكير الزائد قبل النوم. كما أنه من الأجدر لك الابتعاد أيضاً عن الأطعمة الدسمة أو الوجبات الكبيرة، التي من المحتمل أن تسبب لك عسر هضم أو امساك.

كما أن الهواتف الذكية و الأشعة التي تبثها، متهمة و ضليعة بإثارة الأرق، و بالتالي التفكير الزائد قبل النوم، و عليه تجنب استخدام الهواتف أو الأجهزة اللوحية أثناء الاستلقاء.

7. غادر الفراش ثم حاول النوم مجدداً

إذا ما انهكك التفكير الزائد قبل النوم و لم تجد حيلة للتهرب من الأفكار السلبية. يمكن لك أن تتبع هذه الحيلة، في محاولة لتشتيت الذهن عن العودة للتفكير بالأمور التي تثير القلق لديك. كأن تعمد مثلاً أن تغادر فراشك و تقوم ببعض المهام البسيطة.

كأن تسجل بعض الملاحظات المتعلقة بالعمل، أو تنجز بعض الفروض، أو تستمع للموسيقى. و من ثم عد للخلود إلى الفراش، حيث أن مثل هذا الاجراء سيساعد بشكل فعال في التهرب من الأمور التي تقلقك.

اقرأ أيضاً:

مرض الاكتئاب النفسي | الأسباب والعلاج

المراجع

  1. ميلاتونين | www.ar.wikipedia.org
  2. Busy Brain? | www.webmd.com
34 مشاهدة