لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم | و أسماء أخرى لم تعرفها من قبل

لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم | و أسماء أخرى لم تعرفها من قبل

خير ما نبدأ به حديثنا اليوم هو الحديث النبوي الشريف الذي روي عن أبو سعيد بن المعلى رضي الله تعالى عنه، عندما قال : ” لأعلِّمنّك سورة هي أعظمُ السُّور في القرآن قبلَ أن تخرجَ من المسجد ” ثم أخذ بيدي، فلّما أراد رسول الله صلى الله أن يخرج، قلتُ له : ” ألم تقلْ : لأعلِّمنّك سورة هي أعظمُ السُّور في القرآنِ ؟، قال : ” الحمدُ لله ربِّ العالمين ” هي السَّبع المثاني، و القرآن العظيم الذي أوتيته “، و هذه السورة هي سورة الفاتِحة و لكن لِماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم، هذا ما سنتحدّث عنه في مقالنا اليوم [1].

لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم

لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم

هناك من الأسباب التي قام أهل التفسير و العلماء بذكرها في كتبهم، و التي كانت جوابًا للسؤال ” لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم “، و هذه الأقوال هي :

  • سميت سورة الفاتحة لافتتاح القرآن الكريم بها.
  • ثم لأن سورة الفاتحة هي أوَّل سورة نزلت بشكل كامل.
  • هي أمّ القرآن، و بها ابتدأ القرآن العظيم، و في اللغة العربية : أوّل الشيء، يعني أوّله و أصله.
  • لافتتاح الصلاة بها.
  • افتتاح التعليم بها، كما أنّها تمتلك آية ” البسملة ” التي يفتتح بها جميع الأمور من أجل نيل البركة ” بسم الله الرحمن الرحيم “.

لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم | مقاصد السّورة

مقاصد سورة الفاتحة جواب لسؤالنا اليوم ” لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم ” فمن أسباب تسمية سورة الفاتحة هي :

  • اشتمالها على أعظم المقاصد الأربعة التي قررها القرآن الكريم، و هذه المقاصد هي : الإلهيات، القضاء و القدر، النبوّات و الميعاد.
  • اشتمال سورة الفاتحة على المقاصد الأساسية التي تدعو و تحث عليها كافة الكتب الإلهية، و هذه المقاصد هي : الثناء على الله تعالى باللسان، القيام بالطاعات بالأعمال الجسدية، و طلب الاستقامة من الله سبحانه و تعالى.
  • ثم تكتنف سورة الفاتحة على كافّة مقاصد العلوم، من علوم مقام الربوبية و ذل العبودية، فلا يمكن أن يقوم العبد بالعبادة و الطاعة إلّا بتوفيق من الله و هداه.
  • تضم سورة الفاتحة على علم الأصول، علم التصفية، علم الفروع.

سبب نزول سورة الفاتحة

بعد أن وجدنا جوابًا لسؤالنا لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم، يجب أن نعرف أيضًا ما هو سبب نزول هذه السورة العظيمة، حيث جاء عن علي بن أبي طالب رضي الله تعالى عنه، بأنّ رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم كلما أراد أن يخرج سمع مناديًا ينادي قائلًا : ” يا محمَّد “، فما يكون من النبي الكريم إلّا أن ينطلق هربًا من المنادي، فقصّ ذلك على ورقة بن نوفل، فأشار ورقة على رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم أن يثبت عندما يسمع النداء مجددًا حتى يرى من هذا الذي ينادي، فأخذ النبي عليه أفضل الصلاة و السلام بمشورة ورقة بن نوفل، و عندما سمع النبي النداء ثبت و قال : ” لبّيك “، فردّ المنادي قائلًا : ” قلْ : أشهدُ أنْ لا إله إلّا الله، و أشهدُ أنَّ محمدًا رسول الله، ثم قلْ : الحمد ربِّ العالمين، الرحمن الرحيم ” حتى وصل المنادي إلى آخر سورة الفاتحة و أتمّها كاملة.

أين نزلت سورة الفاتحة

أين نزلت سورة الفاتحة

عرفنا لماذا سميت سورة الفاتحة بهذا الاسم، و عرفنا أيضًا ما هو سبب نزول هذه السورة العظيمة، و لكن أين نزلت هذه السورة؟

  • نزلت سورة الفاتحة في مكة المكرمة، فإذًا هي من السور المكيّة.
  • يبلغ عدد آيات سورة الفاتحة سبع آيات.

ما هي المواضيع و المعاني التي وردت في سورة الفاتحة

المواضيع التي تناولتها سورة الفاتحة هي مقاصد الإسلام و القرآن الكريم، مثل : التوحيد و العبادة و الوعيد، و هي ركنٌ من أركان الصَّلاة التي لا تجِب الصَّلاة بدونها و لا تصح و تبطُل، و هي من أفضل أركان دين الإسلام بعد ركن الشهادتين [2]. و أمّا المعاني التي وردت في سورة الفاتحة فهي كالتالي :

  • الثناء على الله تعالى و تمجيده و حمده.
  • أقسام التوحيد : الألوهيّة، الرُّبوبيّة، و أسماء الله و صفاته.
  • الترغيّب و الترهيّب، العمل و إثبات الجزاء، و البعث.
  • إرشاد و نصح النَّاس إلى كيفية استعانهم بالله تعالى و الإخلاص في العبادة لله وحده.
  • ذكر أصناف النَّاس كالتالي : الصنف الأول : المنعِم عليهم ” المهتدون الموفّقوم لصالح الأعمال “، والصنف الثاني : المغضوب عليهم : ” الذين أدركوا ما هو الحق و لكنهم لم يعملوا به “، و أمّا الصنف الثالث : الضَّالين ” هم الذين جهلوا الحق و عملوا بالباطل.
  • إثبات الوحي و رسالات الأنبياء و الرسّل.

ما هي أسماء سورة الفاتحة

لماذا سميّت سورة الفاتحة بهذا الاسم، أجبنا عن هذا السؤال، و لكن هل هناك مسميات أخرى لسورة الفاتحة، هذا ما سنعرفه في هذه الفقرة :

1- السَّبع المثاني

  • من أسماء سورة الفاتحة السّبع المثاني، قال الله تعالى في سورة الحجر : ” وَ لَقَد أتيناكَ سَبعًا منَ المَثاني و القرآنَ العظيمَ “.
  • فسّر النبي صلى الله عليه و آله و سلم بأنّ سورة الفاتحة سميّت بالمثاني، لأنها تشتمل على حمد الله و ثناءه، و لأنّها تكّرر في كلّ ركعات الصّلاة.
  • و ثم إنها سميّت بالسّبع، لأنها سبع آيات.
  • و قد استثنى الله سبحانه و تعالى سورة الفاتحة بأمّة نبيه محمد صلى الله عليه و آله و سلم.

2- فاتحة الكتاب

  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” لا صَلاة لِمَن لم يقرأ بفاتحةِ الكِتاب “.

3- أمُّ القرآن

  • قال رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم : ” لا صَلاة لِمَن لم يَقتَرِئ بأمِّ القرآن “.
  • لماذا سميّت سورة الفاتحة بهذا الاسم ” أمّ القرآن “، لأن القرآن الكريم ابتدأ بها، و هي الأصل الذي يشتمل على معاني كلّ القرآن الكريم، حيث جاء عن الطبري أنّ هذا الاسم أتى من تسمية العرب الذين يسمّون كل أي شيء جامع ” بِأمًّا “.

4- الرُقية

  • سميّت سورة الفاتحة بهذا الاسم ” الرقية “، لأنَّه صلى الله عليه و آله و سلم أقرَّ لبعض الصحابة بأن يسترقوا بها.

5- أمِّ الكتاب

  • ذكر الإمام البخاري بأنّ سبب تسمية الفاتحة بأمِّ الكتاب، كون المصاحف تبتدئ بها، كما يبتدئ المصلّون بقراءتها في صلاتهم.

6- أسماء ذكرت عن أهل العلم

  • الوافية، لأنها لا تنصّف، أي يجب أن يتم قراءتها في كلّ ركعة كاملة، على عكس السّور التي يمكن أن يتم تقسيمها و توزيع قراءتها على الركعات.
  • الكافية، و ذلك لأنها تكفي عن غيرها من السّور و لكن لا يمكن أن يكتفى عنها.
  • الشافية.
  • الواقية.
  • الكنز.
  • المناجاة.
  • الشَّافية.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا اليوم، فالفاتحة هي شفاء من كل داء، و هي ركن لا تصح الصلاة من دونها.

اقرأ أيضًا :

دعاء وداع شهر رمضان | وكيف ينبغي للمسلم أن يودّع هذا الشهر الفضيل

المراجع

  1.    www.quran.com | Al-Fatihah
  2.    سورة الفاتحة | www.ar.wikipedia.org
551 مشاهدة
error: Content is protected !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى توقيف مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفح محتوى الموقع بشكل سليم.