تعرف على قصة أصحاب الكهف مختصرة

تعرف على قصة أصحاب الكهف مختصرة

مَن مِنّا مَن لم يسمع من قبل بقصة أصحاب الكهف ومَن لم ينذهل ويقف عاجزًا أمام قدرة الله جلا وعلا، فدعونا الآن نترك بين أيديكم قصة أصحاب الكهف مختصرة من أجل أن تقصّوها على أبنائكم .

اجتماع أصحاب الكهف على التوحيد والإيمان

قصة أصحاب الكهف هي رواية من العصور الوسطى، يقال أنها حدثت في زمن الإمبراطور الروماني ديقيانوس. تتحدث عن الفتية الذين تعرّضوا للاضطهاد بسبب إيمانهم بالله وحده وتركهم لعبادة الأصنام.

كان الملك ديقيانوس شديد الظلم يعبد الأصنام ويأمر قومه بعبادتها، ويقتل من كان من قومه على دين سيدنا عيسى ابن مريم وهو دين التوحيد. وكان هناك مجموعة من الفتية المؤمنين الذين يسكنون في تلك المدينة، وكانوا قد اجتمعوا على دين سيدنا عيسى عليه السلام، فأمر ديقيانوس حاشيته أن يبحثوا عمّن لا زالوا على دين عيسى عليه السلام ويخيّروهم بين الكفر أو القتل .

خروج أصحاب الكهف إلى الكهف

عندما عَلِم الفتية بما يفعله الملك وحاشيته، اجتمعوا يتضرعون إلى الله ويتوسلون إليه أن ينقذهم من هذه الفتنة، وأن يحمي دينهم، وأن يسلّمهم من هذا الأذى والشر.

عثر حاشية الملك على الفتية المؤمنين، وأرادوا أخذهم إلى الملك لينالوا عقابهم وهو القتل. لكن الفتية ما كان لهم إلا أن يهربوا منهم، حتى وفقهم الله إلى مكان بعيد عن المدينة، مكان يشبه الحجرة الصغيرة ويسمى كهفًا، حتى يختبئوا به من ظلم الملك ديقيانوس، ويحافظوا على دينهم، حيث جلسوا في الكهف رافعين أيديهم إلى السماء، يدعون الله تعالى أن يرفع عنهم هذا البلاء.

نوم أصحاب الكهف

استلقى أصحاب الكهف في الكهف حتى يناموا، فأنزل الله تعالى عليهم النعاس والنوم الثقيل، رحمةً منه تبارك وتعالى، فناموا في الكهف ثلامئة وتسع سنوات، وكان بأمرٍ من الله يقلبّهم يمينًا وشمالًا، حتى كانت الشمس تطلع عليهم من اليمين، وإذا غربت تطلع عليهم من الشمال من فتحة صغيرة موجودة في أعلى الكهف، وذلك حتى لاتتعفن أجسادهم من السبات الطويل.

كان لهذه الفتية كلب، جعله الله باسطًا ذراعيه عند مدخل الكهف وكأنه يحرسهم، ولعظيم قدرة الله تجد حتى أنه جعل أصحاب الكهف بأشكالًا غريبة تدعو كل من يراهم لأن يرتجف رعبًا ويفر هاربًا من هول ما رأى، حتى أن الله جعلهم نائمين بأعين مفتوحة، حتى ظن من يراهم أنهم مستيقظين مع أشكال تبعث في نفس من يراهم الرعب كما ذكرنا سابقًا.

قال الله تعالى :

( وتَحسَبَهُم أَيقاظًا و هم رُقود و نقلِّبهُم ذاتّ اليمينِ وذاتَ الشِمال و كَلبُهُم ياسٌط ذِراعيه لَوِ اطَّلعت عليهم لَوَليّتَ مِنهُم فِرارًا ولَمُلِئتَ منهُ رعبًا )

موقع الكهف

لم يذكر القرآن الكريم مكان وقوع حادثة أصحاب الكهف. لذا فإن موقع الكهف اختلف عليه المؤرخين والمفسرين، والغالبية منهم تأثروا بالروايات المسيحية. وحسب الروايات المسيحية قالت : أن الكهف يقع في مدينة أفسس في آسيا الوسطى، ومن هؤلاء من قال ذلك الطبري وابن كثير والزمخشري.

يقول المسعودي : إن موضع الكهف من أرض الروم في الشمال، وإن الفتية كانوا من أهل أفسس من أرض الروم.

أما ابن عباس فقال: أن موقع الكهف قريب من أيلة، وهي مدينة على ساحل بحر القلزم أو البحر الأحمر مما يلي الشام.

استيقاظ أصحاب الكهف من سباتهم الطويل

بعد المدة التي قضاها أصحاب الكهف في النوم، وهي المدة التي شاءها الله بلا شك، استيقظ أصحاب الكهف من رقودهم. أخذ أصحاب الكهف ينظرون إلى بعضهم البعض، متسائلين عن المدة التي بقوا فيها نائمين، وتعجبهم لحال الكهف الذي تغيّر!

قالوا : ربما نمنا يومًا أو بعض يوم، فقال أحدهم: وحده الله يعلم كم لبثنا في هذا الكهف.

شعر الفتية بالجوع الشديد، وقال أحدهم:

فليذهب أحدنا ويشتري لنا بهذه النقود شيئًا نأكله، وليكن على حذر من أن يعرف مكاننا أحد، لأنهم لو عرفوا مكاننا سوف يقتلوننا، أو يعيدونا إلى دينهم.

وصول أصحاب الكهف إلى المدينة

لاشك أنكم عرفتم بعد هذه المدة التي قضاها أصحاب الكهف في النوم، أن كل شيء في المدينة قد تغيّر حتمًا!

فقد تتابعت السنوات بل القرون على تلك المدينة التي كانوا يعيشون بها، حتى أتى حاكم صالح يحكمها عدلًا. وكان قوم المدينة يعلمون بقصة أصحاب الكهف، حتى أنها توارثت أجيالًا وأجيالًا، بل إنها أيضًا كانت مذكورة عندهم في الألواح.

عندما نزل أحد أصحاب الكهف ليشتري الطعام، أثار تعجب التجار الدراهم التي كانت معه، فهي قطعًا تختلف عن دراهم ذلك الزمان! فذهبوا به إلى الملك، وقالوا له: إن هذا الفتى يملك كنزًا‘ فعرف الملك أن هذا الفتى هو من أصحاب الكهف!!

ماهي أسماء أصحاب الكهف

في الحقيقة لايوجد أثر أو سند أو خبر صحيح بأسماء أصحاب الكهف، وذلك أن القرآن لا يعني بذكر التفاصيل التي لا ينبني عليها عمل أو فائدة، ولم يأتِ حتى خبر في السنّة الصحيحة، ولا عن الصحابة، ولا عن التابعين، وإنما ماذكره بعض المفسرين من أسماء هؤلاء الفتية مأخوذ من كلام أهل الكتاب والأسماء التي ذكرها الطبري-رحمه الله- وغيره من المفسرين.

هذه الأسماء هي كما ذكرها الطبري وغيره:

مكسلمينا و يمليخا، محسيميلنينا ومرطوس، كشوطوش ودينموس، يطونس وبيرونس.

وهي أسماء أعجمية كما رأيتم، فقد قيل إنهم من الروم في الأصل. ولكن الأسماء المذكورة هي لثماني فتية، والأرجح حسب قول العلماء أن عددهم كان سبعة، وثامنهم كلبهم.

وفاة أصحاب الكهف

عندما اكتشف الملك الصالح قصة أصحاب الكهف، أرع الفتى إلى أصحابه ليخبرهم بما حدث، فركب معه الملك ومن معه من الناس ليذهبوا إلى الكهف ويرونهم. حتى إذا وصلوا إلى الكهف وجدوهم قد ماتوا جميعًا، فقد جاء أجلهم في الوقت الذي أيقن فيه الناس معجزتهم، وآمن أهل القرية بالله تعالى وحده. حتى بقيت قصة أصحاب الكهف الخالدة دليلًا على قدرة الله تعالى.

احتار القوم في أمر أصحاب الكهف، وكيف لهم أن يعظِّموا شأن هذه الفتية! فمنهم من دعا إلى إقامة بنيان على كهفهم، ومنهم من طال ببناء مسجد لهم، وغلبت الفئة الثانية تكريمًا لهم.

المغزى من قصة أصحاب الكهف المختصرة

  • التضحية والجهاد والصبر وتحمّل المشاق في سبيل الله ونصر دينه.
  • صدق التوكل على الله، وتسليم الأمور له وحده، فهو القادر على كل شيء.
  • اعتزال أهل الكفر، والتمسك بدين التوحيد مهما حدث.

ختام قصة أصحاب الكهف المختصرة

مع نهاية قصة أصحاب الكهف المختصرة، طويت صفحة من صفحات الإخلاص والإيمان والتمسك بدين الله في الدنيا. وبقيت قصة أصحاب الكهف [1] منارة في جميع الديانات السماوية لكل عاقل يهتدي بها إلى نور الله وتوحيده.

اقرأ أيضاً:

تعرف على قصة النبي يوسف عليه السلام

المراجع

  1. سورة الكهف في القرآن الكريم | www.surahquran.com
21 مشاهدة